الأخبار
منوعات
{خرافات} الدماغ إلى العلن
{خرافات} الدماغ إلى العلن
{خرافات} الدماغ إلى العلن


05-21-2013 03:36 AM
كشفت دراسة حديثة في علم الإنسان أن المعتقد الشائع عن أن الفص الجبهي الكبير كان الحافز وراء تطور دماغ الإنسان مجرد خرافة. أعادت الدراسة، التي نُشرت في Proceedings of the National Academy of Sciences، طرح السؤال: ماذا يميّز الإنسان عن سائر الحيوانات؟ كلير باين من ABC والمزيد.

قارن البروفسور روبرت بارتون من جامعة دورهام والدكتور كريس فنديتي من جامعة ريدينغ في المملكة المتحدة دماغ الإنسان بأدمغة الرئيسيات والحيوانات الأخرى.
توضح عندما تأملا البيانات التي حصلا عليها بدقة، اكتشف الباحثان أن الفص الجبهي البشري بالحجم الذي تتوقعه، مقارنة بحجم دماغنا ككل. يذكر بارتون: “ندرك أن دماغ الإنسان توسّع بسرعة. لكننا برهنا افتراض أن هذا يعود إلى توسع الفص الجبهي السريع غير صحيح”.
كشف تحليلهما أن القشرة الجبهية لم تتطور بسرعة استثنائية مقارنةً بمناطق الدماغ الأخرى، خلال عملية التطور.

الحجم نسبي

ساد الاعتقاد منذ زمن أن الفص الجبهي توسّع بسرعة أكبر من المناطق الأخرى في الدماغ خلال تطوره، حسبما يذكر الدكتور كارل ستيفل من جامعة غرب سدني. لكن ستيفل يوضح أن الدراسة “متقنة من الناحية التقنية”، وتُظهر بوضوح أن الفص الجبهي لا يُعتبر كبيراً نسبيّاً مقارنة بحجم الدماغ ككل.
يكمن مفتاح نجاح التحليل في اعتماده على “قياس التنامي” (allometry) (واقع أن العلاقة بين جزء من الجسم وكامل حجم الحيوان قد لا تكون مناسبة). تزيد هذه التبدلات في القياس من صعوبة عملية مقارنة أحجام مناطق محددة من دماغ الإنسان بمناطق في دماغ قرد المكاك أو القرد الأميركي الصغير، وفق ستيفل.
يوضح بارتون أن الباحثين قد يتوصلون إلى بعض النتائج الغريبة إذا تجاهلوا “ قياس التنامي”. يذكر: “يتمتع بعض الثدييات بقشرة جبهية تشكّل جزءاً كبيراً من دماغها، مقارنة بأنواع نعتبرها أكثر تقدماً. على سبيل المثال، يملك بعض حيوانات ابن عرس الصغيرة فصّاً جبهيّاً كبيراً نسبيّاً، مقارنة ببعض القرود”. ويشير أيضاً إلى أن حيوان اللاما يملك قشرة جبهية أكبر من قرد الماكاك.
يذكر ستيفل: “فكّر في فيل بحجم كلب. إذا قلصته بدقة، فستلاحظ أن قوائمه بالغة القصر وعريضة”. لكن حيواناً بهذا الحجم لا يكون بهذا الشكل، وفق ستيفل.

شبكات عصبية

لا تناقض دراسة بارتون وفنديتي فكرة أن تخصص الفص الجبهي يساهم على الأرجح في ما يميّز الإنسان. لكنهما يشددان على ضرورة ألا نسلط الضوء على الفصح الجبهي بمعزل عن أجزاء الدماغ الأخرى.
يذكر بارتون أن توسّع الشبكات التي تربط مختلف مناطق الدماغ قد تكون سبب تميّزنا. ويؤكد أن مناطق الدماغ التي تُعتبر عموماً “بدائية”، مثل المخيخ، قد تكون مهمةً أيضاً. إلا أن هذه الفرضيات ما زالت بحاجة إلى ما يثبتها.
يؤكد ستيفل أن امتلاك الإنسان قشرة جبهية كبيرة يبقى مهمّاً، بغض النظر عما إذا كانت أكبر أو أصغر مما كنا نتوقع. ويضيف: “أعتقد أن ما زال من المبكر تجاهل القشرة الجبهية كبنية في الدماغ تجعل البشر مميزين”. على سبيل المثال، تشمل وظائف الفص الجبهي التخطيط للمستقبل، ما يتيح للإنسان التخطيط لسنوات طويلة، في حين أن القردة الكبيرة الأخرى لا تستطيع التخطيط إلا لأيام قليلة.


الجريدة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 586


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة