الأخبار
منوعات
مبادرة إلكترونية رائدة لتوظيف النساء في السعودية
مبادرة إلكترونية رائدة لتوظيف النساء في السعودية
مبادرة إلكترونية رائدة لتوظيف النساء في السعودية


05-04-2013 06:23 AM


الرياض – قطعت السعودية شوطا كبير في مجال إدماج المرأة في سوق العمل، بعد عقود طويلة من معارضة عملها في مجتمع ذكوري بدأ يتقبل بصعوبة وجود المرأة إلى جانب الرجل في بعض القطاعات.

وأدت سياسة الانفتاح التي يقودها العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى ظهور عدد من المبادرات الهادفة لتوظيف النساء ومنها موقع "غلو وورك" الذي استطاع توفير 11 ألف فرصة عمل للنساء خلال عامين فقط.

ويقول مؤسس الموقع خالد الخضير إنه يربط الباحثين عن الوظائف بأرباب العمل، و"استطعنا توفير 11 ألف فرصة عمل للنساء في شركات لم توظف النساء من قبل".

والموقع أسسه عدد من رجال أعمال سعوديين من فئة الشباب بهدف تمكين المرأة وزيادة التنوع في سوق العمل السعودي، ويطلع لتمكين المرأة في المنطقة عموما.

ويقول عبد الكريم الرشيد (رئيس الموارد البشرية في شركة عليان المالية) "أعتقد أن فرص التوظيف بالنسبة للنساء رائعة جدا، وهذا هو الوقت المناسب لهن لكي يستفدن من الأمر".

ويعتبر "غلو وورك" أول موقع مخصص للتوظيف النسائي في منطقة الخليج العربي، ويؤكد القائمون عليه أنه "ابتكار فريد من نوعه في المنطقة لدعم ومساعدة المرأة للحصول على مقعدها في سوق العمل".

وتقول ريهام العجروش (منسقة في الموقع) "صرت وحدة من مجموعة 'غلو وورك' وأريد أن أشكره لأنه أعطاني هذه الفرصة لأكون موظفة وأنا ما زلت طالبة".

وتضيف ميرا الخالدي (طالبة جامعية) "هذا مشروع جميل جدا، من جميع الجهات وجميع الذين ألهموا البنات يستروا في مجال التوظيف".

وتشير بعض الدراسات إلى أن نسبة حاملي الشهادات الجامعية من النساء في السعودية تتجاوز ستين في المئة، يعمل خمسةَ عشرة في المئة فقط منهن لأسباب متعددة منها معارضة الأهل والمجتمع.

وتقول إحدى العاملات في الموقع "الناس في الخارج يرغبون بمعرفة وضع المرأة السعودية، الكلام الذي يقال لا ينصف السعوديات أبدا"، وتشير إلى أن المسؤولين السعوديين "يحاولون منذ عشر سنوات تطوير النساء السعوديات، فضلا عن محاولة النساء أيضا تطوير أنفسهم".

وتحاول السعودية تأنيث بعض القطاع الخاصة بالنساء مثل محلات بيع الألبسة الداخلية ومستحضرات التجميل.

وقال الخضير "حتى العام الماضي كان كل العاملين بمتاجر الملابس الداخلية من الرجال، لكن الآن القانون يلزم كل من هذه المتاجر بتوظيف سيدة واحدة على الأقل، والآن بعد عامين ستجد أن هناك امرأة سعودية بكل قسم بمتجر بقالة كبير".

وكانت وزارة العمل السعودية أغلقت العام الماضي 100 محل لبيع الالبسة الداخلية في مدينة الرياض بسبب رفض اصحابها توظيف النساء، منتهكين بذلك قرار للملك عبد الله يحد من عدد الرجال العاملين في هذا المجال.

وتقول سارة السلمان (مديرة التخطيط والاستراتيجية في شركة هبوليت باكارد) "هناك اهتمام بالمرأة سواء من قبل الملك أو الوزارات، ووزارة العمل تضغط على المشغلين لتشغيل النساء".

ومازال عمل المرأة يواجه معارضة اجتماعية كبيرة من بعض المتشددين في بلد ما زال يمنع المرأة من قيادة السيارة.

لكن الخضير يؤكد أن المجتمع السعودي لم يعد كما كان في السابق، مشيرا إلى التطور الكبير في تقبل عمل المرأة.

ويضيف "الآن بدأنا نأخذ جوائز بسبب دعمنا لتوظيف المرأة (بخلاف السابق)، أعتقد أن أبناء هذا الجيل يكتبون التاريخ ويخلقون قصص نجاح كثيرة".
وكالات


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 875


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة