الأخبار
أخبار إقليمية
زمن الانقاذ..من سلة الغذاء الى قمة الدرن !
زمن الانقاذ..من سلة الغذاء الى قمة الدرن !
زمن الانقاذ..من سلة الغذاء الى قمة الدرن !


05-23-2013 05:00 AM
مديحة عبدالله

يحتل السودان المركز الثانى فى معدلات الاصابة بالدرن فى اقليم الشرق الاوسط بعد باكستان بما يعادل 16% من جملة الاصابات وبمعدل انتشار 2و1% منها 50% موجبة –صحيفة الخرطوم الصادرة امس ….

الأرقام أعلاه عن تفاقم حالات الاصابة بالدرن ليست مفارقة لتفاصيل المشهد السياسى والاقتصادى فى السودان , الوضع الحالى بكل تفاصيله هو البيئة المناسبة لظهور الدرن ويتلخص الوضع فى الفقر والجوع , التقارير الرسمية وحدها دون سواها ورغم تشكيك البعض فى مدى دقتها تعفينى من البحث عن المعلومات عند الكتابة فى اى شأن والمعلومات المتاحة عن مرض الدرن توضح الخطر الذى يحيط بأهل السودان الذين يغطيهم الفقر بثوبه غير الانسانى .

اكثر الفئات تضرراً من الفقر هم الأطفال وكبار السن والنساء الحوامل وهنا لن أشير سوى للتقارير الرسمية. جاء فى صحيفة الخرطوم الصادرة صباح الأربعاء الأول من مايو 2013 ان وزارة التربية والتعليم الاتحادية أكدت أن الانسحاب التدريجى فى الفترة من 2012-2016 لبرناج الغذاء العالمى من دعم مشروعات التغذية المدرسية ضمن المشروعات طويلة الاجل جراء الازمة الاقتصادية العالمية والذى يغطى 1و1 مليون تلميذ وتلميذة بمرحلة الاساس بنسبة 24% من مجمل التلاميذ و11 ألف طالبا وطالبة بالثانوى يمثلون 2% من جملة طلاب الثانوى موزعين على 9 ولايات يمثل تحديا امام الحكومة لسد فجوة الحضور اليومى بين التلاميذ وتحسن قدراتهم الاستعابية والتحصيل وبالتالى تقليل الفاقد التربوى خاصة وسط التلميذات مع تقليل العبئ الاقتصادى على الاسر الفقيرة من خلال توفير وجبة افطار تغطى نسبة 10% على ان تصل التغطية الكلية بنهاية 2016 متوقعا تغذية اكثر من 4,8 مليون طالب وطالبة عقب التوسع فى الفترة الثانية 2017-2021.

معنى ذلك انه لولا الدعم من برنامج الغذاء العالمى لأصبح الوضع اسوأ , ويؤشر ذلك لمدى تنصل النظام عن القيام بواجباته تجاه شعب السودان , رغم الموارد الوافرة للسودان التى يتم تجييرها لتجويع شعبه ومحاربته بالسلاح والقهر , وهكذا وكل صباح جديد تتعرى شعارات النظام وترتد على نفسها …فبات السودان فى ظل الانقاذ سلة الدرن عوضا سلة الغذاء .

الميدان


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2619

التعليقات
#675496 [فــــــــــــــلـــــــــــــــــتر]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2013 02:48 AM
تبت ايادي جل الساسه في بلادي جديدهم وقديمهم ونديمهم وحتي الانتهازيين المتسيسين بحمل السلاح علي وطني رغم كل جراحه تبا لكل سياسي يضحي بجيل علي حساب جيل وتبا لكل سياسي يتلاعب بخيرات بلدي ويرضعها لحزبه الاوحد ولشيعته تبا لمن يجوع شعب بلادي الابي ويحرمه من ابسط حقه في الحياة (تبت يدا ابي لهب وتب)..


#674794 [جاد كريم]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2013 04:37 AM
هي لله هي لله


#674427 [إبن السودان البار ***]
5.00/5 (2 صوت)

05-23-2013 03:53 PM
الدب في القطب الشمالي يأكل يومياً حوالي 20 كيلو سمك سالمون طازج وهو أغلي سمك في العالم حيث يصل ثمن الكيلو الي 25 دولار وهذا يعني أنه في اليوم يستهلك سمك ب500 دولار وفي الشهر ب 15 الف دولار وفي السنة ب 180 الف دولار ؟؟؟ والدبة المرضعة تأكل أكثر من ذلك حتي ترضع أطفالها ؟؟؟ وعقل الإنسان الكبير والمزهل بمقدراته والذي لا يقارن بعقل الدب الحيوان ضعيف العقل لا يستطيع أن يوفر غذاء أطفاله ؟؟؟ أليس هذه مفارقة عجيبة ؟؟؟ إنه الفشل وظلم الإنسان لأخيه الإنسان ؟؟؟ كيف يمكن لإنسان السودان أن لا يستطيع توفير وجبة غذائية واحدة لأطفاله في اليوم ؟؟؟ إنه الفشل الزريع يا خادم الحرمتين السمينتين ؟؟؟ مثل هذا الفشل المخجل يستوجب ليس فقط إستقالة الرئيس الفرحان وراقص وإنما إنتحاره لو كان عنده ذرة إيمان أو وطنية أو ضمير ؟؟؟ أنظروا الي أطفال المخيمات الفلسطينيين ؟؟؟ إنهم يتلقون التعليم الجيد والغذاء الكامل وتظهر عليه النعمة بالنظر الي إحمرار خدودهم ؟؟؟ وريسنا الشبعان ورقص لامن فتر وبقي يمشي مكلوج يتبرع لهم وكذلك للعيبة الكورة المصريين وأطفال بلده ينخر صدورهم السل وغيره من الأمراض الفتاكة ؟؟؟ والثورة في الطريق لرمي هذا الأهطل وحكومته الفاسدة في مزبلة التاريخ ؟؟؟


#674031 [ابو علي]
1.00/5 (1 صوت)

05-23-2013 10:35 AM
تموت الاسود في الغابات جوعا __ ولحم الطأن تأكله الكلاب



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة