السمنة مشكلة تؤرق الاردنيات

دراسة مسحية تكشف ان اكثر من نصف الاردنيين يعانون من الضعف الجنسي وتحذر من مغبة نقص فيتامين (د).

مشاكل صحية بالجملة

عمان – كشف رئيس المركز الاردني للسكري الدكتور كامل العجلوني أن مانسبته 84 بالمئة من النساء في الاردن يعانين السمنة.

وقال في تصريحات نشرتها وسائل اعلام محلية الخميس، ان أكثر من 52 بالمئة من الاردنيين مصابون باعراض العجز الجنسي وفقاً لدراسة مسحية للمركز الاردني للسكري.

وبين العجلوني ان الدراسة على العجز الجنسي استهدفت سن فوق 25 عاماً، اثبتت وجود مشاكل واسعة في هذا المجال “العجز الجنسي” خاصة عند الشباب وما قبل الزواج.

واوضح ان الدراسة التي اجراها المركز بنيت على فحوصات ومعادلات رياضية قام بها الباحثون بالاستناد الى عدد السكان والبيانات الرسمية حولة حيث جرى اختيار عينة لمجموعة بشرية وبطريقة عشوائية وبشكل علمي، مذكرا ان هذه الدراسات نشرت في مجلات عالمية معترف بها.

واشار العجلوني في تصريحاته الى ان هنالك نقصا واسعاً في فيتامين (د) لدى الاردنيين يواجه بانكار رسمي وشعبي لهذا الوضع الذي يعتبر مشكلة حقيقية.

واوضح ان على الجهات الرسمية الاعتراف بان كمية هذا الفيتامين في الطحين “الدقيق” غير كافية وبحاجة الى زيادة. وقال “لقد منعنا الهشاشة جراء نقص فيتامين (د) ووفرنا الملايين على الاردن من خلال علاج الاردنيين في السابق وهم يعلمون كيف تغير وضعهم الصحي سابقاً، ولكن المخاطر ها هي تعود من جديد”.

واورد العجلوني ان نحو 70 بالمئة من الامريكيين يعانون من نقص فيتامين (د) ايضاً، مشيرا الى ان شركات الادوية ضد الدراسات التي يقوم بها المركز اذ تركز دراسات مركز السكري على فيتامين (د) الطبيعي، وهو غير مجد بالنسبة لشركات الادوية التي تنتج الفيتامين المصنع صيدلانياً.

وقال في حال كان الفيتامين (د) الطبيعي يكلف في الشهر نحو الدينار (1.4 دولار) فإن المصنّع يكلف عشرة أضعاف الطبيعي (14 دولار).

ميدل ايست أونلاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..