خبير شئون دولية : سد النهضة الإثيوبي كارثة حقيقة على مصر.. والسودان المستفيد الأكبر بعد أثيوبيا

أكد صفوت عبد الدايم الخبير في الشئون الدولية، ومستشار وزير الري السابق، والأستاذ المتفرغ بالمركز القومى لبحوث المياه أن دولة السودان من أكبر المستفيدين بعد أثيوبيا من بناء هذا سد النهضة الإثيوبية.
وأضاف الخبير الدولي لـ”الوادي” ستبدأ السودان فى عمل مشروعات زراعية ضخمة مستفيدة من المياه التى سيوفرها السد الأثيوبى وستبدأ عصر جديد من المشروعات الزراعية إثر هذا السد.
كما أكد”عبد الدايم”على أن سد النهضة الأثيوبى سيجعل المياه متوفرة طوال السنة للسودان.. مشيراً إلى أن دولة السودان لم يكن لديها مخزون يحميها من الجفاف مثلنا، وهذا السد سيحميها جيداً.
وأضاف أن سد النهضة الأثيوبي يمثل كارثة حقيقية بكل المقاييس لجمهورية مصر العربية, حيث سيزيد من حدة الفقر المائى وسيؤثر بالسلب على المجال الزراعي بمصر، والناتج الغذائى القومي بشكل كبير، حيث سيتم نقصان 2.5 مليون فدان سنوياً من الزراعة ومن قوت المصريين كل عام.
وأضاف أن من سلبيات السد تعريض 8 مليون مصرى للتشريد وللبطالة هذا بجانب الجفاف المؤكد إثر بناء هذا السد، ورغم هذا الضرر البالغ الواقع على الزراعة المصرية.

الوادي

تعليق واحد

  1. بالله عليكم يامصريين شوفوا الصوره بتاعت السد الاثيوبى …حاجه مايتصورهاش العقل …شوفوا المويه المخزنه خلف السد ..ايه يارب دى ..كل المويه دى كانت تروح لمصر بالمجان طيل السنين الماضيه …حق اثيوبيا وحق السودان كلوا رايح لمصر …وياملك الموت جاك الموت ..من هنا ورايح نحن حانربى السمك فى النيل ابتداء من السد وحتى خزان مروى ..وحا نزرع ارضنا طول العام والفائض من حوجتنا حنبيعوا للمصريين انبوب مويه مقابل انبوب غاز ..والماعاجبو يشرب من البحر الابيض ..؟؟

  2. من الافضل ليكم ياحلاب يعفن السودان واثيوبيا اولاد عم واناوود عمي علي الغريب انتو تتعتبر السودان هو عبيد وخدم لكم حتي في افلامكم القذرة بس نحنه من الان وحتي انتهاء سد النهضة مصلحة السودان واهلا بي اهلناء الحبش والف ستين الف داهية فيكم ياولاد الكلب تروحو في داهية
    وتحذير لو في تفكير فقط للمس ولو حتي شبر من ارضي السودان نحن واهلنا الحبش سنقوم بتدمير السد العالي واحتلال اسوان والمناطق الجنوبية وسنري من سيقوم بي الاعتذار ورقصني يجدع علي وحده ونص
    السودان اولاء واخيرا

  3. (((وأضاف الخبير الدولى ل(الوادى) ستبدأالسودان فى عمل مشروعات زراعية ضخمة مستفيدة من المياه التى سيوفرها السد الأثيوبى وستبدأعصر جديد من المشروعات الزراعية اثر هذا السد .كما أكد (عبد الدايم) على أن السد سيجعل المياه متوفرة طوال السنة للسودان .مشيرا الى أن دولة السودان لم يكن لديها مخزون يحميها من الجفاف مثلنا . وهذا السد سيحميها))) … هههههههههههههه أتاريكم يا المصريين شابكننا كل مرة السد حيغرق الخرطوم لتقنعونا والآن قلتوها واعترفتوا يعنى القصة كلها حسادة … يعنى السودان ما يستفيد وانتوا بس المفروض تستفيدوا من أيى حاجة؟؟؟ حبل الكذب قصير والآن لسانكم وقعكم فى شر اعمالكم … لكن الأعمال بالنيات ونحن نوايانا سليمة لذا فان الله لن يضيعنا باذنه تعالى …

  4. نهر النيل
    عاشق السودان
    **************
    **************

    اهلاً بأثيوبيا الشقيقة وتباً للأعداء اولاد الرقاصات
    ادعو لوحدة كاملة مع الشقيقة اثيوبيا ودفاعاً مشترك
    جيش واحد واقتصاد واحد ،كما ادعو لقطع العلاقات بيننا
    وبين العدو المحتل لارضنا وإعلان الحرب مع الفراعنة بقايا
    الارمن والفرنسيون والانجليز والاتراك والاقاريق {الملاقيط }
    نحن احفاد بعانخي ومحمد احمد المهدي بعانخي الذي حكمكم لاكثر
    من قرن من الزمان هل نسيتم معركة التل التي أُبيد فيها الجيش
    المصري عن بكرة ابيه في معركة خاطفة قُتل فيها جميع الخونة الفراعنة
    الذين جندهم الانجليز لغزو بلادنا ام انكم لاتكتبوا التاريخ الذي الحـَق
    بكم العار .
    جرب وتجرأ ياشاي كوشري وتعال لبورتسودان وستري المياه تغمر جميع مدنكم على
    عمق 25 متر ، مفهوم ياجركس.

  5. يا جماعة و أقصد كل سودانى يعلق بطريقة ( همجية ) لا داعى للسخرية و للألفاظ البذيئة لا تسبوا الشعب كل مشكلة و ليها حل و نحن كسودانيين الذى يربطنا أكثر من الذى يفرقنا مع الشقيقة مصر والله حرام و عيب و أنا بعتبر أيى و احد يسب جبان و وضيع ما أسهل من أن تسب الغائب و تصفه بأوصاف أقل ما فيها أنك سوف تسأل عنها يوم الحساب ( شئنا أم أبينا مصر هى الجاره الكبرى و المصرريين لنا معهم وشائج طبيعية لا يستطيع زيد او عبيد أن يقطعها و الذين يطبلون للحرب أسألهم سؤال هل قامت حرب بين مصر و السودان على مر التاريخ !!!!

  6. بالناسبة الحبش بحترمونا جدا اماالمصريين بيزدرونا وبينافقو لما تربطهم معانا مصلحة واول ماتديهم ضهرك يببدو النميمة والاستهتار.

  7. نهر النيل
    عاشق السودان
    *************

    نكتة اكيد بايخة
    واحد فرعون بيسأل مواطن سوداني
    إسمع يا ابن النيل المواطن السوداني يرد
    نيل مين ياعم إنت لسة فاكر ماخلاص فاتكم القطار
    ههههه سلام يابن الترعةههههههههههههه

  8. هذا المقال يستحق القراءة لنعرف لماذا تقف حكومة البشير مع سد النهضة ضد مصر
    من يدير معركة سد النهضة؟!
    يوسف الكويليت

    سد النهضة الأثيوبي بدأ مشروعاً سياسياً قبل أن يصبح اقتصادياً، وقد تعددت الدول التي تسانده وتحرض أثيوبيا على تعطيش مصر والسودان معاً، والمشروع الآن يتجه للإنشاء، وأن أمريكا وإسرائيل خلف هذه القضية، وقد طالت الاتهامات دولاً أخرى بينها تركيا والصين بتمويله والدخول في شراكة مع الشركة الإيطالية المنفذة، ومع وجود معاهدات في تقاسم مياهه، فإن سابقة تركيا بحرمان العراق وسورية من نهريْ دجلة والفرات قابلة لأن تُستنسخ مع أثيوبيا..

    تدويل الموضوع بشكاوى للأمم المتحدة أو مجلس الأمن قد لا يفيد؛ لأن أثيوبيا ماضية في العمل، لكن مصر ستكون أمام حياة أو موت لو نقصت حصتها من مياه النهر، ومع أن خطوات الحلول السياسية لا تزال بلا جدوى فإن الخيارات المفتوحة قد تصل إلى حروب مياه بين كل الدول المستفيدة من النيل، لكن ما يحز في النفس أن السودان التي شاركت مصر بالإصرار على موقف موحد انسحبت بسبب خلافات حلايب، والرؤية غير الصحيحة أنها ليست متضررة من السد، في حين أن خبراء أكدوا أنه على المدى البعيد سيكون كارثة على البلدين..

    المباحثات بين هذه الدول قد تكون مفيدة لتجنب التسخين والحلول المعقدة لكن ما هو الموقف العربي من الوضع، وهل يقبل أن تكون مصر بلا نيل؟

    وما هي الخطوات المطلوبة في مساندة واضحة، وهل يملك العرب التأثير على أثيوبيا بقبول تقاسم المياه وفق المعاهدات الدولية، أم أن ذلك غير مؤثر، وأن أثيوبيا قد لا تصغي لأي وساطة أو حلول موضوعية؟

    الحكومة المصرية ستكون أمام مواجهة غير عادية، وهناك من يريد أن يضعها في حالة استنفار تام، ومع أنها صرحت بأن من حق أثيوبيا الاستفادة من هذه المياه سواء بالزراعة أو الكهرباء كحق طبيعي، إلاّ أنها لا تقبل أن يكون ذلك على حساب حصتها الموقع عليها قانونياً من كل الدول المار بها نهر النيل..

    الدوافع السياسية واضحة في الموقف، وهناك من حذر أثيوبيا من احتمالات وجود زلازل أو انهيارات بسبب الوضع الجيولوجي للموقع، وأنه لو حدث ذلك ستكون الكارثة عليها وعلى السودان ومصر معاً، لكن من يديرون المعركة من خلف الستار بجعل مصر حلقة في صراعات متعددة من أجل إضعافها، هدفهم واضح تماماً، وهذا لا يعني الإيمان بكلّ فعل أنه مؤامرة، لكن في إطار الواقع هناك من يدبر تعقيد المواقف وتصعيدها، وبالتالي فالأمر يحتاج وقفة عربية حقيقية بالسير خلف مصر في المحافل الدولية للمحافظة على حقوقها بما فيها تهديد الدول التي تمول أو تبني السد بالمقاطعة السياسية والاقتصادية، وماذا لو كان الموضوع يخص إسرائيل على هذا المجرى وحرمت من حصتها، فإنها قد تهدد باستعمال أسلحتها النووية، هذا إذا لم تبادر بتدمير أسس السد قبل أن ينشأ، وبالتالي فمصر ليست الجدار القصير، ومع أنها لا تزال تستخدم الوسائل السلمية، وتطوير علاقاتها مع الدول الأفريقية إلاّ أن الأمور في مثل هذه المواقف لا تدار بالعواطف أمام حالة مصيرية، مع الأمل بأن تتم التسوية بمنطق المصالح لا دفعها إلى حالات التوتر المضاعف..

  9. القاهرة، الخرطوم- (اليوم التالي)
    أعلن المهندس أحمد إمام وزير الكهرباء والطاقة المصري، أنه جارٍ اتخاذ ‏الإجراءات التنفيذية اللازمة لمشروع الربط الثنائي بين مصر والسودان، فضلاً عن مشروعات ‏ربط كهربائي تحت الدراسة ثلاثياً بين مصر والسودان وإثيوبيا وأشار إمام- فى كلمة له خلال افتتاح منتدى الطاقة المصري بالقاهرة إلى دور قطاع الكهرباء في مشروعات الربط الكهربائي بين مشرق ومغرب منطقة ‏الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى دول الخليج العربي من خلال الربط مباشرة بين ‏مصر والمملكة العربية السعودية بقدرة تبادلية (3000) ميجاوات. ونوه إمام بحسب (سودان برس) إلى أن منتدى الطاقة المصرى يهدف إلى مناقشة أهم قضايا الطاقة خاصة ‏في ظل التحديات التي نواجهها نتيجة زيادة الطلب على الطاقة ومحدودية الموارد المتاحة ‏وحتمية البحث عن طاقات بديلة، فضلاً عن ضرورة تفعيل مشروعات ترشيد وتحسين كفاءة ‏استخدام الطاقة في ناحية الإنتاج والاستهلاك.
    وفي السياق قال كمال حسن علي وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية، أمس (السبت)، والذي أنهى عمله كسفير للخرطوم في القاهرة، إن بلاده لن تقف موقفاً يضرّ مصر، بخصوص سد النهضة الإثيوبي، وإن الفترة المقبلة ستشهد مزيداً من التعاون.
    وأكد “علي” في تصريحات صحفية، أن التنسيق بين البلدين الجارين سيتسع على جميع المستويات.
    وقال رداً على سؤال حول موقف بلاده من أزمة «سد النهضة»، قال إن التنسيق بشأن قضية مياه النيل سيتعزز في الفترة المقبلة، مؤكداً أن “السودان لن يقف موقفاً يضرّ مصر”. مؤكداً على التعاون بين دول حوض النيل وحل الخلافات بالحوار والنقاش.
    ومن جانبه قال المدير السابق للموارد المائية بالأمم المتحدة، المصري د. هشام عبد الغني: إن المصالح المشتركة بين السودان وإثيوبيا هي ما يجعل الخرطوم تتخذ موقفاً وسطاً في أزمة سد النهضة الإثيوبي.

  10. اولا نحن قبلانين كل سنه غراق

    ثانيا: معظم مياه النيل تروح فى المتوسط بعد حصة مصر

    ثالثا : الحمد لله المياه متوفره عندنا طول السنه

    رابعا: عطالة مصر ليست بسسب السد او دونه انتوا تتوالدوا زى الارانب طخ طخ طخ فى طل دقيقه يطلع واحد نحن والحبش نغرق نحرق مالكم دخل

  11. يا مصريين تاني الميه حتتباع بالكنكة والفنجان وألما عاجبو يشرب الملح جاتكم داهية يا غجر

  12. أنت رجل جاهل يا كويليت خاصة في الشأن السوداني وفي اتفاقيات المياه . اي قوانين دولية تلك التي تتحدث عنها ؟ كل هذه الاتفاقيات صاغتها ووضعتها مصر لصالحها منذ الاستعمار التي كانت شريكة فيه وترتب على ذلك هضم حقوق دول حوض النيل بما فيها اثيوبيا ويوغنده ومع التعدي على الحق السوداني الذي يذهب ثلثه لمصر . ذاكر كويس وتعال اكتب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى