مدني : موقف المملكة من انفصال جنوب السودان سيتحدّد بعد الاستفتاء

الرياض ? أحمد غلاب

أكّد وزير الدولة للشؤون الخارجية نزار عبيد مدني، أن موقف المملكة تجاه انفصال جنوب السودان سيتحدّد بعد الاستفتاء الداخلي الذي يجري، وأكد أن مواقف المملكة دوماً هي مع وحدة واستقرار السودان، وهو الأمر المهم بالنسبة لها.

وأضاف مدني، في حديث للصحافيين، على هامش افتتاحه أمس المنتدى السعودي ? التركي الأول، أن الحديث عن الاعتراف بانفصال الجنوب بالنسبة للمملكة هو سابق لأوانة.

ورداً على سؤال عن موقف الدول العربية من انعقاد القمة العربية المقبلة في العراق، الذي يشهد تردياً أمنياً قال مدني: «الدول العربية تنتظر ما ستسفر عنه زيارة الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى للعراق، وتنتظر التقرير الذي سيرفع لوزراء الخارجية من الجامعة، ومن ثم ستتحدد المواقف». إلى ذلك، حذر المشاركون في المنتدى السعودي – التركي الأول من نية إيران لأن تصبح قوة نووية في المنطقة، واتفق المشاركون على أن البرنامج النووي الإيراني أصبح واحداً من أبرز التــــهديدات للاستقرار والأمن في الشرق الأوسط، وأن تطـــــور هذا البرنامج سيؤثر على السياســـات الخارجيــــة لدول الـــشرق الأوسط.

وأكدوا أن امتلاك إيران للسلاح النووي يعني توجيه ضربة قاضية لجهود الدول لخلق شرق أوسط خال من أسلحة الدمار الشامل، وأن إيران يمكن أن تزيد جهودها لتدمير جيرانها، وخطر الحرب التقليدية والنووية في الشرق الأوسط يمكن أن يتصاعد، وربما المزيد من الدول في المنطقة تريد أن تصبح قوى نووية، وستتم إعادة ترتيب التوازن الجيوسياسي في الشرق الأوسط.

دار الحياة

تعليق واحد

  1. لا احد مع امتلاك ايران او اي دولة لسلاح نووي يهدد امن الدول والمواطنين ، ولكن ليعلوا صوتكم اولا مرارا وتكرارا للمطالبة بتجريد اسرائيل اولا من الترسانة النووية التي تتفاخر وتتباهى بها لانها المهدد الرئيسي والاول والارجح على امن العالم كله وليس الحوار فقط – ايران تستجيب اسرائيل تستجيب اميريكا تستجيب كما استجاب القذافي المجنون

  2. يا خوي المعلق شهيد كيف يستجيب هولاء وهم كل يوم من نصر الى نصر ولا أدل على ذلك كمثال الريس البشير إنبطح لأمريكا وفصل جنوب السودان وإنبطح لأريتريا التي احتلت بعض أراضي السودان وإنبطح للمصريين وسلمهم حلايب وهو على استعداد لمزيد من الإنبطاح شرط أن يبقى في السلطة وتساعده امريكا في قضية المحكمة الجنائية .. الرقاص ابو جاعورة مفتت البلاد مفرق النخب والاحزاب والنقابات .. قاتل الأنفس في الاشهر المحرمات … حامي اللصوص سارقي اللقيمات من أفواه الفقراء والمسنات .. لا يرحم صغار ولا يتيمات .. بجمع الضرائب والرسوم والجبايات .. لبناء الفلل والعمارات .. وامتلاك الشاليهات في ماليزيا والامارات .. بارع في الرقص في المهرجانات .. الى أن صارت ارجله معوجات .. ناثراَ فيها السباب والشتيمات .. مرة بالمراكيب والكيعان ومرة بالجزيمات …مستعرضاَ بالكباري والمشروعات .. المشيدة بأدنى المواصفات .. والتي لم تكلف سوى بضع مليونات … ليتم تضخيمها بالمضاعفات .. عشان عمولة المتعافي والحرمتين الملهوفات .. نسأل المولى أن يكفينا شر الجايات .. من ظلاماتهم ونشرهم للعصبيات .. فينقسم الوطن الى كنابي ومعسكرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى