أخبار السودان

لماذا يريدون إغراق النوبة ؟؟!!

في موازنة هذا العام 2016،اعتمدت الحكومة مبالغ مالية لتنفيذ خزانات دال وكجبار والشريك،ومن قبل ذلك اتفقت مع صناديق سعودية علي تمويل بناء تلك الخزانات.
الإصرار علي بناء الخزانات(كجبار نموذجاً)وراؤه سلسلة طويلة من الأموال-بالجنيه والدولار-(التي أكلت)،وجهات أجنبية وسودانية ضالعة فيما يسمي بشركة كهرباء كجبار،ومشروع سد كجبار.
وإليكم بعض تفاصيل القصة،وهي المناظر وليس الفيلم،كما وردت في ثنايا خطابات متبادلة،بين الجهات المتورطة في المشروع الوهمي.
في 1/10/1996 كتب المدير العام لشركة كهرباء كجبار المهندس محمد عبد الرحمن محمد خير خطاباً للسيد مدير البنك السعودي السوداني،وموضوعه سداد القسط الأخير لمعهد هايدروبروجكت الروسي المشرف علي دراسات مشروع كهرباء كجبار.وطلب الخطاب التصديق بمبلغ 40 ألف دولار سماها جزءاً من مساهمة المصرف في سداد القسط الأخير المستحق للمعهد المذكور مقابل الدراسات والبحوث التي أجريت لقيام الخزان.
في 4 ديسمبر 2000،كتب المدير العام للبنك السعودي السوداني خطاباً رسمياً للسيد المدير العام لشركة كهرباء كجبار
موضوعه(الإكتتاب في مشروع سد كجبار)،وحملت ثنايا الخطاب مايلي ( بالاشارة لخطابنا بتاريخ 28/11/2000
ومساهمتنا في رأسمال المشروع بمبلغ 7500000 دينار-شيك رقم 28بتاريخ 7/3/96 وايصالكم بتاريخ 7/3/96-مرفق
وبما أن مساهمتنا في رأسمال المشروع تمت علي أساس المشروع شركة مساهمة عامة وهذا مالم يحدث بعد،
نرجو إعادة مساهمتنا(7.5)مليون دينار والتي تم دفعها من قبل وذلك في إطار مشروع توفيق أوضاع البنك.
وفي 3/9/2001 كتب المصفون الرسميون لبنك الصفا للاستثمار والائتمان خطاباً للسيد د.الفاتح محمد علي ?رئيس مجلس ادارة سد كجبار ومدير عام شركة الخطوط الجوية السودانية يطلبون فيه إعادة مساهمة بنك الصفا في مشروع سد كجبار للجنة التصفية،التي كانت أعمالها تشارف علي الإنتهاء،وحوي الخطاب مبلغ المساهمة البالغ(10499900)دينار.
وفي 8/1/2003 كتب خطاب من بنك التضامن الاسلامي للسيد مدير مشروع كهرباء سد كجبار وموضوعه طلب بيانات عن المساهمات الراسمالية في المشروع ،حيث طالب الخطاب مدير المشروع ببيان عدد أسهم البنك في المشروع وقيمتها
والأرباح المستحقة في تاريخه وتلك التي سددت عام 2001،ودعا الخطاب المدير لاجتماع لمناقشة الأداء والميزانية .
للعلم فإن إجمالي المساهمات في مشروع كهرباء كجبار بلغت 279.7 مليون جنيه،شملت مساهمة شركات بمبلغ 63.5 مليون جنيه،ومساهمة بنوك بمبلغ 99 مليون جنيه.
الطريف في الأمر(وشر البلية ما يضحك)أن من ضمن المساهمين في مشروع كهرباء كجبار ديوان الزكاة ودفع 5 مليون جنيه،وخلوة الزهراء دفعت 10 الف جنيه،واتحاد المرأة بالحاج يوسف دفع 20 ألف جنيه،ومحلية الحاج يوسف دفعت 200 ألف جنيه،وكل هؤلاء ينتظرون يوم ان يغرق الناس في تلك المنطقة،لتدور التوربينات،وتتولد الكهرباء،حتي ينالون أرباح أسهمهم المغموسة بدم الأهالي في مناطق كجبار ودال.
وللقصة بقية …
[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. تخزين المياه في الصحراء خطأ جسيم. كل العالم يحافظ قدر جهده على هذه الثروة المهمة. بحيرة السد العالي تبخر ١٠ مليار متر مكعب حوالي ١٢ بالمائة من مياه النيل. و نحن نعرض هذه الثروة للتبخر في قلب الصحراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..