الشرق من عطش الحلوق إلى المشاريع الزراعية

مديحة عبدالله

حذر نواب شرق السودان باليرلمان من تفاقم أزمة العطش بالمشاريع الزراعية بولاية كسلا , بينما حذر الحزب الشيوعى من حدوث أزمة غذائية بمناطق همشكوريب وطوكر وقرورة بولايات الشرق وبمناطق الانتاج بولايتى القضارف وكسلا . وكهذا امتد العطش وتوسع فى ولايات شرق السودان وتخطى عتبة الحلوق الى أراضى المشاريع الزراعية , إنسان الشرق حتى فى العواصم وعلى رأسها بورتسودان مازال ينظر ويتطلع لجرعة ماء و(ريات) للاراضى الزراعية وهو الذى طال صبره على الفقر والافقار.

يقال أن المؤتمر الوطنى بصدد اعلان (مفاجأة سارة ) لشعب السودان تعيد جزءا من حقوقه المهضومة, الأمر لايحتمل التكتم والسرية , المؤتمر الوطنى اذا كان جادا عليه أولا ان يعلى من شأن المحاسبة وأن يبدأ بمحاسبة المسئولين عن التقصير فى إدارة المشاريع الزراعية فى ولايات الشرق التى شكت وبكت ولامعين .

ذهنية المناورة والسرية والغرف المغلقة باتت ممارسة بائدة فى دنيا السياسة حيث تحول اﻟﻤﺠتمع السياسى لقيم العلانية والمسائلة والشفافية , وتجاوز العالم مفهوم السياسة (لعبة قذرة ) وطالما ظلت ظهور المواطنين مثقلة باعباء الحياة والمنتجين ينظرون لاراضيهم يغشاها البوار ومنتجاتهم يهددها العطش , سيظل الحديث عن التغيير بمفاجأته (حديث صوالين مغلقة وصفقات ومساومات ) لأجل الحفاظ على السلطة والمكتسبات المتراكمة أكثر من ربع قرن .

سيظل الانقسام موجودا والمسافة مابين القاعدة والقمة قائمة , مالم يمسك اﻟﻤﺠتمع بمقاليد أموره وتبقى رؤية اﻟﻤﺠتمع حول التغيير واضحة ويتم التعبير عنها بحرية وفى منابر يبتدعها الشارع وتنسجم مع مستوى تطوره وتصوره وتطلعاته , تلك هى الاولوية كما أرى , لايمكن لمن خلق الازمة أن يملك القدرة على تجازوها والانقاذ وسدنتها يدورون فى حلقة مفرغة , اﻟﻤﺠتمع السودانى بتكويناته اﻟﻤﺨتلفة هو من يملك القدرة على كسر هذه الحلقة والخلاص منها .

واقع السودان الآن أصبح يتحدى الوسائل التقليدية للمقاومة , المطلوب تجاوز ذهنية التلقى والانتظار , وابتداع أشكال جديدة دون خوف لتخطى حالة الوهن والخوف والعطش والجوع ?يا للهول مازلنا فى ذات المربع !!!

الميدان

محتوى إعلاني

تعليق واحد

  1. لابد للحكومه ان تهتم بانشاء سد ابو عالقه لانه سيحل كثير من المشاكل لمناطق ريفي كسلا وهمشكوريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..