غرق ثلاثة أشخاص بينهم شقيقان

توفي ثلاثة أشخاص أمس الاول غرقاً بالنيل الأزرق بمنطقة أبو حجار ولاية سنار.
وعلمت «الصحافة» ان الحادثة وقعت حين غرق أحد شباب المنطقة ، وتدافع الآخرون لانقاذه ،وأثناء عملية البحث عنه غرق الثاني وحاول شقيقه انقاذه لكنه لحق به، وهرعت شرطة الدفاع المدني إلى مكان الحادث وانتشلت أمس جثتي الشقيقين، ومازال البحث جارياً عن الجثة الثالثة، وأكدت ذات المصادر ان المتوفين بينهم شقيقان، أحدهما طالب جامعي

الصحافة

تعليق واحد

  1. هذا الخبر الذى اوردته صحيفة الصحافه فيه جوانب غير صحيحه ..والصحيح هو ان احد الشباب يدعى طلحه عمر ادريس خيرالله كان فى احتفال راس السنه الميلاديه جوار النيل الازرق بمنطقة ابوحجار فشاهد حفلا بالجانب الاخر للنهر فنزل للنهر سابحا وعند اقترابه للجانب الاخر غرق ….فهب المواطنين لاخراجه ولكن دون جدوى وجاء شقيقه ومعه صديقه الذى يسكن ودالنيل قادمين من الجامعه بالخرطوم فهبوا للبحث عن الغريق وركبا مركبا صغيرا فانقلب بهما وسقطا على النهر فغرقا معا فكان اهالى سيرو على قرب فنزلوا النهر واخرجوا الغريقين الاخيرين ومازال البحث جارى عن الاول الذى تم اخراجه بواسطة اهالى سيرو بقرية كركوج ….ولم يكن هناك اى دور لشرطه الدفاع المدنى التى خوت على عروشها …وللمعلوميه ان شرطه الدفاع المدنى لم نلاحظ عليها اى دور سوى جمع الاموال لبيع الطفايات والغرامات وقد عودتنا دائما ان ينسب اليها فضل الاخرين الاخيار ….يا للماساة فان كان هناك دفاع مدنى لما غرق الشابين الاخيرين :cool: :rolleyes: :rolleyes:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..