الأخبار
منوعات
ارشيف الرياضة، العلوم، التكنلولوجيا والصحة، والثقافة والفنون
علوم، صحة، وتكنولوجيا
ألعاب الكمبيوتر العنيفة تؤثر سلباً على نفسيات لاعبيها
ألعاب الكمبيوتر العنيفة تؤثر سلباً على نفسيات لاعبيها
ألعاب الكمبيوتر العنيفة تؤثر سلباً على نفسيات لاعبيها


05-08-2013 04:14 AM
يظهر المراهقون الذين يمارسون ألعاب الكومبيوتر العنيفة لمدة تفوق ثلاث ساعات يوميا ردود فعل جسدية ونفسية متبلدة عند اللعب بمثل هذه الألعاب.

هذا ما خلصت إليه دراسة أميركية نشرت في مجلة الطب السلوكي الحيوي، وهي المجلة الرسمية للرابطة الأميركية للطب النفسي.

شملت الدراسة مجموعتين من الأولاد بعمر 13-15 سنة، الأولى شملت أولاداً اعتادوا ممارسة ألعاب الكومبيوتر العنيفة لمدة تفوق 3 ساعات يومياً، والمجموعة الأخرى تضم أولاداً لا يلعبون بألعاب الكومبيوتر العنيفة إلا نادرا (أقل من ساعة يوميا).
ورصد الباحثون ردود أفعال الأولاد عند القيام بلعب نوعين من الألعاب، واحدة عنيفة وتتضمن إطلاق النار والصيد، والثانية لعبة كرتونية غير عنيفة.

قام الأولاد بلعب هذه الألعاب في منازلهم مساءً ليومين متعاقبين لمدة ساعتين لكل لعبة. وفيما بعد تمت مقارنة ردة الفعل الجسدية والعاطفية على هاتين اللعبتين، وتمت مقارنة مجموعتي الأولاد.

لم يكن هناك اختلاف في ردود الأفعال على الألعاب في وقت اللعب بين المجموعتين، ولكن اختلافات واضحة ظهرت لاحقا.

وكانت ضربات القلب عند النوم لدى الأولاد الذين لم يعتادوا على ممارسة الألعاب العنيفة أسرع بعد القيام بلعب اللعبة العنيفة، مقارنة مع الليلة التي لعبوا فيها اللعبة غير العنيفة.

وبالعكس كانت ضربات القلب أبطأ عند الأولاد الذين اعتادوا الألعاب العنيفة بعد ممارسة اللعبة العنيفة.

وبالسؤال عن النوم، أقرّ الأولاد الذين لا يلعبون ألعاب الكومبيوتر العنيفة أن نومهم لم يكن جيدا في ليلة اللعب باللعبة العنيفة، بالمقارنة مع الذين اعتادوا اللعب العنيف، حيث لم يكن هناك أي اختلاف بنوعية النوم عند لعب أي من اللعبتين.

يذكر أن دراسات سابقة كانت قد بينت أن ممارسة الألعاب العنيفة يمكن أن تحرض على السلوك العدواني والغضب، بالإضافة لمشاكل بالنوم وعدد ضربات القلب، ولكن لم تقم أي من هذه الدراسات بتحري تأثير كمية التعرض للعنف في ألعاب الكومبيوتر على هذه الآثار.

يمكن أن يشير الاختلاف بين مجموعتي الأولاد إلى أنّ التعرض الطويل لمشاهد العنف في ألعاب الكومبيوتر يؤدي لتخفيف الحساسية تجاه مشاهد العنف لدى ممارسيها، أو أنّ هؤلاء الأولاد الذين لديهم ميل للألعاب العنيفة يملكون مشاعر خاصة منذ البدء تدفعهم لاختيار هذا النوع من الألعاب.
وكالات


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 567


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة