الأخبار
منوعات سودانية
الدلايات..التعبير عن الحب بالخشب
الدلايات..التعبير عن الحب بالخشب



05-06-2013 07:35 AM

كتب / علاء الدين موسى:
تعتبر الدلايات او العلاقات الخشبية التي تحمل نقوشا لأسماء اشخاص او مقاطع غنائية او رموز (محبة)من التجارة التي لم يغيبها الزمان رغم التطور اللافت فى دنيا الهدايا ،فهى حرفة ومهنة تتطلب

مهارة عالية فى النحت على الخشب وتحتاج لطول البال.
يقول سري صاحب محل صغير لتصنيع الهدايا انه يعمل في المجال منذ ( 5) سنوات وقد تعلمها عن طريق معلم ماهر في النحت على الخشب ،كان سري يسرق النظر حتى تعلم تلك الصنعة ، وأضاف انها تدرعليه مبالغ لابأس بها، وعن نوع الخشب الذى يستخدمه فى صناعتها قال انه من خشب التك ولكن بعد انفصال الجنوب وندرة خشب التك اصبحنا نعملها من الخشب العادى لذا قلت جودتها.
يستخدم النحاتون( الدربكين ، والخرامة ) و (الزردية) لصناعة وتثبيت الدلايات ، سري قدم للدراسة بالخرطوم من احدى الولايات واتخذ من المهنة لتحقيق مداخيل تعينه على الدراسة ومصاريف الخرطوم.
الاسماء الأكثر شيوعا و بيعا المنحوتة فى الدلايات من الاولاد محمد واحمد ومن البنات آلاء و اسراء ،بجانب الحوت و حوته لكثرة محبى الفنان الراحل محمود عبد العزيز وكذلك بعضا من اسماء اغنيات شهيرة لوردى وود الامين والحوت و اكثر الشرئح اقبالاعلى شرائها فئة الطلاب والشباب وتوجد طلبات من الزبائن نقوم بتوفيرها على حد قول سري خصوصا الالقاب مثل ( ككو) (خلفكو)و( تبو) و (نفو) وغيرها. وأضاف سري ان هناك قلم خط نقوم بالتعليق به على العلاقات ،واكثر العبارات الرائجة مثل ( انت دائما في عيوني ) و (في بعدك بقاسي كثير) و ( توم روحي ) و ( شريك حياتي رحلت وين) و (السمحة يا ستهم ) و(العمر من بعدك سراب ) و ( ( يا أعز الناس ) و( يا أحلى الناس) .
باعة الدلايات، تعطل كشات السوق التى تنفذها المحلية كثيرا من بيعهم وتجارتهم الرائجة التى تحتاج الى وفقة وتأمل قبل ان يختار الزبون ما يريده، وطالب بعضهم بتخصيص موقع لهم فى السوق مثل الصنايعية الآخرين.

الراي العام


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 813


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة