عم السر قدور و( جردل) الحلو مر وسعر اللحمة في رمضان !ا

مفاهيم

عم السر قدور و( جردل) الحلو مر وسعر اللحمة في رمضان !!

نادية عثمان مختار
[email protected]

رائحة (عواسة) الآبريه بنوعيه الأبيض والأحمر ( الحلو مر) من علامات اقتراب شهر رمضان المعظم في السودان، تماما كما تزيين الشوارع وإضاءتها وتعليق الفوانيس لدى المصريين إيذانا ببداية الاحتفال شهراً دون انقطاع بشهر رمضان المعظم ، الشهر الذي ينتظره ( الغلابة) لوفير خيراته وموائد رحماته ومغفرته وكل مافيه ينبض بالخير والجمال !!
والآن كما تغيرت وتتغير في كل يوم كافة ملامح المعتاد والمألوف في بلادنا تغيرت حتى أبسط عاداتنا الرمضانية الجميلة ومن أهمها خلو المنازل من ( صاج عواسة) الآبريه لا لشيء سوى ارتفاع أسعار مواده بسعر خرافي لا يقدر عليه أصحاب الجيوب المرهقة من بني هذا الوطن !!
أما أولائك الذين أسدل الله عليه من نعمه فهم يبعثون بمواد الآبريه لنساء يستأجرونهم باليوم بمبالغ كبيرة ليقوموا بالعواسة لكل أشكال الآبريه إضافة للرقاق المخصص للسحور بصحبة الحليب الكامل الدسم !!
توقفت الكثير من الأسر عن هذه العادة الحميدة ( العواسة) ومن استطاع للحلو مر سبيلا فهو يشتري العبوة الجاهزة عبارة عن ( جردل) يصل ثمنه لقرابة الأربعين جنيها قبل الفصال لتقليل السعر قليلا .!!
مبلغ جردل الابريه لا يقدر عليه إلا بعض الناس ممن نعدهم في زمرة الميسورين حالا إلى حد ما !
ولأن هناك ما يثير أعصاب المرء ويجعله يعض أصابعه غيظا من المسؤولين في هذه الدولة على مستوى وزرائها يكون السؤال موجها لهم على الدوام .. ما الذي فعلتموه من أجل المواطن البسيط حتى يستطيع مواجهة الجوع والعطش في شهر رمضان الكريم ليفطر فطورا مقبولا بعد يوم طويل من اللهاث خلف لقمة العيش عطشا ورهقا ومعاناة ؟!
بدلا عن ان نسمع أن وزيرا ( دق صدره) وقال إن الحكومة ستقوم بتخفيض كل السلع الأساسية لشهر رمضان، وتخفيض سعر المواد التي يصنع منها الآبريه بلونيه الأبيض والأحمر .. وبدلا عن ان نسمع ان الوزير الفلاني طمأن الناس بأن سعر اللحمة سيكون الكيلو منه فقط بعشرة جنيهات كعرض خاص لشهر رمضان فقط سمعنا أن وزيرا ترك كل مهامه السيادية وتفرغ لبرنامج تلفزيوني اكتسب شهرة واسعة بقناة النيل الأزرق ألا وهو برنامج ( أغاني وأغاني) الذي يقدمه أستاذي السر احمد قدور فيبعث بشيء من البهجة في نفوس المشاهدين بونسته وذكرياته اللطيفة وبعض الأغنيات التي تتخلل ذلك البرنامج الجماهيري الناجح !!
هل فرغت البلد من المشكلات ولم يبق إلا العم السر أحمد قدور وبرنامجه ( أغاني وأغاني) لتكون شغل الوزير الشاغل في شهر رمضان، وليصبح عم قدور بقدرة وزير شيطانا يستحق التصفيد في الشهر الكريم ؟!!
و
اللهم بلغنا الشهر بخير يارب !!

الاخبار

محتوى إعلاني

تعليق واحد

  1. ياخي كرهتينا مصر زاتها ما ممكن ياخي اي مقال ليكي الا تجيبي لينا سيرة مصر ياخي والله عرفناك عشتي في مصر بلهجتهم خلاااااااااااص بقا لاحول ولاقوة الا بالله ياخي متضاااااااااااايق شديد من البتعملي فيه ده اعتزي بوطنك شوية وارحمينا معاكي:mad: :mad: :mad: :mad: :mad: :mad: :mad: :mad: :mad: :mad: :mad: :mad: :mad: :mad: :mad:

  2. ما يحيرني هو بقاء متنفذي النظام و جماعة المؤتمر الوطني دون ان يصفدوا اسوة ب "اخوانهم" في شهر رمضان الكريم!

  3. نحنا يا أخت ناديه ركزنا على عواسة (الآبرى) وغيرنا ركز على عواسه وخياطة فتاوى اغانى وأغانى ديل ( عملوا للبرنامج دعايه مجانيه ) سأحكى طُرفه واقعيه فى( شندى)

    خطيب جامع بتكلم عن (الخمر) ومضارها وقال البيت الاصفر داك ببيعوا فيه (عرقى) وما أن انتهت الصلاه قامو جماعة الكريستالات ( للبيت الاصفر ) وتفاجأو بحاجه (مدينه) ساكنة البيت قالو ليها ياحاجه مدينه انتى رحلت هنا متين؟

    (والله نحنا ماعرفنا البيت دا ببيعو فيهو عرقى الا من امام وخطيب الجمعه الله يجزيه خير)

    وعلى طريقة الامام الذكى سنشاهد برنامج اغانى واغانى والممنوع مرغوب ..

    وبعتذر للطرفه ففيها اشاره واضحه لن تفوت على فطنة قراء الراكوبه الاعزاء ..

    وكل رمضان وجميعكم بألف خير ….

    ( الجعلى الدندر )

  4. الاحمر اسمو حلومر وليس آبريه، إلا إذا كنت تقصدي الأبريه الأحمر ولونه شبيه بالحلو مر لكن هو نوع من الآبريه تدخل فيهو الزريعة مما يمنحه لونا الحلومر، لكن طريقة عمله تختلف تماما عن طريقة عمل الحلومر…. للتصحيح

  5. من المؤسف جدا بان الواحد او الواحدى تتحدث عن اشياء ليس بها معلومية أو معرفة …والله من المخجل امراه تتحدث عن اشياء تخصها ولا تدرى بها شئ وهى تتحدث عنها .. اشارة الى الاخت والاستاذه / ناديه تتحدث عن الابريه بانواعه ولا تدرى عنه شئ ولو قالوا لها مما يتكون الابريه اكيد لا تقدر على الاجابه او لو قالوا لها اجلسى على الصاج والله تقول النار . وهى تتحدث عن رمضان بين الخرطوم والقاهرة لماذا لاتتحدث بين الخرطوم وبين العواصم العربيه السعوديه او الامارات او اى دوله اخرى …. لانها درسه بالقاهرة . اى دراسه هذه الشهادات التى تاخذ بالمبالغ وانتى جلسه فى الشقه وتقولى اتخرجتى .. نحن كسودانيين لا تحترف بالدراسات المصريه . وعمرنا ما شفنا ليالى رمضانيه واضاءه فى شوارع الخرطوم . بل رمضان نحتفل به داخل قلوبنا

  6. ابنتنا المتألقة دوماً نادية عثمان مختار…كلما قرأت كلماتك أحسست ان دنيانا بالف خير…
    وكلما رأيت الذباب يحوم حولك تأكدت ان الكبار كبار ودائماً مايسعي ( الصغار ) للنيل منهم ولكن شامخات الجبال لا تهزها الريح ابداً…
    وااااصلي بعون الله تعالى فانت قوية وواثقة الخطوة…اذن انت ملكة تمشين بلا نظر الى الوراء او الى نباح الكلاب الحقيرة التى دوما لا تلفت نظر القوافل…
    وفقك الله تعالى ونحن ندعوه لك بكل خير

  7. ما دام أن السودان سلة غذاء العالم كما يقال و الناس أصبحت عاجزة عن عمل الآبري في رمضان لإرتفاع الأسعار يبقى لازم يحصل اللي حصل و كلو عند العرب صابون!!! حسبنا الله و نعم الوكيل من التمزق و الضنك !!! حسبنا الله و نعم الوكيل ،،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..