الأخبار
أخبار إقليمية
البشير لم ولن يعترف بفشل حلول التجزئة،الدولة الجديدة مشروع هامش يستهدف إسقاط المركز.
البشير لم ولن يعترف بفشل حلول التجزئة،الدولة الجديدة مشروع هامش يستهدف إسقاط المركز.
البشير لم ولن يعترف بفشل حلول التجزئة،الدولة الجديدة مشروع هامش يستهدف إسقاط المركز.


لا حلول للأزمة المستحكمة في السودان الا بتفكيك دولة الحزب لصالح دولة الوطن
05-25-2013 05:08 AM
تقرير أنس مأمون

من كل حدب وصوب تتناوش الأزمات السودان ونظام رئيسه عمر البشير الذي لم ولن يعترف كما يرى متابعون بفشل «حلول التجزئة»، فمن معارك ضارية تدور رحاها في إقليم كردفان غربي البلاد لاسيّما في «أم روابة» و«أبوكرشولة» اللتين أعيتا الحلول العسكرية للجيش السوداني، إلى أزمة أبيي التي استعادت زخماً آخر في أعقاب مقتل سلطان دينكا نوك في المنطقة وما أثاره الأمر من أزمة حقيقية بين الخرطوم وجوبا، فضلاً عن تأزّم علاقات الجارين مع عودة الاتهامات بدعم المليشيات المسلّحة المتمرّدة.

تحول

وأحدث هجوم «الهامش» كما يكنّه الكثيرون ممثّلاً في تحالف الجبهة الثورية التي نقلت الصراع بينها ونظام عمر البشير إلى مناطق يعدّها المراقبون في قلب الدولة السودانية على منطقتي «أم روابة» و«أبو كرشولا» تحولاً نوعياً للصراع في السودان، أمرٌ أقضّ مضاجع قادة النظام في الخرطوم بعد استشعارهم اقتراب الخطر أكثر فطفقوا يطلقون على «التحالف» صفات العمالة والارتزاق للخارج في محاولة على ما يرون للنيل مما يسمونه قيم السودان ومشروعه الحضاري المستمد من «شريعة الإسلام»، في تصوير معركتهم مع الأطراف الثائرة والتي تطرح مشروع «السودان الجديد» مخرجاً على أنّها مواجهة بين الحق والباطل.

ويشير محلّلون إلى أنّ تجزئة التفاوض بعقد اتفاقيات سلام منفردة أدت كنتيجة حتمية إلى تجزئة الحلول والنتائج، إذ قادت إلى ارتفاع سقف المظالم والشكاوى من مشاكل التهميش، ما يؤجّج فتيل الصراع والحرب تستمر وفقاً له دوامة المفاوضات اللانهائية وتصدير حالة الصراع وعدم الاستقرار إلى مناطق أخرى لتتسع رقعة الاحتراب، ويعيش سكان هذه المناطق في دورات متصلة بين الحرب واللاحرب.

ترهل

ولا تعيش مؤسسة الجيش في السودان أزهى فتراتها، إذ يشير كثيرون إلى أنّ إفراغ السلطة الحاكمة ممثّلة في حزب المؤتمر الوطني للمؤسسة العسكرية من كفاءاتها بالتشريد والفصل الواسعين أدى إلى خلق جسم مترهّل مفكّك الأوصال مدمّر غير قادر على الوفاء بـ «استحقاقات الميدان»، ما أجبره على خطب ودّها مع دخول قوات الجبهة الثورية «أبوكرشولة».

ولا يبدو «رباط الود» غير الوثيق بين الخرطوم وجوبا في أعقاب التقارب الأخير بين العاصمتين والذي فتح الباب أمام عودة ضخ النفط متيناً، لاسيّما مع توفّر بذور انعدام الثقة والتي تتبدى من حين لآخر في تصريحات متبادلة بإيواء الحركات المسلّحة ومطالب بفك الارتباط بين حكومة الجنوب والحركة الشعبية قطاع الشمال أبرز مكونّات الجبهة الثورية.

لا حلول للأزمة المستحكمة في السودان برأي متابعين وخبراء سوى بتقديم نظام الخرطوم تنازلات في سبيل مصلحة الوطن تتمثّل في تفكيك دولة الحزب لصالح دولة الوطن عبر الدعوة إلى مؤتمر دستوري جامع يشمل جميع مكوّنات السودان، تتمخّض عنه حكومة انتقالية تضع دستوراً دائماً وتدير البلاد إلى حين إجراء انتخابات رئاسية حرّة ونزيهة، أمرٌ تبدو مرافئ الوصول إليه إلى الاستحالة أقرب على ما يرون بسبب تشبّث نظام البشير بالحكم وازدرائه معارضين لا يرى فيهم سوى خونة ومرتزقة يريدون تقويض «شريعة السماء».

وعيد

هدّد رئيس هيئة أركان الجبهة الثورية السودانية نائب رئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال عبدالعزيز آدم الحلو بتكثيف العمليات العسكرية ومهاجمة العاصمة الخرطوم لإسقاط النظام.

وقال الحلو: إن هجومهم الأخير على مناطق: أبوكرشولة، السميح، الله كريم، وأم روابة بولاية شمال كردفان جاء رداً على هجمات القوات السودانية على مواقعهم تزامناً مع بداية المفاوضات في أديس أبابا، لافتاً إلى أنّ التهميش في السودان وانعدام الحريات والعدالة لن ينتهي إلا بوصول الجبهة الثورية إلى الحكم في الخرطوم واقتلاع قادة النظام.

البيان


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 6282

التعليقات
#675997 [khalidmur]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2013 03:09 PM
رد علي ود الشمال ما تستهتر يا زول بكرة(بضم الباء) الموية بتكزب الغطاس.


#675716 [احمد عمر]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2013 10:47 AM
صديقي المفضال الاستاذ / انس المامون
في البدا احيك علي التقرير وتناسقه ودسامته وانتم كما عهدناكم تصارعون الباطل وتقارعونه بالحجه
وتذكرني دائما بصحافة القيم والاخلاق .
صديقي : ظل نظام الانقاذ منذ البدء يراهن علي مكاسبه ومصالحه الحزبيه والتنظيمية ومصالح افراده دون مصلحة الوطن وكما تعلمون هو حال المتاسلمين اين ما حلو ربنا يخلص العباد والبلاد منهم .


#675618 [JOHN]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2013 09:36 AM
(لافتاً إلى أنّ التهميش في السودان وانعدام الحريات والعدالة لن ينتهي إلا بوصول الجبهة الثورية إلى الحكم في الخرطوم واقتلاع قادة النظام).

دا الكلام الصاح.......بلا حكومة انتقالية، بلا صادق، بلا ترابي، بلا ميرغني، بلا كيزان.......

Enough is enough

اللهم أنصرنا علي أعداء الدين والوطن.......آميييييييييييييييييييين.


#675596 [بتاع بتيخ]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2013 09:14 AM
اه اه ياحلو


#675592 [lawlawa]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2013 09:10 AM
الأعتراف باالاخطاء، ومن ثم وضع الحلول الواقعية المناسبة،مثل هذه الافعال الحميدة، يقوم بها الاسوياء والعقلاء من البشر... وفي الدول العاقلة..؟؟!!


#675565 [ود الشمال]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2013 08:20 AM
ذالك حلم يراود قيادات الجبهة الثورية دخول الخرطوم ولكن ذالك ابعد منهم أن ينالوه نسبه لبعد ، مواقع الدعم العسكري والدعم اللوجستي لقوات الجبهة الثورية ، عن الخرطوم ،إلا أن يأتي مساندة لهم من داخل القوات المسلحة السودانية في الخرطوم ، وما حولها ،وهذا الخيار مستبعد ، لسيطرة أتباع حكومة الإنقاذ علي قيادات الجيش السوداني ، لذا بدل من ذالك كان أولا للحلو وأتباعه أن يأخذوا ما يريدون عن طريق طاولة المفاوضات إن كان يريدون حقن دماء السودانيين ولكن سواء حكومة الخرطوم ، أو الجبهة الثورية ، همهم الأول والأخير كرسي الحكم ، مهما كان الثمن .


ردود على ود الشمال
United States [مجرد سؤال] 05-25-2013 08:50 PM
يا ود الشمال ..

خليل أبراهيم عليه رحمة الله تحرك من (أبشي) في شرق تشاد متخفيا جتى دخل أمدرمان و (قيل) فيها و أرجع اليوتيوب تجد كل الفيديوهات التي صورها (المواطنين) لتتذكر كيف كانت تتمخطر سياراتهم المحملة بالجنود دون أن يتصدى لها أحد و طيلة ذلك النهار لم يستطع فرد من أمن النظام أو القوات المسلحة من عبور كبري الفتيحاب - النيل الأزرق - شمبات !!!! بل قتل حوالى الثمانية من أمن النظام في كوبري الفتيحاب ...!! و لم نرى جيشا و لا شرطة تواجههم كأن أمدرمان خالية من أقسام الشرطة و كتائب القوات المسلحة و هي التي يقع بها سلاح المهندسين المطل على كوبرى النيل الأزرق و كوبرى الفتيحاب !!!!!

و حين (أخفق) الترابي في القيام بالدور المطلوب منه قرر الراحل خليل سحب قواته (على فكرة كان موجود داخل العاصمة) و بعد مغيب الشمس تحرك (الأمن) و ليس (الجيش ) ليجمع السيارات المتعطلة من كونفوي غزوة أمدرمان ليدعو زورا أنهم جاهدوا في القتال و نالوها بشرف و هي (معطلة أو نفذ منها الوقود ) لتبدأ حملة إعتقلات و قتل على (الهوية) و تم جمع أكبر عدد من الصبية المشتشردين و ماسحي الأحذية ليتم تقديمهم لمحاكمات (بائسة) بحثا عن النصر المفقود ..
التاريخ لا يكذب و التجربة خير برهان ثم مالذي يطمئنك لإلى أن الجبهة الثورية لم تنقل ما يكفيها من سلاح إلى داخل العاصمة و هل ستحتاج العصمة لأكثر من كم يوم عبر هجوم منظم ؟؟؟

تعرف أن الفرق بين مفاتلي الجبهة و القوات الحومية كبير فمعظمهم محترفون و كانوا جنود سابقين بالقوات المسلحة أو الجيش الشعبي و لن يصمد أمامهم مجاهدي النظام و رخم الله أمريء عرف قدر نفسه..

و الله لا أتمنى أن تراق قطرة دم واحدة دفاعا عن الباطل لكن الله غالب أمره ...

United States [الفجر القادم] 05-25-2013 03:25 PM
انت ما ود الشمال انت ود الكيزان الان تتحدثون عن المفاوضات لكسب الوقت وتجميع الانفاس انا من هذا المنبر الحر ادعوا المناضلين فى الجبهة الثورية لتكثيف العمليات وارهاق واستنزاف جيش ومليشيات النظام الفاسد حتى تتمكن جماهير شعبنا الصامدة من التحرك لانجاز مرحلة الثورة الوطنية الشاملة والمسمى فى ادبنا السودانى الانتفاضة والله من وراء المقصد وشكرا


#675536 [أسامة]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2013 07:01 AM
اغتباس ( لا حلول للأزمة المستحكمة في السودان برأي متابعين وخبراء سوى بتقديم نظام الخرطوم تنازلات في سبيل مصلحة الوطن تتمثّل في تفكيك دولة الحزب لصالح دولة الوطن عبر الدعوة إلى مؤتمر دستوري جامع يشمل جميع مكوّنات السودان،
بل يوجد حل واحد فقط وهو كمافال عبدالعزيز آدم الحلو تكثيف العمليات العسكرية ومهاجمة العاصمة الخرطوم لإسقاط النظام،


#675528 [ركابي]
5.00/5 (3 صوت)

05-25-2013 06:37 AM
ويشير محلّلون إلى أنّ تجزئة التفاوض بعقد اتفاقيات سلام منفردة أدت كنتيجة حتمية إلى تجزئة الحلول والنتائج، إذ قادت إلى ارتفاع سقف المظالم والشكاوى من مشاكل التهميش، ما يؤجّج فتيل الصراع والحرب تستمر وفقاً له دوامة المفاوضات اللانهائية وتصدير حالة الصراع وعدم الاستقرار إلى مناطق أخرى لتتسع رقعة الاحتراب، ويعيش سكان هذه المناطق في دورات متصلة بين الحرب واللاحرب

الانظمة المتسلطة بتتبع سياسة البنج الموضعي لحل المشاكل وعينها علي اطالة امد حكمها الغيرشرعي ...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة