الأخبار
أخبار إقليمية
السفارة الأمريكية بالخرطوم : زيارة نافع علي نافع إلى واشنطن قائمة، لكن موعدها لم يتحدد بعد.
السفارة الأمريكية بالخرطوم : زيارة نافع علي نافع إلى واشنطن قائمة، لكن موعدها لم يتحدد بعد.
السفارة الأمريكية بالخرطوم : زيارة نافع علي نافع إلى واشنطن قائمة، لكن موعدها لم يتحدد بعد.


لمناقشة قضايا محددة منها الحكم
05-22-2013 07:47 AM
أعلن المتحدث الرسمي باسم السفارة الأمريكية بالخرطوم رونالد هوكينز أن زيارة مساعد الرئيس السوداني الدكتور نافع علي نافع إلى واشنطن قائمة، لكن موعدها لم يتحدد بعد.

وأكد المتحدث في تصريح لصحيفة "المجهر" ترحيبهم بزيارة نافع والوفد الحكومي المرافق له كممثلين للحكومة السودانية، واعتبرها فرصة لمناقشة عدد من القضايا التي تهم البلدين وعلى رأسها قضايا الحكم، العلاقات بين دول الجوار، مكافحة الإرهاب، والحروب والمشاكل الإنسانية بالسودان.

وكانت منظمات مجتمع أمريكية رفضت الدعوة التي تقدمت بها حكومة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لمساعد الرئيس السوداني لزيارة واشنطن، وشددت في رسالة إلى إدارة أوباما في أبريل الماضي على ضرورة عدم مكافأة نظام الخرطوم وعدم تقديم أية مساعدات له أو إعفاء للديون إلا بعد اتخاذ خطوات حقيقية باتجاه السلام والتحول الديموقراطي.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1997

التعليقات
#673738 [من الجذور إلى البذور]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 11:15 PM
01- الدعوة الأميريكيّة كان ينبغي أن تكون للعسكري الإخواني السوداني ... الذي خرق الدستور السوداني ... وأطاح بالنظام الديمقراطي السوداني... ثمّ أطلق على نفسه (المشير عمر حسن أحمد بشير ) .... أسوة بتلك الدعوة التي كانت لصاحبه العسكري الشيوعي-الإخواني السوداني الذي أطلق على نفسه ( المُشير جعفر محمّد نميري )..... ؟؟؟


02- لكنّ العسكري البشير ... مطلوب القبض عليه .... وتسليمه للمحكمة الجنائيّة ... فكانت الدعوة إلى الدكتور نافع علي نافع ... الرجل الثالث في نظام الإنقاذ .... لأنّ الرجل الثاني .... الأستاذ علي عثمان ..... قال إنّ الأمم المُتّحدة ظالمة ... ومجلس أمنها ظالم ... والإسلام هو الحل .... والإسلام قادم .... والحركة الإخوانيّة قادمة ... لا الأمم المُتّحدة .... ثمّ حتف أمام إخوانه العالميّين في الخرطوم ... لا للولايات المُتّحدة وحلفائها ومجلس امنها الظالم ... ؟؟؟


03- وأكّد المتحدث في تصريح لصحيفة "المجهر" ترحيبهم بزيارة نافع والوفد الحكومي المرافق له كممثلين للحكومة السودانية، وإعتبرها فرصة لمناقشة عدد من القضايا التي تهم البلدين وعلى رأسها قضايا الحكم، العلاقات بين دول الجوار، مكافحة الإرهاب، والحروب والمشاكل الإنسانية بالسودان ... ؟؟؟

04- هؤلاء الأميريكان ... عرفوا كيف يحكمون العالم بقوّة هائلة و بذكاء خارق .... و عرفوا كيف يوثّقون لنهاية الأنظمة الدكتاتوريّة في هذا العالم ... من خلال الإستماع إلى ممثّلي تلك الأنظمة مباشرةً ... وقد فعلوا ذلك مع قادة العراق قبل تغيير نظامهم ... كما فعلوا ذلك مع القذّافي قبل تغيير نظامه ... ؟؟؟


05- الدكتور نافع يعتقد أنّ إخوانه يطبّقون الشريعة الإسلاميّة على الرعيّة ... وأنّ البطاقات والرتب والرواتب الأمنيّة والحصانات الديبلوماسيّة .... التي يمنحها لكلّ إخوانه الحراميّة .... هي وسائل جهاديّة ... لأنّهم يحسنون تبديل الصناديق الإقتراعيّة ... وهو مُفكّر سوداني ... يقول بأنّ حزبه الحكومي يختلف عن الأحزاب السياسيّة .... في كونه يمكّن إخوانه في كلّ الوظائف القياديّة ... و يحسّن أحوالهم المعيشيّة والإستثماريّة ... وأنّ هذا كلّه جهاد في سبيل الله ... وهذه حالة نفسيّة جديرة بالدراسة ... لكنّها قد تدخل أصحابها إلى المُستشفيات الكفيلة بتحسين أوضاعهم الصحّيّة ... ؟؟؟


06- على كُلّ الحال ... وللأسف الشديد جدّاً ... الأنظمة الغلوائيّة الشموليّة ... اليمينيّة منها واليساريّة ... لا يُمكن إصلاحها ... ببساطة شديدة جدّاً ... لأنّ إصلاحها يعني تغيير مُعتقداتها الفكريّة المُقدّسة سياسيّاً ... التي جعلتها تقتل شعوبها من أجل خلود سلطانها وتطبيق مُعتقداتها ... وهي تفضّل أن تنقرض جسديّاً .... على أن تنقرض سياسيّاً وفكريّاً ... وما لا يُمكن إصلاحه .... قد درج الأميريكان على تغييره ... والقيام بهندسة نظام بديل عنه ... يتماشى ويتماهى ... مع سياسات العالم الذي يحكمونه ... هم وحلفاؤهم ... مُنذ أن حسموا الحروب العالميّة لصالحهم ... وحتّى إشعارٍ آخر ... ؟؟؟

07- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟


#673247 [الكلس]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 02:55 PM
هههههههههههههه انت شاطر يا عدولة انت زولك الوجهو مبرقع زي كفتيرة الجانقو يندم على الزيارة سيسمع ابشع الفارغات في شوارع امريكا من المظلومين والمقهورين , فهل تعلم بالافاعي فهولاء هم الافاعي في العالم فاسواء بشر ما خلقوا في هذا الارض وكل من وقف خلفهم


#673242 [عمدة ملكال]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 02:53 PM
سيماهم فى وجوههم
شوف البراءة والورع فى وش الراجل ده كيف
مما تشوفو تطمئن وتشوف نور الايمان فى وشو
ولا شنو يا جماعة
ياسلاااااااام
حبيب الشعب (نافع) واذا احب الله العبد انزل محبته بين عباده
الرجل المحبوب بل معشوق السودانيين
نافع نافع


اوعى تصدقوا يا وسخين ياكيزان دى تريقة وتزكير بي وشو العكر اللى كلو دماء ابرياء
هذا السفاح المغضوب عليه
الى جهنم يا كلب السودان
ياقاااااااااتل الله اكبر عليك


#672933 [عدوله]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 12:11 PM
وكانت منظمات مجتمع أمريكية رفضت الدعوة التي تقدمت بها حكومة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لمساعد الرئيس السوداني لزيارة واشنطن.
هذه منظمات معاديه للسودان لوبى يهودى معادى للنظام الاسلامى وهى تحاول بقدر الامكان مساعدة المتمردين فى دارفور وكردفان لتفتيت السودان . ونلاحظ انها متفقه مع المعارضه ومع المتمردين فى محاوله منع امريكا من مقابله اى فرد من افراد الحكومة على اعتبار ان دكتور نافع اذا التقى بالحكومة الامريكيه فانه يستطيع ان يكشف لها ادعاءات المعارضه والمتمردين الزائفة والباطله ضد حكومة الاسلاميين وسوف تتاكد الحكومه الامريكيه ان حكومه السودان تمضى فى طريقها وفق النهج الحضارى الذى ارتضاه الشعب ولن تخضع لاى ضغوط ولن تتراجع مهما اشتدت الابتلاءات .
ان الزياره الرتقبه بلاشك ستنفع السودان وستضر بكل العناصر المتمرده والتى تعارض بدون اهداف حقيقيه سوى الحرب ضد الحكومه والاقتتال بين افراد الشعب الواحد والافتراق أشد افتراقاً من افتراق اليهود والنصارى، بحجه ان الحكومه حكومة الؤتمر الوطنى وحكومة الحزب الواحد او حكومه الاسلاميين او الاخوان ا غيرها وكلها لاتبرر هذا العداء السافر الذى يقود الى تدمير البلاد.
واخيرا اختم بلايه الكريمه قال الله - تعالى - : {قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ انْظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ ۞ وَكَذَّبَ بِهِ قَوْمُكَ وَهُوَ الْحَقُّ قُلْ لَسْتُ عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ} [سورة الأنعام 65].
عندما نزلت هذه الايهقال الرسول صلى الله عليه وسلم (أعوذ بوجهك) {أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ} قال : (هذا أيسر، هذا أيسر) (حديث صحيح) أخرجه البخاري.
نعم فلقد ابتلانا الله بهذه الفرقه والاقتتال وهذا ايسر عقوبه على الذنوب والمعاصي كعقوبة الأمم السابقة بالدمار الشامل للأمـــّــــة كما أُهلكت أقوام نوح ولوط وعاد وثمود وغيرهم.فهل يمكن ان نعود ونصتلح.... اله اعلم وهو على كل شى قدير



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة