معتلة بالسكري تقطع على أوباما خطابه وكادت تنهار

كان الرئيس الأميركي يخطب أمس الاثنين عن قانونه “أوباما كير” للرعاية الصحية، فإذا بالحال تنقلب فجأة وتضيف حرف S إلى اسم القانون الشهير، فأصبح Obamascare بمعنى خوف وقلق، له وللمستمعين بدل الرعاية، لأن فتاة كانت خلفه شعرت بدوخة بعض الشيء وكادت تنهار، فقطعت عليه خطابه.

وكان أوباما تنبه للفتاة التي كتبت مواقع الأخبار الأميركية أن اسمها كارمل إليسون، حين تكلمت مع أخرى بجوارها لتخبرها بأنها تشعر بتعب أو دوار في الرأس، أو ما شابه، طبقا لما يظهر من الفيديو الذي تنقله “العربية.نت” عن “إي.بي.سي” التلفزيونية، لكنه تابع حديثه.

ثم لاحظها سمعيا تكرر الشيء نفسه مع جارتها الواقفة بجانبها، فالتفت وسألها “هل أنت OK” ؟ لكن أحدا لا يعرف بما أجابته، أما هو فلاحظ أنها ليست على ما يرام، فمارس عليها قانونه وطلب إسعافها، وقال للحاضرين مازحا: “هذا ما يحدث عادة حين أتكلم كثيرا”، ففهم المستمعون قصده وصفقوا.

الفتاة نقلوها للحال من موقعها خلف الرئيس، ثم حققوا بأمرها سريعا لمعرفة سبب تعبها وشعورها بالدوخة، خشية أن يكون السبب “شيء ما” في المكان لا يعرفونه، ويشكل خطرا، لكنهم اطمأنوا حين علموا منها بأنها معتلة بمرض السكري من النوع الأول، وسبق أن كتبت في مدونة لها على الإنترنت أنها حامل.

ولكارمل حساب في “تويتر” باسم @karmel_a راجعته وسائل الإعلام الأميركية، وكذلك “العربية.نت” أيضا، وفيه كتبت: “أنا OK أيها العالم. شعرت فقط بدوار، وشكرا لأوباما لأنه أدركني”.. أمسك بها قبل أن تقع على الأرض وتنهار.

العربية

محتوى إعلاني

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..