الأخبار
منوعات
غياب أخلاق جيل الفيسبوك المهووس بالشهرة في فيلم للمخرجة صوفيا كوبولا
غياب أخلاق جيل الفيسبوك المهووس بالشهرة في فيلم للمخرجة صوفيا كوبولا
غياب أخلاق جيل الفيسبوك المهووس بالشهرة في فيلم للمخرجة صوفيا كوبولا


05-18-2013 02:44 AM
كان (فرنسا) - غياب الأخلاق لجيل الفيس بوك المهووس بالشهرة هو القضية التي يتناولها أحدث فيلم للمخرجة صوفيا كوبولا " ذا بلينج رينج " الذي عرض لأول مرة في مهرجان كان السينمائي.


بعد 13 عاما على إخراج فيلم " العذراء تنتحر " وجهت ابنة مخرج " الأب الروحي " فرانسيس فورد كوبولا الكاميرا مجددا إلى مجموعة من الشباب اصبحوا أسطورة على ايدي زملائهم .

وفي حين يفوح سحر الشقيقات الخمس المنتحرات في " العذراء تنتحر " من عبير براءتهن ، فان الأصدقاء الخمسة في " ذا بلينج رينج " يكتسبون الشهرة من خلال سرقة المشاهير.

والفيلم ، الذي افتتح به قسم"نظرة خاصة"بالمهرجان ، مقتبس من قصة حقيقية لمجموعة من المراهقين المهووسين بالشهرة في لوس انجليس الذين قاموا بسرقة قطع غالية تقدر بأكثر من ثلاثة ملايين دولار من منازل المشاهير في عامي 2008 و 2009 . وكان من بين هؤلاء الضحايا باريس هلتون واورلاندو بلوم .

وغالبا ما تجسد أفلام كوبولا فتيات أو نساء يافعات تصارعن قضايا الهوية.

وقالت كوبولا /42 عاما/ ومخرجة فيلم " ماري انطوانيت " (عام 2006 ) إنها اصبحت مهتمة بقصة المراهقين اللصوص بعدما قرأت مقالة عنهم في مجلة فانيتي فير بعنوان " المشتبه فيهم يرتدون (ماركة) لوبوتان " .

واضافت كوبولا امام مؤتمر صحفي:"أعتقدت ان الأمر بأكمله جذاب ومعاصر للغاية … انه يقول الكثير عن ثقافتنا اليوم ".

هذه الثقافة - ثقافة الشهرة - تغذيها التكنولوجيا .

ويستخدم مارك وربيكا ونيكي وسام وتشلو الانترنت لمعرفة محل اقامة المشاهير،ويقودهم الانترنت إلى ضحاياهم ولكن أيضا يقود الشرطة إلى صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك ) حيث يتباهون بمغامراتهم ويلتقطون صورا مع المسروقات . وتروى كوبولا القصة من خلال الشاب الوحيد في المجموعة ، وهو الشخصية العاطفية الوحيدة بها، الذي يعترف بانجرافه إلى هذا الطريق بسبب افتقاده إلى احترام الذات . والغرض من فيلم كوبولا التي ولدت في عالم صناعة السينما والمسرح هو " التحذير " مما يمكن ان يحدث للشباب " الذين لا يكتسبون قيما قوية من عائلاتهم".

د ب أ


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 749


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة