الأخبار
منوعات
تحليل: الاستنساخ.. إنجاز العصر أم خيال وتسويق؟
تحليل: الاستنساخ.. إنجاز العصر أم خيال وتسويق؟
تحليل: الاستنساخ.. إنجاز العصر أم خيال وتسويق؟


05-22-2013 02:31 AM
(CNN)-- برز موضوع الاستنساخ كثيرا في الآونة الأخيرة والأنباء عن الإنجازات العلمية الكبيرة في هذا المجال من جهة والانتقادات العديدة التي تلف هذا التخصص الطبي، وبين هذا وذاك تقدم لكم CNN رأي ديفد كينغ الحاصل على شهادة الدكتوراه في البيولوجيا الجزئية ورئيس مركز علم الوراثة الإنسانية.

يقول كينغ: أشعر بالغضب من الأطباء وشركات التسويق الإعلامي الذين يقومون بنشر أفكار علاج مختلف الأمراض المستعصية من خلال علم استنساخ الخلايا الجذعية، الأمر الذي يرفع آمال المرضى وعائلاتهم لدرجات عالية في الوقت ذاته الذي لا تتوفر فيه أدلة قطعية على هذه الوعود.

وأضاف: يقال للجميع بأن علم استنساخ الخلايا الجذعية سيعود بفوائد طبية كبيرة في الوقت الذي تعتبر فيه مخاطر استنساخ أجنة ضئيلة جدا، وفي الحقيقة فإن العكس صحيح.

بالنسبة لموضوع استنساخ الأجنة، فمن المعلوم سبب الرفض الأخلاقي لهذه المبدأ من قبل دول العالم ما عدا الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن هناك العديد من الناس النرجسيين وأباطرة المال والنفوذ ممن يرغبون بالاستحواذ على نسخ منهم، في الوقت الذي يوجد أطباء لن يمانعوا من الحصول على أموال ضخمة من هؤلاء الأباطرة، والتمكن من الفرار إلى دول لا يمكن ملاحقتهم فيها قانونيا.

وأشار كينغ إلى أن علم استنساخ الخلايا الجذعية في الأصل يهدف إلى إيجاد أنسجة متطابقة مع أنسجة المريض ويمكن زرعها دون مخاوف من أن يرفضها الجسم، وهذا هو جوهر العلم الحقيقي والذي مازال في مراحله المبكرة حيث أن المخاطر تأتي في مراحل لاحقة والمشاكل البيولوجية التي من الممكن أن يواجهها المريض مستقبلا والتي قد تعرض حياته للخطر.

وأوضح كينغ أن علم الاستنساخ يفسر على أنه دفع الطبيعة للقيام بشيء لا تريد فعله، وأن الاستنساخ يخلّف تشوهات في الخارطة الجينية، وأكبر دليل على ذلك هو أن الحيوانات المستنسخة تكون في غالب الأحيان مريضة، وهذا الخلل والتشوهات سيكون موجودا في أي نسيج أو خلايا يتم استنساخها، وعليه فإن استنساخ أجنة وأطفال سيعتبر أمرا غير أخلاقي.

وعلى الصعيد التسويقي فإن استخدام الخلايا والأنسجة المستنسخة في الطب العام وتوفيرها للجميع هو أمر لا يمكن تحمل تكاليفه المادية.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1440


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة