الأخبار
أخبار إقليمية
الأمين العام لحزب الأمة : لن نشارك في النظام و لا نرفض الحوار
الأمين العام لحزب الأمة : لن نشارك في النظام و لا نرفض الحوار



قال : هناك ثلاثة تيارات داخل حزب الأمة
05-05-2013 08:54 AM
حاوره زين العابدين صالح و خالد عثمان


قال الدكتور إبراهيم الأمين, الأمين العام لحزب الأمة, إن حزبه لن يشارك في النظام القائم, باعتبار إن النظام أصبح أيل للسقوط, و أنه قد فقد قدرته علي الاستمرار, و لكن في نفس الوقت إن الحزب لا يرفض الحوار الوطني, بل يدعو إليه, من أجل عملية التحول من دولة الحزب الواحد إلي الدولة التعددية, و قال الدكتور الأمين الذي كان يتحدث في حوار أقامه " مركز أبحاث الديمقراطية و الدراسات الإستراتيجية" علي غرفة المركز " Centre for Democracy " علي " Paltalk " قال حول الوضع السياسي الراهن إن النظام أصبح يشهد داخله صراعات عنيفة بين قوي تتقاتل من أجل وراثته, و في نفس الوقت إن البلاد تمر بأخطر ظرف في تاريخها منذ الاستقلال, حيث زادت رقعة الفقر و التردي في الخدمات الصحية و التعليمية و فساد غير مسبوق, حيث أصبحت أغلبية قيادات الإنقاذ متهمة بالفساد, الذي أصبح سمة من سمات النظام, و أيضا هناك أزمة اقتصادية طاحنة تعاني منها كل طبقات المجتمع, و ليس هناك أية حلول لهذه المشاكل, لا حاليا أو في المستقبل, مادام هذا النظام في السلطة, و لا ننسي هناك مقاطعة عالمية و حصار اقتصادي و كل تلك قد جاءت بأفعال النظام, و بالتالي إن البلاد لا تتعافي إلا إذا تم تغيير كامل في السلطة لمصلحة الديمقراطية.

و حول تأخير عملية التغيير, قال الدكتور إبراهيم الأمين, إن هناك ضعف تعاني منه السلطة, و أيضا المعارضة تعاني من ضعف, و إن كانت المعارضة تحاول أن تعالج أسباب الضعف, من خلال توسيع دائرة المعارضة, لكي تشمل مجموعات الشباب المختلفة و منظمات المجتمع المدني, و فتح دائرة الحوار بين تلك المجموعات و القوي السياسية, في كيفية تطوير العمل المعارض, و رغم الحصار الذي تفرضه الأجهزة القمعية علي نشاطات المعارضة و حركة قياداتها, و اعتقالات و غيرها من الأساليب الإرهابية, و لكن هناك استفادة قصوى من التطورات التكنولوجية في وسائل الاتصال, لوصول رؤية المعارضة للجماهير, كما حدث في ثورات الربيع العربي, و قال إن حزبه دعا قوي المعارضة تكرارا للتفاكر و التدارس حول كيفية تنظيم العمل المعارض, و ترتيب أولوياته, و الوصول إلي برنامج سياسي مشترك, يعبر عن طموحات الناس في حل مشاكلهم الحياتية و معالجة الأزمة السياسية و الاقتصادية في البلاد, و أوضح رغم حصار قوي الأمن للمعارضة, و محاولة منع نشاطاتها بطرق شتي إلا أنهم قادرين علي الاتصال بقطاعات كبيرة من الجماهير.

و في قضية الحوار السياسي المطروحة و العمل المسلح. قال الدكتور إبراهيم الأمين إن الحوار بالصورة التي يريدها المؤتمر الوطني في أن يفضي الحوار إلي مشاركة القوي السياسية في النظام الحالي و تستمر الأزمة هذا مرفوض من قبلنا, و لكننا مع الحوار الذي يؤدي إلي تغيير جذري في السلطة, أي أن يفضي الحوار إلي الدولة التعددية, و الحوار لا يمكن أن يتم إلا إذا كانت هناك حكومة انتقالية ترعي الحوار الوطني, وأكد إن النظام الحالي يعاني من مرض عضال لا يساعده علي الاستمرار, لذلك هو يبحث عن حلول " ترقيعية " لا تطال جوهر المشكلة و هي مرفوضة, و حتى الحوار حول الدستور يجب أن يتم بعد الوصول لاتفاق تشكيل حكومة انتقالية, و قال نحن قد أكدنا للأخوة الذين يتبنون العمل المسلح, أن يقبلوا خيار النضال السلمي, و هو خيار حتما سوف ينتصر لمصلحة دعاة الدول المدنية التعددية الديمقراطية, كما أن العمل المسلح يساعد النظام علي التعبئة و الحشد و الاستنفار الجماهيري الإعلامي, و لكن النضال السلمي سوف يحاصر النظام جماهيريا و يفقده مقومات التعبئة و الحشد, و قال نحن لا نستطيع أن نجبر الآخرين أن يتنازلوا عن خياراتهم و وسائلهم التي ارتضوها و لكن سوف نظل نقول رأينا.

و حول الصراع داخل حزب الأمة و الخيارات المطروحة. قال الدكتور إبراهيم الأمين لكي أكون أمينا معكم, هناك ثلاثة تيارات داخل حزب الأمة, التيار الأول تيار رافض لأية حوار أو مشاركة مع حزب المؤتمر الوطني, و ينادي بإسقاط النظام. و التيار الثاني تيار مع المشاركة مع حزب المؤتمر الوطني. التيار الثالث تيار يتخذ منطقة أوسطي بين المنطقتين. و لكن القاعدة العريضة للحزب هي ضد المشاركة, و لذلك الحزب حزب معارض, يرفض أية مشاركة في مؤسسات النظام, و ينادي بتفكيك حزب الدولة, و قال إن القرارات في حزب الأمة تتخذ من خلال الممارسات الديمقراطية عبر مؤسسات الحزب.

حول تقليص مساحات حرية العمل الصحافي و غيرها. أكد الدكتور إبراهيم الأمين, إن تقليص مساحات الحرية الصحافية التي جاءت بنضال الحركة الجماهيرية, تبين مدي الهلع و الخوف الذي يعيش فيه النظام, و قال إن قيادات حزب المؤتمر الوطني تقول أنهم حزب سياسي جماهيري, و إن أغلبية الجماهير تقف معهم, و لكن ممارساتهم تفضح مقولاتهم, فتقليص الحريات باعتبار إن النظام يعيش في أزمة سياسية اقتصادية تؤرق مضاجعهم, لذلك يعتقدون حصار الصحافة و تقييدها و اعتقال الصحافيين سوف تمد من عمر النظام, و هذه كلها أفعال تؤكد أنهم قد شعروا إن الأرض تتحرك من تحتهم, و كل ما تزداد الأزمة تزداد الممارسات القمعية, لذلك العاقلين يحاولون أن يبحثوا عن حل يمد من عمر النظام, من خلال دعوة بعض القوي للمشاركة في النظام, و لكن كل القوي المعارضة مدركة و مستوعبة للظرف السياسي الذي يمر به الحزب الحاكم, و في الختام أأكد للجميع, إن حزب الأمة لن يشارك في هذا النظام, أو أية حوار حول الدستور و غيره, إلا من خلال تحقيق شروط الحوار, التي تفضي إلي تفكيك دولة الحزب لمصلحة الدولة المدنية التعددية, و قبول حكومة انتقالية تشرف علي الحوار السياسي و الحوار حول صناعة الدستور الجديد.





تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2063

التعليقات
#656921 [الخمجان]
1.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 06:37 PM
اذا اعطت المعارضة قيادة العمل المعارض لحزب الامة سيسقط النظام فى اقل من عام واذا استمرت المعارضة فى مكابرتها ومحاولة وصف حزب الامة بالعمالة للمؤتمر الوطنى سيكون المؤتمر الوطنى فى السلطة للابد المفروض كل واحد يتمدد قدر لحافه


ردود على الخمجان
United Arab Emirates [مواطن حر] 05-05-2013 08:55 PM
وهل ألمعارضه عباره عن شركه ولا جمعيه تعاونيه ولا شوتة ويست .. ثم من هو هذا اللذي يعطي ألفرص ويملك توزيع ألأدوار ... وهل جثم ألوطني كل هذا ألوقت لمجرد عدم تمكن ألأمه من ألمعارضه
وبعدين سيدكم هذا تم أتخامه بمال ألسحت واشباع أبنه من فتات ألقصر والأبن ألأخر يتمرغ في قذارات ألأمن ..... وتقول لي معارضه.

بالله يا جماعه ده كلام ؟


#656796 [إبن السودان البار ***]
1.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 04:31 PM
مشكلة السودان الكبري
مشكلة السودان الكبري أن معظم ناسه الطيبين وشبابه المغيب ثقافياً وتعليماً متمسكين بأن هذه الطوائف الدينية التي كونها وقواها الأستعمار أحزاب ديمقراطية وقومية ؟؟؟ في ذبح صريح لكلمة حزب ومعناها الصحيح ومعروف لدي الكثيرين ؟؟؟ وقد يكون ذلك لأن ما ترسب في العقول منذ الصغر قد يصعب إزالته في الكبر ؟؟؟ كيف يمكن أن يكون حزب ملكاً لعائلة بعينها وحكراً لها وكل مناصبها الرفيعة من نفس أعضاء العائلة و يقال أنه طائفة الأنصار هي التنظيم الوحيد في العالم الذي لا يتكبد تكلفة مواصلات عندما يجتمع المجلس الرئاسي للطائفة لأنه مكون من نفس العائلة ويسكنون في نفس البيت ؟؟؟ وكيف يكون كبير العائلة بالوراثة وهو الآمر الناهي في التنظيم ولا يمكن نقده أو تصحيحه أو إقالته مهما بدر منه ؟؟؟ وكيف يكون رئيس هذه الطائفة الآمر الناهي وبالإشارة وعلي اتباعه الإنحناء وتقبيل الأيادي والطاعة العمياء علي نهج زعماء المافيا ( دون كارليوني )؟؟؟ هل يمكن لأرجل راجل في طائفة الأنصار أن ينتقد أو يصحح الصادق المهدي ؟؟؟ هل يمكن لأرجل راجل في طائفة الختمية أن ينتقد أو يصحح الميرغني ؟؟؟ أين ديمقراطية هذه الأحزاب ؟؟؟ أين برامجها الوطنية ؟؟؟ أين تاريخها الوطني وإنجازاتها علي مدي التاريخ أن تاريخها لا يخرج عن تربعهم وتشبسهم بالسلطة لحماية إمبراطوريتهم وزيادة وتوسع أملاكهم ومكاسبهم الشخصية ؟؟؟ فيا أهلنا الطيبين أفيقوا الي الحقيقة الدامغة وسمو الأشياء بمسمياتها الصحيحة ؟؟؟ الحزب تننظيم ديمقراطي وطني له برنامج وطني لتطوير الوطن وله قادة نصبوا بالأنتخابات الشفافة ونزيهة وأنتخبوا نتيجةً لمواقفهم الوطنية وحسن سيرتهم ولمدة محددة ويمكن أن ينتقدوا ويصححوا ويقالوا ؟؟؟ الحزب يرنامج وطني ينضم اليه أعضائه بعد الإقتناع بهذا البرنامج وليس بالخداع الديني وشبر في الجنة وفاتحة من أبو هاشم ؟؟؟ فأن لم يحاول أهلنا الطيبين أن يمحوا من ذاكرتهم ما شبوا عليه في الصغر ويفكروا بعقلية العصر عصر الفضاء والإنترنت الخ فسيكون الحال علي ما هو عليه ونهتف مع كهنتنا ونسبح بحمدهم ونركع ونبوس أياديهم ويتوارثونا الي يوم يبعثون ؟؟؟ فأرجو من الذي يعترض علي هذا الرأي أن يصححني بالمنطق السليم ؟؟؟ والثورة في الطريق ؟؟؟


ردود على إبن السودان البار ***
United Arab Emirates [إبن السودان البار ***] 05-06-2013 12:14 AM
السيد نيوتن المحترم سوف أكون لك من الشاكرين لو عرفت لي ماذا تعني كلمة حزب ؟؟؟ وتقنعني بأن أحد الطوائف الدينية التي كونها وقواها الإستعمار يمكن أن نطلق علي تركيبتها مسمي حزب بمعني كلمة حزب ؟؟؟

Sudan [نيوتن] 05-05-2013 05:41 PM
السيد ابن السودان البار معروف ان الصادق المهدى هو من السياسين الذين لهم وزن عالمى وبصراحة هو اكثر سياسى مؤهل فى حزب الامة ولانه ابن المهدى هذا لا يجعل الناس تعارضه والحزب اقل ما يتكون من بيت ال المهدى فاين مبارك الفاضل واين احمد المهدى واسن نصر الدين الهادى واين عبد الرحمن الصادق ومن ابناء المهدى غير مريم الصادق التى تعارض الحكومة اكثر منك اين البقية اخى العزيز من موضوعك يبدو انك انسان مستنير فاولى بك ان تكتب فىيما هو اهم من تضليل عقول الناس باكثر مما تنادى به


#656793 [ابولو]
1.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 04:27 PM
بالله تيارات هوائية


ردود على ابولو
Sudan [من الجذور إلى البذور] 05-05-2013 07:02 PM
01- يا [أبولو] ... هي فعلاً تيّارات هوائيّة ... وباردة كمان ... ؟؟؟


02- وأنت تعلم أنّ أبناء الأنصار لا شأن لهم بها .... ببساطة لأنّ حزب الأمّة القومي ... هو من أحزاب توالي الحركة الإخوانيّة ... ؟؟؟


03- كما أنّك تعلم أنّ مُعظم أحفاد المهدي ... و مُعظم أحفاد أمراء المهديّة لا شأن لهم بحزب الأمّة القومي ... ؟؟؟


#656745 [مدحت عروة]
1.00/5 (1 صوت)

05-05-2013 03:45 PM
الله يديك العافية يا دكتور ابراهيم الامين!!!
هذا هو الكلام الصحيح والعاقل والبيفهم سياسة!!!
بالله قارنوا بين هذا الشخص والناس الحاكمننا؟؟؟؟
فى فرق كبير جدا فى انك تفكر فى مستقبل وطن ومواطنين(اجيال قادمة) وتختار النظام السياسى الذى يحقق الوحدة والاستقرار والتنمية للوطن وبيين ان تختار مصلحة حزبية او قبلية او جهوية اوتتنظيم ما او شخصية!!!!
رجال الدولة والناس العظام(العظيم الله)بيفكروا فى الوطن والمواطن!!!
والانقاذ دى مافيها واحد بالغلط بهذه المواصفات!!!
وهم طبعا من جهلهم وغبائهم بيفتكروا ان الرجالة والشجاعة والقوة فى انك تقعد فترة طويلة فى الحكم ومافى زول قدر يسقطك!!!
وما يدروا ان الرجالة والشجاعة هى فى بناء وطن موحد متماسك فيه حريات وازدهار واستقرار حتى ولو لم تحقق شىء مادى لشخصك او لتنظيمك او حزبك!!!!
الحركة الاسلاموية وليس الاسلام فاشلة فكريا واداريا وسياسيا وشوفوها ودت الوطن لى وين؟؟؟؟؟؟


#656651 [صديق]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2013 02:42 PM
نعم الفهم والادراك لمشاكل الوطن.رجل بالف رجل تقدم فكل الحادبين على مصلحة السودانيين خلفك وتشد من ازرك. وفقك الله لاقتلاع الشلة الفاسدة التي اضاعت البلد


#656477 [صلاح أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2013 12:31 PM
ياسلام عليكم يادكتور وعلى شباب حزب الأمة، بس عليكم الله أضغطوا على الإمام الصادق كي يتوقف عن تصريحاته وخرمجاته التى يستغلها أهل النظام دائما، أنا واثق ومن معرفتي لشباب حزب الأمة أن المشاركة مع هذه الحكومة هي من المستحيلات تماما، يمكن للإنقاذ أن تعين من تشاء من قيادات الحزب أو أبناء أسرة المهدي وتمنحهم من المناصب ما تشاء، ولكن يبقى الأغلبية والشباب والنشطاء فى الحزب العريق على مواقفهم رغم التضييق والإتهامات التى تطالهم ولكنهم صمدوا كل هذا السنوات وسيصمدون حتى النصر.

للصادق المهدي كامل إحترامنا وتقديرنا ولكن تصريحاته دائما ما تؤدي إلى تشويش وزغللة تصب فى صالح عصابة القتلة من الحاكمين، رغم قناعتي بأنه صريح جدا فى أحاديثه ويحاول أن لا يترك منطقة ضبابية ولكن الوقت الآن وقت العمل والإتحاد والتضامن لإنجاز المطلوب.


#656344 [عبود عبيد العبد]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2013 11:09 AM
يا الزين , شقة رابعة العدوية لقيت قروشا وين ؟ امثالكم الودرو البلد ما الجبهة , اوعى تعمل فيها وطنى وحادب على مصلحة البلد.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة