الأخبار
أخبار إقليمية
تكليف د.غازي صلاح الدين بإعداد ورقة إصلاح حال البلاد.
تكليف د.غازي صلاح الدين بإعداد ورقة إصلاح حال البلاد.
 تكليف د.غازي صلاح الدين بإعداد ورقة إصلاح حال البلاد.


بعد لقاء جامع تم بمنزل قائد الانقلاب «ود ابراهيم» بحضور مجموعة من«السائحون»
05-10-2013 04:29 AM
الخرطوم
كلف اجتماع إلتأم أمس الأول بين جبهة الدستور الإسلامي غاب عنه رئيسها الأستاذ صادق عبدالله عبدالماجد ود. غازي صلاح الدين بمكتبه بالمجلس الوطني، كلف الأخير باعداد ورقة تتضمن العديد من الاصلاحات الوطنية والمطالب الشعبية فيما يتصل بإعادة النظر في أجهزة الدولة والمطالبة بالقضاء على أسباب القصور سواء كانت من بعض المسؤولين أو المؤسسات واحترام رأي الشعب ورأي الخبراء وتحديد فترة زمنية لتحقيق برنامج عمل عاجل وطرح الرؤية أعلاه على الشعب السوداني وقياداته للتوقيع عليها، ورفعها لرئيس الجمهورية وحسب بلاغ صحفي مزيل باسم ناصر السيد الأمين العام لجبهة الدستور الاسلامي وأحمد مالك المقرر للجبهة الدستور، فإن الاجتماع الهدف منه وحدة الصف الاسلامي والوطني بالاتصال بالنقابات والأحزاب والفعاليات والإدارات الأهلية والقيادات الأكاديمية والسياسية والوطنية بهدف كتابة الورقة المذكورة لتجاوز الأزمة التي تمر بها البلاد وما تقوم به الدوائر الاستعمارية الصهيونية مع الجبهة الثورية لتمزيق البلاد اجتماعيا وسياسيا وعرقيا .

بحسب البلاغ الصحفي الذي يشير الى أن د. غازي سيعد الورقة خلال يومين قبل اقرارها في اجتماع موسع السبت المقبل ،بمنزل البروفسير محمد سعيد حربي ،عضو جبهة الدستور الاسلامي بامتداد شمبات.

ولفت البلاغ الصحفي إلى لقاء جامع تم بمنزل العميد محمد إبراهيم«ود ابراهيم» حضر اللقاء مجموعة من«السائحون» في إطار جمع الصف الوطني حضره الأستاذ صادق عبدالله عبدالماجد رئيس جبهة الدستور الإسلامي.

اخر لحظة


تعليقات 36 | إهداء 0 | زيارات 8870

التعليقات
#661794 [ود الحاجة]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2013 12:09 AM
اعتقد ان ازالة ما يعرف بالحركة الاسلاميةفي السودان من المسرح السياسي في الوقت الراهن ليس من الامور السهلة او الحلول المواتية و لكن بالمقابل لن يقتنع الكثير من السودانيين بان الوجوه التي الفوها منذ عام 1989 يمكن ان تاتي بخير .

بناءا على ذلك فالخير للحركة الاسلامية ان تطالب الصف الاول من رموزها بالتقاعد و اتاحة الفرصة للاخرين طالما انهم قد فشلوا و ان تحاول الوجوه الجديدة معالجة اخطاء الماضي بشفافية و انصاف مع نبذ كل المظاهر الكاذبة فالصدق منجاة


#661763 [خالد البوشي]
3.00/5 (2 صوت)

05-10-2013 11:11 PM
الدستور الاسلامي الاكذوبة الكبرى .من اين خرجوا لنا هؤلاء الابالسة ليعضوا على الحكم بالنواجذ وباسم مايسمى بالاسلام السياسي..والادهى والامر ان الدولة الراعية لهؤلاء الابالسة والظلمة الاخونجية نسوا ان تشبسهم بتنظيم الاخوان المسلمين العالمي ستكون له تبعات وردود افعال لا تحمد عقباها فلقد ادت الكراهية البغيضة للتنظيمات الاسلامية المنحرفة للرجوع الى الاشتراكية المحايدة ونبذ الراسمالية المتغطرسة وتتمثل هذه الغطرسة في فرض الانظمة الاخوانية الاسلامية على الدول العربية وذلك بدعمها سياسيا واقتصاديا وبالتالي فان هذا الامر البشع قد رمى بظلاله على الامم والشعوب العربية المتعطشة لليبرالية التعددية.. وبالتالي فقدتنامت الكراهية والاحقاد على الانظمة الاسلامية المطبوخة والمصنوعة بالمطابخ والمعامل الامريكية ..فيالله غازي الجسم الاصيل في هيكل الحركة الاسلامية يضع دستورا لا وقال صادق عبدالله عبدالماجد قال...فهلنا قدر سوداننا ان يكون كالمستجير من الرمضاء بالنار...


#661749 [aboidris]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 10:43 PM
بعد ان تم تدمير الصناعه والزراعه وتم بيع كل مايمكن بيعه من نقل نهري وسودان لاين وسودانير والسكه الحديد مشروع الجزيره ومصانع السكر والمستشفيات والمدارس في الطريق للبيع بمشئه الله ولم يتبقي شئ للشعب المغلوب والمفهور بقوه قانون التمكين والاقصاء والتهميش وبعد ان اصبح الوطن لا يسع ابناءه وبعد ان شعر الطغاه بان ابناء عصبتهم قد تمردو علي سلوكياتهم هذه وعجز الاعلام عن تنظيف وسخاتهم وانكشاف امرهم الان فقط ظهر الخطر الحقيقي لوجودهم علي السلطه بعد ضمنو كل ثروه البلاد في ايديهم الان يردو ان يستيعدو وحده صفهم مره اخري وعلي نفس اسس التمكين والتهميش والبطش وبيوت الاشباح لان الحريات والقضاء النزيه الغير مروض سوف يدينهم ولا خلاص لهم فهم في السلطه واللي عاوزها يلحس كوعه ولكن من حمل السلاح او له ثقل سياسي ارضوه بالوظايف الديكوريه دوله القانون والحريات والعداله ليست في قاموسهم باي حال وقد سجلوا اسواء نموزج للحكم في كل العالم ونساءل الله ان يخلص منهم مصر والسودان وان كان وعي الشعب المصري لهم بالمرصاد فجربوا الاعلام اولا ولم ينجحوا ثم القضاء (عرض الدوله ) ولم ينجحوا وحققوا نجاح محدود في الاجهزه الامنيه مما سوف يتيح له بعض الانتقام ليس الا ولكن لان ينجحوا بعد ما راي الشعب المصري وا الا اليه السودان تحت حكمهم


#661720 [يوسف باشا]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 09:59 PM
الشيء اليغيظ ويفقع المرارة ان الشعب السوداني استكان لمهازل الاسلاميين واصبح متفرج وينظر فقط لهبالات الاسلاميين الطالعين بيها لينا كل يوم.وكأن السودان قد خلى من رجالات السياسة والفكر السديد ولم يبق لنا غير هؤلاء المعتوهين المهوسين . لك الله يا وطني .


#661696 [د/ نادر]
4.93/5 (9 صوت)

05-10-2013 09:13 PM
اي كان ما ينوي القيام به غازي والمجموعة المؤيدة له اقول وبكل وضوح ان السايكلوجية السودانية لا تثق علي الاطلاق من كان جزءا من النظام ناهيك ان شخص كغازي من قيادات الصف الاول وشخصية نافذة لمدة عشرون عاما
السايكلوجية السودانية لا تقبل علي الاطلاق الكيزان بعد اليوم وربما لقرون.

السايكلوجية السودانية لا تقبل علي الاطلاق الاسلام السياسي اي كان مصدره لانه تعرض لاسوء انواع الاضهاد في ظل الاسلام السياسي ملايين القتلي من الجنوبين والالاف في دارفون وجنوب النيل الازرق وكردفان الان اكثر من 6 مليون شاب مهجر يشربون امر كاسات الغربة من اضهاد وسوء الحال والاقلية الموجودة داخل الوطن يعاني من شعور بالغبن وبالظلم زميل تخرج معه في ارقي الوظائف وهو سائق ركشة عند زوجة مغترب نعم اقلية تنعم بمال ووظائف الدولة التي تمنح حوافز ومخصصات لكبار موظفيها وروادها خاصة هؤلاء الذين يحمونهمحوافز لا تتوفر حتي في الدول النفطية
انا لا اعتقد اننا سننسي ما عانيناه من الكيزان علي الاطلاق
اذهبوا اذهبوا غير مؤسفين والي الابد


#661680 [كلحية]
5.00/5 (4 صوت)

05-10-2013 08:43 PM
كيف ينصلح حال البلاد والدستور المقترح أسمه ( الدستور الإسلامى ) ! كيف يستقيم الظل والعود أعوج ! قلنا إن الدولة الدينية سوف تُقطع أوصال الوطن الى أشلاء ،أي كل الأطراف من غير " العربية " و" الإسلامية " سوف تمضى الى حالها كما مضى الجنوب الحبيب عندما أشهر فلى وجهه سلاح الشريعة .لا أعتقد أن يقبل غازى صلاح الدين أن يعد مثل هكذا ورقة لتكريس الدولة الدينية ونسف هيكل دولة الوطن الواحد الذى كان قائماعلى التنوع والوحدة والتسامح قبيل إنقلاب الإنقاذ .لو أراد المؤتمر الوطنى حلاً ناجعاً لهذه الدوامة المأساويةحيث الحروب والإقتتال والخروج من هذا النفق المظلم ،أن يترك رذيلة الإقصاء ويجلس مع كافة الفصائل المدنية والعسكرية والأحزاب المعبرين عن أهل السودان قاطبة ،للبحث فى أمر قيام الدولة المدنية التى تسع أهل السودان دون تمييز في عرق أو دين أو قبيلة أو جغرافية . هكذا نرفع قامة الوطن القارة فوق كل تلك الحواجز ونعيد لإسلام أهل السودان السمح و المتسامح والراقى إحترامه وقدسيته، حتى يكون الدين هو السلوك والمعاملة وفضائل الأخلاق وليس هذا التشويه الذي لحق بإسلام اهل السودان .أن ننأى بالدين عن السياسة وليس عن الدولة، لأن الدولة لابد أن ترعى الأديان كافة. هكذا نحفظ للدين حرمته ، بعيداً عن دوائر الشبهات من تجارة وفساد وتهافت على المال الحرام وتعدد في الملذات والمتاع وسقوط من أجل كل عرض زائل مثل الذى نراه اليوم.


#661667 [الاصم]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 08:03 PM
هزا جزء من مسلسلات الحركة الاسلامية وتمثيلياتهم النفاقية ....................
وداعا غازى
وداعاقوش
وداعا ود ابراهيم
ووداعا للمؤتمر الوطنى من هو فى الحظيرة او خارجها
حانت لحظات الفرج
واستجيبت دعوات المظلومين والمنكوبين والخريجين
قال تعالى ..........وماربك بظلام للعبيد


#661656 [شوك كتاد]
4.50/5 (3 صوت)

05-10-2013 07:36 PM
د غازى 24 سنةمن الفشل المتواصل فى ادارة الدولة . اتقوا الله يوم لا ينفع مال ولا بنون
قتلتم مجدى وجرجس من اجل دولارات موروثة والان بقت طلقة
تملكتم الاراضى بدون وجه حق
استبحتم المال العام
اهلكتم الحرث والنسل
قتلتم خيرة الناس فى الجنوب بدعوي الجهاد وحولتم المشكلة السياسية الى مشكلة دينية وبعد ذلك فصلتم الجنوب وقال كبيركم انهم فطايس مالكم كيف تحكمون
حولتوا كل الشعب الى حاملى سلاح لانكم لا تناقشوا وتوظفوا الا من يحمل السلاح
نقلتم الحرب بعد ان كانت بعيدة فى اقاصى الارض الى ام روابة ووسط السودان
تشظيتم فيما بينكم فانتجتم حركة العدل والمساواة ذراع المؤتمر الشعبى
استعديتم العالم عليكم بامريكا روسيا قد دنا عذابها وانتم لا قبل لكم بامريكا وروسيا
حاولتم قتل الرئيس المصرى بلا مبرر فضيعتم حلايب وشلاتين
مكنتم ادريس دبي من حكم تشاد فانقلب عليكم واذاقكم الامرين والان رجعتم له او رجع لكم ما مهم
حاربتم السعودية بلا مبرر واخرجتم اطفال المدارس ليهتفوا يهود يهود ال سعود ففقد الكثير من السودانيين وظائفهم بلا مبرر
بعد دا كله داير تعيد الكرة . هذا لايصح
المخرج هو الاتى
توحيد حركات دارفور بشرط ان يتخلوا عن اجندتهم القصائية بطرد العرب من السودان وتحديد مشكلتهم بصورة دقيقة وحلها
وقف الحرب الملعونة فى جبال النوبة والانقسنا بتفعيل بروتوكول مالك نافع
الاحزاب التقليدية المتشظية لا بد من ان تراجع نفسها او تذهب لمزبلة التاريخ
نحن الاغلبية المغلوبة على امرها لا بد من ان نكون لنفسنا حزب وسط قوى لنهزم الكيزان فى اى انتخابات فادمة وعد ذلك نضع الدستور الذى نريد الذى يمثل كل اهل السودان الذى يسع الجميع


#661629 [Fato]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 06:47 PM
السودان مشكلته الأساسية فى الأسلاميين السياسين منذ ماقبل أنقسام الأسلباميين الأول (جناح الصادق عبدالله عبدالماجد- جناح الترابى)أنزوى جناح الصادق عبدالله عبدالماجد عن اللعبة السياسية فترة من الزمن وصار جناح الترابى داخل المعمعة السياسية متلونابكل الكروت فى عهد نميرى ماسكا لبعض خيوط اللعبة حينما خدعوا نميرى بالبيعة الكذوبة وهذا ديدنهم الكذب فى كل العهود ومخربين لعهدى الديمقراطية بكل السبل لأن تنظيمهم الماسونى لا يحتمل الأوضاع الديمقراطية فكانو سببا فى طرد الحزب الشيوعى من البرلمان رغم أن ممثلى الحزب الشيوعى دخلوا البرلمان بفوزهم بأصوات دوائرهم الأنتخابية,لم ينقطع حبل الجناحين فى الكيد للوطن والتنكيل به لعقدة لازمتهم بل والتشفى من هذا الشعب فكان القتل والتشريد وأستحداث التمكين لمنسوبيهم والتعذيب وأمتطاء صهوة الدين ولباس عباءة الأسلام لتنفيذ ماربهم المملوءة حقدا نحو الوطن ومواطنيه فصار ت السرقة البينة وأكل حق المواطن كحق ألهى أعطاهم له وصار الزنى واللواط منتشرا بين بعض أفرادا منهم.الأن بعد أن قوت شوكة الحق وهو أنتصار الثائرين فى كثير من المواقع أبتدأ الخوف يدب فيهم والدليل أجتماع رئيس وأمين وبعض أعضاء المجلس الوطن بكبار قادتهم العسكريين لأنهم خافوا من لحظة القبض عليهم جميعا والمحاسبات التى تتم لهم والمشانق التى سوف تنصب لهم فى الشوارع والأزقة وما أجتماع أنصار الجناحين وألستعجال للدستور هو محاولة لوقف الموت الأتى لهم لا محالة.


#661623 [عادل السناري]
3.50/5 (2 صوت)

05-10-2013 06:38 PM
كل يوم يمر علي السودان و الانقاذ في سدة الحكم يتضح جليا ان علمانية الدولة و الدولة المدنية و دولة المواطنة و دولة القانون هي الحل الامثل لوضع السودان في الطريق الصحيح لحل المسائل الشائكة و وقف الحروب و الاقتتال -- ماذا يعني دستور اسلامي او غير اسلامي في ظل حكم الانقاذ لا شئ و لا احد سوف يحترمه او يراعيه -- و يكون الذين كتبوه هم أول من ينقضه و يهدمه -- دستور 2005 دستور جيد من ناحية النصوص و الحقوق الدستورية للافرد و الجماعات المنزلة فيه و لكن كلها معطلة و مقيدة بقوانيين ما انزل الله بها من سلطان - قانون جهاز الامن الوطني و الاستخبارات -قانون الصحافة و المطبوعات - قانون الاحزاب و تنظيم العمل السياسي - قانون النظام العام و غيرها من القوانيين الرديئة الشمولية و الاقصائية و كل ذلك مغطي و محمي بحصانات للمنفذين لهذه القوانيين -- و عليه اي كلام عن دستور في هذه المرحلة هو ذر الرماد في العيون --- و العلاج في تقديري : -
اسقاط نظام الانقاذ - و قف الحروب - بسط الحريات - كتابة دستور بمشاركة كل السودان و لا اقصاء لاحد - حتي نوسس لدولة قابلة للحياة و التظور .


#661603 [kamal]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 05:53 PM
The new leaders of the the sudan Gazi whois not even asudanese but aturkish agent and wad ibrahim who thinks him self as a great genral. What a farce


#661596 [almour]
5.00/5 (2 صوت)

05-10-2013 05:42 PM
متين حتقوموا تكنسوهم منتظرين شنو


#661575 [حليم - براغ]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 05:00 PM
دي شكة حريق جديد..والجوكر امفكوه!!


#661574 [سوداني كردفاني]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 05:00 PM
‎ ‎الله اكبر عليكم يا يهود السودان والله اليهود عديل احسن منكم‎ ‎


#661532 [ابوراس كفر]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 03:53 PM
بقترح على غازى الكيماوئى (نسبة لتحضيره فى مادة البيوكمسترى هو واللص الشحاد بتاع السن والضرس مع انو كلو نخرة) بان يقوم بكتابة واعداد الورقة من سطح دار الهاتف زى لمن جاء مع "المرتزقة" وكان بيصطاد فى الابرياء من سطح المبنى وهو فاكر نفسو الحلبى ود التركية السابقة انو على عبداللطيف ولا الماظ ولا الشى جيفارا


#661519 [الشايب]
3.00/5 (2 صوت)

05-10-2013 03:29 PM
في مكتبه بالمجلس الوطني
صادق عبدالله عبد الماجد
غازي صلاح الدين
ود ابراهيم
ناصر السيد الأمين العام لجبهة الدستور الاسلامي
وأحمد مالك المقرر للجبهة الدستور،
فإن الاجتماع الهدف منه وحدة الصف الاسلامي والوطني
هل غادر الشعراء من متردم
هل عجزت حواء السودانية من أن تلد البدائل
هل بات الاسلام مرهوناًبتجربة اسلامية جديدة يقام عليها (بالقديم مثل الجنيه)
أمر الاصلاح والدستور الاسلامي لا يجب أن يكون حكراً يمضي عليه الرئيس فتنتهي المسألة(بلعلعة من نافع وعلى عثمان) أمر الدستور يجب أن يكون خالياً من أجدادنا القدماء
يجب أن يصلح المصلحون أمر الدولة
وهؤلاء يجب اختيارهم في استفتاء عام يقوم عليه علماء اسلاميون لا يعرفون ولا يأبهون للدنيا وخطاباتها السياسية وكل الاطماع الاسلاموية
الاستفتاء يجب أن يلغي كل الوجوه التلفزيونية
يجب أن يأتي بعلماء زاهدين في السلطة وبريقها ويؤمنون بالسودان وبالله من قبل ومن بعد
هل يصلح العطار ما أفسده الدهر
نريدهؤلاء العلماء وهم كثر والاستفتاء لاختيار الزاهدين الاتقياء وسينصلح الحال لأن الله طيب ولا يحب الا الطيب


#661499 [adil a omer]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 02:56 PM
هاهاهاهاهاهاهاهاى يا لاهاى

ياتو بلد ؟؟؟ تركيا ولا السودان !!

بعدين نحنا ماكلفنا اى حد !! يا ربى مين كلفو !! يكون ناس ميانمار !!

بعدين ممكن يكون الدواء فى الداء نفسو ؟؟ الا لدغة الثعبان والحيات


ردود على adil a omer
United States [الغضبان] 05-10-2013 06:27 PM
ويا ترى انتو مين؟؟يعنى ما فى ناس داخل البلد؟؟


#661471 [DR SAMI ALI]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 01:50 PM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يعني السودان مكتوب عليه يحكموا الشياطيين من نافع لغازي ههههه تجار الدين الله يخمكم يااعدا الوطن قال ودابراهيم قال ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


#661465 [Jedo]
4.75/5 (11 صوت)

05-10-2013 01:33 PM
من انت وماذا تريد؟؟. ماهو موقعك وماهي امكاناتك؟؟
هذين السؤالين هما مفصليان ولا يجوز القفز فوقهما للحديث عن اي دستور ولا عن اي سياسة
كل امه وكل دوله عند التأسيس لا بد ان تجيب على سؤال "من نحن؟" ويجب ان يدخل في هذه الاجابة كل مكونات المجتمع من اعراق واديان وخلافه
السؤال الثاني هو "ماذا نريد" وهنا تدخل المطالب الجمعيه لكل المجتمع والمتوافق عليها بلاخلاف وبذا يتكون العقد الاجتماعي وحينها تأتي الصياغه القانونية للعقد الاجتماعي في شكل "دستور"

ماهو موقعك وماهي امكانياتك؟؟ هي محددات سياستك والا ستكون سياساتك تخبطاً على شكل "امريكا روسيا قد دنا عذابها" "والامريكان ليكم تدربنا او تسلحنا" والهوج عن عدم معرفه لموقعك يقود للتخبط على شاكله "بين ليبيا والسودان-مقبوله- والعراق واليمن!!-عاد كيفن"

بعدين عيب عيب والله بعد نصف قرن سياسه وربع قرن من الحكم وقرابه القرن من تأسيس الاخوان المسلمين والى الان لا يوجد "منتج" مسمى دستور اسلامي عشان الناس تتناقش حولو تتفق او تختلف وكلو حديث مطلق لا احد يعرف بالضبط ماهو "كالغول والعنقاء" لماذا لم يجلس الاسلاميون في كل العالم الاسلامي ويتفاكرو وينتجو ولو كتيب "ميكي جيب" يسموه الدستور الاسلامي؟؟ ثم ماهو رايهم في دستور 98؟؟ ولماذا برأيهم حصل الفشل؟؟ ولا هو انحنا نقعد نسمع للناس دي ونسمع ويقولو ويقولو بدون مازول فيهم يناقش حتى الماضي ولو للحظة بس دايماً مزاحمننا في المستقبل تقول جموع الشعب اكوام قش او قطيع بهائم


#661458 [Jedo]
4.50/5 (7 صوت)

05-10-2013 01:11 PM
من البداية "لو تغاضينا عن الاسماء" فأن الحديث عن وحده الصف الاسلامي ثم الوطني تعني انكم لم تستوعبو اي درس وتعني ان المجتمعين يبحثون عن واقعهم ووحدتهم ووضعهم هم "المتأسلمين الغير راضين" ثم الوطن ومن البدايه فهذا غير مبشر على الاطلاق
الخطأ القاتل "وهو يقتل موضوعكم في مهده" حديثكم عن الجبهه الثورية انها تسعى مع "الدوائر الصهيونيه المابعرفو شنو لتمزيق البلاد" وهذا يعني انكم لاترون ان هناك مشكل سياسي وكل الموضوع "مؤامرة" وبهذا لا اعرف ماهو فرقكم من "ابو العفين نافع" او من الحكومة ذات نفسيها
كنت اتمنى ان يكون في د/غازي اي رجاء ولو نطق بالحق دون السعي للتمركز في موضع جديد لكن يبدو "من خلا عادتو قلت سعادتو"
تعليقي الثاني سيكون عن الدستور الله يجيبو سالم


#661446 [Almo3lim]
4.94/5 (7 صوت)

05-10-2013 12:43 PM
الحمد لله رب العالمين ، فكل خطوات و تدابير المؤتمر الوطني تُكشف أول بأول و هذه واحدة من بشريات قرب نهايتهم.

سيناريوهات مفضوحة تبدأ بإعتقالات و عزل من مناصب بعينها لأشخاص بعينهم يتبعها فصول تنم على مؤائمتها مع نفس حبكة السيناريو ..

بقاء قوش في المعتقل و خروج ود إبراهيم لم يكن (أعتباطا) و عزل غازي من منصبه أيضا لم يكن إعتباطا و قد لاحظ معلقي الراكوبة بفطنتهم المعهودة أن كل ذلك لا يمثل إلا مقدمات لنهاية مرسومة كل هدفها (توحيد و جمع ما تفرق من صفوف قيادات ما يسمى بالحركة الإسلامية) و أكبر شاهد على ذلك تصريحات غازي صلاح الدين بعد عزله و أيضا تصريحات ود إبراهيم بعد الإفراج عنه ( العرجاء لي مُراحا) فقد أكد كلاهما عن إستعدادة لخدمة (المشروع الإسلامي) من أي موقع !!!!

إذا هي الحلقة الألف من مسلسل الإنقاذ المكسيكي و التي قد يتبعها (تنازل البشير) لأحد القيادات الوسيطة لكن تحت رعاية (البشير / نافع) حيث يتم تنصيب البشير أمينا للحركة (و على فكرة الحركة هي التي تحكم و ليس القصر) بينما يظل نافع في موقعه الإستشاري حتى لا يشب أحد عن الطوق و تنفيذ خطة حماية النظام بالتصدي للمعارضة بكل أشكالها و حتى يضمن الجميع سلامتهم من عواقب التغيير فمعظمهم متورط في قضايا تتراوح بين الفساد المالي و الإداري و الجرائم الموجههة ضد الإنسانية ..

في تصوري أن حملات تعرية النظام التي يقودها المعارضين البسطاء عبر المواقع الإليكترونية و الندوات و سائر وسائل الميديا المتاحة أتت أكلها و وثقت جيدا كل سوءات هذا النظام لدرجة أنه أصبح يجهد نفسه لحد بليغ مجتهدا في أبتكار أساليب (يعتقد) أنها ستجنبه (المحاسبة) و جميعنا لا ينسى كيف استطاع أن يورط و يغرق ما يعرف بأحزاب الفكة و كذلك البيوتات الكبيرة (المهدي و الميرغني) ليتجنب المحاسبة و اليوم نشهد فصلا قد يكون الأخير أو ما قبل الأخير لتنغلق عليهم الدائرة إلى أبد الآبدين فقد أستخدموا كل (الكروت) علها تنجي سفينتهم من الغرق إلا كرت الشعب ، الذي سينتصر لا محالة في نهاية المطاف ..

السائحون (مجرد) وهم يردده المؤتمرجية ليشتريه (البسطاء) و هم لا وجود لهم و الحركة الإسلامية ليس لها ذلك العدد الخرافي من العضوية ليحمل الناس همه فقط (كوموفلاج) لتتويه (السابلة) و قد جنحوا لذلك بعد خسارتهم للدبابين الذين كانوا يؤمنون بالشيخ حسن الترابي و بعد المفاصلة الشهيرة نعت الشيخ الترابي قتلاهم بأنهم (فطايس) و ليسوا شهداء فأصبح الأوجب أن يبتعدوا مثل(د/خليل) و غيره كثيرون فلا يصح أن أشترى بضاعة أقر بائعها بأنها (فاسدة) و قد أثبتت المواقف مرات عديدة بأن النظام لم يعد لديه المقدرة في تحشيد الدبابين و المواهيم مثل ما كان يحدث في السابق و صار أعتماده على الأجهزة الأمنية في مواجهة الخصوم و أكبر دليل على ذلك فشل دعوة البشير للولاة بأن يجهزوا الدبابين و حشدهم لتحرير هجليج !!!( قال عايز 50 ألف مجاهد) !!!!

ما يهمنا الآن و بعد بلوغ النظام هذه المرحلة من الإنهاك هو أن تجتهد المعارضة في تنظيم صفوفها لإزاحة هذا الكابوس أو أن يُكوِّن المعارضون جسم جديد يقود حركة التغيير الذي أرى أنه تأخر لدرجة (يستعجب ) منها النظام نفسه .

آخر الكلام : هل من أفكار في هذا الإتجاه ؟؟؟


#661410 [JOHN]
4.50/5 (5 صوت)

05-10-2013 11:49 AM
يعني نحنا لسه مااتخلصنا من "الصحوة الأسلامية"، جايبين لينا "الدستور الأسلامي"؟؟؟؟؟
اتقوا اللـه في الأسلام ياناس.....(وَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْمُنَافِقِينَ).....

السودان مشكلتو ما في الأسلام وانما في ادارة الدولة.....

انتوا بديتو بتسويق نظرية المؤامرة الصهيونية بتاعت بشار الأسد في حق ناس شهد العالم بأسره علي عدالة قضيتهم لا بل ان رئيسكم واخرون مطلوبين للعدالة الدولية بسببهم.....

واضح انكم طابور خامس للنظام نفسه وعشان كده سوف تكنسوا مع المكنوسين.....

اللـــــه أكبر، اللــــه أكبر، اللـــه أكبر والعزة للسودان.


#661393 [رجاء]
4.75/5 (11 صوت)

05-10-2013 11:32 AM
بصراحة نحن عايزين قانون العزل السياسي لابد ان نفكر بعزل كل الذين شاركوا في مأساتنا وتدمير بلادنا وقتلنا وافقارنا وتشريدنا وسرقة اموالنا لابد من عزلهم الى الابد ومحاكمتهم محاكمة عادلة والبحث والتقصي بدقة وبجدبة عن كل كا فعلوه
العزل السياسي هو ايقاف للتعدي مرة اخرى على حقوقنا

الشعب السوداني صامت صمت القبور


ردود على رجاء
European Union [Azim] 05-10-2013 09:13 PM
لابد منه حتى لا يتكرر المسلسل يعزل كل من قال سلام عليكم للإنقاذ لأنهم كلهم ساهموا فى تمكينها........

[كركـــــــــــاب] 05-10-2013 05:24 PM
%100
ليس عزل سياسى فقط
انما كنس كل من يلتف باسم الدين فى المشاركة السياسية
الداير يعمل فى العمل العام و رجل دين يشوف لية زاوية وحولية او اى واحدة الطرق الصوفية
او بالكتير فكى يقعد تحت شجرة
لكن تانى يغشونا باسم الدين دى ما بليقوها


#661332 [alsudani]
4.00/5 (3 صوت)

05-10-2013 09:58 AM
هذا غازى لا يخجل من نفسه ..ما نسينا أنك بلعوك
كلامك رغم أن كلامك باللفه ما هو الدوغرى وتانى جاي
لا حولا ولا قوة إلا بالله
دعاة أخر زمن
همهم فى روحهم وجيبهم


#661331 [isic]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 09:58 AM
مما قلت مايقوم به الدول اﻹستعمارية والصهيونية مع الجبهة الثورية ، مافي جمع صف وطني .


ردود على isic
European Union [Jedo] 05-10-2013 12:54 PM
والله مسكت المفيد من قرونو كلامك صح


#661328 [AMJAD]
3.96/5 (11 صوت)

05-10-2013 09:43 AM
اذا لم تجتمع كل القوة السياسيه و تتفق على على وقف الاقتتال و الدستور للبلد لن تقوم قائمه للسودان , و الامور واضحه اذا لم تقوم مؤسسات دوله و كل مواطن يعرف حدودة لن يكن هنالك استقرار و الذين يسمون انفسهم اسلاميين يجب ان يراجعوا انفسهم ليس هذا هو الاسلام الذي نفهمه و انزل على سيد البشر , هل كان محمدا يقتل اصحابه كما تفعلون؟ و هل سيدنا عمر كان سارق بيت المسلمين؟ و هل سيدنا على كان ظالما فى حكمه؟ اين انتم من عدل عمر و حفيدة عمر بن عبدالعزيز , انتم حراميه و قتله يا ناس الانقاذ -الاستعمار الحديث غير جلده بكم و اتى بكم للسلطه و انتم لا تدرون و قد تكون قياداتكم تعرف ذلك و لكنها شيطان اخرس رفعت شعار الاسلام حتى تسكت الافواه الوطنيه و المسلمه حقا- لا غازى و لا عبدالزمبار يحل مشاكل السودان الا اذا خرست هذه الاوجه الكالحه الزانيه و تركت السودان للوطنيين و المؤمنين بالله باليقين و ليس عبدة الشيطان , السودان يريد رجال وطنيين يضمون الشمل و يخططون لبناء مستقبله و مستقبل اجياله لا لتجار الحروب الذين يقبضون ثمن جثث ابناء السودان ليبنوا العمارات


ردود على AMJAD
European Union [ابو كلام ساكت ساي] 05-10-2013 12:05 PM
والله يا مجدي ما قلت الا الحق عفارم عليك ديل ناس قتله سفاكين دماء والدين عنهم براء ,


#661326 [حريه]
3.00/5 (3 صوت)

05-10-2013 09:37 AM
بعد خراب البلد يا كلاب أصحاب النظرة الضيقة والمصلحة الشخصية


#661323 [عباس بن عباس]
4.50/5 (7 صوت)

05-10-2013 09:33 AM
نحنا بعد الشفناهو من الاسلاميين بعد كده الزول الحافظ الحمدو عندنا فيهو راي علي قول عمنا الحلفاوي...


ردود على عباس بن عباس
United States [كركـــــــــــاب] 05-10-2013 05:32 PM
كفو ود العباس
ههههه الكيزان المطرطشين ضحكوا على الامة
طبقوا فيهم الشرع
وانفردوا هم بالملعب ..........

United States [مسلم سوداني] 05-10-2013 12:56 PM
العيب ليس في الاسلام يرحمك الله. و انما العيب فيمن يدعون انهم يطبقون الاسلام و الاسلام منهم براء. هل يعني فساد بعض المسيحيين ان الدين المسيحي ( غير المحرف ) فاسد؟ و هل يعني فساد بعض اليهود ان الدين اليهودي ( غير المحرف ) فاسد ؟ ان الديانات التوحيدية و التي ختمت بالاسلام لا عيب فيها, فهي منزلة من رب العالمين. و انما العيب كل العيب في بعض بني ادم الذين يحرفون كلام الله عن مواضعه و يسعون في الارض فساداً.


#661321 [صبري فخري محمد]
3.00/5 (2 صوت)

05-10-2013 09:29 AM
23 عاما من الصمت بل من المشاركة في جرائم الدولة .. ما بصدقكم .. الايادي الملطخة بالدماء .. لا يأتي منها الاصلاح .. ومن يكذب مرة لن يتورع أن يكذب مرة أخرى ... ومن أتى بانتخابات مزورة ويصادر حق المواطن في الاختيار لا يمكن ان نصدقة اذا تباكى على ذلك .. أرحل .. أرحل .. أنى أن يجنى من الشوك العنب

0123652351


#661315 [الكوشى]
4.00/5 (3 صوت)

05-10-2013 09:01 AM
تانى دارين تتلموا ؟؟؟؟؟

يا جماعه حرام عليكم

الشعب اصبح لا يطيق سماع كلمة اسلامى

ك.....................امكم واحد واحد


ردود على الكوشى
European Union [ابو كلام ساكت ساي] 05-10-2013 12:15 PM
fبراحة شوية عليهم يا ابو الكوش حيجيج ضغط وسكري ده اذا كان ما جاك اصلا منذ ان تولي هؤلاء انتزاع السلطة .لكن بيني وبينك هم جلدهم تخين وبفقعوا المرارة .


#661311 [د محمد]
4.00/5 (4 صوت)

05-10-2013 08:49 AM
وحده الصف الاسلامي؟؟ نحنا معاهم ولا لا؟؟ هل المسلمين في السودان هم المنتمين لتيارات الاسلام السياسي بس؟ هراء. مجرد هراء وعك في الفاضي. الحل في الرجوع للشعب لانو الشعب كلو مسلم. ياخ بلاي الصادق عبدالله عبد الماجد شنو قوم كده ولا كده. ياخ دا نفسو ماقادر يديرا يجي يتكلم عن دستور اسلامي..بعدين بلاي ماتجملو لينا الادبخانات ساي بلا غارزي بلا سائحون بلا مجاهيك كلها نفس الوجوه العذبتنا طيله الفتره الماضيه.. ياسر عرمان والحلو وعقار بس والباقي الي مزبله التاريخ.. وحتي ديل مرحله انتقاليه وكل زول يتكل علي الله بعد داك. الكيزان حراميه نقطه سطر جديد.


#661295 [ود تكتوك]
3.00/5 (3 صوت)

05-10-2013 08:18 AM
سائحون .. اصلاحيون .. رائحون .. تائهون .. متباكون .. يحلمون ..

ضيعتوها مملحة .. تكوسوها قروضة ..


#661290 [أبو أحمد]
3.00/5 (3 صوت)

05-10-2013 08:09 AM
لا يصلح العطار ما أفسده الدهر .


#661273 [محسي دوت كوم]
3.44/5 (7 صوت)

05-10-2013 07:31 AM
لا يقبل الشعب السوداني سوي كنسكم جميعا بلجنة دستوركم بغازيكم بسائحيكم بمؤتمركم بحركتكمالاسلامية ...شعبنا ليس حقل تجارب لاخفاقاتكم ....شعبنا لا يريد سوا رميكم في كوشة التاريخ زبالة نتنة ازكمت انوفه بفسادكم ....وشعبنا لا يثق باحزاب تقولونها مثل الامة والاتحادي وغيرها فهي ملوثة بفايروس امراضكم المزمنة .......هب يا شعبي واقتلع هؤلاء القوم بالقوة ........!


#661264 [مصحح]
4.71/5 (7 صوت)

05-10-2013 06:40 AM
شوف المنافقين المابيختشو ،،
بعد 24 سنة عندكم شنو دايرين تعملوهو ،، وليه ماعملتوهو من زمان ،،
جاكم الموت يا تاركين الصلاة ،، المخارجة غالباكم ، أخير ناس نافع واضحين


#661252 [المتغرب الأبدي]
4.97/5 (6 صوت)

05-10-2013 05:38 AM
فانكم القطار فاتكم القطار ..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة