الأخبار
أخبار إقليمية
رئيس هيئة الدفاع عن صلاح قوش: القضية سياسية أكثر منها قانونية وهى "زوبعة فى فنجان" وستنتهى بعدم وجود دليل ادانة قانونية ضده
رئيس هيئة الدفاع عن صلاح قوش: القضية سياسية أكثر منها قانونية وهى "زوبعة فى فنجان" وستنتهى بعدم وجود دليل ادانة قانونية ضده



05-21-2013 05:07 PM
قال رئيس هيئة الدفاع عن المتهم الفريق صلاح قوش، مدير جهاز الامن والمخابرات السابق ومجموعته، بأنه حتى الان ليست هنالك بينة قانونية تؤدي إلى إدانته، واصفاً القضية بانها مسألة سياسية اكثر من انها قانونية - على حد تعبيره.
وفى لقاء خاص مع سودان راديو سيرفس يوم الثلاثاء من الخرطوم، اوضح المحامى نبيل أديب بأن قضية قوش ومجموعته لم تصل بعد الى مرحلة المحاكمة وذلك لعدم توجيه لجنة التحقيق والأتهام اى تهمة ضدهم.
وقال "نحن مازلنا فى مرحلة الأجراءات السابقة للمحاكمة، لان اللجنة التى شكلها السيد وزير العدل لتولي التحقيق والاتهام بالنسبة لصلاح قوش واخرين، لم تُكمل التحرى ولم توجه تهمة بعد وبالتالي ليست هنالك محاكمة انعقدت".

وكانت هنالك جلسة عُقدت فى يوم الاحد امام قاضي في القسم الاوسط بالخرطوم، وذلك بطلب من لجنة التحقيق والأتهام لتجديد مدة حبس قوش ومجموعته مرة اخرى لاكمال بعض أجراءات التحري، بعد انتهاء مدة الحبس القانونية.
وقال أديب أن مايجرى هو ان لجنة التحقيق والأتهام تحاول ايجاد تهمة ضد قوش، مؤكدأ ان موكليه لم يرتكبوا اى عمل مخالف للقانون. ومضى قائلاً "ليست هنالك اى بينة ضد المتهمين، فى تقديرنا هى مسالة محاولة لأيجاد بينة. ولكن ليس لديهم بينة، ولم تقع منهم اصلاً بالنسبة لموكلينا أى مسالة مخالفة للقانون".
واتهم اديب اجهزة الأمن يتوجيه تهم وصفها بغير المؤسسة ثم شطبها بمجرد انعقاد المحكمة، مدللاً ذلك بقضية الناشطة جليلة كوكو التى مكثت فى الحبس مدة قرابة التسعة أشهر بعد توجيه عدة تهم لها ثم اُطلق سراحها.
وأردف أديب قائلأً بانهم فى هيئة الدفاع يتوقعون بان الأتهام لن يستطيع توجيه أي تهمة قانونية ضد قوش ومجموعته واصفاً كل هذه الاجراءات ضد قوش بانها ستكون فقط "زوبعة فى فنجان"- على حد تعبيره.
وقال "نحن لانستبعد أن كل هذا ينتهي الى زوبعة فى فنجان،وهذا مؤكد بالنسبة الينا لان ما نعلمه فى هذه المرحلة أنه لم يرتكب ما يُآخذ عليه قانوناً، وبالتالي فلا نتوقع أن تكون هنالك وجود لأي بينة تؤدي لادانته. هذا طبعاً على مايبدو، مسألة سياسية اكثر منها قانونياً"
واتنقد أديب القانون السودانى قائلاً "القانون السودانى حقيقة لايتيح حق الدفاع كما تتيحه القوانين العالمية الأخرى" مضيفاً بأنه لايسمح للمحامين بالاتطلاع على يومية التحرى او ال case dairy
وكان عدد من النشطاء والحقوقيين انتقدوا أديب بشدة لقبوله للدفاع عن قوش، الذى اعتبروه بأنه ارتكب الفظائع والقتل والانتهاكات الواسعة ضد المعارضين والحقوقيين والصحفيين أثناء توليه لرئاسة جهاز الامن.
ورداً على ذلك قال نبيل أديب "انا كمحامى لا أحمل افكارى السياسية داخل المحكمة، أنا اولاً محامي، وتهمني قضايا الحريات العامة قبل أن أخلطها بأى موقف سياسى"
وأضاف "فى هذه الدعوة صلاح قوش، شخص ُمعتدى عليه وهو متهم، متهم فى ظل ترسانة من القوانين التى ارى أنا وكتبت وقلت فى عديد من المرات بأنها مخالفة للدستور".
ويذكر أن صلاح قوش تم القاء القبض عليه ومعه 12 آخرين، بينهم مسؤولون بالجيش وقوات الأمن فى نوفمبر الماضي بتهمة محاولة أنقلابية مزعومة ضد النظام، فيما أطلق لاحقاً سراح 7 من العسكريين المتهمين، فى الشهر الماضى وأُبقى على صلاح قوش واعوانه.

سودان راديو سيرفرس


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2067

التعليقات
#672197 [السلطان أبو]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2013 06:28 PM
صلاح قوش رجل يمتلك الكثير من "الخبايا" عما جرى ويجرى فى خلجة هؤلاء القوم , وهو يعرف تماماً من "أين تؤكل الكتف "لذا فهاهو عجزهم قد بدأ ظاهراً حين حاولوا الرمى به فى فخهم حتى تتم المساومة على غرار " نتعشى به قبل أن يتغدا بنا " ولكنهم جهلوا المثل الدارفورى البليغ البيقول " أبوالقدح بيعرفى محل بيعضى أخيو " وهنا باتت المعادلة صعبة , وأصبحوا فى حيرة من أمره , فحقاً المسألة لا تعدو كونها "زوبعة فى فنجان " كما قيل , وغداً لناظره قريب.


#672192 [محمد أحمد المظلوم]
4.50/5 (2 صوت)

05-21-2013 06:22 PM
قال المثل (يا ملك الموت جاك الموت).. ياليت قومى يعلمون..وياليتهم يتعظون...وياليتهم يتوبون..ويابلادى قالوا بلادى وإن جارت على عزيزة وأهلى وإن ضنوا على كرام..ولكن كرامتنا أصابها الكثير الكثير فى عهد الانقاذ..عهد الظلم والطغيان..عهد العهر بإسم الدين..عهد الفساد واكل السحت وأكل أموال الناس بالباطل..عهد الرشوة والفحش..عهد تقسيم البلاد وإرهاق العباد..وإنى داع فأمنوا : اللهم عليك بزمرة البشير وأعوانه من اللصوص الذين لا يخافونك ولا يهابونك ولا يرجون فى سودانى أو سودانية إلا ولا ذمة..اللهم أذلهم وأرفع أياديهم عن البلاد والعباد وخذهم أخذ عزيز مقتدر كما أخذت معمرا وحسنى وبن على، اللهم انهم أفسدوا البلد وأشاعوا فيها الظلم والفساد فتشرد الأبناء والاباء فى أنحاء العالم وإزداد الفقراء فقرا و جوعا وعريا وخرجت الحرائر للشوارع ..وهم ياالله أكلوا الأخضر واليابس وعمروا حياتهم برخيص الدنيا من مأكل وملبس وشاهق العمارات هم ومؤتمرهم اللا وطنى وغيرهم يا الله كما تعلم فأنت علام الغيوب الذى لا تخفى عنه خافية امين امين يارب العالمين.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة