الأخبار
منوعات
إليشيا: إغتصبوني في الفندق وشرطة الفجيرة حبستني وفق أحكام الشريعة!
إليشيا: إغتصبوني في الفندق وشرطة الفجيرة حبستني وفق أحكام الشريعة!
إليشيا: إغتصبوني في الفندق وشرطة الفجيرة حبستني وفق أحكام الشريعة!


05-26-2013 01:56 AM
بعد مرور خمس سنوات على الحادثة، روت أسترالية تعمل في أحد فنادق الفجيرة الإماراتية عن تعرّضها لاغتصاب جماعي من قبل عاملين في الفندق، بعدما دُسّ لها مخدر في مشروب، وفشلت في الإتيان بأربعة شهود لتثبيت الواقعة فسجنت عامًا قبل أن يعفى عنها وترحّل.

كشفت إليشيا غالي للإعلام الأسترالي عن واقعة تعرّضها للاغتصاب من جانب 3 أشخاص، في أحد الفنادق الشهيرة في إمارة الفجيرة في الإمارات عام 2008، وحينما بادرت بالشكوى للشرطة، فوجئت بأن أحكام الشريعة الإسلامية تفرض عليها إحضار 4 شهود رجال "مسلمين عاقلين بالغين"، وهو ما عجزت عنه، مما أدى إلى الحكم عليها بالسجن لمدة عام لممارستها الجنس خارج إطار الزواج "زنا".

تعود وقائع القضية المثيرة للجدل إلى عام 2008، حيث كانت إليشيا، وهي أسترالية الجنسية، تعمل في أحد الفنادق الشهير في إمارة الفجيرة، ولدى دخولها إلى بار الفندق لجلب جهاز الكمبيوتر الخاص بها، تناولت مشروبًا مع أحد رفاق العمل في الفندق، واتضح في ما بعد أنه كان يحوي مادة مخدرة، مما مهّد الطريق لثلاثة من العاملين في الفندق لاغتصابها من دون أن تتمكن من مقاومتهم.

هرعت إليشيا إلى المستشفى لتلقي العلاج، ولم تتردد في الشكوى إلى الشرطة، لكنها فشلت في الإتيان بأربعة شهود على جريمة الاغتصاب، وهو ما يعدّ اعترافًا ضمنيًا بالزنا وممارسة الجنس خارج نطاق الزواج، الأمر الذى أدى وفقًا لروايتها للصحف في بلادها ولبرنامج "ياهو 7 نيوز" إلى تعرّضها للسجن لمدة عام، ثم العفو عنها بعد 8 أشهر، وإلغاء إقامتها في ما بعد.

لم تشر إليشيا من قريب أو بعيد إلى عدم إصدار قرار بإخضاعها للكشف الطبي، للتأكد من تعرّضها للاغتصاب بالدليل الطبي، ولم تتمكن إيلاف من الحصول على تعليق من الفندق، الذي شهد واقعة الاغتصاب.

لكن شركة "ستاروود" الأميركية صاحبة العلامة التجارية للفندق المشار إليه، أصدرت بيانًا، أشارت خلاله إلى أن رواية إليشيا محل تحقيق من الجهات كافة للتوصل إلى حقيقة الأمر.
وكالات


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 6681

التعليقات
#677819 [مزارع مظلوم]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2013 07:58 AM
اتق الله ياهارب


#677723 [اللمبي بمسي]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2013 02:31 AM
مانت سكرتي والجماعة لقوها فرصة!!! لامخدر لاحاجة اسكتش تقيل راسك دور !! طبعا بالنسبة ليكي مافي اوكي قبل يعتبر اغتصاب !!جماعتنا بيعتبرو اي فرصة ولفة راس اوكي!!


#677678 [الهارب]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2013 12:34 AM
الاسلام و الغباء المركب


#677648 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2013 11:45 PM
دا فندق الشىزاتون او مريديان لانهم تابعين لاستاروود


#677355 [مسمار الزنكي]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2013 04:11 PM
لو ما اخاف الكضب الزولة كانت شغالة وقالبة في الفندق بعدين في ناس ما دفعو ليها علمت الجوطة دي عشان تطلع بي حاجة علي الاقل من الفندق


#677335 [هباش]
2.00/5 (1 صوت)

05-26-2013 03:52 PM
والاسلام قالو ليك ما بيعرف الاثبات يااهل العوض والجواب من شكلو باين


#677325 [عالم غريب]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2013 03:48 PM
هي جريمة الاغتصاب فيها اربعه شهود ؟؟


#677323 [ابو ابراهيم]
5.00/5 (3 صوت)

05-26-2013 03:48 PM
المرة دي كضابة فإذا كانت مخدرة وفاقدة الوعي عرفت كيف إن الذين إغتصبوها تلاتة؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على ابو ابراهيم
United States [عابر سبيل] 05-31-2013 06:51 PM
كلام معقول
و زاتو وين التقرير الطبي الي يثبت فحص الاغتصاب من عدمه ؟؟؟
و برضو ليه كانت ساكته الزمن ده كلوه !!!
و سفارته بـ دبي ما عملت ليها ولا حاجة ولا هم كمان عارفيين الحاصل و يدسوه!!!
و زي ما قلت كيفن عرفت انهم ثلاثه
يا عندها اثبات و دايره تبتزهم
ولا هي متأمرة في حاجة اكبر من كده


#677205 [ود الجزيرة الخضراء]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2013 02:12 PM
ياخ كدى انتو كرهتوها الاسلام الجميل بسبب بلادتكم وظلمتوها وهي مظلومة ياناس حرام عليكم .الاثباتات كثيرة ومن السائل المنوي تقدروا تجيبوهم بس ظلمتوها ليه .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة