الأخبار
أخبار سياسية
فهمي هويدي... تخريف وتحريف
فهمي هويدي... تخريف وتحريف
فهمي هويدي... تخريف وتحريف


05-13-2013 05:03 AM
'المفكر' الإسلامي يشم رائحة السياسة في زيارة شيخ الأزهر للإمارات ويزكم عن شم رائحة السياسة في كل ما يفعله القرضاوي.


بقلم: عارف عمر

عندما تكون الكتابه نابعة عن توجه شخصي، فالطرح لن يتعدى، بالتأكيد، محاولة لإبراز ما يشوه بعض الواقع ويضفي عليه عباءة المؤامرة.

دعونا نراجع بعض ما قاله "المفكر" فهمي هويدي في مقاله الاخير عن زيارة شيخ الازهر للإمارات (وكما اسماها زيارات لعدة دول وكأن التسليم بسطحية القارئ وانسياقه وراء اسم الكاتب سيظهر عمومية الكلام ومن انه لا يقصد بلدا محددا في حين انه في اكثر من مكان في المقال يوضح ان قصده هي الزيارة للإمارات).

يقول "مفكرنا" هويدي:

"الزيارات الخليجية التي يقوم بها شيخ الأزهر مصطحبا معه بعض العلماء تبعث على الحيرة والقلق بأكثر ما تبعث على الارتياح، ذلك أن الشيخ ليس رجل دولة تحكمه الأعراف والمجاملات التي يقتضيها تبادل المصالح السياسية، ولكنه رجل دعوة يحتل موقعه على رأس مؤسسة عريقة أدت رسالتها التاريخية بجدارة باعتبارها جامعا وجامعة، تدرس الدين وتبلغه للناس كافة. قد تحقق زياراته بعض النتائج الإيجابية، لكن تلك النتائج تظل خارج الدائرة التي تتوجه إليها رسالة الأزهر. إن شئت فقل إنها تصب في هوامش مهمته وليس في صلبها. إنني أشم في تلك الزيارات رائحة السياسة التي هي في طبيعتها مشكوك في براءتها."

أتوقف هنا واتمنى ان نعمل مقارنة بسيطة بين ما يقوم به الازهر ومشايخه وبين ما يقوم به القرضاوي وحكومته.

زيارة شيخ الأزهر كانت لتكريمه ولم تكن للتباحث في قضايا سياسية كما فعل ويفعل قرضاويكم الذي يدس انفه هنا وهناك. ولم نر من "مفكرنا" ما يدل أنه "يشم" رائحة السياسة التي شمها في زيارة شيخ الأزهر.

فهمي هويدي في مقاله المبتور فكريا والمخالف للحقيقة والغافل عن حقائق اخرى، إنما يدفع باتهام تجاه هذه الزيارة ليقول انها غير بريئة خصوصا انها جاءت "لدولة". وهنا يتضح القصد من مقاله. فهذه الدولة كما يقول على غير وئام مع الحكومة والدولة المصرية! ولا ادري ما هو دليله على انعدام الوئام، هل بسبب قضية المتهمين في الامارات ام أن ثمة سببا آخر؟

الجانب الآخر هو انه عاب وقوف الشيخ وتكريمه في الامارات وفي نفس الوقت مذكراً بمسلمي ميانمار الذين يقتلون. مقارنة غبية لا شك وما كان لها أن تخرج من "مفكر" بهذا الحجم او ممن كنا نظنه كبيراً. وبالتالي لا اعلم ما هي حدود السطحية التي لابد ان نمتلكها لنصبح مفكرين كبار على مستوى الادب والإعلام العربي... كهويدي!

قدرات هويدي الفكرية رصدها بدوره الكاتب المصري مصطفى بكري الذي سخر من هويدي على اقتراحه بتقسيم سوريا لدولتين علوية وسنية مما عده دليلا واضحا على أنه «كبر وخرف».

وهنا أعود الى تحليل قد يكون من المناسب ذكره حول طبيعة البيئة التي ينتمي لها هويدي وقد تكون السبب في حدوث هذا التناقض في كتاباته. فأحيانا يكون من المدافعين بقوة عن المشروع الإسلامي واحيانا يتهم بالهمز واللمز فيه كبقية الضاربين. رغم انه دائماً يحاول ان يبعد نفسه عن شبهة الانتماء لحزب الاخوان او لغيره.

خلفية هويدي الثقافية المشوشة هي التي قادته لآراء مضطربة في العديد من كتاباته، فقد ولد في أسرة إخوانية. ابوه هو عبدالرزاق هويدي أحد مؤسسي جماعة الإخوان المسلمين ومع ذلك لم تكن نشأته الثقافيه كما اراد والده، فقد التحق فهمي بكلية الحقوق في أواسط الخمسينيات في فترة حساسة من حياة مصر واتجه فكرياً الى منحى آخر لتبدأ معركة التناقضات من حوله وفي داخله. هنا يتضح الامر: اما الانتماء بالفطرة التربوية او الانتماء إلى تاريخ وجده امامه وفيه ما يغريه لإكمال مشوار والده مع الإبقاء على خط رجعة يفيده في البقاء كاتبا مسترزقا من صفحات العديد من الجرائد العربية يقدم نفسه كمفكر وكاتب محايد. ولكنه اليوم ورغم خبرته الصحافية لأكثر من نصف قرن الا ان التشويش الذي لحق بقاعدته الفكرية والثقافية من خلال مروره بمراحل أثرت بشخصيته بدءًا من البيت جعلت منه في مراحل حياته الاخيرة مسخاً فكريا لا يعي ولا يربط بين ما يكتب وبين ما يحدث من تناقضات تجعلها في صوره أشبه ما تكون بقصيده لا يفهمها سوى شاعرها.

فهمي هويدي قناع آخر يسقط ليذكرنا أنه لا يوجد كبير بما يقول وبما يكتب ولكن الكبار بمبادئهم ومواقفهم الثابتة والتي لا تغيرها المغريات.



عارف عمر

كاتب من الإمارات
ميدل ايست أونلاين


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1167

التعليقات
#664091 [ناجي]
1.00/5 (1 صوت)

05-13-2013 04:17 PM
أعطى المصري إن كان مواطن عادي او مفكراً (مع التحفظ على اللقب) شيء من السلطة وامنحه بعض الاضمئنان بأنه خارج نطاق المحاسة والمسالة وانتظر سقوط كثير من الاقنعة حتى تعتقد بأن الشخص الذي كنت تعرفه او كنت تعتقد معرفته وصداقته أو كنت تقرأ له من عشرات السنين بأنه شخص آخر لا علاقة بما يكتب أو يضرح من افكار،، للمصري عدة اوجه لا تعرف اقبحها الا عند احساسه بقوته المطلقة وضعف من حوله التام


ردود على ناجي
United States [؟؟؟؟؟؟؟] 05-13-2013 07:04 PM
والله انت اختصرت واختزلت لينا مصر دي في سطرين مهمين وبالذات الفئات المثقفة وسطهم.. وصراحة اعجبتني الجزئية الأخيرة دي[ إلا عند احساسه بقوته المطلقة وضعف من حوله التام] والله سطورك هذه اهم من مئات المقالات والتقرير.. مع تحياتي


#663999 [محمود]
1.00/5 (1 صوت)

05-13-2013 02:44 PM
مع الكاتب فهمي هويدي ألف حق فيما ذهب إليه بخصوص زيارة شيخ الازهر للإمارات لأن وظيفة شيخ الازهر ليست وظيفة سياسية وليس من حقه زيارة دولة معادية عداء سافرا للحكم القائم في مصر مثل الإمارات وبقية دول الخليج.. أقول هذا وأنا أكثر الناس كرها للاخوان في كل مكان خصوصا في بلدي السودان الذي دمره الإخوان المجرمون لعنهم الله.. ولو سألنا الكاتب الإماراتي المحترم أن يحدثنا قليلا عن تاريخ دولة الامارات القريب دعك من البعيد فماذا هو قائل لنا؟ ونحن في انتظار ان يحدثنا الكاتب المحترم عن ذلك أقول لأهل الخليج اشـكرو الله على ما حباكم به من نعمة النفط ولا تتطاولوا وتتبجحوا لأن الشكر يديم النعم..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة