الأخبار
أخبار إقليمية
رفض واسع لإتفاق التعدين السعودي في مجرى النيل خبراء ينتقدون سياسة الدولة تجاه الاستثمار
رفض واسع لإتفاق التعدين السعودي في مجرى النيل خبراء ينتقدون سياسة الدولة تجاه الاستثمار
رفض واسع لإتفاق التعدين السعودي في مجرى النيل خبراء ينتقدون سياسة الدولة تجاه الاستثمار


05-17-2013 08:48 AM
عادل كلر- الخرطوم :أسامة حسن عبد الحي

طالب سكرتير الهيئة النوبية للتنمية الحسن هاشم الحكومة بالكشف عن بنود الإتفاق الذي وقعته وزارة المعادن مع مجموعة شركات الأمير السعودي بندر بن مشهور للتنقيب عن الذهب في مجرى النيل ونشره على الشعب السوداني، فيما رفض الناطق بإسم لجنة المناصير الرشيد الأفندي إتجاه الحكومة للإستثمار في مياه ومجرى النيل ما لم ينل المناصير حقوقهم كاملةً في الخيار المحلي والتوطين حول بحيرة سد مروي، وكان وكيل وزارة المعادن عباس الشيخ قد أوضح بحسب(سونا) بأن الإتفاقية الأخيرة تتعلق بالعمل في مجال التعدين عن الذهب في رواسب النيل خلف السدود وفي المجرى النهري، وقال الحسن هاشم بأن عمليات التعدين ستؤثر على رسوبيات الطمي الموجود بالمنطقة والذي يتميز بخصوبته العالية، الأمر الذي سيؤثر على العمليات الزراعية بالمنطقة، معتبراً بأن الحكومة تجهل إحتواء المنطقة على كميات هائلة من الآثار، لا سيما المناطق المغمورة بالماء خلق سدي الحامداب “مروي” والسد العالي، وإستند على تقرير معهد قودانسك البولندي الذي كشف عن تنقيبه لـ(37) موقعاً أثرياً فقط من جملة(762) موقعاً تمت مسحها قبل إنشاء سد مروي، وقال:(على ذلك قس) مشيراً لرفض الحكومة المصرية طلباً مماثلاً من الألمان والأمريكان في السبعينات. من جانبه، شدد الرشيد الأفندي على رفض المناصير فتح الباب أمام الإستثمار ما لم يتم أخذ حقوقهم كاملة في الخيار المحلي والتوطين حول بحيرة السد، وقال بأن جميع المستثمرين الذين وفدوا إلى المنطقة تم طردهم بواسطة المواطنين، واعتبر الإتفاقية الأخيرة تمهد لطرد المواطنين من أراضيهم بحجة فتح الباب أمام الإستثمار، وأضاف بأن مناطق الحامداب وأمري والمناصير، على الترتيب ستتأثر بهذه الإتفاقية.

وانتقد خبراء في مجال الاستثمار سياسة الدولة تجاه الاستثمار وقال الخبير الاقتصادي آدم مهدي الذي كان يتحدث في المنتدى الدوري الذي نظمته صحيفة (الميدان) إن الاستثمار هو أحد المؤشرات الهامة والمحددة لاقتصاد الدولة، وأنه أداة فعالة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، لكن حكومة الانقاذ حولت الاستثمار ليكون خادم للرأسمالية الطفيلية المحلية والعالمية، وإن نظام الانقاذ قضى على كل استثمار وطني كان موجوداً وعلى المشاريع ذات العائد المجزي. وألقى بالتهمة على سياسة الخصخصة التي وصفها بـ(المدمرة) وكشف عن أن هناك عدد(1800) مستثمراً وفدوا للسودان عام 2010 لم يتبق منهم إلا (40) فقط ، وذلك بسبب سوء الظروف الأمنية وعدم وجود بني تحتية وعدم حسم مسألة الأراضي المملوكة للأهالي، ومحاولة الحكومة اقتلاع هذه الأراضي بالقوة، كما حدث في أم دوم، وقال إن عدم وجود قانون استثمار عادل وحقيقي أدى إلى أن يكون السودان بلد مستورد لأبسط أنواع المواد الغذائية بدلاً عن أن يكون مُصدِّراً لها، وأضاف:( هذا كله بسبب سياسة الانقاذ).

كما تحدث عدد من الاقتصاديين في المنتدى أجمعوا على ضرورة ووجود قانون حقيقي للاستثمار والمحافظة على مشاريع القطاع العام.

الميدان


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3945

التعليقات
#668190 [ود الحاجة]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2013 10:24 AM
هذا ليس استثمارا بل هو بيع رخيص لممتلكات الشعب. للاستثمار قواعده و اصوله و دراساته و لكن للاسف شلة مصطفي اسماعيل مجرد دلالين لبيع ثروات البلاد بابخس الاثمان


#668158 [ولد سيدي باشا]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2013 09:49 AM
هؤلاء هم الخونة المسلمين مش أخوان مسلمين وليس لهم صلة بالدين .. نعم إنهم حرامية ونصابين درجه أولى
وربنا يطهر البلد وبلاد المسلمين منهم ..


#667732 [ناجى سرالختم]
4.00/5 (3 صوت)

05-17-2013 05:33 PM
هذا الذهب استخراجة سهل جدا عن طريق لنشات مجهزة بطلمبات سحب بالتفريغ والات اخري بسيطة يمكن تصنيعها محليا لماذا نحضر شركات اجنبية تاخذ نسب عالية غير احتمالات سرقته(الذهب) ثم نتفاخر باننا شعب لا مثيل له وباننا اصحاب كفاءات وعقول و و


#667695 [كاظم الغيظ]
4.00/5 (2 صوت)

05-17-2013 04:46 PM
الأمير بندر ده شيطان مصرم ولا شنو يا أخونا الزول ده ما عاوز يحل عن سمانا ويسيبنا في حالنا
كيف سوف يتم التنقيب عن الذهب من أطماء النيل ونشر ذلك على الشعب السوداني حيث يستخدم الناس ذات الكيفية المتخلفة التي يستخدمونها الآن في التنقيب أي بتجميع رواسب الذهب باستخدام معدن الزئبق السام السائل لتسميم وتلويث مياه النيل بأكمله فالموضوع لا يهم المناصير ولا النوبة فحسب بل يهم كل شعوب وادي النيل وأطلب من القراء الإطلاع على المقال الآتي المقتبس من المصدر دويتشه فيلله والدولة لو عندها كلام غير كده تقوله لينا:

"الزئبق يتبخر في درجة حرارة الغرفة وبالتالي تختلط ذراته مع الهواء دون أن يدركها الإنسان (دويتشه فيلله)
الزئبق السائل مادة خطرة تدخل في حياتنا اليومية, تكمن خطورته في أنه يتبخر في درجة حرارة الغرفة وبالتالي تختلط ذراته مع الهواء دون أن يدركها الإنسان خاصة وأنها عديمة الرائحة واللون, وعندما يستنشق الإنسان هذا الهواء فإن ذرات الزئبق تدخل للرئة وتصل بالتالي إلى الدم والمخ.
ومن بين أعراض التسمم بالزئبق السائل، حدوث اضطرابات في النوم وتهيج الجلد, وحدد الأطباء مجموعة من الأعراض الخاصة بالتسمم الذي يسببه الزئبق السائل، كما يقول توماس جيبل خبير السموم بالهيئة الاتحادية للأمراض الناتجة عن ظروف العمل في مدينة دورتموند الألمانية, ثمة حالات موثقة تاريخيا ترصد حدوث تغيير في طريقة كتابة بعض الأشخاص, "لاحظنا أن خطهم يميل دائما لأسفل في نهاية السطر إذ أنهم فقدوا القدرة على الكتابة في خط مستقيم".
ربما يعتقد البعض أن سقوط الترمومتر على الأرض وتكسره حادث بسيط, لكن الحقيقة أنه من الممكن أن يصبح ذلك أمرا شديد الخطورة على الإنسان الذي قد يصاب بتسمم الزئبق السائل.
وتزداد المخاطر إذا حدث ذلك في غرفة الأطفال، ودخلت مادة الزئبق السائل جسم الأطفال عن طريق الجروح السطحية مثلا.
وتكمن خطورة بخار الزئبق السائل في أنه يبقى بالمكان فترة طويلة كما يوضح جيبل قائلا "الأمر هنا يختلف عن بخار الماء الذي يختفي بسرعة فالزئبق السائل يتبخر ببطء على مدى أيام وأسابيع طويلة ويحتاج لفترات طويلة حتى تزول آثاره".
ويشير يوخن فلاسبارت رئيس الهيئة الاتحادية الألمانية للحفاظ على البيئة، إلى المخاطر المتزايدة الناتجة عن الزئبق السائل خصوصا بالدول النامية التي تعتمد على عمالة الأطفال في تفكيك مصابيح الفلورسنت القديمة للحصول على الأجزاء المعدنية بداخلها.
الدول النامية
ويتذكر الخبير بفزع إحدى زياراته للهند والتي شاهد فيها الأطفال وهم يقومون بهذا العمل ويقول "رأيتهم يكسرون اللمبات ببساطة وبالتالي تمتلئ منازلهم ببخار الزئبق السائل".
تأثير سلبي على الخصوبة لا تقتصر الخطورة على الزئبق السائل فحسب بل تمتد لملح الزئبق والكثير من مشتقاته. وعندما ينتهي الحال بهذه المواد في البحار والأنهار مع المخلفات الصناعية فإن الكائنات البحرية تمتصها وبالتالي فهي تعود للإنسان مرة أخرى بشكل مكثف عن طريق تناول الأسماك مثلا.
وصول كميات مكثفة من الزئبق لجسم الإنسان عن طريق الكائنات البحرية لا يؤثر على الجهاز العصبي فحسب بل على الخصوبة أيضا.
وعندما يتحول الزئبق السائل لبخار فإن ذراته تكون منفصلة في هذه الحالة وتمتصها الرئة بسهولة، وبالتالي تظهر آثارها السامة على الجسم على عكس من تناوله بالفم في الصورة السائلة.

لكن مع ذلك لا ينصح جيبل بتجربة تناول الزئبق السائل كوسيلة علاجية خاصة, مشيرا إلى أن معظم المرضى آنذاك لقوا حتفهم بسبب هذا العلاج لأن مخاطر استنشاق بخار الزئبق تظل قائمة حتى أثناء تناوله كسائل."
المصدر:دويتشه فيلله


#667550 [concisely]
5.00/5 (2 صوت)

05-17-2013 12:28 PM
نطالب هيئة اليونسكو والامم المتحدة بالتدخل لحماية تأريخ وآثارالحضارة السودانية من الغرق والضياع بسبب هؤلاء اللصوص والاوباش الذين لايهمهم غير ملئ جيوبهم و سرقة خيرات الشعب السوداني المغلوب على امره وبيع اراضيه للأجانب


#667434 [mahir shorbagi]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2013 10:31 AM
Egyptian need land and they got it…
But they still need more land.
Egyptian need water and they got it …
But they still need more water..
Egyptian need slaves…..
We have to prepare ourselves for that……….


#667407 [lahib]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2013 10:03 AM
هؤلاء هم الاخوان المسلمين حرامية ونصابين ..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة