الأخبار
أخبار إقليمية
الكاروري يفند رأي (الترابي) حول قتال الملائكة وعمر السيدتين (خديجة) و(عائشة)
الكاروري يفند رأي (الترابي) حول قتال الملائكة وعمر السيدتين (خديجة) و(عائشة)
الكاروري يفند رأي (الترابي) حول قتال الملائكة وعمر السيدتين (خديجة) و(عائشة)


05-05-2013 07:51 AM
الخرطوم ــ متوكل أبوسن

فند الشيخ "عبد الجليل النذير الكاروري" ما ذهب إليه الأمين العام للمؤتمر الشعبي د. "حسن عبد الله الترابي" بأن قتال الملائكة مع المسلمين كان معنوياً. وأكد أن قتال الملائكة مع المسلين حدث بالطريقتين معنوياً ومادياً، مشيراً إلى أن "الترابي" إذا ما نفى المشاهدة لربما كان على صواب، وقال : (أما نفيه لفعل القتل مادياً فهذا غير مقبول). وأكد أن القتل فعلياً قد حدث في معركة بدر الكبرى، وأن هناك من مات هلعاً من المشركين ممن كانوا يراقبون معركة بدر حينما سمعوا أصوات الملائكة في المعركة. وأشار إلى أنه ورد أن من شاركوا في معركة بدر الكبرى قالوا إن (الضرب) وطريقته في جثث المشركين لم يكن بالضرب المعروف والمألوف .
واستدل "الكاروري" فى رده على "الترابي" بما جاء به القرآن على لسان إبليس (إِنِّي أَرَى مَا لَا تَرَوْنَ)، ونبه إلى أن سيدنا "جبريل" الوحي كان أحياناً يأتي في صور غير مرئية، وأحيانا أخرى كان يأتي في صور مرئية. وقال لـ (المجهر): (حديث "عمر بن الخطاب" بأنهم حينما كانوا عند رسول الله (ص) جاءهم رجل قال الرسول (ص) لهم إنه "جبريل" جاء ليعلمهم أمور دينهم).
وشكك "الكاروري" في صحة حديث "الترابي" بأن السيدة "خديجة بنت خويلد" حينما تزوجها الرسول لم تكن في الأربعين وإنما في الثلاثين ، وأن السيدة عائشة رضي الله عنها لم تكن في سن التاسعة حينما تزوجها الرسول (ص ) وإنما في سن السابعة عشرة .
وأكد الكاروري إلى أن ما ورد حول السيدتين رضي الله عنهما مجرد أخبار وأن من أراد نفيها فعليه الإتيان بالدليل، وقال: (لو شكك "الترابى" في الأرقام لكان مقبولاً ولكن أن يأتى برقم هنا المشكلة وعليه الإتيان بالدليل).
ورأى "الكاروري" أن الأحزاب الجماهيرية يجب أن تركز في طرحها على ما هو متفق عليه، وقال: (لكن الفتاوى الخاصة والشاذة تؤدي إلى جماعة منغلقة)، واستطرد: (كأنما يريد الشعبي أن ينغلق) ــ في إشارة منه لأمينه العام د. "حسن الترابي" .

المجهر


تعليقات 46 | إهداء 0 | زيارات 12777

التعليقات
#658031 [عزرا ايها الوطن]
1.00/5 (1 صوت)

05-06-2013 06:33 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد نزلت الملائكة للقتال في يوم بدر وأحد، وظاهر الأدلة أنهم قاتلوا بحنين أيضا وبالخندق.

وقد جزم النووي في شرح مسلم أن قتالهم لم يختص بيوم بدر، ودليل نزولهم قوله تعالى: إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى المَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آَمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ {الأنفال:12}.

ودليل نزولهم بأحد ما في صحيح مسلم عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال: رأيت عن يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم وعن شماله يوم أحد رجلين عليهما ثياب بيض ما رأيتهما قبل ولا بعد يعني جبريل وميكائيل. وفي رواية لمسلم أنه قال: رأيت يوم أحد عن يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم وعن يساره رجلين عليهما ثياب بيض يقاتلان كأشد القتال ما رأيتهما قبل ولا بعد.

وراجع تفسير ابن كثير في روايات قتالهم بحنين والخندق، وقد روى ابن عبد البر ما يفيد قتالهم مع الصحابة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

والله أعلم.


#657682 [Aziz]
5.00/5 (1 صوت)

05-06-2013 12:53 PM
ما الفائدة ان عرفنا العمر لابد من تحديد للاهداف التى تفيد المجتمع وننهض بالامة التى هى فى نوم عميق اما آن الاوان ان نرتقى بالافكار ونلحق بركب الامم المتقدمة كفاية تشتيت وانفصالات وتيه


#657581 [زاهر الخلايفة]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2013 12:00 PM
قال تعالى: إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى المَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آَمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ {الأنفال:12}.


#657377 [خالد----الحلاوى]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2013 09:43 AM
القران والسنة سابتين-اناشدالترابى والكارورى ان يتفقو ويكرسو جهدكم وفكرهم لحل مشاكل البلد هذا احسن فى نظرى


ردود على خالد----الحلاوى
Sudan [اميرعبدالرحمن الشيخ محمد] 05-06-2013 12:07 PM
المشايخ الاجلاء بارك الله فيكم لهذا لجهد الكبير والمقدر وان كنت اميل الى رأى الشيخ الكارورى .. وهوالاقرب ؟؟ أرجو شاكرا كما قال من قبلى أن تكرس الجهود الان لحل مشاكل هذا البلد فأنتم من اصحاب الرفكر والرأى المسموع واكيد ستكون لكلمتكم
صدى واسع وانها ستكون موضع اعتبار من الكل
وبارك الله فيكم


#657206 [الشايب]
1.00/5 (1 صوت)

05-06-2013 03:00 AM
ال الله عز وجل أن الملائكة قاتلوا
وقال الله عز وجل أن للرسل كرامات ومعجزات ذكرها في كتابه الكريم
فما بال هذان الرجلان يضيعان وقت الشباب بأمور بدهية ومثبتة وليست في سلم أولويات هذه الأمة التي ابتلاها الله يالكثير المثير الخطر
ثم لو كان عمرا هاتين السيدتين يحل معضلة آنية من معضلات أبو كرشولا أو كاودا التي يهددها اليهود ويحتلها النمرود لدرسنا الأمر وقتلناه بحثاً
غرض الشيخين معروف واللهث وراء الزعامة الدينية لمزجها بالغرض الدنيوي والسياسي لا يختلف عيه اثنان
لو يجتهد هذان الشيخان في أمور تخرج هذه الأمة من العجز وقلة الحيلة في عالم خرجت منه سفينة فضاء من المجموعة الشمسية قبل شهور وهي ظلت منذ اطلاقها قبل 30 عاماً (من قبل الامريكان) تسبح في فضاءات ومجرات وشموس أخرى حتى الآن؟!! ألجموا هؤلاء الشيوخ المخرفين بمنعهم من وسائل الإعلام ليتركوا الأجيال تنموا وتجتهد بدلاًً عن الخوض في أمور هي في قاع الاجتهادات الدينية التي لا تنفع ولا تضر.


#657147 [الرشيد]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2013 12:23 AM
يـــا اخوتي لم يختلف الكاروري والترابي في شئ ... كل ما اضافه الكاروري ان الترابي منغلق علي فكرة تحديد الارقام وليس في ذلك ما يعارض الرجل ... اما بالنسبه للترابي فانه لم ياتي بالجديد في كل افكاره بل قام بنفض الغبار من كلام تحدث فيه كثير من علماء منذ القدم ... لكن لعدم معرفتنا وتفقهنا في ديننا او قل وصل بنا الحد الي عدم الاطلاع , اصبحنا لا نعرف غير ابسط الاشياء عن الدين الاسلامي ... ولذلك كل ما يقول الترابي شئ في الدين نقوم ونقول الراجل خرف الراجل كفر ... لكن كل ما قاله وما سيقوله ليس من بنات افكاره بل من مجلدات وكتب علماء الامه فلا نكفر بدون ادراك


#657140 [المتغرب وطافش]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2013 12:06 AM
بسم الله الرحمن الرحيم وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ (69) فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ (70)

من شروط صحة الايمان بالله والملائكة والكتب والرسل واليوم الاخر الايمان بوظائف الملائكة واهمها بالنسبة لنا النصرة .

بسم الله الرحمن الرحيم فَإِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ (161) مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ بِفَاتِنِينَ (162) إِلَّا مَنْ هُوَ صَالِ الْجَحِيمِ (163) وَمَا مِنَّا إِلَّا لَهُ مَقَامٌ مَعْلُومٌ (164) وَإِنَّا لَنَحْنُ الصَّافُّونَ (165) وَإِنَّا لَنَحْنُ الْمُسَبِّحُونَ (166) وَإِنْ كَانُوا لَيَقُولُونَ (167) لَوْ أَنَّ عِنْدَنَا ذِكْرًا مِنَ الْأَوَّلِينَ (168) لَكُنَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (169) فَكَفَرُوا بِهِ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (170) وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ (171) إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ (172) وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ صدق الله العظبم


#657108 [عاصم]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2013 10:55 PM
بالله يا مسلمين هذا الرجل الذي اسمه حسن الترابي الايستحق القتل بل و التقطيع يفتي والغرض من فتواه فقط التشويه نعم خرفان و فايت الحد لكن عمايله دي ما خرف بس ده شي مقصود منه خلق مذهب اقرب الي الشيعه و الشيطان اعوذ بالله من الترابي و الشيطان الرجيمين قاتلك الله ورسوله يا منافق يادجال و يبدو ان الترابي مقدمة المسيح الدجال


#657088 [العقل والقرءان أولا]
5.00/5 (2 صوت)

05-05-2013 10:33 PM
لا نصدق الترابي ولا الكاروري ... هناك معلقين ساهموا بفعالية.. في نقل كلام يدخل العقل .. فان وافق ما وصلنا اليه الرتبي او الكاروري فلا بأس..

يتضح جليا من المكتوب كله في الصفحة ان المنطق يميل لدعم الآتي
1- قتال الملائكة معنوي وليس مادي ..
2- عمر عائشة عند زواجها يستحيل ان يكون تسع سنوات
3- ولا خديجة يمكن ان تلد عددا ما شاء الله وهي في عمر الأربعين
4- هناك أحاديث تخالف القرءان والمنطق بدون شك.. مما يدل على عدم صحتها رغم اعتبارها كذك لالف عام ..
5- هناك أحاديث حملت أكثر مما تحتمل كحديث الختان ( فهو لا يستوجب بأي حال ختان الإناث)
سؤال حسب تعليق موجود هنا ؟ هل فعلا نهى الرسول المتابة عنه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فلنوزن كل شئ يميزان القرءان والعقل (الطب والفيزياء والأحياء والكيمياء الخ) معا ولا مجال لقول يخالف ذلك ويكون مقبولا..الا في المعجزات التي لا ينبني عليها أحكام او غيره كالاسراء والمعراج... و لا ننكر احديث بل ننكر ما يحتمل سوء نقله ولا شك ان الجميع يعلم بمحاولات تأليف الحديث منذ وقت مبكر..
بلا هناك من يشك في نقل كامل صحيح للقرءان وله اسانيده ولا يهم اتفقنا ام اختلفنا معه


#657054 [جني]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2013 09:35 PM
عدد المشركين في بدر الف مقاتل والمسلمين حوالى ثلاثمائة وعشرة فقط
قتل من المشركين سبعين فقط
اذا تم قتلهم بواسطة المسلمين فمن قتلت الملائكة واذا قتلوا بواسطة الملائكة فمن قتل بواسطة المسلمين ام تعاون الاثنان على قتل سبعين مشركا


ردود على جني
Sudan [مصعب] 05-06-2013 02:24 AM
راجع القران . ده مما علم وثبت بالقران . انكاره انكار للقران


#657011 [الكوز الاعرج]
5.00/5 (2 صوت)

05-05-2013 08:37 PM
هذه الجماعة التي سوف تسيطر على السودان سياسياًواقتصادياً، ولو بالوسائل العسكرية وسوف يذيقون الشعب الأمرين، وسوف يدخلون البلاد في فتنة تحيل نهارها إلى ليل، وسوف تنتهي هذه الفتنة فيما بينهموسوف يقتلعون من أرض السودان اقتلاعاً


#656961 [ahmed]
1.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 07:10 PM
قراءة في نصوص غزوة بدر …… والروايات المفارقة للنص
أحمد بن مبارك النوفلي

القرآن الكريم ذو وحدة واحدة يخبر بالحقائق بكل مصداقية، ويترك للإنسانية إعمال عقلها، لتتدبر آياته، ولتستفيد من معانيه وكلماته، من هنا اختلفت وجهات المفسرين في تأويل بعض الآيات الكريمة، ومن ذلك الآيات التي تحدثت عن غزوة بدر وهي أول غزوة قاتل فيها النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة المشركين في 17 من رمضان في السنة الثانية من الهجرة النبوية، وقد نصر الله نبيه وأصحابه نصراً مؤزراً.
التصوير القرآني
قدم النص القرآني رؤية كلية لغزوة بدر، فمن الآيات التي تحدثت عن غزوة بدر قول الله تعالى: {وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} آل عمران:123، وقوله: {إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلائِكَةِ مُرْدِفِينَ ۝ وَمَا جَعَلَهُ اللهُ إِلا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلا مِنْ عِنْدِ اللهِ إِنَّ اللهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ۝ إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الأَقْدَامَ ۝ إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ ۝ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَاقُّوا اللهَ وَرَسُولَهُ وَمَنْ يُشَاقِقِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} الأنفال:9-13.
فهذه الآيات من سورة الأنفال تخبر بأن المؤمنين يستغيثون ربهم، فأغاثهم ربهم بأن مدهم بألف من الملائكة مردفين، وهذا الإمداد ما هو إلا تبشيراً لهم وطمأنينة لقلوبهم،{وَمَا جَعَلَهُ اللهُ إِلا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ} الأنفال:10.
ومن أنواع الإغاثة الربانية أن يُغشّهم النعاس أمنة من الله، وذلك ليزيل عنهم الخوف قبل الزحف، ومعلوم أن الإنسان الذي يتوقع صبيحة ليلته أمراً عظيماً وهولاً كبيراً سيتجافى جنبه عن مضجعه ويبيت ليلته مهموماً مفكراً، وسيصاب بالأرق والسهاد، مما يؤثر على جسده في وقت الصباح بالإرهاق والخمول والضعف والإكلال، فمن نعم الله عليهم وفضله أن أصابهم النعاس في ليلة الغزوة، لكونه ضرباً من الذهول والغفلة عن الخطر، وراحة للجسم وليصبحوا على نشاط وهمة للقاء عدوهم.
وأخبر عن النعاس ولم يخبر عن النوم، في قوله: {إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ} الأنفال:11 ليصور لنا القرآن الأمر واقعياً بمعنى لا يخرج عن سنن الله الفطرية، وذلك لأنهم كانوا في حالة خوف لكثرة عدد وعدة عدوهم، والخائف لا يأتيه النوم، ولكنه قد ينعس، والنعاس هو السِّنَة من غير نوم([1])، أي أول النوم، وفي الوقت ذاته ليأخذوا حذرهم لأنه قد يباغتهم العدو ويداهمهم فجأة، فمن الطبيعي أن يكونوا في حالة النعاس التي أنزلها الله عليهم.
ثم أنزل الله عليهم الماء من السماء، فقال: {وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الأَقْدَامَ} الأنفال:11، وعللت الآية أسباب نزول الماء وهي أربعة أسباب:
الأول: ليطهرهم به، وذلك يكون بالوضوء والاغتسال، وهم من بعد النعاس سيستقبلون صلاة الفجر.
الثاني: ليذهب عنهم رجز الشيطان، والرجز هو الشيء المستقذر، فهنا يُذهب عنهم القذارة من النجاسة، لكون القذارة ليست من الإيمان فسماها رجز الشيطان، وليذهب عنهم وسوسة الشيطان التي تخالج النفس البشرية في مثل هذه المواقف الصعبة، والطهارة بالماء تجدد النشاط وتذهب الوسوسة.
الثالث: ليربط على قلوبهم، وهو تعبير عن التثبيت والتوطين على الصبر والتحمل، والربط على القلوب عامل نفسي إيجابي، ليستحضر المسلم ذهنياً بأن الله معه، فيدخل ساحة المعركة بكل حيوية وعزيمة، قال عزّ وجل: { إِنَّ اللهَ مَعَ الصَّابِرِينَ} الأنفال:46.
الرابع: ليثبت به الأقدام، فالأرض كانت دهساً أو رملاً ليناً، تسيخ فيها الأقدام ولا تثبت عليها، فبالمطر تتماسك الأرض وتتلبد، وهم قد يقاتل بعضهم فارساً لا راجلاً، مما يدخل في القلب الخوف والقلق والاضطراب، فكان نزول الماء ربطاً لقلوبهم من الخوف والفزع، وهو على حد التعبير القرآني في قول الله تعالى: {وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا إِنْ كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلا أَنْ رَبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ} القصص:10.
وقد يكون المفهوم من تثبيت الأقدام تثبيتها في ميدان القتال لئلا يفروا من الميدان، وأن الله ثبتهم في القتال بسبب ما منحهم من الربط على القلوب، وحينها يكون الضمير في “به” يعود على الربط على القلوب.
ثم يخبر جلّ وعلا بأن دور الملائكة هو تثبيت الذين آمنوا،{إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا} الأنفال:12، وبأن الله سيلقي الرعب في قلوب الكافرين، وأما دور المؤمنين المجاهدين في المعركة فهو القتال بالضرب فوق الأعناق والضرب فوق البنان، والمعية هنا هي صورة من صور تبشير الملائكة للمؤمنين واطمئنان قلوبهم، أي أن الله معكم إن اتخذتم الأسباب في القتال، من قبيل الضرب فوق الأعناق وضرب كل بنان، يقول اطفيش: (أي يوحي ربك إلى الملائكة ثبوته معكم)([2])، وبذلك تكون هذه المعية هي معية الإعانة، كما قال الله تعالى: {إِنَّ اللهَ مَعَ الصَّابِرِينَ} الأنفال:46، والقتال بحاجة إلى صبر وشدة بأس وقوة، ومن صور هذه المعية إلقاء الرعب في قلوب الكافرين،{سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ} الأنفال:12، وجاء الأمر من الله للمجاهدين بالضرب لأنها أول غزوة تقع لهم، وبما أنهم يحاربون الرسول والمؤمنين فهذه مشاقة لله ولرسوله، ومن يشاقق الله ورسوله فإن الله شديد العقاب، ولذا فهم يستحقون القتال منكم أيها المجاهدون بالضرب فوق الأعناق وضرب كل بنان، والخطاب في قوله تعالى: {سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ} الأنفال:12، موجه إلى المؤمنين، خوطب به النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا الرأي عزاه محمد رشيد رضا إلى المحققين الذين جزموا بأن الملائكة لم تقاتل يوم بدر تبعاً لما قبله من الآيات([3])، وذهب آخرون إلى أن هذا الخطاب مما أوحى الله به إلى الملائكة([4])، وحينها يفهم منه أن الله أمرهم بأن يلقوا هذا المعنى في قلوب المؤمنين بالإلهام([5])، من هنا يتضح من ذلك عدم وجود دليل على مقاتلة الملائكة في غزوة بدر، يقول اطفيش: (ولا دليل في ذلك على أن الملائكة قاتلوا يوم بدر… فيكون الضاربون المؤمنون لا الملائكة)([6])، وبذا يفهم من الرأيين أن الله أمر المؤمنين بضرب الأعناق والبنان، وهو ما أوضحته الآية.
وفي قول الله تعالى: {ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَاقُّوا اللهَ وَرَسُولَهُ وَمَنْ يُشَاقِقِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} الأنفال:13، تعليل لمقاتلة المشركين في الحرب بالشدة وبالضرب فوق الأعناق وضرب كل بنان، وذلك لكونهم شاقوا الله ورسوله، أما في غير القتال والحرب فلا تكون المعاملة إلا بالحكمة والمجادلة بالتي هي أحسن، قال الله عزّ وجل: {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} النحل:125 .
وفعلاً تحقق النصر بمشيئة الله، بعدما اتخذ المسلمون أسباب النصر لهذه الغزوة، وهي أسباب كما يلاحظ لا تخرج عن سنن الله الكونية، فالدعاء والاستغاثة هي متطلبات المحتاج إلى معونة من هو أقوى منه، والنعاس والخوف والاضطراب هي أيضاً طبيعة بشرية، ونزول الماء من السماء لتلك الأسباب هي استجابة للدعاء وقد قال الله تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ} غافر:60، وتحققت الاستجابة للدعاء والاستغاثة دون الخروج عن سنن الله تعالى المضطردة التي لا تتغير ولا تتبدل، والإمداد بالملائكة أيضاً لم يخرج عن ذلك، فقد كانت مهمتهم تثبيت الذين آمنوا لا القتال معهم كما ادعت الروايات، أما كيفية هذا التثبيت لم يخبر الله به، ولا يمكن وضع احتمالات في ذلك لكون عمل الملائكة أمراً غيبياً، والأمور الغيبية لا يحكم عليها بالظنون والاحتمالات والأوهام، وإنما بالنص القطعي ولا نص قطعي يخبر عن كيفية هذا التثبيت، وإلقاء الرعب في قلوب المشركين أمر يلقيه الله على من يشاء، ولم يخبر النص بكيفية هذا الإلقاء، بيد أن بعض الإشارات قد يستفاد منها كيفية إلقاء الرعب دون جزم، فوقوع الخوف والقلق قبل المعركة على المؤمنين ومن بعد تثبيت الله لهم بإزالة الخوف بالنعاس ونزول الماء، لا يخرج عن مألوف سنن الله، فكذلك في الجانب الآخر في إلقاء الرعب في قلوب الكافرين، لا يخرج عن فطرة الله الكونية، فقد يكون تكتيك المسلمين للحرب وقوة بأسهم وقتالهم بحيوية ونشاط دون تعب وإرهاق وضربهم فوق الأعناق وضربهم كل بنان سبباً في إلقاء الرعب في قلوب الذين كفروا، وأمر الله المجاهدين بالضرب فوق الأعناق وكل بنان أيضاً لا يخرج من مستلزمات الحرب للفوز، وليس الأمر بالضرب موجهاً للملائكة، وقد جاء الأمر هنا بالضرب في الحرب لأن من تعاليم الدين الإسلامي الرحمة والرأفة والعفو، غير أن هذه أول غزوة يخوضها المسلمون فيأمرهم الله بأن يضربوا بشدة فوق الأعناق ولا رحمة في ذلك ولا رأفة لأنها غزوة وقتال، فإذا لم يقتلوهم فسوف يقتلهم الكفار، وكل ذلك ينسجم انسجاماً تاماً مع الطبيعة البشرية في التعامل مع الحياة عامة، وثمة الغزوة وما وقع فيها من بدايتها إلى نهايتها هي بمعية الله تعالى مع المؤمنين المجاهدين لكونهم اتخذوا الأسباب في ذلك، فمن خلال كل ذلك أتى نصر الله، قال الله عزّ وجل: {وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} آل عمران:123، وقد أشار زكريا المحرمي([7]) إلى أخذ المسلمين بأسباب النصر في غزوة بدر، وعدم أخذهم الأسباب في غزوة أحد فكانت النتيجة النصر في غزوة بدر والهزيمة في غزوة أحد، ليربيهم الله على الأخذ بالأسباب، لكون الأخذ بالأسباب سنة كونية وقانوني إلهي لا يمكن اختراقه.
التصوير الروائي
ذلك هو التصوير القرآني لغزوة بدر، غير أن كتب الرواية والسير والتفسير والتاريخ قدمت تصويراً آخر، تصويراً ذا صبغة خارقة عجيبة، تختلف عن الرؤية القرآنية الآنفة وتوقع القاريء لأحداث الغزوة في ملابسات لم يأت بها النص الإلهي، وقد أرجعها منصف الجزار([8]) إلى ثلاثة أسباب:
1- السياق ذي الصبغة المقدسة.
2- السياق العام الذي تتنزل فيه أخبار الحروب كما روتها الثقافات منذ غابر الأزمنة.
3- أخبار المأثورات الجاهلية المتواترة عن أيام العرب وما أحاط بها من أخبار جمعت بين الواقع واللاواقع.
ولعل من ضمن الأسباب الطبيعة البشرية التي تعشق الأمور الخارقة للعادة، خاصة فيما يتعلق بالقيم والحروب والقتال، إذ يريد الإنسان أن يتحقق لبطله أموراً خارقة للعادة ليصوره بأنه تستحيل مغالبته وهزمه، ويلبس عليه ثوب القداسة والتبجيل، ففي السابق يقص الآباء لأبنائهم قصص الأبطال والشجعان مع إلباس تلك القصص ثوب القداسة والآيات الخارقة، وفي الزمن الراهن عبر الفكر البشري عن ذلك عن طريق الأفلام والمسلسلات، ليشبع نفسه وخياله بهذه العجائب التي لا يقبلها المنطق السليم.
من هنا لابد من الوقوف مع بعض الروايات المفارقة للنص القرآني والتي تصوّر غزوة بدر بقصة عجيبة وتُلبس الصحابة ثوب القداسة، ولذا فهي روايات تتطلب من العلماء والباحثين الدارسة والفحص والتمحيص، لأن ضررها أكبر من نفعها على فكر الأمة، هذا إن قبل أن فيها منفعة، وإلا فهي لا تناغم فيها ولا انسجام مع القرآن الكريم ودلالاته ولا مع العقل ومسلماته، ومن هذه الروايات المتعلقة بقتال الملائكة يوم بدر:
1- روي من طريق ابن عباس قال: (بينما رجل من المسلمين يومئذ يشتدُّ في إِثره رجل من المشركين أمامه إذ سمع ضربة بالسوط فوقه، وصوت الفارس يقول: أقدم حيزوم؛ إذ نظر إلى المشرك أمامه مستلقياً فنظر إليه فإذا هو قد خُطم أنفه، وشُقَّ وجهه، كضربة السوط فاخضرَّ ذلك الموضع أجمع، فجاء الأنصاري فحدث بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: صدقت، ذلك مدد من السماء الثالثة)([9]).
2- عن بن عباس قال: (كان الذي أسر العباس بن عبد المطلب أبو اليسر بن عمرو، فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم: كيف أسرته يا أبا اليسر؟ قال: لقد أعانني عليه رجل ما رأيته بعد ولا قبل هيئته كذا هيئته كذا قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لقد أعانك عليه ملك كريم)([10]).
3- عن أبي أُسيد مالك بن ربيعة، وكان شهد بدراً، قال بعد أن ذهب بصره: (لو كنت اليوم ببدر ومعي بصري لأريتكم الشِّعب الذي خرجت منه الملائكة، لا أشك فيه ولا أتمارى)([11]).
4- قال ابن هشام: وحدثني بعض أهل العلم أن علي بن أبي طالب قال: (العمائم تيجان العرب، وكانت سيما الملائكة يوم بدر عمائم بيضاء قد أرْخَوها على ظهورهم، إلا جبريل فإنه كانت عليه عمامة صفراء)([12]).
5- عن ابن عباس قال: (ولم تقاتل الملائكة في يوم سوى بدر من الأيام، وكانوا فيما سواه من الأيام عدداً ومدداً لا يضربون)([13]).
وعلى كل حال هناك مجموعة من الروايات جاءت في نفس السياق لا داعي لذكرها فيُضرب عنها صفحاً، لكونها لا تخرج عن الفكرة التي تصور مشاركة الملائكة في القتال يوم بدر، ومن الملاحظ أن هذه الروايات في عمومها حققت نجحاً في رسم صورة متخيلة عن الملائكة في غزوة بدر ما أنزل الله بها من سلطان، وأبعدت بذلك العقول عن تدبر كتاب الله تعالى وفق سنن الحياة، وتلك الروايات لا يمكن التسليم لها بالصحة والقبول، وذلك لعدة أسباب منها:
1- أنها روايات معارضة للنص القرآني الصريح في قول الله تعالى: {وَقَالُوا لَوْلا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آيَاتٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّمَا الآيَاتُ عِنْدَ اللهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ ۝ أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} العنكبوت:50-51، فالآيات الخارقة للعادة (المعجزات) كانت زمن الأنبياء السابقين كما حكى القرآن ذلك، ولكن في زمن النبي محمد صلى الله عليه وسلم منعت مع مطالبات المشركين بذلك، يقول الله تعالى: (وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلا أَنْ كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ) الإسراء:59، وإنما النبي محمد صلى الله عليه وسلم بعث مبشراً ومنذراً ومبلغاً وداعية، قال الله تعالى: {وَبِالْحَقِّ أَنْزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا} الإسراء:105.
2- هذه الروايات أيضاً معارضة لقول الله تعالى: {وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلا كُفُورًا ۝ وَقَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الأَرْضِ يَنْبُوعًا ۝ أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الأَنْهَارَ خِلالَهَا تَفْجِيرًا ۝ أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللهِ وَالْمَلائِكَةِ قَبِيلاً ۝ أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِنْ زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاءِ وَلَنْ نُؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنْتُ إِلا بَشَرًا رَسُولاً ۝ وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى إِلا أَنْ قَالُوا أَبَعَثَ اللهُ بَشَرًا رَسُولاً ۝ قُلْ لَوْ كَانَ فِي الأَرْضِ مَلائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ مَلَكًا رَسُولاً ۝ قُلْ كَفَى بِاللهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا} الإسراء:89-96، فالآيات هنا تتحدث عن هذا القرآن إذ صرّف الله فيه للناس من كل مثل، غير أنه أبى أكثر الناس وطلبوا آيات خارقة للعادة، وعددت سورة الإسراء أمثلة من مطالب المشركين للرسول صلى الله عليه وسلم بالآيات الخارقة، ومن بينها أن يأتي بالله والملائكة قبيلاً، وإذا كانت الآيات تأمر الرسول أن يقول لهم {قُلْ لَوْ كَانَ فِي الأَرْضِ مَلائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ مَلَكًا رَسُولاً ۝ قُلْ كَفَى بِاللهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا} الإسراء:95-96، فهو جواب لمن يطالب بنزول الملائكة، وفي الوقت ذاته الملائكة لو أرادت أن تقاتل فلا تقاتل إلا ملائكة مثلها، وقد عصم الله الملائكة من المعصية ويفعلون ما يؤمرون.
3- وهي أيضاً معارضة لقول الله تعالى: {وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ ۝ لَوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلائِكَةِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ۝ مَا نُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ إِلا بِالْحَقِّ وَمَا كَانُوا إِذًا مُنْظَرِينَ} الحجر:6-8، فالمفهوم من الآيتين بأن الملائكة لا تنزل إلا بوحي الشرائع، ولا حكمة في مشاهدتهم عياناً([14]) لا على صورهم الحقيقية ولا على صور البشر([15])، اللهم إلا ما نص عليه القرآن الكريم، للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وما كانوا إذاً مؤخرين في الهلاك والعذاب([16])، بينما المشركون لم يهلكوا كلهم يوم بدر ولا معظمهم.
4- الملائكة مخلوقات غيبية، فلا يعلم عنها البشر شيئاً إلا عن طريق الوحي أي النص القرآني القطعي، يقول الله تعالى: {يَقُولُونَ لَوْلا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَقُلْ إِنَّمَا الْغَيْبُ لِلَّهِ فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ} يونس:20، فكيف تصور الروايات الأحادية بأن المخلوقات الغيبية يراها البشر ويتحدثون عنها ويصفونها دون نص قطعي يخبر بذلك.
5- أنها معارضة لقول الله تعالى: {إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلائِكَةِ مُرْدِفِينَ ۝ وَمَا جَعَلَهُ اللهُ إِلا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ} الأنفال:9-10، والآية العاشرة صريحة في تبيين القصد من هذا الإمداد، وهو إمداد للبشارة والاطمئنان، إذ لو كان إمداداً للقتال لبيّنه الله بنص قطعي لكونه من الغيبيات، قال اطفيش: (والآية دلت على أن الملائكة لم تقاتل)([17]).
6- أن بعض هذه الروايات من طريق ابن عباس ومن المعلوم بأن ابن عباس يومئذ كان صغيراً ولم يشهد بدراً.
7- لا يمكن إدعاء التواتر اللفظي أو المعنوي في هذه الروايات لكثرتها، وذلك لكونها مخالفة للنصوص القطعية، والمتواتر لا يخالف النص القرآني، وأيضاً لوقوع الخلاف بين الأمة في صحتها عموماً، وما وقع فيه الخلاف لا يقال بتواتره لوجود العلل التي تخرم نقله، ولم يفد بذلك علماً ضرورياً بذاته.
8- أن هذه الروايات أرادت أن تلبس الصحابة والغزوة هالة قدسية مباركة، بينما هي في الوقت ذاته أبعدت الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة عن الدراية التكتيكية بالحرب والحنكة بالفنون القتالية والقوة المجابهة للعدو، التي ينبغي أن يتصف بها المجاهد المؤمن، فهي حينما تصور دور الصحابة بأنهم لا يقتلون وإنما يرى الصحابي المشرك مستلقياً، فأي فضل؟ وأي دور للصحابة ولقوتهم في القتال؟ ويفهم من ذلك أن الصحابة ما كان لديهم حنكة ودراية بالقتال ونزول المعارك. وهذا أمر يسيء إلى الصحابة أكثر مما يرفع من شأنهم.
9- أن الروايات تذكر مشاركة الملائكة في القتال، والسؤال الذي يطرح نفسه كيف هذه الملائكة التي عددها ألف لا تستطيع مقاتلة ألف من المشركين؟، فأي قوة يملكها هؤلاء المشركون حتى تكون النتيجة قتل 70 رجلاً من المشركين وأسر 70؟، يقول اطفيش: (والملك الواحد لو أمره الله لأهلكهم في أقل من ساعة)([18]).
وينقل محمد رشيد رضا عن أبي بكر الأصم قوله: (وأنكر أبو بكر قتال الملائكة وقال: إن الملك الواحد يكفي في إهلاك أهل الأرض كما فعل جبريل بمدائن قوم لوط، فإذا حضر يوم بدر فأي حاجة إلى مقاتلة الناس مع الكفار، وبتقدير حضوره أي فائدة في إرسال سائر الملائكة)([19]).
10- نقل الرازي حجج أبي بكر الأصم في إنكاره قتال الملائكة، ويُختصر هنا على حجة واحدة لئلا يطيل كلام، فمما احتج به أبو بكر الأصم أن الملائكة إن كانوا أجساماً كثيفة وجب أن يراهم الكل، وإن كانوا أجساماً لطيفة هوائية فكيف ثبتوا على الخيول([20]).
واعترضه الرازي بأن هذا الإنكار إنما يليق بمن ينكر القرآن والنبوة، وأما من يؤمن بهما فلا يليق به شيء من هذه الكلمات([21])، والملاحظ أن اعتراض الرازي ينقصه البرهان، إذ كان ينبغي من الرازي أن يرد على كل حجج أبي بكر الأصم حجة حجة، ولو سُلم أن هذا الكلام صادر من رجل غير مسلم ألا ينبغي من الرازي أن يرد على حجج غير المسلم إن كان يريد أن يطعن في دين الإسلام! مع العلم بأن محمد رشيد رضا تعقب الرازي بعد اعتراضه على أبي بكر بقوله: (كان ينبغي أن يرد عليه بما يدفع هذه الحجج أو يبين لها مخرجاً، ليس في القرآن الكريم نص ناطق بأن الملائكة قاتلت بالفعل فيحتج به الرازي على أبي بكر الأصم)([22]).
وعلى كل حال حينما أردف الله المسلمين بالملائكة لا يستلزم ذلك بالضرورة مشاركتهم في القتال عملياً، وهو رأي مجموعة من المفسرين كما ذكر محمد رشيد رضا([23])، وذكر رشيد رضا أن روايات قتال الملائكة ضعيفة (لم يعبأ بها ابن جرير بشيء منها ولم يجعلها حقيقة أن تذكر ولو لترجيح غيرها عليها)([24]).
على أن محمد رشيد رضا ينقد هذه الروايات بقوله: (وما أدري أين يضع بعض العلماء عقولهم عندما يغترون ببعض الظواهر وبعض الروايات الغريبة التي يردها العقل، ولا يثبتها ما له قيمة من النقل… كفانا الله شرّ هذه الروايات الباطلة التي شوهت التفسير وقلبت الحقائق حتى أنها خالفت نص القرآن نفسه، فالله تعالى يقول في إمداد الملائكة: {وَمَا جَعَلَهُ اللهُ إِلا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ} الأنفال:10، وهذه الروايات تقول بل جعلها مقاتلة وإن هؤلاء السبعين الذين قتلوا من المشركين لم يمكن قتلهم إلا باجتماع ألف أو ألوف من الملائكة عليهم مع المسلمين الذين خصهم الله بما ذكر من أسباب النصر والمتعددة.
ألا إن في هذا من شأن تعظيم المشركين ورفع شأنهم وتكبير شجاعتهم وتصغير شأن أفضل أصحاب الرسول وأشجعهم ما لا يصدر عن عاقل إلا وقد سلب عقله لتصحيح روايات باطلة لا يصح لها سند ولم يرفع منها إلا حديث مرسل عن ابن عباس ذكره الألوسي وغيره بغير سند ولم يحضر ابن عباس غزوة بدر لأنه كان صغيراً، فرواياته عنها حتى في الصحيح مرسلة وقد روى عن غير الصحابة حتى عن كعب الأحبار وأمثاله)([25]).
خطان رسما غزوة بدر
وبعد هذه القراءة يتبين أن أحداث غزوة بدر رُسمت بخطين:
الأول: خط قرآني واضح، وهو خط لا توجد فيه دلالة مرجعية صريحة في مشاركة الملائكة الفعلية في القتال، بل رسم دور الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة في المشاركة الفعلية باتخاذ الأسباب فكتب الله لهم النصر.
الثاني: خط روائي غريب، وهو الخط الذي رسم مشاركة الملائكة الفعلية المادية في الغزوة وأنه لا وجه لإنكارها، فكتب الله لهم النصر بذلك.
وهذا الخط الروائي أثّر على خيال بعض المسلمين حتى الطبقة المثقفة، وهو خط فَرض قراءة لا تنسجم مع روح التشريع ولا مع السنن الإلهية، ومثل هذا الخط لم يتوقف مع غزوة بدر، بل صار مِن المسلمين مَن يرسمه في الكثير من المعارك والحروب حتى في العصر الحديث عبر القصص المخترعة، وذلك للتأثير النفسي الإيجابي ولإضفاء ثوب القداسة على المحاربين المسلمين حتى وإن وقعوا في الهزيمة، يقول منصف الجزار: (ولا شك أن هذا التوجه العام الغالب في التعامل مع أحداث بدر أملته عوامل أساسية نذكر منها دور المتلقي المؤمن في التعامل مع النصوص وتقبّلها خاصة إذا كانت تستجيب لرغبته، وهي في هذا المدار رغبة صريحة لنصرة الدين الجديد وإضفاء القداسة على الدعوة؛ كما اعتبر العلماء أن هذه الروايات المفارقة يمكن أن تسهم في ترقيق قلوب الكافة ولذلك لم تعارض الطبقة العالمة ترويج هذه الأخبار العجيبة حول بدر. لكن إذا كنا نتفهم الأسباب الظرفية القائمة وراء انتشار هذه الأخبار المفارقة فإننا لا يمكن أن نقبل أن تتحول هذه المواقف الظرفية إلى سلطة تفرض قراءة واحدة للأحداث دون غيرها، بل تميل أحياناً إلى تكفير كل من تحدثه نفسه بتقليب الأمر والخروج إلى مجال البحث والتمحيص)([26]).
لا داعي للإطالة في هذه الروايات ونقدها من خلال النص والواقع، ولكن ينبغي قراءة أحداث سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم في ضوء النص القرآني، كما تقرأ قصص باقي الأنبياء، فالرسول صلى الله عليه وسلم سيرته مدونة بخطوط عريضة في كتاب الله عزّ وجل، وذلك لكون الرسول صلى الله عليه وسلم جاء مبلغاً لما في كتاب الله فسيرته وسنته تعتبران ترجمة فعلية لما في القرآن الكريم، وما جاء فيهما من الروايات ينبغي قرأتها وفق السياق القرآني والانسجام الكوني، وبذا يستطيع القاريء أن يأخذ من الروايات في السيرة والسنة النبوية ما اتفق مع كتاب الله عزّ وجل والعقل الصريح، ويرفض ما خالف ذلك.

[1] ابن منظور، لسان العرب، مادة (نعس).
[2] محمد يوسف اطفيش، تيسير التفسير، ج4، ص317.
[3] محمد رشيد رشا، تفسير المنار، ج9، ص613.
[4] محمد يوسف اطفيش، تيسير التفسير، ج4، 318.
[5] المرجع السابق.
[6] المرجع السابق، ص317-318.
[7] زكريا المحرمي، قراءة في جدلية الرواية والدراية عند أهل الحديث، ص238.
[8] منصف الجزار، المخيال العربي في الأحاديث المنسوبة إلى الرسول، ص498.
[9] مسلم (4687).
[10] مسند أحمد بن حنبل.
[11] ابن هشام، السيرة النبوية، ج2، ص633.
[12] المرجع السابق، ص633.
[13] المرجع السابق، ص634.
[14] الزمخشري، الكشاف، ج2، ص549.
[15] محمد يوسف اطفيش، تيسير التفسير، ج6، ص393.
[16] المرجع السابق.
[17] المرجع السابق، ج4، 313.
[18] المرجع السابق، ص313.
[19] محمد رشيد رضا، تفسير المنار، ج4، ص113، في كلام أبي بكر الأصم نظر، لأن النص لم ينسب إهلاك مدائن قوم لوط إلى جبريل، وإنما نسبه إلى الله عزّ وجل، والنسبة إلى جبريل أو أي ملك آخر بحاجة إلى دليل قطعي، قال الله تعالى: {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ} هود:82، فلا يسلم بالشرط الذي وضعه أبوبكر الأصم، ويسلم بنتيجته، لكون الملائكة تفعل ما تؤمر، والظاهر أنه شرط يمكن قبوله لدى الأذهان التي تقبل هذا المتخيل الوهمي ووضعت لذلك روايات.
[20] الرازي، التفسير الكبير، ج8، ص186.
[21] المرجع السابق.
[22] محمد رشيد رضا، تفسير المنار، 4، ص113.
[23] المرجع السابق، ص113.
[24] المرجع السابق، ج9، ص613.
[25] المرجع السابق، ج9، ص613-614.
[26] منصف الجزار، المخيال العربي، ص518.


#656945 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2013 06:58 PM
الأستاذ «إسلام بحيري»صحفي
بحث قضية شغلت باله كما الكثيرين
ولكنه وطن نفسه على أن يدرسها ولم يثنه أنها مثبتة في البخاري وأن أعلام الأمة تقبلوها لأكثر من ألف عام، تلك هي قضية أن الرسول تزوج عائشة في سن السادسة وبني بها (أي دخل بها) في سن التاسعة بناءً علي ما جاء في البخاري (باب تزويج النبي عائشة وقدومها المدينة وبنائه بها 3894): حدثني فروة بن أبي المغراء حدثنا علي بن مسهر عن هشام عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت: «تزوجني النبي صلي الله عليه وسلم وأنا بنت ست سنين، فقدمنا المدينة.. فأسلمتني إليه وأنا يومئذ بنت تسع سنين».

وجد الباحث في نفسه حمية للدفاع عن رسول الله (ص) لعلها لم توجد في غيره.

أعد نفسه لمقارعة تلك القضية، ولم يقنع بأن يفندها بمنطق الأرقام ومراجعة التواريخ، ولكنه أيضًا نقد سند الروايات التي روي بها أشهر الأحاديث الذي جاء في البخاري ومسلم، وأثبت في الحالتين ذكاءً، وأصاب نجاحًا. من ناحية التواريخ، عاد الصحفي الشاب إلي كتب السيرة (الكامل ــ تاريخ دمشق ــ سير أعلام النبلاء ــ تاريخ الطبري ــ تاريخ بغداد ــ وفيات الأعيات)، فوجد أن البعثة النبوية استمرت 13 عامًا في مكة و 10 أعوام بالمدينة، وكانت بدء البعثة بالتاريخ الميلادي عام 610، وكانت الهجرة للمدينة عام 623م أي بعد 13 عامًا في مكة، وكانت وفاة النبي عام 633م والمفروض بهذا الخط المتفق عليه أن الرسول (ص) تزوج (عائشة) قبل الهجرة للمدينة بثلاثة أعوام، أي في عام 620م،

وهو ما يوافق العام العاشر من بدء الوحي، وكانت تبلغ من العمر 6 سنوات، ودخل بها في نهاية العام الأول للهجرة أي في نهاية عام 623م، وكانت تبلغ 9 سنوات، وذلك ما يعني حسب التقويم الميلادي، أنها ولدت عام 614م، أي في السنة الرابعة من بدء الوحي حسب رواية البخاري، وهذا وهم كبير. ونقد الرواية تاريخيا بحساب عمر السيدة (عائشة) بالنسبة لعمر أختها (أسماء بنت أبي بكر ــ ذات النطاقين): تقول كل المصادر التاريخية السابق ذكرها إن (أسماء) كانت تكبر (عائشة) بـ 10 سنوات،

كما تروي ذات المصادر بلا اختلاف واحد بينها أن (أسماء) ولدت قبل الهجرة للمدينة بـ 27 عامًا ما يعني أن عمرها مع بدء البعثة النبوية عام 610م كان 14 سنة وذلك بإنقاص من عمرها قبل الهجرة 13 سنة وهي سنوات الدعوة النبوية في مكة، لأن ( 27 ــ 13 = 14 سنة )، وكما ذكرت جميع المصادر بلا اختلاف أنها أكبر من (عائشة) بـ 10 سنوات، إذن يتأكد بذلك أن سن (عائشة) كان 4 سنوات مع بدء البعثة النبوية في مكة، أي أنها ولدت قبل بدء الوحي بـ 4 سنوات كاملات، وذلك عام 606م،

ومؤدي ذلك بحسبة بسيطة أن الرسول عندما نكحها في مكة في العام العاشر من بدء البعثة النبوية كان عمرها 14 سنة، لأن (4 + 10 = 14 سنة) لأو بمعني آخر أن (عائشة) ولدت عام (606م) وتزوجت النبي سنة (620م) وهي في عمر (14) سنة، وأنه كما ذكر بني بها ـ دخل بها ـ بعد (3) سنوات وبضعة أشهر، أي في نهاية السنة الأولي من الهجرة وبداية الثانية عام (624م) فيصبح عمرها آنذاك (14 + 3 + 1 = 18 سنة كاملة) وهي السن الحقيقية التي تزوج فيها النبي الكريم (عائشة).

حساب عمر (عائشة) بالنسبة لوفاة أختها (أسماء ـ ذات النطاقين): تؤكد المصادر التاريخية السابقة بلا خلاف بينها أن (أسماء) توفيت بعد حادثة شهيرة مؤرخة ومثبتة، وهي مقتل ابنها (عبدالله بن الزبير) علي يد (الحجاج) الطاغية الشهير، وذلك عام (73 هـ)، وكانت تبلغ من العمر (100) سنة كاملة فلو قمنا بعملية طرح لعمر (أسماء) من عام وفاتها (73هـ) وهي تبلغ (100) سنة كاملة فيكون (100 ــ 73 = 27 سنة) وهو عمرها وقت الهجرة النبوية، وذلك ما يتطابق كليا مع عمرها المذكور في المصادر التاريخية فإذا طرحنا من عمرها (10) سنوات،

وهي السنوات التي تكبر فيها أختها (عائشة) يصبح عمر (عائشة) (27 ــ 10 ــ 17 سنة) وهو عمر (عائشة) حين الهجرة ولو بني بها ـ دخل بها ـ النبي في العام الأول يكون عمرها آنذاك (17 + 1 = 18 سنة)، وهو ما يؤكد الحساب الصحيح لعمر السيدة (عائشة) عند الزواج من النبي. وما يعضد ذلك أيضًا أن (الطبري) يجزم بيقين في كتابه (تاريخ الأمم) أن كل أولاد (أبي بكر) قد ولدوا في الجاهلية، وذلك ما يتفق مع الخط الزمني الصحيح ويكشف ضعف رواية البخاري، لأن (عائشة) بالفعل قد ولدت في العام الرابع قبل بدء البعثة النبوية.

حساب عمر (عائشة) مقارنة (بفاطمة الزهراء) بنت النبي: يذكر (ابن حجر) في (الإصابة) أن (فاطمة) ولدت عام بناء الكعبة والنبي ابن (35) سنة، وأنها أسن ــ أكبر ــ من عائشة بـ (5) سنوات، وعلي هذه الرواية التي أوردها (ابن حجر) مع أنها رواية ليست قوية، ولكن علي فرض قوتها نجد أن (ابن حجر) وهو شارح (البخاري) يكذب رواية (البخاري) ضمنيا، لأنه إن كانت (فاطمة) ولدت والنبي في عمر (35) سنة فهذا يعني أن (عائشة) ولدت والنبي يبلغ (40) سنة وهو بدء نزول الوحي عليه، ما يعني أن عمر (عائشة) عند الهجرة كان يساوي عدد سنوات الدعوة الإسلامية في مكة وهي (13) سنة وليس (9) سنوات وقد أوردت هذه الرواية فقط لبيان الاضطراب الشديد في رواية البخاري .

نقد الرواية من كتب الحديث والسيرة: ذكر (ابن كثير) في (البداية والنهاية) عن الذين سبقوا بإسلامهم «ومن النساء.. أسماء بنت أبي بكر وعائشة وهي صغيرة فكان إسلام هؤلاء في ثلاث سنين ورسول الله (صلي الله عليه وسلم) يدعو في خفية، ثم أمر الله عز وجل رسوله بإظهار الدعوة»، وبالطبع هذه الرواية تدل علي أن (عائشة) قد أسلمت قبل أن يعلن الرسول الدعوة في عام (4) من بدء البعثة النبوية بما يوازي عام (614م)، ومعني ذلك أنها آمنت علي الأقل في عام (3) أي عام (613م) فلو أن (عائشة) علي حسب رواية (البخاري) ولدت في عام (4) من بدء الوحي معني ذلك أنها لم تكن علي ظهر الأرض عند جهر النبي بالدعوة في عام (4) من بدء الدعوة أو أنها كانت رضيعة، وهذا ما يناقض كل الأدلة الواردة، ولكن الحساب السليم لعمرها يؤكد أنها ولدت في عام (4) قبل بدء الوحي أي عام (606م) ما يستتبع أن عمرها عند الجهر بالدعوة عام (614م) يساوي (8) سنوات، وهو ما يتفق مع الخط الزمني الصحيح للأحداث وينقض رواية البخاري.

أخرج البخاري نفسه (باب ـ جوار أبي بكر في عهد النبي) أن (عائشة) قالت: لم أعقل أبوي قط إلا وهما يدينان الدين، ولم يمر علينا يوم إلا يأتينا فيه رسول الله طرفي النهار بكرة وعشية، فلما ابتلي المسلمون خرج أبوبكر مهاجرًا قبل الحبشة)، ولا أدري كيف أخرج البخاري هذا فـ (عائشة) تقول إنها لم تعقل أبويها إلا وهما يدينان الدين وذلك قبل هجرة الحبشة كما ذكرت، وتقول إن النبي كان يأتي بيتهم كل يوم وهو ما يبين أنها كانت عاقلة لهذه الزيارات،

والمؤكد أن هجرة الحبشة إجماعًا بين كتب التاريخ كانت في عام (5) من بدء البعثة النبوية ما يوازي عام (615م)، فلو صدقنا رواية البخاري أن عائشة ولدت عام (4) من بدء الدعوة عام (614م) فهذا يعني أنها كانت رضيعة عند هجرة الحبشة، فكيف يتفق ذلك مع جملة (لم أعقل أبوي) وكلمة أعقل لا تحتاج توضيحًا، ولكن بالحساب الزمني الصحيح تكون (عائشة) في هذا الوقت تبلغ (4 قبل بدء الدعوة + 5 قبل هجرة الحبشة = 9 سنوات) وهو العمر الحقيقي لها آنذاك.

ولم يقنع المؤلف بهذه الحساب المقارن، بل إنه أجري أيضًا حساب عمر (عائشة) مقارنة بفاطمة الزهراء، مما لا يتسع له مجال المقال، ثم ختم الباحث بحثه بنقد السند فلاحظ أن الحديث الذي ذكر فيه سن (عائشة) جاء من خمسة طرق كلها تعود إلي هشام بن عروة، وأن هشام قال فيه ابن حجر في (هدي الساري) و(التهذيب): «قال عبدالرحمن بن يوسف بن خراش وكان مالك لا يرضاه، بلغني أن مالكاً نقم عليه حديثه لأهل العراق، قدم ـ جاء ـ الكوفة ثلاث مرات ـ مرة ـ كان يقول: حدثني أبي، قال سمعت عائشة وقدم ـ جاء ـ الثانية فكان يقول: أخبرني أبي عن عائشة، وقدم الثالثة فكان يقول: أبي عن عائشة».

والمعني ببساطة أن (هشام بن عروة) كان صدوقاً في المدينة المنورة، ثم لما ذهب للعراق بدأ حفظه للحديث يسوء وبدأ (يدلس) أي ينسب الحديث لغير راويه، ثم بدأ يقول (عن) أبي، بدلاً من (سمعت أو حدثني)، وفي علم الحديث كلمة (سمعت) أو (حدثني) أقوي من قول الراوي (عن فلان)، والحديث في البخاري هكذا يقول فيه هشام عن (أبي وليس (سمعت أو حدثني)، وهو ما يؤيد الشك في سند الحديث، ثم النقطة الأهم وهي أن الإمام (مالك) قال: إن حديث (هشام) بالعراق لا يقبل،

فإذا طبقنا هذا علي الحديث الذي أخرجه البخاري لوجدنا أنه محقق، فالحديث لم يروه راو واحد من المدينة، بل كلهم عراقيون مما يقطع أن (هشام بن عروة) قد رواه بالعراق بعد أن ساء حفظه، ولا يعقل أن يمكث (هشام) بالمدينة عمرًا طويلاً ولا يذكر حديثاً مثل هذا ولو مرة واحدة، لهذا فإننا لا نجد أي ذكر لعمر السيدة (عائشة) عند زواجها بالنبي في كتاب (الموطأ) للإمام مالك وهو الذي رأي وسمع (هشام بن عروة) مباشرة بالمدينة، فكفي بهاتين العلتين للشك في سند الرواية السابقة..




انتهى

بقلم المفكر الاسلامي جمال البنا
.............................................................


ردود على ahmed
Saudi Arabia [ود الحاجة] 05-05-2013 08:28 PM
الباحث الأستاذ إسلام بحيري الذي ذكر ان عمر السيدة عائشة كان حوالي 17 الى 18 عاما عند زواجها أقامه على ان هناك احماعا على ان الفرق بين السيدة عائشة و اختها اسماء التي تكبرها هو عشر سنين و لكن هذا لم يثبت حسب النص المقبس ادناه من موقع اسلام ويب و عليه انهار بحث الرجل
منالرابط http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?
page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=111903

( وأما قول الكاتب اتفاق كتب السيرة على أن أسماء أكبر من عائشة بعشر سنين، فهذا الاتفاق لا دليل عليه، قال الذهبي في السير (2/287): كانت ـ يعني أسماء أسن من عائشة ببضع عشرة سنة، فإذا قلنا إن عائشة كان لها تسع سنوات عند الهجرة أي أنها ولدت بعد البعثة (13-9) =(4) سنوات. هذا مولد عائشة في العام الرابع ( بعد البعثة )، فإذا أضفنا إلى ذلك قول أبي نعيم في " معرفة الصحابة " أن أسماء ولدت قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بعشر سنين، فيكون عمر أسماء على التحديد يوم ولدت عائشة (10+4=14) سنة وهو ما يتوافق مع قول الذهبي في السير كانت ـ أسماء ـ أسن من عائشة ببضع عشرة سنة. )


#656908 [محمد عمر]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2013 06:23 PM
جزاك الله خيرا شيخي د. الترابي
اوضحت وكفيت ... وتعاليت كشانك دائما عن السفيهين والسفيهات ... والحاقدين والحاقدات


#656901 [احمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2013 06:16 PM
الترابى المدعى الاسلام اصبح يحرف فى القران وانا مع الشيخ محمد سيد حاج حين كفر الترابى والترابى كفر وهو مرتد ويجب ان يستتاب او يقتل لانه هو راس الفتنه واتمنى ان يكون هنالك تكتل للرد عليه وزجره عن ما يقول والا سوف يزيد فى ضلاله اكثر واكثر ومن استمع لمحاضرته فسوف يعرف ما وصل له الترابى


#656845 [Ashshafo Khalo]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2013 05:19 PM
ایها الحرامیه:
اسمعوا الشاعر العراقی ماذا قال فی امثالکم:
الست خجولا حین اصارحکم بحقیقتکم:
ان حظیره خنزیر اطهر من اطهرکم


#656746 [aburahma]
3.50/5 (2 صوت)

05-05-2013 03:47 PM
السلام عليكم
من المفترض علماء الدين ان لا يتجادلوا فى مثل هذه الامور, هذا علم لا ينفع وجهل لا يضر, ماذا لو ان عائشه رضى الله عنها كان عمرها 9 سنوات او 17 سنه عندما تزوجت او خديجه رضى الله عنها او اى من زوجاته صلى الله عليه وسلم. اما موضوع قتال الملائكه ففيه نص قرآنى صريح والكل مقتنع به, اما السؤال عن الكيفيه فهذا امر لا يهم طال ما ان المسلم مقتنع بمعية الملائكه له فى القتال.


#656726 [ابو الشيماء]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 03:36 PM
يا ابا محمد وتذكر جيداً انك ابو محمد
الشيخين الجليلين (الكاروري - الترابي) هما عالمان جليلان يختلفان عن معظم علماء الدين الاخرين والذين نكن لهم محبة خاصة الا ان هذان الشيخان احسب ان الله سبحانه وتعالي قد خصهم بعلم لدني وفتح لهم فتحاً عظيماً فانهم لا يتقيدان بالنصوص المحفوظة والتفاسير المعلومة للشيوخ السابقين الذين اجتهدوا غاية الاجتهاد في النقل والتفسير والخ.... من علوم الفقه والفقه المقارن والذي افاد الامة كثيراً ,, الا ان هذين الشيخين بما حباهم الله من الفطنة والذكاء والانفتاح استطاعا توليد شهية البحث والانطلاق لافاق اوسع في فهم العقيدة الاسلامية والتي هي تصلح لكل زمان وفي اي مكان فهم يغوصون غوصاً في اعماق الايات والاحاديث والسنة المطهرة ويأتون بها في قالب عصري مواكب حتي انه يخيل او يحس الانسان فعلاً عندما يتحدث هؤلاء عن الايات القرانية في مواقف معينة كأنها قد تنزلت الان فيزداد ايمان المستمع لهم ايمامناً جزاهم الله خيرا واكثر من امثالهم
يا ابا محمد لا تضع خطك السياسي واختلاف رؤيتك السياسية لا تضعها حاجزاً نفسياً بينك و بينهم .. كل من يدعو الي الله استمع له دون التحزب لطائفة او حزب او خلافه


ردود على ابو الشيماء
Sudan [عصمتووف] 05-05-2013 09:48 PM
يا ابا محمد لا تضع (((**خطك السياسي واختلاف رؤيتك السياسية *** )))لا تضعها حاجزاً نفسياً بينك و بينهم ..
يا اخرق انها عقدتك النفسية كل شئ تحوله لسياسة لمتي تظل ذلك يا متنطع اتضح انك من امثال قائم بجماعتة ونازل بجماعتة رويبضة فقط قل خيرا او تخرس

United States [JOHN] 05-05-2013 05:35 PM
ان أقل مايقال انو عيب وصفك للترابي بانو شيخ ناهيك عن انو يكون عالم.....الأسباب ببساطة معروفة للقاصي والداني اللهم الا لمن هو منافق وزنديق يستحق الرجم مثله في الحياة الدنيا وفي الأخرة معه في الدرك الأسفل من نار جهنم.

[JOHN] 05-05-2013 04:52 PM
أقل ما يقال ليك انو عيب وصفك للترابي بانو شيخ ناهيك عن كونو عالم.....الأسباب ببساطة معروفة للقاصي والداني ، اللهم الا لمن هو منافق وزنديق يستحق الرجم مثله.

Saudi Arabia [ود الحاجة] 05-05-2013 04:41 PM
اسمح لي يا ابو الشيماء :انت واهم فيما تيعلق بما تقوله عن الرجلين من الفطنة والذكاء والانفتاح و البحث , فالترابي عرف باثارة القضايا التي الغرض منها لفت الانتباه و ليس البحث العلمي اة افادة الناس .أما الكاروري فهو ليس بمرجع علمي و لا مفكر , هو مجرد خطيب جمعة و لا نريد ان نقول اكثر من ذلك
1.مثلا عمر ام المؤمنين عند زواجهاالذي ذكره الترابي موجود كبحث على هذا الموقع
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=35802
و اذا كان الدكتور الترابي هو اول من قام بهذا البحث فهو رجل قانون و بامكانه ان يطالب بحقوقه

2. لم يات الدكتور الترابي بما يدعم قوله في عمر ام المؤمنين السيدة خديجة عند زواجها من المصطفى صلى الله عليه و سلم و المبررات التي ذكرها واهية و تحتاج الى دليل عندما نتحدث عن شخصية معينة

[JOHN] 05-05-2013 04:37 PM
والله أقل مايقال انو عيب كبير عليك وصفك للترابي بأنو شيخ ناهيك عن انو عالم...الأسباب أوضح من الشمس للقاصي والداني ، اللهم الا لمن هو منافق بل وزنديق مثله يستحق الرجم.


#656719 [ودالجزيره]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 03:32 PM
المشكلة الكبيره ياجماعه ليست فى سن عائشه او خديجه ..المشكلة اكبر من ذلك بكثير ...فما يسمى بعلماء المسلمين مجازا يعرفون جيدا ان كلام الترابى صحيح .ويوافق العقل البشرى ..لكن هل يكذب العلماء الحديث الصحيح للبخارى الذى يشير الى الست سنوات والتسع سنوات؟
انهم يكذبون عقولهم من اجل تصديق كل ما جاء به البخارى ومسلم ...لانهم لو شككوا ولو لحظه واحدة فى خطا الصحيحين البخارى ومسلم ستنهار الشريعه الاسلاميه كلها التى تقوم اساسا على ماجاء فى هذين الصحيحين .مما يطلب البحث عن مصادر جديده لتفسير القران وهذا شى لايمكن ان يقبل به المسلمون ..عليه سيظل النبى قد تزوج بخديجه فى عمر الاربعين من غير جدال.وشكرا


ردود على ودالجزيره
Saudi Arabia [ود الحاجة] 05-05-2013 04:52 PM
يا ود الجزيرة :اعلم ان الباحث الذي ذكر ان عمر السيدة عائشة كان حوالي 17 الى 18 عاما عند زواجها أقامه على ان هناك احماعا على ان الفرق بين السيدة عائشة و اختها اسماء التي تكبرها هو عشر سنين و لكن هذا لم يثبت حسب النص المقبس ادناه من موقع اسلام ويب و عليه انهار بحث الرجل
منالرابط http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?
page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=111903

( وأما قول الكاتب اتفاق كتب السيرة على أن أسماء أكبر من عائشة بعشر سنين، فهذا الاتفاق لا دليل عليه، قال الذهبي في السير (2/287): كانت ـ يعني أسماء أسن من عائشة ببضع عشرة سنة، فإذا قلنا إن عائشة كان لها تسع سنوات عند الهجرة أي أنها ولدت بعد البعثة (13-9) =(4) سنوات. هذا مولد عائشة في العام الرابع ( بعد البعثة )، فإذا أضفنا إلى ذلك قول أبي نعيم في " معرفة الصحابة " أن أسماء ولدت قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بعشر سنين، فيكون عمر أسماء على التحديد يوم ولدت عائشة (10+4=14) سنة وهو ما يتوافق مع قول الذهبي في السير كانت ـ أسماء ـ أسن من عائشة ببضع عشرة سنة. )


#656717 [انصاري]
5.00/5 (3 صوت)

05-05-2013 03:28 PM
رطل السكر بقى بي كم!!؟؟؟


#656707 [الترابي التربة الحده القرن]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 03:20 PM
جاءت سنين القحط
وحطت علي الأرض أسراب الجراد
وقفت فلول القاطعين علي الطريق
وأغلقت كل السبل
خرجت خفافيش الظلام تمص من دمنا المسال وتختزل فينا الأمل
آهٍ من الظلم الذي غطي علي كل البيوت
نسجت جيوش الغدر الفَ بيت من بيوت العنكبوت
كنا نخاف من الكلام ... كنا نموت من السكوت
كنا نعايش حلمنا في خواطرنا جنينا ... قبل أن يولد يموت
كنا نسبح باسم طاغوت ثم طاغوت وطاغوت
@@@@@


#656695 [محمد عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 03:12 PM
أذكر ونحن في السنة الثالثة الثانوية العامة ( تعادل تالتة متوسطة ) عندما قرأنا سيرة السيدة عائشة وفي موضوع خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم تقول السيرة : دخلت أحدى الصحابيات على الرسول صلى الله عليه وسلم فقالت له : ألا تتزوج يا رسول الله ؟ فقال ممن ؟ فقالت له إن شئت بكرا وإن شئت ثيبا . فقال لها من البكر ؟ فقالت عائشة بنت ابي بكر . هذا يعني أن السيدة عائشة كانت شابة ويمكن ترشيحها للزواج , وإلا لما تجرأت هذه الصحابية أن ترشح طفلة للرسول صلى الله عليه وسلم .أليس كذلك ممنكم لا يتذكر هذا القصة ؟


#656545 [ابومحمد]
5.00/5 (4 صوت)

05-05-2013 01:11 PM
انا ولله الحمد متعني الله بمناعة الهية ضد هاذين الشخصين عمري تجاوز الخمسين كلما اجد اي منهم يخطب في التلفاز او المذياع ادير الموجه بطريقة لا ارادية او اجد لهم مقال في صحيفة اشعر بالغثيان اذا حاولت الاطلاع عليه والحمدلله الذي حصنني ضد ما يبثون والحمد لله الذي كفاني شر ما ياتون ولا اذيعكم سرا باني ولله الحمد اكثر من قوله تعالي (قل اعوذ برب الناس *ملك الناس* إله الناس* من شر الوسواس الخناس* الذي يوسوس في صدور الناس *من الجنة والناس*) صدق الله العظيم


#656533 [abubaker]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 01:05 PM
شكرا لك الشيخ الكاروري هده المعلومات ترسخت في ازهاننا مند ثالة ابتدائي ولايمكن تغيرها الا باية قرانية ولانريد توضيح من عندكم الاثنين افتو لنا في حالتنا الخاصة التي شردة ابنائنا وداست شرفنا وضاقت بنا الارض فافتوا لنا في الوقت الحالي عن مايجري بالسودان الا رحم الله السيدتين وقطع لسانكم عن تقيمهن


#656532 [موسى محمد]
5.00/5 (5 صوت)

05-05-2013 01:04 PM
الخلاف بين الكاروري والترابي ليس خلافاً مذهبياً بل خلاف مصالح، فحينما أراد الكاروري الإستيلاء على كامل منطقة شارع الغابة بالخرطوم ليؤسس عليها مشاريعه الوهمية والتي تمثلت حينها في صناعة دراجات ببدالين ليقود الرجل بالبدال الأمامي وزوجته بالبدال الخلفي والأولاد في النص ليتنقلوا بها تخفيفاً لزحمة المواصلات، وكذلك صناعة طواحين هواء لتوليد الكهرباء وخلافه من التفاهات عندها سخر منه الترابي وعارض تلك المشاريع ومن يومها والكاروري في خلاف مع الترابي في كل شئ.


ردود على موسى محمد
United Arab Emirates [سامر المدنى] 05-05-2013 02:33 PM
وكذلك صناعة طواحين هواء لتوليد الكهرباء وخلافه >>> يااموسى جابت ليها طواحين هواء كمان .. قصة وآخرها لسه


#656528 [الغضنفر]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2013 01:02 PM
من المعروف أن كل مقتول من الكفار في معركة بدر يكاد قاتله من المسلمين معروفاً .. و قد روت كتب التاريخ الإسلامي كيفية مقتل عتاة كفار قريش و قاتليهم أيضاَ...

إذاً ، من الذين قتلتهم الملائكة؟؟؟؟؟

استغفرك سبحانك أن أقول ما ليس لي به علم ؛ اعتقد أن دعم الملائكة كان معنوياً...

استغفر الله


#656495 [عصبنجى]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 12:44 PM
أرحمونا يا أهل بيزنطة


#656445 [الشايل المنقة]
5.00/5 (3 صوت)

05-05-2013 12:08 PM
...هذا الرجل يبدو انه من جماعة ارى ما لا ترون..وهى جماعة اندهش ويندهش لها ابليس الذى يخاف الله رب العالمين..!!


#656438 [ودمدني]
4.88/5 (4 صوت)

05-05-2013 12:01 PM
آآآههههااااااااااااااااااااا في واحد فيهم كضاب ياتري فرعون ولا هامان .... تنظير وفتاوي واجتهادات ياخي انتم الاثنين انجاس وكضابين الكضب بقي سلوك فطري في حياتكم شوفوا ليكم شغله تانية ابعدوا من الدين


#656416 [هلالي]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 11:47 AM
so what


#656414 [ماذا؟؟؟؟؟؟؟]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 11:47 AM
ماذا سنستفيد من معرفة العمر الذي تزوجت فيه كل من السيدة عائشة والسيدة خديجة عليهن السلام!!!


ردود على ماذا؟؟؟؟؟؟؟
Sudan [عبدالله] 05-05-2013 03:27 PM
اخي ماذا...سوف تستفيد كثيرا في امور وتاريخ دينك (الاسلام) وتاريخ سيرة نبينا الكريم الذي ارسل
بدين الحق...ومن المفترض ان تعرف عنه كل شيء يرحمك الله ويعافيك.

France [الغريب عن وطنو] 05-05-2013 12:59 PM
نستفيد إننا ننفي عن نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم أنه تزوج طفلة قاصر ونرمي شماعة الشيوخ الخايبين اللي بيتزوجو الاطفال ويقولو ليك دي سنة نبوية ...
فهمت؟


#656413 [حليم - براغ]
5.00/5 (3 صوت)

05-05-2013 11:47 AM
لعنة الله عليكم الإثنين يا متخلفين يا أوغاد !! الناس في شنو وديل بيناقشوا في قتال الملائكة..يا كلاب شوفوا ليكم مواضيع ذو فائدة !! مش قتال الملائكة وفقه المرأة وعورة المرأة وختان المرأة... لعنة الله عليكم يا أخوان الشيطان.


#656396 [مالك]
5.00/5 (2 صوت)

05-05-2013 11:37 AM
بالعقل يا كاروري و من لف لفه : الملائكة و المسلمين و معهم النبي (ص) في معركة بدر يقتلون فقط سبعين مشركا ، حينها يصح قول أحدهم : (يا لهم من ملائكة عاجزين ، و أين هم في معركة أحد التي جرح فيها الرسول (ص) و كسرت أسنانه ؟) و كذلك الأمر للسيدتين خديجة و عائشة رضي الله عنهما ... كلام الترابي أقرب للعقل ، لكن لو قبلناه تكون كتب السيرة و الأحاديث راحت شمار في مرقة ...ورطة يا كاروري ، ورطة و الله .


ردود على مالك
Norway [مسلم له رأي] 05-05-2013 06:24 PM
حتى لو قبلنا كلام الترابي كتب السيرة ما راحت شمار في مرقة.. كل شيء قابل للتصحيح..نعتمد كل ما يوافق العقل والمنطق من ناحية والقرءان من ناحية أخرى.. مع ان القرءان نفسه حمال اوجه وحمال تفاسير.. الدين ليس كتلوجا بل قيم عامة ومحور قيميته مصلحة الانسان ( وحفظ كرامته).. فلا بد الا يحيد الدين عن ذلك.. ومتى ما حاد فلا شك ان هناك مشكلة في التفسير القرءاني او علة في التدوين او خلل ما في نقل الحديث المفسر له ....

اصلا كتب السيرة غير مقدسة... تحتمل الخطا.. ونهى الرسول عن كتابة شيء عنه غير القرءان و تخلص ابويكر من كل ماكتب وكذلك فعل بقية الصحابة.. وسار عمر في نفس اتجاه المنع.. ولم تبدأ كتابة السيرة الا بعد 120 عاما من وفاة الرسول ... الف خطأ وارد في الاحاديث المصتفة بانها صحيحة.. والله من وراء القصد.. علينا بالقرءان والعقل والمنطق والواقع وليس كلام آخر كتب بعد 120 عاما من وفاة القائل الاصلي رغم أنه نهى عن ذلك .. والتبريرات لا يعدمونها فمن قائل ان الكتابة حدثت في عهده هوو نفسه لما طلب منه احد المسلمين المسافرين شيئا من هذا القبيل وهو ما لا يتعدى حديقا واحدا.. الى قائل ان الخشية كانت من ان يختلط بالقرءان... ولما تم تدوين القرءان انتفت الخشية.. الخ
انا شخصيا لا شيئ يجعلني اصدق قصة ال9 سنوات وال 40 سنة والكثير الكثير..


#656388 [Mohd]
5.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 11:31 AM
متى شاركت الملائكة منافق او لص او قاتلاً ؟

انهم اخوانكم الشياطين والملائكة لا تساند ظالما ومنافقاً وكذاباوقاتلا وخائنا لبلده

قوموا شوفوا لكم شغلة اشتغلوها شبعنا كذب

الناس ما لاقية تاكل وانتوا تكذبوا وتسرقوا وتكذبوا وتلهوا الناس بأمور فارغة


#656367 [lwlawa]
5.00/5 (2 صوت)

05-05-2013 11:19 AM
اذا اختلف اللصان ظهر المسروق ..؟؟..وكذلك اذا تنافس التاجران...؟؟!.. انخقض سعر البضاعة وبدا ما بها من عيوب ..؟؟
الكاروري يتحدث عن ملائكة بدر ..ونحن نتحدث عن اولئك الملائكة الذين يقتلون الشعب السوداني اليوم وامس ..؟؟..في الجنوب القديم والجديد..؟؟
اذا كان اهل بدر لا يملكون التقنيات التي تمكنهم من توثيق مشاركة الملائكة حينها..؟!.. فما الذي يمنع مؤسسة الفداء ان تقوم بذلك ..؟؟
وفي دارفور هل شارك الملائكة مع الجنجويد والمجاهدين ايضاً ..؟؟

كسرة:
ما نعلمه يقينا ومن الدين بالضرورة، ان الملائكة لا تتواجد في مكان يتواجد فيه (اسهاق)..؟؟!!


#656363 [الهلالي]
3.75/5 (6 صوت)

05-05-2013 11:16 AM
متى تزوج الرسول عليه السلام بالسيدة عائشة؟
وذلك نقلا عن مصادر موثوقة لتعم الفائدة

كما تروي ذات المصادر بلا اختلاف واحد بينها أن (أسماء) ولدت قبل الهجرة للمدينة بـ 27 عامًا ما يعني أن عمرها مع بدء البعثة النبوية عام 610م كان 14 سنة وذلك بإنقاص من عمرها قبل الهجرة 13 سنة وهي سنوات الدعوة النبوية في مكة، لأن ( 27 ــ 13 = 14 سنة )، وكما ذكرت جميع المصادر بلا اختلاف أنها أكبر من (عائشة) بـ 10 سنوات، إذن يتأكد بذلك أن سن (عائشة) كان 4 سنوات مع بدء البعثة النبوية في مكة، أي أنها ولدت قبل بدء الوحي بـ 4 سنوات كاملات، وذلك عام 606م،

ومؤدي ذلك بحسبة بسيطة أن الرسول عندما نكحها في مكة في العام العاشر من بدء البعثة النبوية كان عمرها 14 سنة، لأن (4 + 10 = 14 سنة) لأو بمعني آخر أن (عائشة) ولدت عام (606م) وتزوجت النبي سنة (620م) وهي في عمر (14) سنة، وأنه كما ذكر بني بها ـ دخل بها ـ بعد (3) سنوات وبضعة أشهر، أي في نهاية السنة الأولي من الهجرة وبداية الثانية عام (624م) فيصبح عمرها آنذاك (14 + 3 + 1 = 18 سنة كاملة) وهي السن الحقيقية التي تزوج فيها النبي الكريم (عائشة).


اقرأ المزيد: http://vb.almahdyoon.org/showthread.php?t=18882#ixzz2SOrsefhh


ردود على الهلالي
Saudi Arabia [ود الحاجة] 05-05-2013 05:31 PM
الاخ الهلالي : من اجل الوصول للحق فقط فانه حسب الرابط ادناه لم يثبت أن االسيدة اسماء أكبر من السيدة(عائشة) بـ 10 سنوات،
http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?
page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=111903

وأما قول الكاتب اتفاق كتب السيرة على أن أسماء أكبر من عائشة بعشر سنين، فهذا الاتفاق لا دليل عليه، قال الذهبي في السير (2/287): كانت ـ يعني أسماء أسن من عائشة ببضع عشرة سنة، فإذا قلنا إن عائشة كان لها تسع سنوات عند الهجرة أي أنها ولدت بعد البعثة (13-9) =(4) سنوات. هذا مولد عائشة في العام الرابع ( بعد البعثة )، فإذا أضفنا إلى ذلك قول أبي نعيم في " معرفة الصحابة " أن أسماء ولدت قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بعشر سنين، فيكون عمر أسماء على التحديد يوم ولدت عائشة (10+4=14) سنة وهو ما يتوافق مع قول الذهبي في السير كانت ـ أسماء ـ أسن من عائشة ببضع عشرة سنة. )


#656355 [هاجر حمد]
4.50/5 (2 صوت)

05-05-2013 11:13 AM
هذه هي السفنجات التي تستعملها الانظمة الجبروتية لامتصاص غضب الناس والخبر المفرح انها اصبحت وسيلة قديمة لا تجدي واصبح الناس شديدي الذكاء ولا غرو ليس هناك اكثر عبقرية من البطون الجائعة . قال المقاول وقد تأخرت الاموال واشتكي كل العمال بان وراءهم يطونا جائعة قال للطلبة الجنوبي :ديل عندهم اولاد انت مع منو اجاب الجنوبي الحكيم مشيرا الي بطنه : دا ما اولاد ؟


#656333 [عصمتووف]
5.00/5 (2 صوت)

05-05-2013 11:03 AM
لو عاوز تظهر البس اصفر *** من حضر فيكم معركة بدر ومن حضر فيكم زواج السيدتين رضي الله عنهم انت وشيخ خلي لكم الجو *** الله يرحمك يا عبدالله الطيب *** ويعوضنا بمثلك**** الساحة امتلئت بالغربان والخنازير والخفافيش ***


#656330 [كاره الكيزان]
4.50/5 (2 صوت)

05-05-2013 11:02 AM
الترابي والكاروي هم أس البلاء ورأس الفتنة ولب الفساد، إن لم يتخلص الشعب السوداني من هؤلاء المتأسلمين لن ينصلح حاله في دينه ودنياه.


#656242 [karlos]
5.00/5 (3 صوت)

05-05-2013 09:55 AM
الناس عائزة تناقش مشكلة الفتريته و القمح و السكر و الخضار و العلاج و التعليم و حلة الملاح لازم نشغلكم بسجالات الحرامية اظرف حاجة فى الدنيا لما الحرامية و الكضابيين يتناقشوا فى امور الدين كوميديا جميلة


#656201 [بكره الكيزان]
5.00/5 (2 صوت)

05-05-2013 09:12 AM
لا اله الا الله محمد رسول الله ياخ الناس فاتوا القمر ديل شنو الكرور ديل،تخلف


#656200 [شوك الكتر]
5.00/5 (2 صوت)

05-05-2013 09:10 AM
طيب الملائكه ثبت بالدليل انها شاركت فى موقعه بدر الكبرى لا شك فى ذلك ياشيخ الكارورى وشيخ الترابى وكل شيوخ وكتاب برنامج ساحات الفداء نحن نطالبكب بالاتيان بالدليل المادى ان الملاءكه فعلا كانت تشارككم فى حبر الجنوب والا اصلا تصبحوا مجرمين ضالين كذابين افاكين وتاجرتم بالدين وغررتم بالشباب وبالذات انا اطلب من الشيخ الكارورى واسحق احمد فضل الله الاثبات والا وشاكيهم يوم الموقف العظيم امام الله سبحانه وتعالى.


ردود على شوك الكتر
United Arab Emirates [احمد ابونصر الشمالي] 05-05-2013 11:51 AM
وانا معك في هذا الطلب

United Arab Emirates [karlos] 05-05-2013 09:58 AM
سؤال فى التنك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فى ذمتك الملائكة لو قابلوا اسحق احمد فضل الله يحصل ليهم شنو عليكم الله اسحق ده الشيطان يجرى منو.....


#656196 [Addy]
5.00/5 (2 صوت)

05-05-2013 09:07 AM
هذه هي من أمثلة السجالات التي لا تقدم ولا تؤخر .. فمادام أن الخالق جل وعلا كرم المجاهدين بأن جعل الملائكة تقاتل في صفهم دون ذكر كيفية قتالهم فما الفائدة في هذه المساجلة التي ربما إستدعت العداء بين الترابي والكاروري حول طريقة القتال؟؟ المهم أن الله قرر ذلك بداعي نصرة المجاهدين على لأعدائهم. أليس الأولى صرف الجهد فيما يقدم الناس في موضع الإفتقار كالإقتصاد مثلاً أو التكنولوجيا ألخ ألخ!!


ردود على Addy
Egypt [المتغرب وطافش] 05-06-2013 03:13 AM
لافض فوك النصرة مؤكدة ومعلومة والكيفية تكفل بسر تنفيذهاالله وملائكته. ولكن الانسان كان اكثر شيئا جدلا , فلماذا يريد الترابى من الله سبحانه تفصيلا اوسع , وقد كتب الله ليغلبن هو ورسله وهو القوى العزيز
وهو هازم الاحزاب وحده بارسال ريح وجنود لم تروها.


#656178 [المتجهجه بسبب الانفصاال]
1.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 08:45 AM
بالرغم من أن الوقت ليس وقت إثارة هذه القضايا مع الظروف التي يمر بها البلد إلا أن رأي الترابي في عمر السيدة خديجة والسيدة عائشة هو الرأي الارجح الذي يمكن به على الاقل الرد على طعن المستشرقين بأن النبي تزوج طفلة واعتقد أن ما قال به الترابي هو دفاع عن الرسول من هذه الفرية وما يقول به الكاروري تأكيد لفرية المستشرقين الذين لاكو وعتو وعجنو في مسألة عمر السيدة عائشة طويلاً،،، ولقد استغربت ايما استغراب حينما قال الكاروري من اراد اثبات عمر السيدتين فليأتي بإثبات ،،، يأتي بإثبات من وين من مكتب سجلات المواليد بمكة المكرمة يعني ،،، والسؤال الموجه للكاروري هو أن أبناء النبي صلى الله عليه واله وسلم وبنته فاطمة كلهم من خديجة ماعدا إبراهيم فهو من ماريا القبطية ولم ينجب النبي من بقية أمهات المؤمنين اللائي تزوجهن لاحقا بما فيهم السيدة عائشة،،،


ردود على المتجهجه بسبب الانفصاال
Saudi Arabia [ابو عناد] 05-05-2013 12:01 PM
هههههههههههههههه بالغت


#656171 [Shah]
5.00/5 (3 صوت)

05-05-2013 08:29 AM
مزرعة الحيوان: ثعلب ... يناقش فى ... ثعلب.


#656169 [isic]
4.00/5 (6 صوت)

05-05-2013 08:26 AM
ماجبت جديد، إنت أورد دليلك في أعمار السيده عائشة وخديجة ؟ إبليس قال إني أرى مالاترون ماقال رأيت الملائكة يقاتلون؟ قال المشرك يموت هلعا"!! جيب دليلك. إنت عاوز الناس تنغلق ! باب اﻹجتهاد مفتوح لكنك منغلق على المال والسلطة وتركتك الفهم الصحيح للدين .ياشيخ السلطان اللهم أرنا فيه ومن معه أية من آياتك في الدنيا قبل اﻵخرة آميييييييييييييييييييييين.


ردود على isic
[عنبر عمر الطيب] 05-05-2013 10:04 PM
اولا ابليس من الجن والجن لا يستطيع ان يرى الملائكة والسبب ان الحمار يرى الجن لان قوة عينه من اسفل الاشعة البنفسجية والشيطان من شاكلته ام الملائكة فمن فوق البنفسجية لذا ان الديك يرى الملائكة اما الانسان فبرى بين الاشعتين وبالتالى لا يستطيع ان يرى الملائكة ولا الشيطان وعند حضور الملائكة يذوب الشيطان ومن هنا قصة ان الشيطان والجن يرى ما لا يراه الكفار غير صحيح وربما من البعد يرى طريقة موت الكفار وزيادة وسوسته للكفار ... اما ظهور الملائكة عينا للمسلمين ساعة قتالهم للكفار فلا يصدق بل الصحيح انهم شاركوا المسلمين فى قتل الكفار وبطريقة يعلمها الله وحده فلا جدال فى ذلك ... اما عمر السيدتين الجليلتين السيدة امنا خديجة تزوجت وهى ثيبة ولربما فى حكمة فى ذلك ان العرب فى ذلك العصر بنيتهم غير بنيتنا ومن الممكن انها تزوجت وهى بنت 40 واما السيدة امنا عائشة فلا نجادل فى عمرها صغيرة او كبيرة فلاختيار خاص لرسولنا الكريم وذلك لحكمة لا يعلمها الا الله ....وكفى جدالا .هنالك مواضيع شرعية تخص الحكم والمحكوم يجب فتح ابوابخا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة