الأخبار
أخبار إقليمية
صحف الخرطوم تصدر الخميس بلا رقيب أمني
صحف الخرطوم تصدر الخميس بلا رقيب أمني
صحف الخرطوم تصدر الخميس بلا رقيب أمني


05-17-2013 08:40 AM
تنفست صالات تحرير 15 صحيفة سياسية سودانية عشية الخميس الصعداء بدخول توجيهات النائب الأول لرئيس الجمهورية بشأن رفع الرقابة على الصحف حيز النفاذ ، وخلت صالات التحرير من مشهد ضابط الامن والمخابرات الذي يزورها عابساً لانتزاع بعض المواد التحريرية .

ونزع الضباط في آخر يوم لهم الاربعاء تصريحات نائب البشير، وخلت كل صحف الخميس من توجيهاته برفع الرقابة مما سرب بعض الإحباط الى نفوس الصحافيين ، واعتبروها كوعود سابقة دفع بها رئيس الجمهورية في مايو عام 2007، في خطاب القاه بمناسبة لعالمي اليوم العالمي لحرية الصحافة ، وجه فيه حينها برفع الرقابة ،غير ان جهاز الامن والمخابرات رفض الانصياع للتوجيهات وظل لفترة امتدت قرابة الشهرين يمارس الرقابة.

وفرضت الحكومة رقابة قبلية صارمة على الصحافة السودانية و تمنع صدورها الا بعد قرأتها من ضباط الامن والمخابرات الذين يزورونها ليلاً و يحذفون الكثير من المواد التى تناقش قضايا مثل الفساد والحرب في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق .

وكانت «هيومان رايتس ووتش» دعت الحكومة السودانية لوقف فوري لفرض الرقابة على الصحف وإنهاء كل أشكال القمع المفروضة على وسائل الإعلام والصحافيين.

وتقول المنظمة ومقرها نيويورك في أحدث تقرير لها نشرت الاسبوع الماضي ، إن السلطات السودانية شددت خلال الأسابيع القليلة الماضية من إجراءات الرقابة المفروضة على وسائل الإعلام، إلى جانب أنها حجبت مواقع إلكترونية مختلفة عن القراء في داخل البلاد ومنعتهم من الاطلاع عليها، ومنها «حريات »، و«منتدى سودانيز أونلاين»، و«الراكوبة».

وقال دانيال بيكيل، مدير قسم أفريقيا في «هيومان رايتس ووتش»، إن السودان يعمل على إسكات الأصوات المعارضة من خلال مجموعة من الأساليب المباشرة وغير المباشرة، ويمثل ذلك انتهاكا للحريات الأساسية المنصوص عليها في الدستور الانتقالي. وأضاف «يجب على السودان أن يتوقف عن محاولة إسكات من يعبرون عن آراء مخالفة لآراء الحكومة.

وأشار التقرير إلى أنه على الرغم من أن هناك (15) صحيفة يومية سياسية لديها حرية فإنها شكلية مقارنة بوسائل الإعلام المرئية والمسموعة والتي تخضع لسيطرة الدولة. وقال التقرير إن الصحف تخضع للكثير من أشكال الرقابة والإجراءات العقابية على نشر أي مقالات تتناول قضايا حساسة، ويتولى جهاز الأمن والمخابرات الوطني، إلى حد كبير، مسؤولية استخدام هذه الأساليب.

وابدى المجلس القومي للصحافة والمطبوعات فى السودان ترحيبا بتوجيهات رئاسة الجمهورية على لسان النائب الأول على عثمان محمد طه برفع الرقابة القبلية عن الصحافة في السودان .

وقال بيان للمجلس الذى يواجه حرجا بالغا امام الاصدارات الصحفية السودانية بسبب التدخل الامنى ، ان الرقابة ظلت مفروضة علي الصحافة خلال الفترة الماضية لظروف يتفهمها المجلس، ويقدر أن الحاجة التي اقتضتها هي ضبط المحتوى الذي تنشره الصحف فيما يتعلق بأمن البلاد وتحركات القوات المسلحة في مسارح العمليات ومناطق النزاع الأمر الذي يمكن أن يؤثر علي اضعاف الجبهة الداخلية ،ويوفر منصة للقوي المعادية لاستغلال الصحافة من خلال بث المثبطات والمعلومات المضللة التي تؤثر تأثيراً سالباً علي الرأي العام .

واضاف البيان "على الرغم من ذلك فقد ظل المجلس ينادي دوماً برفع الرقابة القبلية علي الصحافة عملاً بمبدأ حرية التعبير وحرية الصحافة في اطار المسئولية الاجتماعية، ويراهن على قدرة المجتمع الصحفي في احداث التوازن المطلوب بين الحرية والمسئولية.

وتخضع الصحافة في السودان الى انواع شتى من المضايقات من قبل الاجهزة الامنية ، والتى تتدخل بشكل كبير في صناعة الصحافة في البلد الذي يعاني حرباً على نطاق واسع .

ويمتلك الجهاز احدث مطابع تطبع فيها معظم صحف الخرطوم ، بجانب شراكته المباشرة او غير المباشرة في راس مال عدد من الصحف الصادرة .

ومنع الجهاز بتوجيهات شفاهية مجموعة لا تقل من عشرة صحافيين عن الكتابة ، واوقف علناً رئيس تحرير جريدة الصحافة المستقلة النور أحمد النور، وعلق صدور صحف التيار ، ورأي الشعب التابعة لحزب الترابي وألوان التى عاودت الصدور بعد حوار طويل جري مع ناشرها.



سودانتريبون


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 5401

التعليقات
#667952 [ذاكرالدبن]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2013 12:46 AM
عمركم سمعتوا عمر بشير قال كلام وما بلعوه ليه؟ ببساطة شديدة أضغر موظف فى الدولة يفرملك ببساطة شديدة ( ما جانا منشور ) ... تقول لى رئيس إصدر قرار قال !!!!!!!!!!!


#667734 [بكري الصائغ]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2013 05:33 PM
بعد فشل البشير: كيف نجح نائبه في رفع الرقابة الصحفية?!!

1-
***- بث موقع (الراكوبة) الموقر وبتاريخ اليوم الجمعة 05-17-2013 خبرآ جاء تحت عنوان "صحف الخرطوم تصدر الخميس بلا رقيب أمني"، وجاء في بداية الخبر:
( تنفست صالات تحرير 15 صحيفة سياسية سودانية عشية الخميس الصعداء بدخول توجيهات النائب الأول لرئيس الجمهورية بشأن رفع الرقابة على الصحف حيز النفاذ ، وخلت صالات التحرير من مشهد ضابط الامن والمخابرات الذي يزورها عابساً لانتزاع بعض المواد التحريرية)!!

2-
***- ونسأل باستغراب شديد:
(سبق ان وجه الرئيس عمر البشير من قبل -وتحديدآ في مايو عام 2007-، في خطاب القاه بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة حينها برفع الرقابة عن الرقابة الصحف ...الا ان جهاز الأمن وكعادته مع اغلب توجيهات البشير وقراراته الجمهورية ضرب بعرض الحائط وباستفزاز شديد التوجيه برفع الرقابة عن الصحف، واستمر الجهاز الأمني -ورغم انف الرئيس البشير- يمارس تعسفه وتعديه علي حرية الصحف ويفرض رقابة شديدة وانتهاكات متواصلة لاتتوقف، بل ووصلت التجاوزات في كثير من المرات الي اعتقالات طالت صحفيين وصحافيات بلا تهم محددة مصحوبة بالاعتداءات الجسمانية عليهم وبالضرب المبرح ومصادرة ادواتهم من كاميرات وموبايلات واقلام، وتعمد جهاز ألامن ايضآ ان يبث وينشر بالصحف المحلية تجاوزاته وتصرفاته المخالفة للقوانين كنوع من الاستفزاز للشعب والموطنيين وتاكيدآ منه انه جهاز فوق الدستور والقوانين ومعهما رئيس الجمهورية ذاته!!....فكيف بالله نجح علي عثمان - وحتي اشعار اخر- في رفع الرقابة عن الصحف ، وأوقف جهاز الأمن عند حده وعدم تعديه مستقبلآ لحرية الصحافيين?!!!

3-
ونسأل بخبث شديد:
***- ( هل نفهم وبعد ان فشل البشير منذ عام 2007 - اي وطوال ستة اعوام- في رفع الرقابة عن الصحف ...ثم نجاح نائبه علي عثمان اخيرآ فيما فشل فيه رئيسه... ان عمر البشير حقيقة وبلا جدال ...ماهو الا رئيسآ "اي كلام!!"... وتصريحاته وتوجيهاته وقراراته الجمهورية بالنسبة لجهاز الأمن ماهي الا مجرد "فقاعات صابون"...وان الأمر والناهي وصاحب الكلمة الأولي والاخيرة في مسألة وجود حرية صحافة او عدمها في السودان هو علي عثمان?!!...

4-
ونسأل مرة اخري باكثر خباثة وشماتة:
***- ( بالله ياعمر البشير، ماهو شعورك وانت تري ان جهاز أمنك يستهزئ بقراراتك وتوجيهاتك... ولم يلتزم بتنفيذ توجيهك والذي جاء ضمن خطابك الصادر بتاريخ 3 مايو 2007 وقلت فيه:
( ويوفر الدستور والقانون غطاء مناسبا وحصانة مقدره لكل الصحفيين تقيهم من اي ممارسة غير قانونية تحد من نشاطهم..او تحجب المعلومات عنهم.. او تكشف مصادرهم)…

***- وجاء نائبك الاول ياعمر البشير والغي الرقابة بكل سهولة ويسر!!... نفذ جهاز الأمن فورآ توجيهات علي عثمان، ولملم رجال الأمن انفسهم ورحلوا من الدور الصحفية التي احتلوها طويلآ، وتنفسوا اخيرآ أهل المؤسسات الصحفية الصعداء بعد طول عذاب وكبت وقهر?!!...

واخيرآ:
***- الا توافقني ياعمر ان علي عثمان قد قد قال لك:( كش ملك) بلغة الشطرنج...و(50 والجوكر بايظ ) بلغة ورق اللعب?´!!!


#667543 [هيثم عامر]
3.00/5 (2 صوت)

05-17-2013 12:23 PM
يا كاتب المقال لو انك لم تستشهد بمنظمة هيومن رايت وتش . . لإحترمت مقالك
ولكن يبدو انك من قصيري البصر و البصيره . .
الله خلق الروح وقال انه الهمها فجورها و تقواها . . و هذه هي الحرية الحقيقية وليست التي تطلبها المنظمات المشبوهة
مع احترامي لك و لفكرك الناقص


ردود على هيثم عامر
United States [ياسر] 05-18-2013 10:16 AM
مسكين يا هيثم . الله يشفيك .


#667508 [فاروق بشير]
5.00/5 (2 صوت)

05-17-2013 11:55 AM
هذه ليست حرية فالنائب على كيفه يسمح اليوم ويمنع تانى يوم كما يشاء.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة