الأخبار
أخبار سياسية
الجنائية الدولية: محاكمات ليبيا تاريخية للقضاء
الجنائية الدولية: محاكمات ليبيا تاريخية للقضاء
الجنائية الدولية: محاكمات ليبيا تاريخية للقضاء


05-09-2013 05:28 AM
سكاي نيوز عربية
أعلنت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، أمام الأمم المتحدة أن إدارة ليبيا للملفات المتعلقة بالمقربين من القذافي قد تشكل مرحلة مهمة في تاريخ القضاء.

وقالت بنسودا أمام مجلس الأمن الدولي إن مكتبها ما زال يحقق حول الجرائم ضد الإنسانية، التي ارتكبت في عهد الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي وخلال الأسابيع التي تلت سقوطه، ولكن المحكمة الجنائية الدولية وليبيا يتنازعان حق محاكمة المتهمين.

وأضافت أن إدارة ليبيا لملفات عائلة القذافي وأبرز مساعديه قد تصبح "لحظة مثل نوريمبيرغ" في تاريخ القضاء الدولي، وهي المحاكم التي عقدت لأعضاء الحزب النازي عقب الحرب العالمية الثانية.

وتصر ليبيا على أن تحاكم بنفسها نجل القذافي، سيف الإسلام، وكذلك مدير المخابرات السابق عبدالله السنوسي وهما معتقلان في ليبيا.

وأوضحت: "ما سوف سيجري مع المتهمين الليبيين سيكون صفحة في كتب تاريخ القضاء الدولي، وليس مهما مكان إجراء التحقيقات والمحاكمات".

وقال المحامي الليبي، أحمد الجهني - الذي يعمل على التنسيق بين المحكمة الجنائية الدولية وبين حكومة طرابلس - إنه يتوقع أن تقرر المحكمة هذا الشهر، ما إذا كان بإمكان ليبيا أن تجري محاكمتي سيف الإسلام والسنوسي او إذا كانت المحكمة ستجريهما في لاهاي.

وبدأت المحكمة عملها قبل 10 سنوات وهي تحقق في جرائم في الدول الموقعة على معاهدة تأسيسها، ولا يمكنها التحقيق في جرائم في دول ليست من أعضائها، إلا إذا سمح لها بذلك مجلس الأمن الدولي كما هو الحال في ليبيا.

وتحدت ليبيا اختصاص المحكمة الجنائية الدولية في قضيتي سيف الإسلام والسنوسي.

وقالت بنسودا: "إذا سعت دولة إلى إثبات عدم الاختصاص في قضايا منظورة أمام المحكمة الجنائية الدولية، فعليها أن ترضي القضاة إلى أنها تحقق بشكل أصيل وتحاكم نفس الأشخاص على نفس الفعل الجنائي الذي يجري المدعي التحقيق فيه. هذا هو القانون وأي شيء أقل من ذلك لن يكون كافيا".

وأضافت بنسودا أنها تنوي التوجه إلى ليبيا قريبا لإجراء محادثات مع أعلى السلطات السياسية.

من جانبه، قال نائب المندوب الليبي لدى الأمم المتحدة، إبراهيم الدباشي، إن حكومة بلاده تعتبر المحكمة الجنائية الدولية شريكا مهما وضروريا في هذه المرحلة لتحقيق العدل ومنع الإفلات من العقاب.

وأضاف الدباشي في كلمة أمام مجلس الأمن أن ليبيا تأمل في أن تتعاون كل الدول مع السلطات القانونية الليبية إضافة إلى المحكمة الجنائية الدولية في إجراء التحقيقات والمساعدة في تقديم المتهمين للعدالة.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1006

التعليقات
#661014 [ام الدكاترة]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 09:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم - ليبيا ضاعت - كما ضاعت العراق وحتضيع سوريا ومصر وباقى البلاد العربية جميعها - وسوف ياتتتتتتى استعمار جديييييييد ربنا يستر علينا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة