عديل المدارس في قرية الحويلة

ابراهيم ساعد

وسط إستقبال كبير إحتشد فيه مواطنو قرية الحويلة بمحلية شرق النيل حلت بعثة متطوعي عديل المدارس للمشاركة في نفير صيانة وتجميل مدرسة الحويلة الأساسية بنين وكان الإستقبال عبارة عن لوحة بديعة تمازجت فيها كل الألوان فكان نحاس العسيلات حضورا وطبول الطرق الصوفية وروابط الشباب والطلاب وأعيان المنطقة وتلاميذ المدارس بكامل عددهم ..
حفاوة بالغة أدهشت كل المتطوعين الذين بادلوا أهل الحويلة الوفاء بعمل متميز في طلاء الفصول بالداخل والخارج والأبواب والنوافذ ومن ثم لبست المدرسة حلة زاهية من الرسومات والتشكيل وكذلك صيانة وتجميل مسرح المدرسة ..
وفي أول مشاركة لمجموعة (في الخير أحلي) مع عديل المدارس قدمت متطوعات المجموعة دعما ب 70 حقيبة مدرسية تحتوي علي الأدوات والكراسات للتلاميذ والتلميذات الأيتام والفقراء بالمنطقة ونال هذا الدعم رضاء وإستحسان أسرة المدرستين وأولياء الأمور وأكدت متطوعات (في الخير أحلي) أنهن سيواصلن الشراكة الذكية مع عديل المدارس ..
ختام رائع للنفير وسط فقرات شيقة من المتطوعين وأشعار الحماسة من شاعر الحويلة وأكد رئيس المجلس التربوي سعادتهم الكبيرة بهذه الزيارة التي وصفها بالتاريخية وناشد الوزارة بضرورة تصديق المدرسة الثانوية التي شيدت بالجهد الشعبي والتي أكد انها جاهزة من ناحية المرافق والإجلاس فقط تنتظر تصديق الوزارة ..
ممثل المتطوعين شكر أهالي الحويلة ورابطة الطلاب والخريجين وشباب القرية علي كرمهم الفياض وحفاوتهم العظيمة وأكد حضورهم للإحتفال مع أهل المنطقة بإفتتاح المدرسة الثانوية.

تعليق واحد

  1. الاشادة وكل الاشادة بعديل المدارس الذي القي حجر في بركة ساكنة ووضح قصور الحكومة ووزارات التربية واهمالها للمدارس على الاقل من ناحية المباني وتهيئة البيئة الصالحة للعملية التعليمية والتحية لعديل المدارس الذي وضح للعالم كله أن الشعب السوداني بخير شهامة وغيرة وحب للوطن وكرم ولكنه كان يبحث عن مبادرة جريئة تحرك فيه كل تلك القيم ليبدع ولا يبخل بشئ ومزيد من العديل في كل النواحي فالاوطان يبنيها بنوها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..