الأخبار
أخبار إقليمية
ابرمت الشهر الماضي اتفاقا مع نظام البشير بالدوحة..مصرع قيادات منشقة من حركة العدل والمساواة
ابرمت الشهر الماضي اتفاقا مع نظام البشير بالدوحة..مصرع قيادات منشقة من حركة العدل والمساواة
ابرمت الشهر الماضي  اتفاقا مع نظام البشير بالدوحة..مصرع قيادات منشقة من حركة العدل والمساواة


05-13-2013 07:19 AM


بسم الله الرحمن الرحيم
بيان حول تصفية واغتيال قيادات من حركة العدل والمساواة السودانية بقيادة محمد بشر من قبل مجموعة جبريل ابراهيم فى الاراضى التشادية.

تعزى حركة العدل والمساواة السودانية الشعب السودانى عامة وشعب الهامش فى دارفور وبصورة خاصة اسرتى الشهيد محمد بشر رئيس الحركة واركو تقد ضحية نائب الرئيس ومجموعة من القيادات عوض وزكريا وحمادة وعباس ونورين بشر وثلاثة من السائقين التشاديين اثر تعرض موكب السيد / رئيس الحركة ونائبة ومجموعة من القيادات اليوم الاحد 12 مايو 2013 الى كمين غادر وجبان قامت به قوة تتكون من ثلاثين عربة مسلحة باسلحة ثقيلة فى مواجهة هولاء الشهداء الذين كانوا بلا سلاح لتواجدهم داخل الاراضى التشادية وكانوا يستغلون 5 سيارات شعبية تم استئجارها فى طريقهم الى الاراضى المحررة بدارفور ونسبة لعدم تكافؤ القوة فقد تم القاء القبض على الشهداء اعلاهم احياء وتم توثيقهم وتصفيتهم عبر اطلاق ثلاثين طلقة على كل واحد منهم وتم التمثيل بجثثهم بعد ذلك فى مشهد لا يمت الى الانسانية ولا الاخلاق الدرافورية والاسلامية السمحاء بصلة وهنالك مجموعة من الاسرى بطرف مجموعة جبريل سوف ننشر اسمائهم لاحقا نحمل مسئولية سلامتهم الشخصية لجبريل ابراهيم شخصيا واننا نحذر من ان يتم اغتيالهم وتصفيتهم وكذلك ندعو المنظمات الدولية الى التدخل لاطلاق سراحهم والاطمئنان على سلامتهم وازاء هذا الحادث الجبان نود ان نوضح الاتى:
اولا : حركة العدل والمساواة السودانية تود ان تطمئن كافة قواعدها وقيادتها بان الحركة وقواتها العسكرية قادة وقيادة متماسكة وقوية وبان مثل هذه الاعمال الجبانة لا تزيدها الا قوة وثباتا.
ثانيا : اذ نؤكد تمسكنا ببسط الامن والاستقرار فى دارفور وبالعمل مع شركائنا فى الامم المتحدة والاتحاد الافريقى ودولة قطر لدفع عجلة التنمية والاعمار ونعلن تمسكنا بالسلام كخيار استراتيجى وباتفاقية الدوحة كاطار عام,ونؤكد بان مثل هذه الحوادث لن تزيدنا الا قوة وصلابة والمضى قدما نحو الهدف المنشود ونعلم تماما بان هذا الاعتداء الجبان اتى ردة فعل للنجاحات والانتصارات التى ظلت تحققها الحركة سياسيا عبر توقيع اتفاقية الدوحة وعسكريا كوننا الان نمثل الحركة الاكبر والاقوى عسكريا وميدانيا بشهادة الجميع , ويؤكد هذا الاعتداء الجبان النية السيئة التى يبيتها مجموعة جبريل للثوار فى دارفور ويوكد كذلك ما صرح به البوق الرسمى باسم مجموعة جبريل جبريل بلال باستهدافهم لقواتنا وباننا اهداف مشروعة عقب استشهاد صالح جربو وهذه تمثل ادانة واضحة وصريحة لهولاء القتلة وبتحملهم المسئولية الجنائية لدم شهدائنا وان حاولوا تضليل الراى العام وانكار ونفى ارتكابهم هذه الجريمة الشنعاء وسوف نلاحقهم حتى نقتص منهم عبر كل الوسائل والطرق المتاحة والممكنة .
وهى تؤكد كذلك ما ظللنا نردده مرارا وتكرارا بان حركة جبريل حركة فاقدة للمصداقية, وبانها تحولت الى حركة تسعى الى اثارة النعرات القبلية والاثنية والجهوية, والى تحقيق اجندة شخصية والارتماء فى احضان مخابرات دول عدة وبانهم اصبحوا مصاصى دماء ومرتزقة من الدرجة الاولى وهذا على لسان محجوب حسين عبر اعترافه بالعمالة لتشاد ولجنوب السودان وبانها لا تحمل اى مشروع تغيير ولا تمثل اهل دارفور وهى تسعى الى الفتنة والى استلاب حرية المواطنين ونهب اموالهم وقتلهم وانتهاك اعراضهم وحوداث الاعتداءات التى قامت بها قوات جبريل معلومة للجميع.
ثالثا : ان التحلى بروح المسئؤلية والحكمة وضبط النفس التى حرصنا على ان تكون نهجنا فى التعاطى مع الاحداث فسرت من الطرف الاخر مجموعة جبريل على انها ضعفا, ولكنها ليست كذلك فقد طفح الكيل واضحى اعتداءا على الاراواح خاصة بعد الحادث الاخير الذى راح ضحيته الشهيد محمد بشر ورفاقه ونقول لمجموعة جبريل بانكم قد تعديتم الخط الاحمر ولن تسلم الجرة هذه المرة واننا نعى ونعلم تماما ما نقول وباننا سوف ناخذ بثار شهدائنا عاجلا ام عاجلا وبانه ليس حديثا للاستهلاك الاعلامى والسياسي فالبيان بالعمل قريبا عبر عملية نوعية سوف تكون درسا لن ينسى وكان لزاما علينا الرد واذ نؤكد باننا لا نحمل اى حقدا او نبيت نية سيئة لاى ثورى, او نسعى للانتقام ولكننا مضطرون للدفاع عن انفسنا وعن اهلنا ومواطنيينا ومسئولون عن سلامة امنهم وباننا لا نرغب فى الانجرار الى حرب ترمى الى اثارة نعرات قبلية او تاجيج صراع اثنى فهدفنا وهمنا اكبر من ذلك والمسؤلية التاريخية الملقاة على عاتقنا والمبادى والقيم التى حملنا من اجلها السلاح, وفطرتنا وانسانيتنا واخلاقنا السودانية الدارفورية تمنعنا من ذلك
ونؤكد باننا لن نسمح لاى كائن بالعبث بامن وسلامة افراد قواتنا والمواطنيين واعراضهم وممتلكاتهم ,وتعاهد الحركة رفاق الشهيد واسرته بانها سوف تاتى بالقصاص كاملا غير منقوص لارواح شهدائها وبان دمائهم لن تروح هدرا وبان حركة العدل سوف لن تقف مكتوفة الايدى ازاء هذا العدوان الغاشم الجبان ,وبانها سوف تقوم بالرد عاجلا او اجلا وسوف لن يهدا لنا بال حتى نقتص لشهدائنا ونوقف المعتدين عند حدودهم وسوف نلقنهم درسا لن ينسوه يكون عبرة لكل من تسول له نفسه الاعتداء على قواتنا او على المواطنيين فى اى بقعة فى دارفور

نهار عثمان نهار
المستشار السياسى لرئيس الحركة
الاراضى المحررة .




تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 10056

التعليقات
#664141 [Wahid]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 05:17 PM
الحكومة دي زي تاجر التجزئة شغالة توقيع اتفاقيات صعب حصرها ودون فائدة مباشرة للمواطن السوداني البسيط. والجرم الاكبر التكلفة العالية لهذه الاتفاقيات فقط الهدف منها عدم تحقيق السلام الدائم وتثبيت نظرية فرق تسد. ياناس الانقاذ لو السلطة دي دايمة كانت دامت للقبل. وانت ياناس الحركات المتجزئة فكروا مرة واحدة باخلاص في الشعب السوداني البسيط واعملوا بأمانة من اجل تحقيق الامن والسلامة وليس ملء الجيوب والبطون. ياوطني يؤلمني ان اراك سلعة تتجزء وفريسة ضعاف النفوس. هيا ياوطني ايقظ الضمائر وانر البصيرة ليحيا في الشعب حب الوطن الخالص.


#664119 [isic]
5.00/5 (1 صوت)

05-13-2013 04:49 PM
بصراحة بعد ما خنتوا الثوار والنازحين ووقعتم إتفاق مع الحكومة طبيعي جدا"يقاتلوكم.


#664077 [الحقيقة مرة زي الدواء]
3.50/5 (2 صوت)

05-13-2013 04:05 PM
اللهم ارحم امواتنا اجمعين - اللهم اهدي قومى فانهم لا يعلمون

يا بني السودان - وين عقولكم - الحروب التي اشعلتها الانقاذ ذي حروب (داحس والغبراء التي استمرت 40 عام في رواية) حروب السودان دارفور حوالي 11 سنة والنيل الازرق وجبال النوبة تجاوزت الـ 25 عام - يا جماعة ربنا قال لينا (( إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء )) وفي آخر الآية قال لنا (( فهل أنتم منتهون وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول ))
يا جماعة هل افعالكم هذه ترضي الله ورسوله - كم سنة يعيش الانسان (60 / 70) اولها طفولة وطيش (20 سنة وآخرها كهولة وشيخوخه قول 10 سنة) - ماذا تبقى (40-45) سنة ياجماعة 25 سنة بعمر الانقاذ مرت منها في الحروب ماذا كسبنا (ولا حاجه) موقدين الحرب في الطرفين سوف يسئلون عن هذه الدماء والانقاذ بحكم انها في الحكم وكرسى المسئولية ربما تنطبق عليه الاية ((والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم )) يا جماعه العنوا الشيطان واخلصوا النية وتوبوا الى بارئكم واحملوا انفسكم على التوافق بالحد الادنى لحقن الدماء - اللهم اشهد اني قد بلغت - \اما انت (يا نهار) الظاهر انك اصبحت كرت محروق تتنقل بين الاطراف واسمك معروف - انصحك تغيير اسمك من (نهار على نهار) إلى (ليل على ليل)


ردود على الحقيقة مرة زي الدواء
European Union [محمد لوبيا] 05-13-2013 10:52 PM
اللهم ارحم القلوب المسلمين الصدي عن الحق اني اسال كل سودانى عن يجوب بنفسه من القاتل ومن المقتول باي زم قتلا علما ان هذه السول تجوبه وانت واعي ومنفرد بدون اجنبي يدافع عليك واللهم يهديناللاسلام ويجعلنا مسلمين
ليوم الدين

United States [جركان فاضى] 05-13-2013 08:08 PM
احسنت يا حقيقة يا مرة وجزاك الله عنا خير الجزاء - اللهم اجعلنا من الذين يسمعون القول ويتبعون احسنه


#663993 [ابو محمد]
3.00/5 (3 صوت)

05-13-2013 02:37 PM
اولا حركة العدل والمساواة ( الام ) بقيادة دكتور جبريل غير مسموح لها بدخول الاراضي التشادية فقد سجنت دولة تشاد خليل ابراهيم قبل الحرب الليببية ومزقت جواز الرجل وطردت قوات الحركة وبالتالي فانه من غير المعقول ان تدور معركة فى داخل الاراضي التشادية وتكون الطرف فيها الحركة الأم . البيان بفتقر الى المصداقية وابحثوا لكم عن شماعة أخرى غير الحركة ( الام ) فهذا شغل المخابرات السودانية التشادية ياوهم .


#663962 [Locholo]
5.00/5 (1 صوت)

05-13-2013 02:03 PM
بالله ده مستشار سياسى ؟؟ و الله على السياسة السلام ... هذا النهار آجزم آنه كتب هذا البيان ليلاً و ليس نهاراً و تحت ضوء القمر و لم يتمكن من مراجعة فقراته قبل نشرة آو آنه كتبه نهاراً و لكنه يجهل الابعاد المستقبلية لهذه الاتهامات الغليظة من قبيل الارتماء فى آحصان دولة تشاد و دولة جنوب السودان ؟ علمابان هذه المجموعة الهالكة إنطلقت من تشاد و بتسليح و تمويل من تشاد فتى قطر المدلل فمن هو الذى إرتمى تحت آحضان تشاد ؟؟

و ثالث الاثافى آصبح يردد بان قواتنا متماسكة علماً بانه لا يمتلك آى شى و إلا فآين كانت تلك القوات الكزعومة التى لم تستطيع حماية قائدها محمد بشر و نائبه بل و جنرالهم الذى قتل فى الهجوم السابق ؟؟ على هذا النهار و من لف لفهم آن يعودوا الى رشدهم و يعودوا الى إخوتهم فى حركة العدل و المساواة الام و أن لا ينجروا وراء إختراقات آمن المؤتمرالبطنى الذى نجح حتى الان فى آستغلالهم و بعد قليل يقول لهم ورقة الدوحة دى بلوهو و آشربو مويتو كما فعلوا مع الكثيرين .. رياك مشار .. لام الاكول .. محمد هارون كافى و آخيراً و ليس آخراً القائد منى آركو مناوى و الذى آدرك بحسة الكبير خبث الكيزان و عاد الى الوضع الطبيى مع آشقائة فى الثورة ...


#663958 [sudanese]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 01:57 PM
الله يعننكم انشاء الله، دي بلد ما فيها ذرة ديمقراطية و لا راي آخر، يعني يا تحارب معاهم يا يصفوك. ما عندك اي خيار تاني. الله يعينكم.


#663920 [sudani harib]
5.00/5 (2 صوت)

05-13-2013 01:22 PM
هذه سياسة المؤتمر الوثنى العنصرى يااغبياء اقتل العبد بالعبد هل يوجد احد من المؤتمر الوطنى يتباكى على هؤلاء الضحايا الذين قتلوا لا يوجد احد انهم فقط تهمهم مصالحهم وقبائلهم واسرهم اما هؤلاء السود فى دارفور لو قتل بعضهم بعضأ فان الحكومة لن تتدخل بل سوف تساعد على ذيادة الفتنة يا وهم


ردود على sudani harib
United States [عنبر عمر الطيب] 05-13-2013 06:43 PM
بالجد انت جبت خلاصة المقصود من الاخر ... وقول ليهم انتو يا وهم حتكونوا على كده طوالى ما لم ترموا السلاح وتتوحدوا لمصلحة دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق ...


#663830 [nagatabuzaid]
5.00/5 (2 صوت)

05-13-2013 11:54 AM
بكل اسف نجحت الحكومة فى اختراقكم وبذر الفتنة كعادتها فقتلتوا بعضكم بعضا


#663828 [عبدالماجد]
5.00/5 (1 صوت)

05-13-2013 11:53 AM
يا سيد نهار انت سجلت عند السجم ديل بعد فك قيدك من ناس مناوي عندما رجعوا الليق فابى نفسك الا وان يكون تحت الاضواء !! قال ميدان قال .. !! واظنك ما سمعت بحادث اعتداء اركو ضحية بالذات على مهاجرية عندما كان تحت سيطرة مناوي وقتله للعشرات من المدنيين ورفاق الامس بدون رحمة ؟ بينما محمد بشر وقصة زرعه من قبل الاستخبارات السودانية لتسميم الدكتور خليل بليبيا لم تمحى من الذاكرة بعد, اكيد المستفيد الاول من كل الذي يجري هو حكومة المركز لكن ما سوف يقوم به اركو ورفاقة اذا اكتمل كيدهم اكيد حيكون بمثابة القوات الصديقة لحكومة الابادة بدارفور وقصة فاولينو ماتيب حاضرة , من يزرع حنظلاً لا يحصد عنباً


#663812 [سودانية]
4.00/5 (2 صوت)

05-13-2013 11:41 AM
نفس لسان المؤتمر الوطني ولسان زي دا ما بجيب الا المزيد من البلاوي والدماء الناس في شنو وانتو في شنو المشكلة كلها انكم سارقين اسمهم بدل تكتبو الفصيل المنشق منهم ودا تخطيط مؤتمر وطني اها دفعتو التمن وتاني شنو انتو مرة عدل ومساواة ومرة تحرير سودان وموقعين سلام الف مرة وكلو مرة باسم جديد ركو محل واحد عشان نفهمكم


#663758 [مولاي ليك شكوتي]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 10:58 AM
لو بعتو طلح كان أحسن . فضيتو لي بعض


#663752 [سايكو]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 10:53 AM
مهما كان لا يصح قتل الاسري


#663722 [lwlawa]
4.00/5 (3 صوت)

05-13-2013 10:33 AM
هذا مصير كل الاغبياء الذين يريدون تجريب المجرب ..؟؟..
سؤال الى كاتب هذا البيان ولمن بقي من هذه المجموعة التي ضل سعيها ..؟؟..ما هو الهدف الاخير من الانشقاق ثم التوقيع مع العدو دون حل ولو 1% من القضية..؟؟.. وماذا كنتم ستفعلون بقواتكم والسلاح الذي لديكم ..؟؟..اليس القتال بجانب الحكومة ضد الفصائل الغير موقعة ..؟؟..اذن ماهي الفائدة التي يجنيها النازح والللاجئ واهل دارفور عامة..؟؟..اذا كان حتى قادة المليشيات الحكومية يقرون بان التفاوض مع المنشقين من الحركات ، مضيعة للوقت والجهد..؟؟..فكيف تفكرون ..؟؟


#663589 [كوكاب]
5.00/5 (4 صوت)

05-13-2013 09:00 AM
انتم مجرد ارزقية بعتم قضية دارفور بثمن بخس . حركة العدل والمساواة السودانية الام والتي هي جزء من الجبهة الثورية ستظل باقية لا احد يستطيع ان ينال منها .نعم لوقف الدماء ولكن ليس الثمن هو الوظائف الديكورية وتنفيذ اجندة المركز ضد اهل الهامش يجب ان يكون الثمن هو ازاحة النظام وتحقيق العدل والمساواة لجميع السودانيين ومحكامة القتلة والمجرمين .بعدين ناسك ديل الوداهم تشاد شنو ؟


#663560 [N]
5.00/5 (3 صوت)

05-13-2013 08:27 AM
يانهار نهارك بقوه ليك ليل
اتصفوا ليك قادتك وانت قاعد في الفيسبوك

شنو شابكنا قواتنا متماسكة وما ادراك !!

كلكم وهم ساي لو انتوا كيزان (ج) وله لو ديك كيزان (ب) وله لو الحكومة كيزان (أ)



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة