نجاح علاج للإيدز على رضيع ثان

نجح علماء أميركيون في علاج رضيع ثان من الفيروس المسبب لمرض الإيدز، مستخدمين أسلوب العلاج المبكر بعد أربع ساعات فقط من مولده، ومن المقرر أن يتم قريباً إجراء اختبارات معملية على 60 رضيعاً بهدف منحهم العلاج.

ويأتي الإعلان الجديد ليزيل الشكوك التي أحاطت بالكشف الطبي الذي تم الإعلان عنه في مارس من العام الماضي، والمتعلق بنجاح علاج الإيدز لدى طفل رضيع من ولاية “مسيسيبي” الأميركية باستخدام العلاج المبكر عبر مجموعة مكثفة من العقارات المعالجة بعد 30 ساعة فقط من ولادته.

وكشفت الفحوص الأخيرة للطفل الثاني، البالغ من العمر حالياً تسعة أشهر والذي لم يتم الكشف عن هويته، عن اختفاء فيروس نقص المناعة المكتسب من دمه، وهي الخطوة التي من شأنها أن تمد الطريق أمام علاج 250 ألف رضيع يولدون بمرض الإيدز سنوياً في جميع أنحاء العالم.

ويمثل الإعلان الجديد ثالث الأخبار الطبية المتعلقة بمكافحة الفيروس المسبب لمرض الإيدز خلال الأسبوع الجاري، بعد أن تمكنت أدوية للإيدز طويلة الأمد في منع إصابة القرود بالمرض، كما اكتشف باحثون طريقة للتعديل في الجينات الوراثية لمنح كرات الدم البيضاء إمكانية صد الفيروس ومنع الإصابة بالإيدز.
المصدر : وكالات

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى