الأخبار
أخبار سياسية
أبوصقار آكل القلوب: جاهز للمحاكمة إذا حوكم الأسد
أبوصقار آكل القلوب: جاهز للمحاكمة إذا حوكم الأسد
أبوصقار آكل القلوب: جاهز للمحاكمة إذا حوكم الأسد


05-18-2013 05:45 AM
(CNN) -- رد المقاتل السوري المعارضة "أبوصقار" الذي اشتهر بعد انتشار شريط فيديو له وهو يشق صدر جثة جندي نظامي وينتزع رئته ويقرّبها من فمه، إنه على استعداد للمحاكمة إذا حوكم الرئيس السوري، بشار الأسد، وأنصاره، في حين نددت منظمات حقوقية بالتركيز الدولي على فيديو "أبوصقار" وتجاهل مشاهد تعذيب ارتكبتها قوات حكومية.

ويبدو "أبو صقار"، واسمه الحقيقي خالد الحمد، في فيديو تبلغ مدته 2:13 ثانية، وهو يتوجه إلى الله بالدعاء من أجل "الأسرى والجرحى" خلال وقوفه على سجادة للصلاة قبل أن يستكمل صلاته قبل أن يسأله المصور: "هل أنت نادم على قتل الشبيح الأسدي والتنكيل بجثته؟" فيرد: "أنا واحد من الشعب السوري، والشعب السوري جزء من العالم."

ويتابع المقاتل قائلا: "أنا مستعد لمحاسبتي على شرط أن يحاسبوا بشار وشبيحته على الجرائم التي ارتكبوها ضد أطفالنا ونسائنا وأنا أوجه رسالتي إلى العالم، إذا لم يتوقف سفك الدماء في سوريا فسيكون الشعب السوري كله أبوصقار."

ولدى سؤاله عن سبب فعلته قال: "توجد في هواتفهم (مشاهد) قتل أطفال واغتصاب نساء وقطع يد شخص وهو على قيد الحياة وإحراق جثث وعمليات تعذيب وذبح، وكل سوري حر يشاهد هذه المشاهد فلا أعرف ما قد يحصل معه؟" وأكد أبوصقار نيته مواصلة القتال قائلا: "النصر أو الشهادة، ننتصر أو نموت."

من جانبه، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، وهو هيئة معارضة: "لم تبقَ منظمة أو جهة دولية إلا ونددت بما قام به أبو صقار، ولكن لا نعلم إذا ما كانت هذه الجهات والمنظمات الدولية، قد شاهدت عشرات الأشرطة التي نشرها المرصد السوري لحقوق الانسان، والتي تظهر التعذيب الوحشي والقتل تحت التعذيب، الذي ارتكبته القوات النظامية والشبيحة وقوات الدفاع الوطني، في كافة الأراضي السورية، بالإضافة إلى آلاف الأطفال، الذين قُتلوا بدم بارد."

وتزامنت هذه التطورات مع كشف منظمة "هيومن رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان لما قالت إنها "حجرات للتعذيب" كانت تديرها القوات الحكومية في مدينة الرقة التي سقطت مؤخرا بيد المعارضة، وجمعت المنظمة شهادات مروعة لضحايا التعذيب، وتمنت على المعارضة الحفاظ على الحجرات لأجل التحقيقات المستقبلية.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 4077

التعليقات
#669067 [مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2013 08:15 AM
اول شي هذا ليس من الدين في شي بعدين المسلم لا يمثل بالجسس سوا كانت جثة مسلم او (غير) ولا تقول هم فعلو ذلك ونحن كمان نفعل زيهم هم ليس لديهم دين ولا فكر اما نحن فاختار لنا الله الاسلام دينا وما يقوله الله نفذه وارجو ان يغفر لهذا الرجل ان كان مسلما في فعلته هذه ....... وشكرا


#668589 [ali alkartoyby]
5.00/5 (2 صوت)

05-18-2013 04:20 PM
للاسف الشديد انتم تدعون انكم مسلمين سلفيين وانصار سنة وتبيحون قتل الابرياء والتمثيل بجثثهم واغتصاب النساء والرجال والاطفال وتبيحون الدعارة والبغاء وتجندون الاطفال للقتال معكم اى تفعاون كل المنكرات باسم الله والاسلام اما الاسد فلم يدعى الاسلام ولا انصار السنة ولا السلفية انتم تشوهون صورة الاسلام وتجعلونه فى نظر الكفار من اسواء الديانات وتقدمون هدية لا تقدر بثمن الى الصهاينة واعداء الاسلام وعلى راسهم الصهيونى امير قطر وشيخ الفتنة كبير الشياطين القرضاوى


#668219 [عبد المتعال]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2013 10:44 AM
ده مسلم كيف فمهما كانت العداوه فان الاسلام اعطي الميت حقوقه وحتي لو كان غير مسلم فالاسلام يقول اكرام الميت دفنه وده اكيد بعيد عن الاسلام ولا يعرف عنه الي هذه الحيه الرثه التي تكسو وحهه


ردود على عبد المتعال
United States [صخر] 05-19-2013 12:38 AM
ياعبدالمتعال - نمشى بعيد ليه ماك شايف واحد عندوا لحية بيضاء طول وعرض بيغتصب البنات الصغار وواحد منهم قبضوه فى نص نهار رمضان وهو يتعاطى الحرام( سموه البلدوزر - اربعة يامفترى) ولا نسيت العملوه فى ال 28 ضابط فى رمضان قبل العيد بيومين - ديل يااخوى مجرمين وكانو محرومين ولقى ليهم قريشات من مالنا وقاموا يتبجحوا بيه ويعرسوا مثنى وثلاث ورباع وما خفى اعظم - مهما كان اختلافنا مع بشار الاسد الا ان افعالهم ليس بدين او خلق



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة