بيانات - اعلانات - اجتماعيات

بيان حول أوضاع اللاجئين في معسكرات شرق دولة تشاد

حركة / جيش تحرير السودان

يعيش اللاجئون السودانيون في معسكرات شرق دولة تشاد ظروفاً مأساوية للغاية بسبب السيول والأمطار التي إجتاحت كل أرجاء المعسكر وأدت إلي خسائر في الأرواح وسقوط جرحى من اللاجئين، وقد جرفت  الأمطار والسيول كل المخيمات التي كانت تقيهم من الحر والبرد والأمطار، إضافةً إليّ الأمتعة والأغذية  البسيط التي كانوا بالكاد يسدون بها رمقهم.

أيضاً هناك ظروف أخرى سيئة جداً يَمُر بها هؤلاء اللاجئون نتيجةً لرحيل المنظمات الإنسانية المكلفة بملفهم وتقديم الإغاثة لهم، ونتيجةً لذلك توقفت الإغاثة الغذائية والطبية التي كانت تأتي إليهم من هذه المنظمات، إضافةً الي الدور السيئ الذي لعبه نظام الخرطوم في حق هؤلاء النازحين بغرض إجبارهم علي العودة قسرياً، وخدع المجتمع الدولي والإقليمي بمسرحية وأكذوبة السلام والإستقرار في إقليم دارفور.

الحركة تُحمّل النِظام نتيجة لعبته القذرة التي يدفع ثمنها هؤلاء اللاجئون الذين هربوا من جحيم النظام وسياسته العنصرية التي ساهمت في نزوحهم ولجوئهم.

نحن في حركة / جيش تحرير السودان نناشد المنظمات الدولية العالمية والإقليمية والمنظمات الحقوقية والإنسانية ومنظمات المجتمع المدني، عالمية وسودانية، وكافة القوي السياسية الحية بتقديم الدعم والعون الكامل للاجئين من أجل إنقاذ حياتهم.

أيضاً تؤكد الحركة أن نظام التطهير العرقي والإبادة الجماعية غير قادر وغير مؤهل لحل مشكلة اللاجئين والنازحين فلا يمكن أن ينصف الجلاد ضحاياه، وعليه فان إسقاط النظام هو المدخل الصحيح لحل مشكلة النزوح واللجوء وكل أزمات السودان وكوارثه الاخرى.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
وعاجل الشفاء للجرحى الأبطال
والحريّة للآسرى الأشاوس الصامدين
ولكل معتقلي الرأي والضمير والحريّة للوطن.

محمد حسن هارون
الناطق الرسمي للحركة
25 أغسطس 2018م

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..