الأخبار
أخبار إقليمية
"إذا ما تمكنا من اقتلاع الإنقاذ فـ(من) البديل" ؟!ا
\"إذا ما تمكنا من اقتلاع الإنقاذ فـ(من) البديل\" ؟!ا
 \"إذا ما تمكنا من اقتلاع الإنقاذ فـ(من) البديل\" ؟!ا


03-16-2011 01:16 AM
سؤال البديل وأزمة الوعي !!

خالد عويس

أكبر موبقات الإنقاذ في تقديري هي تدمير التعليم في السودان وتعميق النزعات القبلية والمناطقية وإلحاق أذىً بالغ بصورة التديّن وفصل الجنوب إضافة إلى الفساد الذي أضحى ثقافة عامة لا مجرد ممارسات محصورة في إطار السلطة وملحقاتها هذا إلى جانب النزعة العنفية البالغة التي تفشّت من السلطة إلى الممارسة اليومية للإنسان السوداني كونه إنساناً ينطبق عليه توصيف "سيكولوجية الإنسان المقهور". ولعل كلَّ واحدٍ من هذه الموبقات الكبرى يحتاج كتاباً كاملاً في شرحه وتوصيفه وتوصيف مآلاته وانعكاساته الوخيمة على المستقبل. وكلُ ذلك قاد أيضاً إلى أثرٍ لا تخطئه العين على "الوعي الجمعي" في السودان.

الإنقاذ استهدفت منذ يومها الأول الوعي السوداني، وجهدت في إعادة صياغة الإنسان السوداني على النحو الذي يمكّنها - عبر تدميره - من إحكام قبضتها الحديدية على مناحي الحياة كافة دون أن يتنبه الوعي للمستقبل المظلم الذي تقوده إليه سلطة تفتقر هي ذاتها إلى الوعي العميق بطبيعة مشكلات السودان كما تفتقر إلى تصورات كُلية للحلول الممكنة.

الآن، وفي ظلِّ الثورات التي تعم الشرق الأوسط، يبدو الإنسان السوداني الذي عمقت الإنقاذ أزماته وصيّرته ممزقاً وبلا هدفٍ واضح، يبدو تائها يطرح أسئلة في منتهى البساطة من شاكلة "إذا ما تمكنا من اقتلاع الإنقاذ فـ(من) البديل" !! السؤال بحد ذاته يعكس خللاً عميقاً وخطيراً في الوعي. الوعي الذي اشتغلت عليه الإنقاذ بأدواتها كافة وآلياتها لتدمره ما يحتاج معه السودان إلى نحو عقدين لإعادته إلى مساره الصحيح. فالسوداني - اليوم - لا يبدو منفصلاً عن واقعه هو فحسب، وإنما عن العالم من حوله أيضاً.
فبضعة طرقٍ بريّة وسدود شادتها الإنقاذ بقروض سيدفعها ويدفع أرباحها الشعب السوداني تصبح برأيه إنجازات رائعة تجل عن الوصف، مع أن الوظيفة الرئيسة للحكومة - أية حكومة - هي تعبيد الطرق وتوفير التعليم والعلاج المجانيين وتوفير السلع والأمن. والفساد الذي لم يسبق له مثيل يضحي مؤشراً على أن "هؤلاء الجماعة شبعوا ولو قمنا باقتلاعهم فإن من يأتي بعدهم سيبدأ من الصفر" !! وكأن السودان لم يمر به السيد إسماعيل الأزهري الذي استشهد مديوناً، وكأن الإنقاذ ذاتها لم تستطع محاكمة مسؤولي الديمقراطية الأخيرة بحجج الفساد. وكأن الديمقراطية ذاتها تتيح لأي مسؤول أن يفعل ما يشاء دون حسيب أو رقيب !!
أما المؤشر الأخطر على ما صنعته الإنقاذ فهو سؤال البديل: (من) سيحكم السودان إذا ذهب هؤلاء !!
السؤال بحد ذاته كارثي، فالخلاف - الآن - ليس في (من) يحكم، وإنما (كيف) يحكم. المسألة لا تتعلق بالأشخاص، وإنما كيفية تصرف هؤلاء الأشخاص في شؤوننا. سؤال البديل ليس مطروحاً على الإطلاق إلا إذا كان الشعب السوداني لا يثق في ذاته. كم من المثقفين والمثقفات، وكم من رجالات ونساء السودان نالوا تأهيلاً وخبرات ستمكنهم من إدارة شؤون الدولة؟ بعض هؤلاء يديرون مؤسسات دولية تابعة للأمم المتحدة اليوم، فهل سيعجزون عن إدارة دولتهم؟
وما المراد أصلاً من التغيير إذا كان البديل أياً كان هذا البديل سيحكم بطريقة الإنقاذ ذاتها؟ البديل سيأتي بطريقة ديمقراطية شفافة، وسيُحاط بآليات ومؤسسات منفصلة تحاسبه باستمرار وتقلّص من سلطاته طالما أن الجهاز التنفيذي يعمل بمعزل عن الجهاز التشريعي وهذا سيعمل مستقلاً عن القضاء والسلطة الرابعة (الصحافة) ستتمكن من أداء مهامها بطريقة مستقلة. الشعب سيستطيع معاقبة هذا البديل إن فشل. العقاب سيكون عبر صناديق الاقتراع، وعبر التظاهرات التي ستحميها الشرطة، لأن الشرطة ذاتها ستكون فعلاً في خدمة الشعب لا خدمة السلطة. الحكومة ذاتها ستكون (خادمةً) عند الشعب لأن هذا هو الأصل، فالشعب، لا غيره، هو الذي يدفع من جيبه للرئيس ورئيس الوزراء والوزراء ولضابط الشرطة وضابط الجيش.
الشعب هو الذي سيقرر مجانية الصحة والتعليم، وسيدفع الضرائب عن طيب خاطر طالما أنه يعلم أين يذهب كل قرش مدفوع !!
البديل لا سواه الذي سنختاره عبر اختيار حر هو الذي سيتمكن من إنهاء دولة الحزب الواحد لتقوم دولة الشعب. الشعب فيها هو السيد ولا سيد فوقه. لن يمتن هذا البديل على شعبه بإنشاء سد أو طريق، لأن هذا هو واجبه الرئيس كحاكم. سيحصل على إقليم أو ولاية على السلطة والثروة بطريقة شفافة وعادلة تماماً عبر اختيار حر من قبل ناخبي الإقليم أو الولاية المعنية فهم أحرار في ثرواتهم وفي سلطتهم الإقليمية.
سيعرف كل سوداني حقوقه جيداً لأنه في حقيقة الأمر هو من يحاسب الحاكم حساباً عسيراً إن أخطأ، ولن يستطيع أيّ جهاز أن يرهبه نتيجة رأي !!
البديل هو الكرامة والحرية. وهو محاسبة المفسدين فرداً فرداً بطريقة عادلة وشفافة. هو قدرتنا جميعاً على تعليم أبنائنا وعلاجهم مجاناً لأن من حقنا جميعاً أن نقول (لا) لذهاب أكثر من 70% من ما ندفعه من جيوبنا ومن ميزانيتنا للأجهزة الأمنية والعسكرية التي تحمي النظام. مم يخاف (البديل) حتى يصرف أموالنا كلها على أجهزة أمنه؟
لا نريد بديلاً يمتطي (اللاندكروزر)، تكفيه (كورولا) أو (هيونداي) تقليلاً للصرف في بلدٍ يموت الناس فيه من عجزهم عن دفع ثمن العلاج !!
لا نريد بديلاً يكذب علينا باسم الدين ويغشنا، بل نريده (ورعاً) فعلاً يبكي من خشية الله إذا علم أن إنساناً واحدا بات جائعاً في أي جهةٍ من جهات السودان !!
لا نريد بديلاً قاسي القلب، نريده ليناً هيناً وحازماً في آن. لينٌ هينٌ مع شعبه، وحازمٌ مع الفاسدين والمفسدين. نريد أن نراه بيننا في المرافق الحكومية باحثاً عن مكامن الخلل وساعياً للإصلاح. نريد أن نراه في المستشفيات والأسواق والمدارس متفقداً أحوالنا. نريد أن نراه حزيناً لحزننا سعيداً لأفراحنا !!
البديل هو (نحن) كلنا، لا جماعة سطت على السلطة وتمرغت في نعيمها طيلة 21 سنة، وحمت نفسها بأجهزة الأمن والشرطة التي تعامل آبائنا بقسوةٍ مفرطة كما جرى مع العم محمد غزالي الذي شُجّ رأسه، والعم حامد إنترنت الذي أُهين وضُرب في قلب ميدان أبوجنزير على يد من هم في أعمار أحفاده !!
البديل هو أن نحلم بغدٍ أفضل، نتساوى فيه جميعاً، ونعيش بكرامة وحرية، نقرر لوطننا بصورة جماعية، ونغيّر حكومتنا كلّ 4 سنوات. البديل هو (الوطن) لا (الوطني)، وهو (السودان) لا الجهات والأقاليم التي تشتكي الظلم والجور، ولا القبائل والقبلية التي ستدمر ما تبقى من الوطن. البديل هو أن نتنشق هواءً عليلاً ملؤه الحرية والكرامة. البديل هو أن نحيا مرفوعي الرؤوس طالما أن الحكومة (خادمةٌ) عندنا، لا (سيدة) علينا بالعصا الغليظة !!
البديل هو سلطةٌ منتخبة يغلب عليها شباب مؤهلون تحوّل مجنزرات الشرطة إلى جرارات زراعية مدعومة، و(بيوت الأشباح) إلى مدارس مؤهلة، والصرف البذخي على (جهاز الأمن) إلى صرف على المدارس والمستشفيات، و(البمبان) إلى دفاتر مدرسية ولقاحات لقطعان الأبقار والضأن في سهول كردفان والنيل الأزرق.
البديل هو أن نحصل جميعاً على ما نستحق من ثرواتنا دون واسطة ودون أن تلاحقنا الجبايات التي تتحول بقدرة قادر إلى عمارات وفيلات فخمة في الخرطوم !!
البديل هو نهضة زراعية حقيقة واهتمام أكبر بالرعي. البديل هو نهضة تعليمية عظيمة تعيد للسودان وجهه الحضاري الذي دمرته الإنقاذ بسياساتها التي جعلت منّا أمة من رماد غير قادرة حتى على معرفة الخراب الذي حلّ بها !!


خالد عويس
روائي وصحافي سوداني
[email protected]


تعليقات 49 | إهداء 8 | زيارات 6479


التعليقات
#113182 [جمعة ]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2011 10:54 PM
الأخ خالد عويس ، من يقرأ مقالك وخصوصاً هذا الجزء: لا نريد بديلاً قاسي القلب، نريده ليناً هيناً وحازماً في آن. لينٌ هينٌ مع شعبه، وحازمٌ مع الفاسدين والمفسدين. نريد أن نراه بيننا في المرافق الحكومية باحثاً عن مكامن الخلل وساعياً للإصلاح. نريد أن نراه في المستشفيات والأسواق والمدارس متفقداً أحوالنا. نريد أن نراه حزيناً لحزننا سعيداً لأفراحنا !!
يظن أنك غير واقعي لأن هذه الخصائص لا تتوفر في شخص عادي ناهيك من حاكم، لكن هذا ليس مستحيلاً بل أن كل ما أشرت إليه موجود وحدث بالفعل لكنه للأسف الشديد لم يحدث في دولة عربية ولا حتى دولة من الدول الإسلامية وإنما كان ذلك في تشيلي عندما حجز عدد من عمال المناجم داخل منجم، وخرج الرئيس التشيلي وذهب إلى مكان الحدث وبقي هناك حتى إخراج آخر عامل حيث احتضنه بكل صدق وإنسانية متجرداً من كل تلك الغطرسة التي يمارسها حكامنا.
وبالرجوع إلى موضوع المقال، أقول أن من يقول \"من هو البديل\" فقد أصاب السودان بصفة عامة وحواء السودانية بصفة خاصة في مقتل ، وكأن حواء السودانية توقفت عن الإنجاب بعد عمر البشير، وكأن الفكر والعقول السودانية نضبت ولم يعد هناك من له عقل يفكر به !!! يا للهول !!! لكن نحن على علم بأن غالبية الشعب السوداني على علم بأن مثل هذه الأفكار أطلقها النظام نفسه حتى يستمر في الحكم إلى الأبد، لكن هيهات لهم لأن الشعب السوداني واعي ... واعي ... واعي، فعندما يقول لا سيرى هؤلاء الذين جثموا على صدر الشعب فسيعلمون حينها أي منقلب سينقلبون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#113136 [اضعف خلقو]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2011 08:38 PM
الحذر من الخوف. الخوف من البديل. وكل الاسئلة المفخخة التى تاتى من ورائه

* نحن الاولى بان نصنع هذه الثورة لاننا اكثر ظلما واتضهادا من كل الشعوب التى ثارت وليس نثور من اجل التبعية لها

* التغيير لابد ان يكون بثمن. والثمن هو التضحية لان نضحى بارواحن ودمائنا ووقتنا لاجل تحقيق الديمقراطية. كل الشعوب الغربية وصلت الى ماهو عليه من استقرار بعد معاناة وتضحيات. فالاجيال الاولى تعبت ولكن الان ينعمون ويقودون العالم.
نظامهم هذا استمدوه من الاسلام: الاسلام الحرية والعدل والمساواة. حتى اسرئيل تتطبق فيه حيث كم مرة سمعنا وزير زرئيس وزراء يقدم للمحكمة فى تهم كذا وكذا

* لا نحلم بان التغيير هذا عصاة موسى مان كل شى سيتغير بين ليلة وضحاها. لا سوف ياخذ هذا التغيير وقت وخصوصا ان الحابل اختلط بالنابل والحرام اصبح حلال والفساد ضرب كل عظم فالتطهر من هذا الدنس يحتاج الى غسيل متكرر. اذا مس الكلب الوعاء فيجب غسله سبع مرات. رغم ما كانت عليه الديمقراطية فى حكم 3 سنوات فى الثمانينات الا ان افضل شى كان فيها هو الحرية والعدل’ بحيث اى احد يمكن ان يسال

- اجتثاث كل النظام الفاسد والذى لا يقدر على تغيير شى لان كل شى فى يده. وقد لعبت المصالح والاعراق والسلطة والمال دائرة فيما بينهم. فلن تقضى هذه المصالح بمجرد ارادتنا. ابسط مثال مفوضية الفساد يجب ان تحاسب الكبار اولا ومن دون اثتثناء فخل سيحدث هذا؟؟!!

- الاحزاب عقبة فى وجهنا لانها ايضا استهوتها شياطين المؤتمر ووقعت فى فخ التحاور والانشقاق. ورايى الشعب ان يتجاوزهم .فاترك لك اختى رشا هذا لموضوعك

لا اريد ان ااطيل فالندعو الله ان يغير حالنا الى الحرية والعدل وان يجتث كل خبيث وينصر المستضعفين فاذا لم يحدث التغيير الى الحرية والعدل فسيغيره الله حتما ولكن لايغير الله مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم


#113052 [احمد علي المكي]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2011 04:54 PM
شكراللحبيب خالد عوبس فقد عهدناك في جامغة الخرطوم وكانت لك صولات وجولات من اجل الحرية وكرامة الانسان
فانا ما زلت يسال هل البديل هو التجمع الذي ما زال متشاكسا مع بعضة
اذا كان البديل هم امثالك انت وحسن اسماعيل وكل الشباب الشرفاء بشرط ان يخلعوا ثوب الحزبية ويكون همهم السودان الذي يتساوي فيه الجميم امام القانون

فنحن جاهزون للثورة اليوم وليس غدا




#112801 [sdt]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2011 10:46 AM
إدمان الخضوع يعطل العقل .....الثورة دائماً ما تأتي برجالها ..... الثورة تنشط العقل الخامل ...... كل من يقول أين البديل عليه أن يسأل نفسه .... لماذا لا يكون البديل هو ؟


#112642 [سترحلون]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2011 12:27 AM
لمن اراد ان يسال عن البديل لما يسمي الانقاذ
نرد بان اي شيئ افضل من الحراميه
هذه مثبطاتهم للسزج منا
اين ذكائك يا شعبي العظيم
مع انو الوضع ما داير ذكاوه


#112626 [الحل مقاومة الضلال]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 11:29 PM
عجيب أمرك يا بلد !!! في هذه الصفحة نجد من يؤمن على ما ورد في المقال ويبدو معجبا بما كتب لكنه في نفس الوقت يشترط للبديل الأ يكون الترابي أو الصادق أو الميرغني أو أو !!!!! أولم تبصم على أن الممفتاح في كيف لا من ؟؟؟
إضافة من عندي فليكن البديل البشير نفسه إذا انتخبه شعب السودان بارادته.........
وللتدليل على أزمة الوعي المستحكمة سيخرج من يجرم هذا الطرح ويقول كيف يكون بديلا وهو من أدخل السودان في هذا الجحر .........محن


#112624 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 11:27 PM
أى زول بسأل السؤال ده ليس سوى جهلول


ردود على خالد حسن
Sudan [سيف] 03-17-2011 10:24 AM
...... إدمان الخضوع يجمد العقل .....


#112623 [ابو عيسى]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 11:26 PM
البديل هو القانون ولا شي غيره قانون لا يستطيع كائن من كان التسلط عليه وبالتالي لا يهم من يحكم حتى البشير


#112611 [زول من العامة]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 11:07 PM
الحكاية اشبه بالرحلة
اتخيل روحك مسافر
اول سؤال انت ماشى وين ؟
وماشى كيف ؟
والسائق منو ؟
والبنزين ؟
ومصاريف الرحلة ؟
وحاسكن وين لمن اصل ؟
و ... و ....

احنا اتلدغنا من كل الحكام والقيادات السابقة والحالية وخايفين كمان من الجاى ؟؟؟ لانو المجرب عضة الثعبان بيخاف جر الحبل ... واحنا اتعضينا كتير

علشان كدة بكل وضوح وصراحة وبدون لف ودوران وكلام معسول ومغلف دايرين نعرف مقومات الرحلة او السفرية بتاعة الثورة دى حتكون كيف وبدون ما الناس المغشوشة دى او المترددة او سموها زى ما تسموها .. بدون ما نعرف حيكون من الصعب جدا تقنع الناس انها تعمل حاجة ..

دايرين خارطة طريق واضحة اشبه بالميثاق ... ويا اخوانا فى الحديث اذا خرج ثلاثة في سفر فليؤمروا أحدهم واحنا عاوزين نطلع ملايين فدايرين امير !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#112602 [ود الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 10:38 PM
موبقات الإنقاذ كثيرة وخطيرة أخي خالد ، وسأقف عند أول ما ذكرت ( تدمير التعليم ) ، فقد تم ذلك ومازال مستمراً من خلال ما اسميه ( حملة تجهيل المجتمع السوداني ) حيث استخدمت حزمة من السياسات الإجرامية كان نتيجتها ما نحن فيه الآن ، ومنها :
1- تغيير السلم التعليمي بإلغاء مرحلة المتوسط ، وما ترتب عن ذلك من إفرازات خطيرة يعلمها كل ذو عقل .
2- تصفية الكوادر المؤهلة والمخلصة من المعلمين على كل المستويات ، بدأ بالصالح العام مروراً بضعف الرواتب وتأخيرها مما جعل كثير من المعلمين يتركون مهنتهم ويطلبون الرزق في منهن أخرى أو يهاجرون خارج السودان ويحل مكانهم عديمي الخبرة وضعيفي المستوى .
3- تصفية الكوادر أدى إلى أن يكون معظم المدرسين بمدارس الأولاد ( الأساس والثانوي ) من الكادر النسوي من صغيرات السن وضعيفات المؤهل والمستوى ، مما أثر على سلوكيات الطلاب ومستواهم.
4- تغيير المناهج التربوية والتعليمية القديمة وإبدالها بمناهج تحشو الرؤوس بما لا يفيد ويؤدي إلى تكريس الأوهام والخزعبلات .
5- سياسة القبول في الجامعات بمنح بعض الطلاب المنتمين للنظام الحاكم درجات عن الجهاد لينافسوا الآخرين ( الدبابين ) وتمييزهم حتى في الامتحانات الفصلية مما أضعف المستوى وأحرج الأساتذة .
6- هجرة معظم أساتذة الجامعات والمعاهد العليا خارج السودان ، مما جعل الجامعات الكثيرة التي تم افتتاحها بدون تأهيل تعتمد على حملة البكالوريوس في التدريس ، ومنحهم الماجستير والدكتوراه في زمن وجيز ، لسد النقص .
7- تعريب المناهج الدراسية في الجامعات والمعاهد العليا بدون تهيئة الأستاذ والطالب لذلك وبدون إيجاد المراجع المعربة .
8- توزيع الدرجات العلمية على المحاسيب بدون جهد مما زاد في ضعف المستوى في المدارس والجامعات ، فالجاهل يسهم في تخريج من هم أضعف منه ( فاقد الشيء لا يعطيه ) .
9- التخلص من الخبرات المتراكمة لدى أساتذة الجامعات ومن ذوي الأخلاق والقيم والذين يعملون في مجال الإشراف ومناقشة الرسائل العلمية وذلك بتحديد سن للتقاعد عن العمل ، مما أفقد الجامعات آخر السدود التي تعمل على منع التلاعب بمنح الدرجات العلمية للمحاسيب .
كل هذه السياسات والإجراءات أجازها العسكر الذين قاموا بالانقلاب العسكري المشئوم ، وهم ليس بواضعي هذه السياسات بل مملية عليهم من فئة تعمل في الخفاء لتنفيذ أجندة خارجية هدفها تدمير المجتمع السوداني بتدمير بنياته التحتية القوية والتي تتمثل في الإنسان السوداني وتميزه عن غيره من الشعوب والمجتمعات العربية المحيطة به ، وقد شملت هذه السياسات بالإضافة لتدمير التعليم ، تشريد الكفاءات البشرية بطردهم من العمل عن طريق الصالح العام ومحاربتهم في أكل عيشهم بسد كل الطرق أمامهم مما جعلهم يهاجرون في أرض الله الواسعة ، مما أضعف الخدمة المدنية والعسكرية على حد سواء ، واستفادت منهم الدول العربية وغير العربية ، كما شملت آلاف الشباب من طلاب وخريجي الجامعات بقتلهم في محرقة الجنوب , كما شملت تقتيل مئات الألوف من حملة القرآن في دارفور وتشريد الملايين ، ونتيجة حتمية لهذه الممارسات تم فصل الجنوب وفي الطريق دارفور .
إن الجهة التي تخطط لتدمير المنطقة العربية والإسلامية وصاحبة المصلحة في ذلك هي إسرائيل ومن خلفها اللوبي اليهودي في أوربا وأمريكا ، والمؤسف حقاً أن اليهود لم يأتوا بأنفسهم إلى السودان لتنفيذ تلك المخططات بل كان وسيلتهم في ذلك الماسونيين من أبناء السودان الذين باعوا ضمائرهم وبلدهم ، مستقلين في ذلك سذاجة العسكر ، وجاعلين من القوات النظامية المختلفة حصان طروادة لتحقيق مآرب وأهداف اليهود .


#112600 [ المفترش الثرى]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 10:20 PM
كعادة أهل النقاذ دائما يفكرون نيابة عن الناس يسألون ويجاوبون-وهذا السؤال من صنعهم وكذلك الاجابة أن لا بديل للانقاذ الا الانقاذ من صنعهم ايضا- وقد جعلوا اكثر البسطاء من عامة الشعب يسألون نفس السؤال لاى ويكررون نفس الاجابة.

على ضعيفى الحجة أن يحفظوا هذه الاجابة التى وردت عن البديل بواسطة كاتبنا المخضرم خالد عويس عن ظهر قلب - فهى الرد الشافى عن البديل - فهو نظام متكامل- اسلوب حكم - وليس افراد - نظام يخضع لحكام لارادة الشعب وليس العكس - نظام يجعل الحاكم يفكر الف مرة بأنة جالس على هذا الكرسى لفترة لا تتجاوز ال4 سنوات وانه خاضع للمساءلة والمحاسبة القاسية فى حالة التجاوزات - نظام يعيد للسلطة القضائية استقلاليتها ويعيد لها هيبتها ويخضع لها الكبير قبل الصغير - نظام يعيد للانسان السودانى حريته وعزته وكرامته ويجعله هو الذى يقرر من يحكم وكيف يحكم وكيف يكبح جماح سلطته - وكيف تدار ثرواته وتنميتة وكيف يقرر فى أمر صحته وتعليمه - حكومة هى خادمة للشعب وليس جالدة له -
حواء بلادى والدة لعظماء الرجال ولم تعقم بعد-
كل الكوادر المؤهلة عاليا فى شتى ضروب العلم والمعارف والتقانة والتكنولوجيا منتشرة فى ارض الله الواسعة - كل هؤلاء يمكن أن يكونوا بدلاء عن هؤلاء الشرذمة المتنعمون بثروات بلادى السارقون لقوت الشعب دون قانون يردعهم او سائل يسألهم فهم كوكبة منزه فوق القانون لا يسألون عم يفعلون-
لا بشير ولا على ولا نافع ولا نقد ولا ميرغن ولا صادق - لم يحكم على شعب بلادى ان يحكمهم هؤلاء او الطوفان - شعب بلادى زاخرٌ بكفاءات تسد عين الشمس - كل ما نحتاجه هو ان نضع النظام الذى من خلاله يحكم السودان - ولذى اسهب فى تفصيله اخى خالد عويس-


#112590 [ابوهاله]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 10:00 PM
نعم هكذا عهدناك سيفا مسلولا لنصره الحق نعم يا حبيب هذه هي الدعايه الانقاذيه لتثبيط الهمم ولكن الشعب السوداني مدرسه عارف بديله هو نظام حر ديمقراطي تتساوي فيه جميع الحقوق والواجبات وان ثورته قادمة باذن الله وما ضاع حق وراه مطالب


#112588 [TIGER SHARK]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 09:51 PM


Let us be realistic for one time in our life,,,,a democratic system will not work in our country,,,take the last government (Alsadiq),,it was chaos rather than functioning regime ,,,,what our country is needed in the future is fair system ,,whtever that system be ,,,but not the old guys ,,,we need fresh blood,,,,and now if we manage to finish off the current regime ,,i am afraid our country will decent to chaos,,,However, that does not mean we have to abandon the idea of getting rid of the current MURDEROUS REGIME, but we must think carefully and do proper calculations ,,,The Conclusion is this : topple this regime must be the first priority of every citizen


#112575 [mahdi]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 09:02 PM
هذا هو السوال الذي نجحت الانقاذ في نشره وسط المترددين من الشعب السوداني للاجابه اذكر كل من يطرح سولا من يحكم السودان اذا دهبت الانقاذ اطرح بدوري هذا السوال ما هي موءهلات البشير العلميه الاجابه شهاده سودانيه مضافا اليها كوسات حربيه شوت توكل واذا كان شخص بهذه المواصفات يحكم السودان فكم من الكوادر العلميه التي تعمل الان في المنطمات الدوليه كم من الكوادر التي ازيحت حتي لا يتقدم السودان اقول لطارح هذا السوءال ان لم يكن في السودان شخص يحكم افضل واعدل من البشير فعلي الدتيا السلام


#112527 [ام المؤمنين]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 07:02 PM
فعلا الانقاذ عملت علي تدمير التعليم وتفشي الامية والمرض حتي تصبح ادارة الدولة والبلد تحت رحمتهم ورحمة ابنائهم من بعد ومثلهم فى ذلك حسني مبارك والقذافي وبن علي 0 لكن رسولنا الكريم قال الخير فيا وفي امتي الي يوم الدين وحواء والدة ودولة الباطل ساعة ودولة الحق الي يوم القيامة والبدييييييييييييييييييييييل موجود والبديل منو هذا كلام العاجزين واصحاب النفوس الوضيعة والمطبلاتيه وهذه حيلة العاجز وهذه من مناورات وتنويرات المؤتمر البطنى لعضويته اصحاب المغنم الذين ضعف ايمانهم فظنوا ان المعطي والمانع هو المؤتمر البطنى00 فابشر اخي فان التغيير قادم والبديل موجود للقذافي شبيههم مقولة احذر السوداني وان كان راعيا فهو سياسي 000


#112525 [alafrigy]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 06:57 PM
حواء والدة الاف القادة و الزاهدين في السلطة موجودين السودان اسهل دولة يمكن حكمها اذا كان اغلب حكامها من الجيش فمن السهولة يحكمه اي خريج يحمل درجة باكلريوس او دبلوما .


#112518 [سودانى موجوع]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 06:34 PM
حسب تقديرى اذا خلينا بلدنا من دون حكومه حتسير احسن من حكم البشير وزمرته لها فهذا سؤال سازج من قله لاتفقه شيى .
سؤال : اين هو حكم الكيزان الذى لايرون غيره هى الفساد والقهر والظلم وكبت الحريات والجبايات وايصالات المروروالنفايات والضرائب وبالمقابل لاتعليم ولا صحه وعيشه طيبه . اذهبوا فانتم الطلقاء


#112509 [أبو محمد اليحيى]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 06:02 PM
و الله مبدع دائما ياأخ خالد


#112508 [sabir]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 06:02 PM
البديل معروف للشعب السوداني بما في ذلك أولئك الذين كانوا يدافعون عن الإنقاذ ولكن بعد أن \"وقع الفاس في الراس\". الإنقاذ والمدافعون عنها يتحدثون عن \"التنمية المتمثلة في الكباري والطرق والاتصالات\". أي طرق وأي كباري التي تفتخر بها الإنقاذ مقارنة مع الطرق والكباري في أي دولة أخرى مستقرة من دول العالم الثالث؟ يبدو أنهم لم يروا الطرق والكباري في الخارج \"لأنهم قفزوا من ظهور الحمير مباشرة إلى اللاندكروزرات والبي. إم.دبليو والمرسيدسات. الطرق التي بنوها محفرة وغير مدروسة أدت إلى غرق مدن بأكملها كما حدث قبل ثلاث أعوام. الكباري التي بنوها لم توزع على المناطق الانتاجية وإنما حظيت بها بعض الأماكن التي هجرها سكانها منذ عشرات السنين.
باستثناء النميري الذي أساء للشعب السوداني عدة مرات وآخرها في رحلة الوداع التي لم يعد بعدها إلا بعد مجيء الإنقاذ لم تصدر من أي مسئول سوداني في الماضي. الإنقاذيون الآن فاقوا نميري في الإساءة اللفظية والجسدية والمعنوية للشعب السوداني حتى أصبح أي \"فنطوط\" من المؤتمرجية لا يتورع من الحديث في شرف وكرامة أي سوداني أو سودانية مهما كانت سنه أو مقامه.
البديل هو كنس المؤتمرجية جميعا ومحاسبتهم على كل صغيرة وكبيرة ارتكبوها في حق العباد والبلاد وتوثيق كل تجاوزاتهم لتكون مرجعا للذاكرة السودانية. حواء السودانية لم تعقم ولن تعقم وولدت وستلد ملايين لا يساوي أي واحد من الإنقاذيين الحذاء الذي يلبسه. هم يعرفون ذلك جيدا ولذلك فإنهم يطلقون هذه السموم والإشاعات بأنه إما هم أو الفراغ. ولذلك فإنهم عملوا وزيرا لكل شيء حتى الحفلات الغنائية عينوا لها \"فنطوط\" يبرطع كل يوم ويتحول بقدرة قادر إلى مذيع يقدم المطربين على شاشات قناة الحفلات الشهيرة.


#112478 [MONTY]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 05:04 PM
كلامك يعبير عن الحقيقه , ينفخ فى الرماد ينفقخ ينفخ ليقول الفجر ات ات..


#112473 [zoul]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 04:52 PM
السودانيين ما بتفقوا علي رئيس مهما يكون الامر حتى لو جاء صحابي وحكم السودان بتلقي برضوا في ناس بتسب فيه لان التعصب للحزبية والقبلية اعمي لا يرضي كل من الاخر الراي الاخر حتى وان كان علي الصواب وما اطمح ان اراه في الحكومات الجديدة هي انشاء هيئة او و مجلس اعلي علي وزن الكونجرس الامريكي يكون مؤكلا بوضع سياسات واستراتيجيات البلاد وتوضع قوانين صارمة لادارته وعدم السماح بان يدخله الفساد او ان تهيمن عليه جهة او طائفة محدده لان البرلمان الحالى نسخة فاسدة من الحكومة وفي بعض المرات يكون البرلمان مسيطرا علي الحكومة كما كان في عهد كبيرهم الذي علمهم السحر الترابي لا مؤاخذه وكذلك الجيش وبالتالي تصبح كلها مؤسسات فاسدة لا تتطلع الى التقدم فيجب فصلها عن بعضها البعض لتكون مصلحتها الوطن في الدرجة الاولي وتخضع سياساتها للمجلس الاعلي المصاغ في قالب علمي استراتيجي لضمان اليوم وغدا والسودان للسودانيين


#112379 [مقهور]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 02:53 PM
تشكر يا اخ خالد عويس......انت لامست الجرح تماما بكلامك واللة والدليل على صحة اقوالك...حتى الان الشباب فى السودان خصوصا خريجى عهد الانغاذ وجامعات ماليزيا..الفارغى المضمون....ليش لهم ثقافة نضال ولا تحرر وثقافتهم السياسية دون الصفر هذا ما ارادة الانغاذ عندما افرغ المناهج التعليمية من مضمونها لكى تكون النتيجة طالب بلا هدف ولا غضية.....هل تعلم اخى الكريم حتى الان هنالك بعض الشباب يعبرون ما يحدث من ثورات فى مصر وتونس وليبيا واليمن ..انة تخريب مثلما يصفة لهم الانغاذ...اما بخصوص حكم السودان..مش مهم منو يحكم السودان المهم ان يكون فى دستور يضعة الشعب ويتفق علية الشعب السودانى باكملة..يناسب التركيبة العرقية والدينية والثقافية والاجتماعية...ويحدد كيفية التداول السلمى للسلطة ومحاسبة الجميع والحريات واحترام حقوق الانسان..وانتخابات حرة ونزية بعدها الشعب السودانى يختار من يحمة لان كل شى واضح فى الدستو حينها من يحكم السودان مش مهم


#112374 [abuazza]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 02:48 PM
اخي خالد الله يكثر من امثالك و ومن البديل ؟ سؤال يطلقه الكيزان كفزاعة يخوفون بها ويخزلون الناس الذين يكرهون الاحزاب وكذلك يستقطبون بها الرجرجة والدهماء وهل عقمت حواء السودانية من ان تنجب بديلا لكيزان الهناء ديل.......واهديك هذا البيت مطلع لقصيدتي التي لم تكتمل بعد والتي سوف ترى النور قريبا
الكيزان في بلادي ---------------- نشفوا ريق العباد


#112317 [فتحي صديق]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 01:41 PM
والله يا استاذ حديثك يرد الروح ويبقي الامل في هذا الشعب العظيم الذي تحمل كل هذه المعنات والظلم والتشرد وضياع الثروات والكوادر

بارك الله فيك وحماك الله


#112304 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 01:18 PM
اي واحد شايل صندوق ورنيش او اقرب عتالي حايم ارحم من الكيزان وبيفهم اكتر من كوادرهم ما عايزين الكلام الذي يدل علي عدم اهلية الشعب السوداني ونقولها للمره المليون من رحم المعاناه يخرج رجال لا يعلمهم الا الله


#112282 [قاي]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 12:40 PM
iهذا سؤال لناس بتخاف من المستقبل بصورة عامة .... يااخي حوا والدة ... وان كنت تعتقد ان السودان قمة فهمو ناس عمر البشير فذلك يدعوا للتعجب وذلك ظلم للســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــودان


#112252 [ابوجنزير]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 11:53 AM
الفساد الذي أضحى ثقافة عامة لا مجرد ممارسات محصورة في إطار السلطة وملحقاتها هذا إلى جانب النزعة العنفية البالغة التي تفشّت من السلطة إلى الممارسة اليومية للإنسان السوداني كونه إنساناً ينطبق عليه توصيف \"سيكولوجية الإنسان المقهور\"البديل هو سلطةٌ منتخبة يغلب عليها شباب مؤهلون تحوّل مجنزرات الشرطة إلى جرارات زراعية مدعومة، و(بيوت الأشباح) إلى مدارس مؤهلة، والصرف البذخي على (جهاز الأمن) إلى صرف على المدارس والمستشفيات، و(البمبان) إلى دفاتر مدرسية ولقاحات لقطعان الأبقار والضأن في سهول كردفان والنيل الأزرق.


#112244 [ehab said]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 11:38 AM
FIRST OF ALL WE HAVE to remove this regime ...this CANCER.......THIS STUPID PEOPLE ILOVE YOU SUDAN


#112226 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 11:16 AM
لعن الله حكومة الانقاذ فلقد هامت بتهميش الشعب وكبتت حرياته وعملت تشويش فى عقله. لكن عندما نتحدث عن البديل فأنى أرى ان ننسى كل القياديين الموجوديين فى الساحة السودانية فكل واحد منهم قد ظهرت هرطقاته فى السنوات السابقة والتى تدل على نقص فى الحكمة وضعف فى تبنى المواقف السديدة. علينا ان ننسى قيادى الاحزاب السياسية والدينية. البديل يا أخوانى موجود فى اشخاص عركوا الحياة وعركتهم وموجوديين الآن فى دول اجنبية استفادوا وشاهدوا بأعينهم كيف تدار الدول الراقية بحنكة وبعدل فتأثروا بأفكار تلك الدول الراقية مع احتفاظهم بالغالب السودانى الاصيل والروح الطيبة فهل نظرنا من حولنا وعرفنا من سيكون البديل؟


#112194 [قنديل بشير]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 10:44 AM
متعاك الله بالصحة والعافية عزيزنا الاستاذ/ خالد نسأل الله رب العرش العظيم أن يزيل عنا حكومة اللصوص والحرامية وأولاد الكلب وأن يرينا فيهم يوماً عبوساً وأن يظهر الحق


#112193 [44الساير]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 10:43 AM
الحبيب خالد
البديل موجود
البديل هو كيف وليس من
البديل موجود ونراه عندما يتخلي الرجال والشباب عن الطرحة والثوب .


#112184 [زهير نديم]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 10:30 AM
البديل جيل وشباب معافي من هوس الحزبية والطائفية ، همه الأول والأخير الإرتقاء بشأن الوطن والمواطن


#112157 [isamh3]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 10:02 AM
الشعوب التى ثارت فى تونس ومصر والان فى المنامة واليمن وليبيا
هل كان لديهم بديل
ان شعار ثورتهم كان اسقاط النظام فقط
ثم بعد ذلك ياتى البديل بالمواصفات التى يراها المتظاهرون (الشباب )
دعو حديث التخزيل هذا وخلو عندكم همة وابقو ذى الشعوب الاخرى


#112137 [زهجان]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 09:36 AM
قد سمعت هذا السؤال كثيرا ويجيبك البعض نزيل الكيزان ليحكمنا الترابي او الصادق او الميرغني , كان السودان لم يلد الا هؤلاء الثلاثة , وهذا يدل على واحد من اثنين اما ان الشعب السوداني جاهل بمقدرات مكوناته او انه شعب بليد مغرر به وانا ارجح الخيار الثاني , لان الكيزان قد نجحوا في جعل السودانيين يفكرون ان السودان لا يحوي الا هؤلاء الثلاثة وقد نجحوا في اظهار عيوبهم وتلفيق المزيد من عندهم ,واصبح كل سوداني يكره هؤلاء الثلاثة ويري انه لابديل اذا ذهب الكيزان الا هم ,فعلي شعب مثل هذا الرحمة من رب السماء فقد مات ولا اظن ان تكون له اي ادوار في حكم نفسه, اين ذهب البروفسيرات والكتاب والمفكرين اين الاطباء والمهندسين بل اين الشيوخ والدعاة الصادقين غير المتكوزنين ان لم يكن لهم وجود فلتنتظر قيام الساعة ايها الشعب السوداني ليخلصك من اسر الكيزان.


#112132 [قرفان من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 09:29 AM
لايهمنا من البديل _ يهمنا ذهاب الانقاذ _ حل المؤتمر اللاوطنى __ معارضتنا ضعيفة وهشة __

احزاب بالية _ النظام يسخر منها ويتحداها __ هذا هو السبب فى خوف وتردد الشعب __

يجب ظهور كيانات جديدة شبابية قادرة على قيادة السودان الجديد __ السودان ملىء بالكوادر

الشابة المثقفة الحادبة على مستقبل الوطن __ أعطوهم الثقة وتراصوا خلفهم _اجعلوهم فى المقدمة

فهذا هو مكانهم الطبيعى __

لن ننتظر الاشارة من الاحزاب البالية بالتحرك __ فالثورات الآن ثورات الشعوب __ ثورات بلاهوية

جهوية __ ثورات المظلومين المكبوتين العاطلين عن العمل __ ثورات المهمشين _

لاللمؤتمر اللاوطنى __ لاللفساد والمحسوبية __ لا للمتاجرة بأسم الدين __


نعم للحرية والديمقراطية والفكاك من قيود الذل والمهانة __


#112102 [أبورماز]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 08:24 AM
أديبنا خالد .. هؤلاء الناس عملوا جيدا من أجل إستدامة نعيمهم وحكمهم .. وقد تمكنوا من كل شئ وبإمكانهم إدارة كل شئ على هواهم فهم يمضون ليلهم فى غرفهم الخاصه ويأتوننا نهارا ليبثوا فينا ما يتفقون عليه .. حتى سؤال مقالك عن البديل هو سؤال منهم هم .. ويعرفون كيف يطلقونه وكيف يجعلونه لجاما لمن فعلا يئس من إصلاح حال البلد بواسطتهم .. لذا بثوا هذه المحبطه .. ومن البديل!!؟ .. لكنهم وبقدر ذكائهم فإنهم أحيانا وكما اللصوص لا بد لهم أن يصطدموا بشئ ليس فى حسبانهم ، فهذا التساؤل الذى بثوه يؤكد أنهم وفى مجالس غرفهم الليليه وصلوا لقناعة أن الناس رفضوهم وأن العاصفه آتيه آتيه .. لكن حبهم للحياة وملذاتها لا يجعلهم يستسلمون ، إذاً ما الحل ؟ بثوا إشاعه فى الشارع مفادها وما البديل ؟ وصباحا يتحرك مروجى إشاعاتهم ويطلقون الفيروس فى الهواء الطلق حتى يترسخ فى ذهن المواطن ويجعله يتردد فى عمل ما يعجل بزوالهم .. لكن ينسون أنهم وفى وقت قريب جدا وعندما يبدأ الوطن فى الزوال بواسطتهم أن هذا المواطن يتمنى البديل حتى وإن كان تحت الفصل السابق من ميثاق الأمم المتحده .. هذا إذا إفترضنا أن حواء السودان قد عقمت إلا ممن هم مطاردون دوليا بتهم تتعلق بجرائم الإباده والجرائم ضد الإنسانيه ، ثم أنى لا أدرى ماهية البديل الذى يسألون عنه .. هل هو البديل لرئيسهم أم البديل لهم هم أم بديل من .. إخجلوا على خيبتكم وعلى المورد الذى أوردتموه وطنا رباكم ورعاكم وعلمكم .. كانت من ضمن ألقابه أرض المليون م م . وسلة غذاء العالم ........


#112091 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 07:57 AM
تسلم يا خالد عويس ..مقال رائع كما عودتنا


#112089 [اسماعين ]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 07:55 AM
الآستاذ خالد ..

أصبت كبد الحقيقة ..
كلامك كووووووووولو فى محلو .. و ده مكمن الوجع .. و ده ملخص السودان .. و ما نحن فيه .. حقيقة . لأول مرة أجد شخصا يتصدى و يكتب فى لب و نخاع القضية ..
القبلية .. و الجهوية ..
حزبى .. و جماعتى .. و ناسى .. و بلدياتى ..
كل من أتانا ليحكمنا غصبا عنا .. نراه لا أراديا بعد أن يتمكن من وضع اقدامه فى السلطه يبدأ فى مثل هذا المسلسل .. و منذ الآستقلال .. و الى متى .. العلم عند الله ..
أنا على يقين .. من أن شعبنا العظيم لو كان مستوثقا من هو البديل .. لكان خرج الى الشارع من قبل تونس و مصر و ليبيا و اليمن .. فنحن من علم شعوب العالم قاطبة معنى الثورات ..
و لكن يبقى السؤال الأزلى المؤلم .. من هو البديل ..؟؟
كما يجب أن لا ننسى .. أن البديل الذىهو حتما واحد منا .. !!
فهذا الواحد المنا يتحتم عليه أن يكون واحدا يخاف الله قبل الآخرين ..
واحد متعلم .. منفتح .. و متابع لمجريات هذا العالم .. واحدا ليس منضوا تحت لواء حزب ما أو قبيلة .. واحدا لا أسود ولا أبيض .. واحدا نقيا تقيا ..واحد يدرك ما توصل اليه الأنسان من علم .. ومن تقنية تمكن للكون كله من سماع الآهات و التوجعات قبل أن يرتد طرفها الى منبعها ..
كان الله فى عونك يا وطنى ..


#112084 [الشعب الفضل]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 07:51 AM
اوفيت في الرد على من يسالون عمن هو البديل ؟ واعجب من ان يسال هذا السؤال واحد يحمل دكتوراة !!! نعم هذا ما سمعته من ( دكتور PhD )
فالذي لا يدري حجم الفساد الذي احدثته الانقاذ فهذا اما غبي متبلد ولا يفرق بين الصحيح والخطأ او انه يتغابى لان لديه مصلحة ويسير في ركب النظام


#112074 [الشعب الفضل]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 07:21 AM
عزيزي خالد عويس
- اكبر موبقات الانقاذ هي تدمير اخلاق الشعب السوداني من كذب وغش وفساد في كل المعاملات ثم قل ما شئت


#112073 [ماهر]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 07:15 AM
طبعا البديل موجود مكن ذكر الكاتب فان للسودان خبراء في المنظمات الدولية ولكن السلطة المتسلطة تريد ان تكون اكبر فترة ممكنة لعنهم الله وبدلهم وابدلنا اولاد حلال وكرماء لاهلهم

شكرا وواصل الكتابة في الموضوع وبجوانب كثيرة وفقك الله وحفظك


#112070 [watani]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 07:02 AM
اصبت جزاك الله خيرا نريد نظاما نتحاكم اليه جميعا نريد دولة تكنس كل الارث العفن الذى تركه المؤتمر حكمونا باسم الدين فاذا بنا بنظام زكاة لايشبه الزكاة السرعية وبنظام مصرفى اسوا من الربا وبممارسة كذب وغش يومى وبفساد كبير مستشرى وبجهوية وعتصرية بغيضة وبتعليم يخرج الجامعى جاهلا رغم الكلفة العالية وبخدمات متردية فى كل مرفق وبرسوم وجبايات ومكوس بدون مقابل حتى دخول المستشفى لزيارة مريض اصبح عبئا وفوق كل ذلك تعطل العمل فى كل المشاريع الزراعية والصناعية نسال الله ان يجرنا فى مصابنا ويخلف لنا بخير


#112066 [zool]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 06:27 AM
لا فض فوك
ليتهم يفهمون


#112062 [سودانى ]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 04:56 AM
ثورة ثورة ثورة


انقاذ


#112060 [samer]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 04:13 AM
السودان محتاج الي عقول متحرره.
للاتجاه في مساره الصحيح.والخروج من عباءة
الحزبيه الضيقه .الي الوطنيه المخلصه للوطن
وسن قوانين صارمه لمن ينتهك القانون واعطاء الفرص
للشباب للمشاركه السياسيه.;)


#112057 [adil a omer ]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 04:01 AM
وهل هذا سؤال نحن امة العمالقة رغم انه يحكمنا الان اقزام الا انها غمة وستنزاح وصدقونى كائن من كان سوف يكون ارحم من هؤلاء الاتون من ارحام العهر والراضعون الحقد المتربون على العفن المفترشون الرزيلة المترعرعون فى ازقة الفساد وسيعود العلاج مجانى والتعليم مجانى وازيدكم من الشعر بيتا سيكون لكل سودانى بيت جاهز ومجانى


#112052 [عثمان عمر الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 03:34 AM
الاخ الكاتب القدير خالد عويس شكرا لمقالك الرائع وانا اقول لك حواء السودانية والدة فحواء السودانية التى انجبت المهدى وعثمان دقنة وعبد الرحمن النجومى والزاكى طمل وحمدان ابو عنجة وودحبوبة والازهرى والمحجوب لقادرة لأن تنجب البديل الشجاع القوى الامين الشريف بحق وحقيقة ليس نموزج المؤتمر الواطى اللصوص الخونة والله ساعة يفور التنور وينتفض الشعب السودانى والله سوف يرى لصوص المؤتمر الواطى ومعهم كلاب ووسخ الامن ما لم يخطر ببالهم عن ان الشعب الزى صبر وتحمل الظلم والقهر والاستبداد لمدة 21عاما لهو قادر على صنع المعجزات خليكم انتم فى غيكم فى المؤتمر الواطى فى نهب اموال الشعب وخليكم انتم كلاب ووسخ الامن فى اغتصاب الفتيات الابرياء وعندها سوف يأتيكم من الله ما لم تكونوا به تحتسبون


#112050 [شمباتي]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 03:26 AM
لك التحية والشكر يا حبيب

كلماتك دوماً قوية ومعبرة عن الحق والواقع.


#112044 [moonshussien]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2011 02:19 AM
ما قلت الا احق, والحق ابلج.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

تقييم
2.32/10 (43 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة