الأخبار
أخبار إقليمية
لماذا الإصرار على تفتيت الشعب النوبي وطمر تراثه؟
لماذا الإصرار على تفتيت الشعب النوبي وطمر تراثه؟



05-08-2013 06:20 AM
سليمان حامد الحاج

قال مستشار والي الولاية الشمالية للكهرباء، المهندس يوسف طاهر قري، إن سد كجبار الذي سيقام في الولاية سيغمر12 قرية بالضفتين الشرقية والغربية للنيل . مؤكداً أن الحكومة عازمة على إقامة المشروع الذي سيوفر(360 ميقاواط) كهرباء. وشدد على قيام السد لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة. وإن السد سيسهم في إنشاء وإقامة العديد من الصناعات الثقيلة (كذا) من الحديد والمعادن هناك.والمساحة التي ستغمرها المياه هناك(3600 فدان) والقرى التي ستغمر من (سبو إلى جبراب شرق النيل، ومن كجبار حتى تاجاب، غرب النيل إضافة إلى جزيرة أردوان التي ستغمرها المياه كلية. وسيكون هناك إغراق أيضاً لمناطق(سعديك،وسل تاب/ وجزيرة سمت وكبدي وكباجا وغرب سمت. وأكد تعويض المتأثرين تعويضاً مجزياً لأنه سيتم إنشاء مشروع كوكاالزراعي في مساحة (17)ألف فدان . ومشروع غرب سيسا في مساحة(28)ألف فدان لتوطين المتأثرين. من جهة أخرى أوضح الأمين العام لمجلس التخطيط الإستراتيجي بالولاية عضو اللجنة العليا لإنشاء السد أحمد زين: أنه لن يتم البدء في تنفيذ السد إلا بعد توطين المتأثرين وتعويضهم تعويضاً مجزياً، قبل الدخول في مصداقية تنفيذ هذه الوعود الخلب التي جربها أهلنا في سد مروي، عندما غابت الوعود وتاهت اللجان الوزارية وضاعت الاتفاقية. كانت المفاجأة أن تم تعويض(48%) من مجموع المستحقين وأسقطت البقية حتى يتوافق ذلك مع مساحة المشروع ووحداته السكنية الناقصة أصلاً (3016) منزلاً والتي أقامتها إدارة السد من جملة الإحصائية النهائية لمنازل بأمرى والمفترض إقامتها وهي (5940) منزلاً.

(راجع الإحصاءات التي قام بها الجهاز المركزي للإحصاء والولاية الشمالية وإدارة سد مروي ووزارة العدل في العام 2006) ونذكر أيضاً أن هناك(750) أسرة تبقت في موطنها في إنتظار حقوقها التي أنكرتها إدارة السد، وأصبح أهالي أمري ثلاثة أجزاء مبعثرين بين أمري القديمة والجديدة والذين أختاروا المدن. أضف إلى ذلك عدم تعويض المتأثرة أراضيهم الملك وقيمة أشجار الموالح رغم وضوح القانون . وهناك شح في مياه الشرب في المنطقةوغياب كامل للصحة العامة ويعمل المستشفى بكفاءة مركز صحي. إضافة إلى أن المشروع تنقصه العناصر الأساسية الواردة بدراسته. وبهذا تكررت مأساة حلفا بعد قيام السد العالي ، وهم يعانون أقسى وأمرَّ المعاناة من حلفا الجديدة.

الإصرار على قيام سد كجبار يفرض العديد من الأسئلة المشروعة: لماذا تصر سلطة الرأسمالية الطفيلية في هذا الوقت بالذات على قيام سد كجبار. وكلنا يعلم أن بعد ثمانية عشرة عاماً من صدور المرسوم الجمهوري في العام 1995 والذي انشأ بموجبه المؤسسة العامة لمشروع كجبار لتوليد الكهرباء، منحها المرسوم صلاحيات غير مسبوقة مثل:-

(أ)إبرام العقودوالإتفاقيات مع أية جهة أو أي شخص داخل السودان وخارجه.

(ب) جذب التمويل من المصارف والمؤسسات أو أي جهة أخرى داخل السودان وخارجه.

(ج) العمل على نزع أي أراضي أو ممتلكات أو حق بموافقة الجهات المختصة لتحقيق أغراضها على أن التعويض المناسب مقابل ذلك وفقاً للقانون.

(د) أية صلاحيات أخرى تكون لازمة لتحقيق أغراضها. فيالها من صلاحيات خلقت من المؤسس دولة داخل الدولة تفعل في الناس والأرض والنيل ما تشاء. وانتزعت بذلك إدارة إنشاء السدود كل الصلاحيات وزارة الري التي عرفت تاريخياً بتراثها المعرفي بقضايا المياه والخزانات.

ولهذا اندلعت مقاومة واسعة وشرسة شملت(16) مشيخة في المنطقة وانطلقت المظاهرات الشجاعة التي شارك فيها جميع سكان المشيخات من نساء وأطفال ورجال ، وقاموا بطش السلطة ولم يتراجعوا أمام إطلاق الرصاص الحي الذي كان ضحيته كوكبة من الشباب الفرسان، الذين دفعوا حياتهم دفاعاً عن الأراضي والعرض والتراث النوبي والحضارة النوبية الضاربة الجذور في أعماق المنطقة والوطن. وكان أهل الشهداء الطالب عبد المعز محمد عبد الرحيم وشيخ الدين حاج أحمد ومحمد نصر محمد دياب، والصادق سالم على رأس مسيرات التظاهرات والاعتصامات المطالبة بوقف قيام السد قبل المطالبة بالقصاص من الذين قتلوا أبناءهم.

هذا ما جعل المشروع يتوقف(18) عاماً بسبب المقاومة الباسلة. الآن تريد الانقاذ فتح المعركة من جديد. مضيفة عاملاً واحداً جديداً هو أن السد سينتج كهرباء تكفي لقيام الصناعة الثقيلة في المنطقة. فأي صناعة تلك التي تريد أن تنشأها الرأسمالية الطفيلية. أول خدعة تكشف هذا الهراء هو أن الصناعة والزراعة ليس من طبيعة الرأسمالية الطفيلية التي تعيش تماماً مثل نبات السلعلع على الغير، وتربح من ثمار الآخرين بجباية الضرائب والفساد ونهب أموال الدولة والإعفاءات الجمركية، وأكل عائدات المؤسسات المخصخصة. بدليل أن معظم الصناعات متوقفة تماماً مثل مصانع الزيوت والغزل والنسيج وغيرها. مثل هذا الخداع لا ينطلي على أهلنا في الشمال وقد عاشوا تجربتين مريرتين في حلفا ومروي، ولن يسمحوا بتكرار التجربة الثالثة، وهي تجربة قاسية ستغرق الأراضي والبساتين والتراث النوبي الغريق ربما تتجاوز مدينة دنقلا.

هذا الرفض لقيام سد كجبار وجد مقاومة حتى من مؤسسات عالمية التي قبلت المساهمة في التمويل في البداية مثل اليونسكو التي رفعت يدها، وخاطبت بنك التنمية الإسلامي بجدة قائلة:( لقد راعنا أن تكون لمؤسستكم دوراً في هذا المشروع الكارثة، والذي قوبل بالرفض المطلق من أبناء المناطق المتضررة من قيام الخزان وتبين لنا أن بعض البنوك الدولية، والتي لا تستهدي في ممارساتها بالدين الإسلامي الحنيف تقوم بالحفاظ على الموروثات الإنسانية، وتحرص على عدم التعرض لها بالإغراق أو الضرر، ولهذا نرى أن وجود بلاد النوبة في منطقة الشلالات لا يعني بالضرورة أن تقوم عليها سدود دون مردود اقتصادي، يذكر لأهل المنطقة بل وبالاً عليهم) (راجع تقرير اليونسكو عن سد كجبار في العام 2001/2002م).

أما حجة إنتاج الكهرباء فتدحضها العديد من الشواهد.

أولاً : شهد سد مروي العديد من الأخطاء الهندسية والفنية الشيء الذي زاد من أعبائه، ونتج عن ذلك الزيادة المهولة في أسعار الكهرباء وربط دفعها قسراً بالماء في (فاتورة واحدة) .

وتؤكد تقارير وخطط وزارة الري أن من بين موارد الكهرباء والماء لم يكن خزان كجبار وارداً أصلا من ضمن أولوياتها، لأن الطاقة المقترح توليدها لا تزيد عن 300 ميقاوط وخزان سنار 30 ميقاواط وخزان خشم القربة 30 ميقاواط وخزان جبل أولياء 30 ميقاواط . وحتى اذا استثنينا سدود بحر العرب الأربعة بعد الانفصال، فإن ناتج أصلاحات السدود المذكورة هو 323 ميقاواط بزيادة 23 ميقاواط عن ما سنتجه خزان كجبار. وهذا يدحض أهمية قيامه وضرورته عكس ذلك، فأنه يمثل متابعة سياسية متعمدة / مع سبق الإصرار والترصد ، لتمزيق نسيج منطقة النوبة وتشتيت أهلها وطمر كنوزها التراثية التي شكلت مهداً للحضارة في كل المنطقة حتى داخل مصر نفسها.

نحن في الحزب الشيوعي، نقف مع أهلنا ضد قيام سد كجبار وسنعمل بكل ما تيسَّر لنا للتضامن والدعم لنضالكم الجرئ والشجاع. أهم من ذلك كله هو وحدة صفكم وكلمتكم وقراركم الذي هو دفاع عن جزء عزيز من الوطن حافلاً بكل ما هو قيم وجدير بشعب السودان.

الميدان


تعليقات 7 | إهداء 3 | زيارات 2198

التعليقات
#660569 [khalidal m Ali]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 07:08 AM
ونحن على استعداد لجمع المال اللازم لشراء السلاح عند استعمال القوه كندنتكار الدم يرخص ليك دى ما كافورى دى بلاد اجداد الشهيد مجدى محجوب ودمو مازال حار تارنا لن ننساه لابد ان نصلكم .


#660550 [رياض]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 05:44 AM
من هذا المسمي بيوسف والذي نشك في طهارته أن يقرر مع اسياده لقيام السد وكان أراضي النوبة ملكه اوملك آبائه بعد أن اثبت من هم ادري به بعدم جدوي قيام سد كجبار كأمثال العلامة الباشمهندس يحي عبد المجيد وهو من أكفأ وزراء الري الذين مروا بالسودان والمدعو يوسف بالنسبة اليه اجهل من الجهل مؤهلاته التملق والارتزاق علي موائد اسياده ولعمرنا لم نعهد هذه الصفة علي النوبيين الأحرار أمثال دكتور محي الدين صابر الذي كان منزله بمصر قبلة لكل النوبيين الطلبيين للعلم وجمال محمد احمد ورحم الله أديبنا الراحل الطيب صالح وماذلنا نبحث إجابة علي سؤاله من اين أتي هؤلاء؟


#660309 [ظلال النخيل/فريد م مختار]
5.00/5 (1 صوت)

05-08-2013 06:29 PM
رسالة شخصية الى من يهمه الامر:(نحن النوبيون عقلانيون ... نستطيع حمل السلاح إن تطلب الامر ونوشك أن نحمله ...)

نشكرك أخ سليمان على هذا السرد المنطقي لمن لا منطق لهم والمدعوم بالحجج الموضوعية ونهمس في أذن المدعو يوسف طاهر أين هم الذين تبنوا مشروع السد من قبلك نائب الرئيس الزبير وولاة الولاية الشمالية أمثال عادل العوض وفتحي خليل ومختار شيخ الدين لم يستطيعوا مجرد طرح دراسة الجدوى للمشروع .. وهذا هو يوسف طاهر يخرج علينا بعد ستة سنين من مجزرة كدنتكار وحوادث كجبار الأليمة التي لن ننساها ولن يرتاح ضميرنا إلا بعد القصاص من مقترفي تلك الجريمة النكراء ابتداء من رئيس الجمهورية وحتى أصغر عضو في المؤتمر الوطني واصغر جندي وأرزقي أمني.لقد نبش أعضاء المؤتمر الوطني في المنطقة تلك القضية مرة أخرى بعد أن غضت الحكومة الطرف عنه حتى لا تدخل في حرج مع المواطنين وتفتح جبهة اخرى وإن كان ديدنها أن تعيش وتصطاد في الماء العكر. منتسبي المؤتمر اللاوطني أمثال يوسف طاهر لايهمهم سوى ملئ جيوبهم بمال السحت فهم أشره خلق الله غذوا بالمال الحرام حتى استمرؤوه,أرادوا أن يثبتوا لسادتهم في المركز بأنهم موجودون لذلك خرجوا ببيانهم الكاذب ذلك مدعين موافقة المحس على قيام سد كجبار سد الله حلاقيمهم .
وبدورنا نقول لهم بأن كل مواطني المحس والسكوت وحلفا يقفون صفا واحدا ضد هذا المشروع المدمر.
ومازلنا نكرر ونطالب الاخوة النوبيين بحمل السلاح ولا شئ سواه هؤلاء الاوغاد لا ينفع معهم الحوار العقلاني و لاتنفع معهم إلا القوة فهلموا الى الانضمام الى كتائب الكفاح المسلح النوبي وعلى لجنة المناهضة الانتقال من مرحلة البيانات الى مرحلة حمل السلاح وعلى حركة كوش المسلحة أن تعلن فتح معسكراتها حتى ندعمهم بالرجال والمال والعتاد ..
عاش الكفاح المسلح النوبي. ج(0501351151)


#659950 [ابو احمد]
5.00/5 (1 صوت)

05-08-2013 01:05 PM
بدين كجبار كتولي امن توا قري
كهرباء فكا نوري


#659549 [alsudani]
5.00/5 (1 صوت)

05-08-2013 09:22 AM
الصين بدل تركب سد خليها تركب طاقة شمسية
و بالطاقة تخرج مزيد من المياه للزراعة.. هذه
المنطقة التى هى مهد الحضارات الفرعونية وغيرها
والمصرين هم خليط من جميع الدنيا ولا يمثلون
هذه الحضارة ... والأثار التى يراد طمرها ستدفن
معها الحقيقة والى الأبد . بعدين ما بالعافية
برضاء أهل البلد


#659526 [حتتشبسوت]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2013 09:09 AM
كلااااااامكم مابفيدكم
غيروا اسلووووووووووبكم ونحنا معااااااكم


#659450 [إركق جانجا سدو فتيقي تاني]
5.00/5 (3 صوت)

05-08-2013 07:27 AM
يايوسف الغير طاهر ومستشارك الغاشم نحن قلنا كلمتنا
لن يقوم السد إلا علي أجسادنا معناها أن الشمال النوبي لن ولم يخرج من أرضه مادام هناك نفس ينبض ..
سنحرر المنطقة منكم إذا اردتم اخراجنا بالقوة ياريت تستعجلو لانو قوات الجبهة الثورية علي مشارف دنقلا لكي تتضم معهم ونحتلها كلها ونخرجكم منها اذلة والله يايوسف الماطاهر كوكا دي ماتشوفها تاني إلا في خرائط



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة