الأخبار
أخبار سياسية
تهديدات ايرانية لمرسي كانت وراء إعادة القائم بالاعمال المصري الى سورية
تهديدات ايرانية لمرسي كانت وراء إعادة القائم بالاعمال المصري الى سورية
تهديدات ايرانية لمرسي كانت وراء إعادة القائم بالاعمال المصري الى سورية


05-05-2013 06:51 AM

الكويت - كشفت مصادر مصرية رفيعة المستوى عن ضغوط إيرانية مورست على نظام الرئيس المصري محمد مرسي من أجل استئناف العلاقات بين القاهرة ودمشق .


وقالت المصادر لصحيفة "الجريدة" الكويتية الصادرة اليوم السبت إن هذه الضغوط اسفرت عن استئناف القائم بأعمال السفير المصري في دمشق علاء عبدالعزيز مهام عمله، بعد وصوله إلى سورية.

واضافت المصادر ان الضغوط جاءت في صورة تهديد صريح بأنه إذا لم تتراجع مصر عن موقفها المعارض لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، فستسرب طهران شريطاً موثقاً بالصوت يكشف مساعدة كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" و"حزب الله" اللبناني لـ"الإخوان المسلمين" أثناء أحداث الثورة المصرية في كانون ثان/ يناير 2011.

وكشفت المصادر أن زيارة كل من مستشار رئيس الجمهورية للعلاقات الخارجية عصام الحداد ورئيس ديوان رئيس الجمهورية رفاعة الطهطاوي لطهران في نهاية نيسان /أبريل الماضي، حملت إنذاراً صريحاً من طهران لجماعة "الإخوان المسلمين" في مصر بأنه إذا لم تتراجع مصر خلال شهر عن موقفها المعادي للنظام السوري، فإنها ستبث الشريط على الملأ.

واضافت ان ايران اشترطت امتناع مصر عن مقولة إن "الأسد عليه أن يغادر وأن دوره انتهى في المشهد السوري وهو مااستجاب له النظام المصري وتاكيده أن الموقف المصري من الأزمة السورية يقوم على الحل السلمي للأزمة من خلال الحوار المباشر للأطراف المختلفة".

كما اشار ناطق رسمي باسم الرئاسة المصرية إلى تطابق وجهات نظر القاهرة وطهران فيما يتعلق بالموضوع السوري قبل أن تقرر القاهرة عودة القائم بأعمال السفير إلى دمشق.

وأشارت المصادر إلى أن هذه الخطوة ربما تؤدي إلى ردود أفعال عربية.

يشار الى ان مصادر مطلعة اكدت أن القائم بالأعمال المصرى لدى دمشق السفير علاء عبد العزيز غادر القاهرة إلى بيروت فى طريقه إلى العاصمة السورية دمشق لاستئناف عمله هناك

كانت مصر قداستدعت سفيرها لدى سورية في مطلع العام الماضي على خلفية الصراع الدائر هناك بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة وردت دمشق على الخطوة المصرية بالمثل .


د ب أ


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1618

التعليقات
#656625 [Siddig Hussein]
3.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 02:20 PM
واضافت المصادر ان الضغوط جاءت في صورة تهديد صريح بأنه إذا لم تتراجع مصر عن موقفها المعارض لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، فستسرب طهران شريطاً موثقاً بالصوت يكشف مساعدة كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" و"حزب الله" اللبناني لـ"الإخوان المسلمين" أثناء أحداث الثورة المصرية في كانون ثان/ يناير 2011.
هكذا انكشف المستور يا مصاروه و ب جزم الايرانيين ممكن تمشو اي مشوار بعيدا عن المبادئءوعكس ما دعت له مقررات المجلس الوزاري الطاري للجامعه العربيه بشان سورياو الخاص بسحب كل البعثات العربيه من دمشق انذاك واظن ان الايرانيون انفسهم يعلمون ان الاخوان المتأسلمون اصحاب مباديء بعدد الوان الطيف فالخنوع و التخازل و التنازل صفات تعتبر ارثا صادقا لهولاء الجماعه ولاجل ذلك بذل هولاء الايرانيون جهدا متواضعا جدا فكانت الثمره ان اعاد المصاروه القائم بالاعمال للعاصمه دمشق و بهذا تكون قرارات الجامعه العربيه بشأن الازمه السوريه كمن كتبت ب حبر فاسد و على ورق بالي و متهتك كل ذلك بسبب هولاء القوم الذين لا يرجا منهم لا امن ولا طمانينه و لكم اعجبتني سلطات الامارات العربيه حينما اكتشفت خبسهم و أطماعهم ولو مؤخرا فالجمتهم واخرصتهم لسنيين عددا -ونطالب حكومتنا ان كانو يفقهون القول والعمل الا يتركو امر حلايب وشلاتين تتداوله الالسنه و الصحف من غير عمل فعال و جاد في استردادهم و لو بقوه السلاح فالذي اخد بقوه لا يسترجع الا بمثلها فتبا لكم مصاروه ال فرعون



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة