أخبار السودان

دا الجنن بوبي

دا الجنن بوبي

كمال كرار

كلما ذكرت الحكومة المدعو البرنامج الثلاثي لاستدامة النمو ، فاعلم بأنه نمو الرأسمالية الطفيلية التي ظلت ولمدة 21 عاماً في درس ( العصر ) بكسر الصاد .
وعلي ذكر الطفيلية فكلما نهضت عمارة تنطح السحاب في كافوري والمنشية فاعلم بأن الناس قد ماتت من الجوع في القدمبلية .
وكلما استلف مزارع ? قروشاً ? من بنك لزراعة القمح أو القطن فإنه ذاهب إلي سجنه برجليه ، معقولة تزرع قطن بي 4 مليون بالدين وتبيعو بي 2 مليون !! معناها حواشتك طارت .
وكلما احتفلت أسرة بتخريج إبنها أو ابنتها بالزغاريد والأناشيد زاد عدد العاطلين واحداً أو واحدة ووقف في صف التمويل الأصغر عشرات الضحايا من الحالمين والقوارير والذين في طرفهم ? قنابير ? .
وكلما تري مبني آيل للسقوط في وسط حي فاخر فاعلم أنها مدرسة مهملة يجري تجفيفها عمداً لأخت السادن فلان وخال المدعو علان .
وكلما صرف ? محمد أحمد ? الماهية دق الباب ? بتاعين ? النفايات والموية والمحلية وناس الصحة وسيد اللبن وسيد الدكان ، فيهرب صاحبنا إلي غير رجعة وتطلب زوجته الطلاق للغيبة وخوف الفتنة .
وعلي حس الفتنة ففي القانون السوداني ما يبيح زواج الطفلة إذا وجدت مصلحة ، أي مصلحة ؟؟ كان طلاب جامعة الخرطوم في السبعينات يسيرون مظاهرة كبري قبل الامتحانات إسمها ? المظاهرة المارسية ? ومن ضمن شعاراتها التي يقصد بها ? المكاواة ? الثانوي العام حاجة تمام ? الثانوي العالي عرس طوالي . ويمكن علي حس قانون الطفلة أن نضيف ? بنات الأساس .. آخر احساس ? .
وكلما أنبت الزمان قناة ركب المرء في القناة سنانا ، وهي من شعر المتنبي الرصين وحكمه البالغة وبالمناسبة فإن من أولويات ميزانية الحكومة الجديدة العسكرة والهنكرة ? ولمن لا يعرف الهنكرة فهي صنو السمكرة .
وكلما سافر وفد حكومي إلي بلاد الواق الواق ، كلما زاد عجز الميزانية واتمحن أبو الدرداق .
وكلما رأي التنابلة ميداناً في حي من أحياء الخرطوم ، باعوه في المزاد المقفول . أما عائدات البيع فهي تورد للخزينة العامة يوم القيامة العصر .
وكلما عاين عمك ? الكابتن ? لخريطة السودان المشرومة قال في سره جدودنا زمان وصونا علي الوطن ، ولم يطف بخاطر جدوده اتفاقية نيفاشا وقصور في أبوابها ? دقن الباشا ? .
كلما النسمات عطروني فاجأوني دموع مطروني ، كان هذا شعراً رصيناً في الخمسينات قبل أن تهجم علينا ? راجل المرة حلو حلاة وقالت لي انكشح ودا الجنن بوبي يا هيثم ? .

الميدان

تعليق واحد

  1. حقيقة يا استاذ كمال كرار الواخد لمن ينتهي قراءة عمودك الشيق حاجة واحدة بقولها كلامك في السلك!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى