الأخبار
أخبار سياسية
رفسنجاني يشهد بجهل زعماء إيران وبخطرهم على مستقبلها
رفسنجاني يشهد بجهل زعماء إيران وبخطرهم على مستقبلها
رفسنجاني يشهد بجهل زعماء إيران وبخطرهم على مستقبلها


05-24-2013 08:32 AM


قال موقع كلمة الالكتروني المعارض في ايران الخميس ان الرئيس الايراني الاسبق أكبر هاشمي رفسنجاني اتهم زعماء ايران بعدم الكفاءة والجهل، وذلك بعد يومين من منعه من خوض انتخابات الرئاسة التي تجري في يونيو/حزيران.

ومن شبه المؤكد ان تذكي تصريحات رفسنجاني الصراع السياسي بين المخلصين للزعامة الايرانية، وجماعات المعارضة التي همشت بدرجة كبيرة بعد الاحتجاجات التي اندلعت في اعقاب الانتخابات الرئاسية لعام 2009.

ونقل موقع كلمة عن رفسنجاني قوله لأعضاء حملته "لا اعتقد ان البلاد يمكن ان تدار بشكل أسوأ من هذا حتى لو كان قد خطط لذلك مسبقا.. لا أريد ان أهبط الى مستواهم في الدعاية والهجمات لكن الجهل مزعج.. الا يدركون ما يفعلون؟"

وقدم رفسنجاني (78 عاما) الذي يعد من أبرز شخصيات ما تعرف بالثورة الاسلامية في ايران عام 1979، اوراق ترشحه لخوض سباق الانتخابات الرئاسية التي تجري في 14 يونيو/حزيران كمرشح اصلاحي في اللحظة الاخيرة مما زاد الاهتمام بالانتخابات التي يعتبرها كثيرون سباقا بين محافظين متشددين.

واستبعد مجلس صيانة الدستور الذي يجيز المرشحين المؤهلين لخوض الانتخابات الثلاثاء الرئيس الايراني الاسبق الذي يوصف بالمعتدل، كما استبعد اسفنديار رحيم مشائي حليف الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد ورئيس مكتبه السابق، وتم منعهما من خوض السباق مما يخلي الساحة لمرشحين متشددين موالين للزعيم الاعلى آية الله علي خامنئي.

ولم يحدد رفسنجاني في تصريحاته التي نقلها موقع كلمة من يقصد تحديدا بهذه الكلمات. وغضب المحافظون المتشددون من رفسنجاني لأنه انتقد تعامل السلطات بشدة مع المحتجين في أسوأ اضطرابات تشهدها الجمهورية الاسلامية عقب اعادة انتخاب أحمدي نجاد في انتخابات عام 2009 التي يقول معارضوه انها زورت لصالحه.

واعتبرت السلطات رفسنجاني منذ ذلك الحين خطرا على المؤسسة الحاكمة.

وحذر رفسنجاني الذي شغل مقعد الرئاسة فترتين من تهديدات "خطيرة" من الولايات المتحدة واسرائيل اللتين هددتا باللجوء الى العمل المسلح لاشتباههما في ان ايران تطور اسلحة نووية.

وصرح بأنه لم يدرك ان ترشحه للرئاسة سيحدث حراكا في البلاد، لكن هذا مؤشر على يأس الناس. وأضاف ان هذا هو وقت التزام الهدوء.

وقال "يجب الا ييأس الناس في اي موقف.. سيأتي اليوم الذي يجيء فيه من يجب ان يجيئوا"، في اشارة الى دعاة الاصلاح السياسي والاجتماعي الذين همشوا.

ومايزال في سباق الرئاسة حسن روحاني حليف رفسنجاني، وهو مفاوض نووي سابق والاصلاحي محمد عارف.

وقال رفسنجاني ان هناك حاجة الان الى تجربة اعادة بناء البلاد بعد الحرب الايرانية العراقية.

وكان قد انتخب عام 1989 بعد عام من انتهاء الحرب وكان يطلق على ادارته اسم "حكومة اعادة البناء"، وهي فترة من اعادة البناء والاصلاح أعادت ايران للوقوف على قدميها.

وأضاف "الاجانب وصفوني بأني (رجل سهل) لأنه لم يمر وقت طويل قبل ان تفتح الابواب (الانفتاح على الغرب).. والان يمكن بسهولة استخدام هذه التجربة مجددا باستثناء ان الناس كانوا متعاطفين في ذلك الوقت."

وطبقا لتقرير موقع كلمة، قال رفسنجاني انه لم يكن من الواجب ان يترشح.

وقال "جاء سيل من الرسائل والاتصالات الهاتفية من النجف وقم ومشهد من رجال دين مهمين مؤيدين لترشحي.. كيف أكون عنيدا بهذا الشكل وأقول لهم لا خاصة للشبان؟"

ويقول محللون ان رفسنجاني منع من خوض انتخابات الرئاسة لان حملته اكتسبت شعبية كبيرة بالفعل واعتبر انه يشكل تهديدا للزعامة.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 576


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة