الأخبار
منوعات سودانية
الجلد والغرامة لامرأة أدانتها المحكمة بإدارة محل (للدعارة)
الجلد والغرامة لامرأة أدانتها المحكمة بإدارة محل (للدعارة)



05-07-2013 06:21 AM
الخرطوم: مي علي:

أصدرت محكمة جنايات بلدية الخرطوم شرق برئاسة مولانا إبراهيم محمد خالد أمس حكماً بالجلد (40) جلدة والغرامة (10) آلاف جنيه في مواجهة صاحبة أعمال أدانتها المحكمة بإدارة محل مساج بضاحية الخرطوم شرق «للدعارة» ووقعت عقوبة الجلد (40) جلدة والغرامة ألف جنيه في مواجهة (25) متهماً ومتهمة بممارسة الدعارة داخل محل المساج من بين المدانين أجانب. وتعود تفاصيل القضية إلى أن معلومات توفرت لدى مباحث أمن المجتمع بالخرطوم شرق عن وجود محل مساج يتردد عليه عدد من الرجال والنساء تمارس فيه الدعارة، حيث قامت شرطة أمن المجتمع باتخاذ الإجراءات اللازمة وتمت مداهمة المحل بموجب أمر تفتيش وتم ضبط المتهمين في أوضاع فاضحة وتم اقتيادهم لقسم الشرطة ودونت في مواجهتهم بلاغات تحت المواد «154 - 155» حيث أدانت المحكمة صاحبة المحل بمخالفة نص المادة (155) من القانون الجنائي إدارة محل للدعارة، وبقية المتهمين الـ(25) بممارسة الدعارة وقضت عليهم عقوبة الجلد والغرامة.


اخر لحظة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4646

التعليقات
#659036 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2013 05:04 PM
سبحان الله


#658664 [ود تلاتة]
5.00/5 (1 صوت)

05-07-2013 11:26 AM
الاخ شايقى منو قاليك كان بيوت دعارة فى نمرة تلاتة صحح معلوماتك كانت فى نص السوق العربى شارع المرديان بس نمرة تلاتة نظيفة بيوت عائلات محترمة فيها وجهاء البلد وليهم مكانة كبيرة فى تاريخ السودان راجع معلوماتك واسال الكبار يعرفوك تاريخ نمره تلاتة ؟


#658573 [أنا سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2013 10:13 AM
مافي جديد في الأمر دا حال السودان سواء كان زمان او الآن لكن المسميات اختلفت زمان كان مافي حاجة اسمها مساج وتدليك وحاجات من الشكل دا أنا برجع الأمر الاجانب دي ثقافات وافدة على الحكومة ضبط الوجود الاجنبي في السودان لاننا اصحاب قيم ومبادي..؟


#658551 [بنياس]
5.00/5 (1 صوت)

05-07-2013 09:56 AM
السؤال الوجيه:
المحل دا مرخص؟؟؟؟
و من منحة الرخصة؟؟؟
و من جرمه و حاكمه؟؟


#658481 [alkashef]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2013 08:46 AM
هذا ما يسمي بعهد النظام الاسلامي !!!!!!!!!!



كرهتووووووووووووووووووونا


#658410 [Almo3lim]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2013 07:34 AM
منذ الإستقلال و حتى 30 يونيو 1989 م لم يكن بالعاصمة او الأقاليم أي محل للـ(ماساج) و في عهد البغي و الضلال منحت التراخيض لكل ما يقود للرزيلة تحت مسميات مختلفة مقننة بالمشروع الحضاري تحت مظلة الإستثمار !!!


ردود على Almo3lim
[Almo3lim] 05-07-2013 02:24 PM
بدر و الشايقي ..

ما أختلفنا و ما نسينا و ما جديد لنج !!!
حتي 1983 لم تكن هناك أحكام شرعية و بيوت الدعارة على قفا من يشيل في كل مدن السودان و الحكام كانوا واعين للمسألة دي لأنه الشعب بالرغم من 14 قرن من نزول الرسالة كان (قبلي) و ثقافة القبيلة و عاداتها من قبل الإسلام حتى اللحظة في بلاد مثل السعودية هي التي تحكم سلوك الناس و السودان ما كان بعيد ( البطان و السرارة "يعني عشيقة بالدس" و العبودية و شرب المريسة) كانت تقاليد متأصلة في المجتمع و المستعمر و الحكومات الوطنية تعاملت معها بمبدأ (صاحب المرض بيعرف وين مكان علاجو) !!! لكنها لم تدعي الإسلام ..

ما ذكرته أنا هو أن (تقليعة) الماساج لم تستحدث إلا في هذا العهد الظلامي الذي يدعي قادته الإسلام و يدعوا بأنهم جاءوا لتطبيق شرع الله و ما تقولوا لي ما في فرق فالحكومات السابقة لم تكن منافقة و لم تدعِ تطبيق الشريعة أما الحالية فقد عادت بكل قبيح من أفعال الماضي لكن (بالمغتغت) و يخرج علينا رجالها صباح مساء بأن الله أكبر و هي لله و حقا هي لله !!!!
و مشكورين على التذكير بس نحنا ما نسينا و طرحي كان من زاوية غير التي ترونها ...

[بدر] 05-07-2013 08:50 AM
منذ الاستقلال وحتى عهد نميري كانت توجد بيوت للدعارة رسمية وباذن من الدولة ويتم فحص النساء دوريا ويُعطين شهادة بذلك , ليس كل شئ يُلحق بالحكومة .

Sudan [شايقى] 05-07-2013 08:18 AM
شكلك جديد لنج .. نسيت الصفوف قدام بيوت الدعارة فى نمرة تلاتة ؟ دعارة مقننة ومرخصة و بتدفع ضرائب وعوائد وكمان كروت صحية .. الما عارف يقول عدس



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة