الأخبار
أخبار إقليمية
بوادر أزمة بين برلمان حزب البشير وحكومة البشير بسبب بيع مصانع السكر
بوادر أزمة بين برلمان حزب البشير وحكومة البشير بسبب بيع مصانع السكر
بوادر أزمة بين برلمان حزب البشير وحكومة البشير بسبب بيع مصانع السكر


05-22-2013 07:16 AM
لاحت فى الافق بوادر ازمة بين لجنة الطاقة والتعدين والصناعة بالمجلس الوطني ووزارة الاستثمار بسبب تصريحات وزيرالاستثمارعن بيع مصانع السكر.

ووصفت لجنة الطاقة تصريحات وزير الإستثمار بالغير موفقة، مشددة على أن المصانع ملك لأهل السودان وينبغي أن يكون التعامل معها بشفافية تامة، وأعلنت رفضها صراحة لبيع أي مصنع، مشيرة الى أن القضية المطروحة الان مسالة شراكة وفق أصول المصانع واحتياجاتها وليس البيع، فى وقت إستبعدت لجنة الطاقة إستدعاء وزير الإستثمار من قبل البرلمان باعتبار أنه غيرمعني بالمصانع.

وقال رئيس لجنة الطاقة والتعدين والصناعة بالبرلمان د. عمرادم رحمة للصحفيين الاثنين أن مصانع السكرفي البلاد هرمت وتقادمت، مؤكدا على أنها بحاجة الى تحديث وأعادة تأهيل.

وأشار الى أن المشكلة الحالية التى تعاني منها مصانع السكر هي عدم توفرأموال الصيانة ولا يتم تخصيص أموال للصيانة ، مبينا أن إرتفاع الاسعارفي العالم جعل من الصعوبة بمكان توفير أموال للتحديث.

وشدد رحمة على أنه حال إستمرارالوضع على هذه الحالة ستصل المصانع الى نقطة اللاعودة وستغلق أبوابها نهائيا، وقال إن هذا الحديث ليس انطباعيا ولكن يعرفه المختصون والفنيين، مطالبا بضرورة توفيرأموال بالعملة الاجنبية والمحلية بما يساعد في احداث طفرة صناعية وتوسعة في المساحات المزروعة.

ويسعى السودان إلى زيادة إنتاجه من السكر لتعويضه عن خسارته لمعظم إنتاج النفط، وهو سلعة التصدير الرئيسية - بعد انفصال جنوب السودان فى 2011، وكان النفط أكبر مصدر للدخل والعملة الأجنبية للبلاد.

ويقول الموقع الإلكترونى لشركة السكر السودانية، إن الشركة مملوكة للبنك المركزى ووزارة المالية ، وتواجه الخطوة رفضاً واسعاً من قطعات المجتمع المختلفة 70 حتى وإن كانت عبر شراكة 70%» للمستثمر و «30%» للحكومة بحسب ما اعلنت جهات حكومية .

ونفى وزير الصناعة عبد الوهاب عثمان في وقت سابق أن يكون الحصول على المال وراء اعتزام الحكومة خصخصة مصانع شركة السكر السودانية. وأبان أن الدافع الرئيس لخصخصة المصانع هو التحديث وتحسين معاش العاملين بالدخول في شراكات تنهض بالأداء في مصانع حلفا الجديدة والجنيد وعسلاية وسنار.

ولم ينس الوزير إرسال رسالة تطمين للمتوجسين من إلحاق الضرر بالعمالة والموظفين بالمصانع، إلى أن سيف التشرد لن يطولهم جراء الحرمان من وظائفهم، وقطع باستمرارهم فيها، بل سيتم تدريبهم وزيادة إعدادها، وتابع قائلاً: «لن يفصل عاملا واحدا».

سودانتريبون


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2715

التعليقات
#673183 [موسى محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 02:15 PM
مصانع السكر التي بالسودان الافضل عدمها، لان السعر الذي يباع به السكر للمستهلك في السودان وبجوار تلك المصانع أغلى من السعر الذي يباع به في الدول التي يصدر إليها وكل ذلك بسبب الرسوم والإحتكارات التي تمارسها جهات مقربة من الحكومة لهذه السلعة الحيوية.


#673018 [aboidris]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 12:51 PM
بعد مصانع السكر المستشفيات والمدارس والجامعات الحكوميه كل السودان للبيع من اجل متطلبات الحكم الرشيد في السودان المتربع علي عرش الفساد العالمي لم ينتهي التمكين وخراب الزراعه والصناعه انما بيع كل شئ هو هدف الانقاذ حتي لا يبقي للشعب شئ كل شئ يصبح ملك لهم كما يعاملون الناس كتابعين او عبيد لخدمتهم نفس كلام القائد جمال عبدالناصر عنهم من اربعين سنه مضت عليه رحمه الله


#672893 [محمد عبد الرحمن محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 11:46 AM
جميع العاملين في الدوله نهاية الخدمه كانت موحده الا العاملين في البنوك وبع الانقاذ صار معاش العاملين في مجال السكر احسن من البنوك اي ذيادة يتحدث بها السيد وزير الصناعه واي وضع احسن من ماهم فيه يتحدثون به مصانع السكر يتم تأهيلها بايدي سودانيه ويتم صنع اغلب اسبيراتها بالمسبك المركزي واتحدي اي وزير يتحدث بأن هذه المصانع هرمت هذه المصانع من انجح الوحدات الحكوميه عائدا للدوله وراجعوا ميزانيات المصانع لكي تحددوا الربح والخسارة مع بقية مرافق الدوله اتقوا الله


#672745 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 09:59 AM
طبعا بما أن هذه المؤسسات جهد بناه غيرهم وجهد بشري يجوز بيعها حتى لا تكون وجه مقارنة بما يفعلونه والتوجه الى انشاء المؤسسة الإلهية الكبرى لتوفير الضروريات بـ ( الدعاء)) هو السلاح الوحيد ،،، لذلك لا تستغرب يا من أصبحت تقلب أمر دينك يمين وشمال في ظل هذه العصبة المؤتفكة في أن يخرج عليك أحدهم في ازمة السكر ويقول لكم اذا اردتم شاي طاعم فتضرعوا الى الله بالدعاء،، أو عصير ليمون غير مسيخ تعوضون به سعراتكم الحرارية لا تنسوا ان توجهوا الخلاطة الى القبلة لتصب فيها بدعائكم رطلا من السكر ،،، أما اذا كانت لديكم مناسبة زواج في عهدنا الالهي هذا فما عليك الا ان تقيم الليل ماديا لتأتك الملائكة التي حاربت في الجنوب بدفار من شوالات السكر وبعض العدس والبصل الذي سيجف انتاجه هو كذلك في السودان بعد بيع الاراضي لمستثمرين ليزرعوها علفا وبرسيما وقصبا،،،،

قال الله تعالى: ﴿ فَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ فَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا وَبِئْرٍ مُّعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَّشِيدٍ ﴾ الحج: (45)،،

ظلم الانقاذ والسكوت عليه سيدمر السودان على عروشه ويعطل موارد تنميته (البئر) وتقام في اماكنها مدن دائرية عقارية ( قصور) مشيدة ،، ويأكل الشعب بعد ذلك النيم،، ويهرب اللصوص بما كنزوا من مال واكتنزوا من لحم الى الخارج فلا ريب فالبعض قد أعد لذلك بالحصول على جوازات اجنبية وشراء عقارات في الدول الاخرى التي لا تفهم ما يجري في السودان ولن تفهمه ابداً،،


#672617 [ابو جهينة]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 07:35 AM
@@@ معقولة هو لسة المصنع ده ما باعوهو ؟؟؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة