إسحق فضل الله : نعم… أخطئ عمدا !!..أنا وحسين خوجلي ومعنا اثنان الكتاب الأوائل في السودان.. أنا شخص مسلح، أحمل سلاحي في أي مكان.

أقل وأصغر جهة تمدني بالمعلومات هي جهاز الأمن
دخلت في معارك مع (30) كاتباً في السودان
الصحفي الذي يعبد الصحافة كمن يشرك بالله

استمد الحوار مع الكاتب اسحاق أحمد فضل الله متعته، في إجاباته الغريبة والمفاجئة نوعا ما؛ كان رحب الصدر، تقبل الأسئلة بهدوء وأجاب عليها بصراحة.. إسحاق هو أغلى كاتب سعرا في السودان، مرتبه (30) ألف جنيه، يكتب تنبؤات ويحلل أحداث ويكشف معلومات، حينما واجهناه بمعلومات خاطئة كتبها في بعض مقالاته، برر الأمر بـ(القصد المتعمد).. وعلى هذه الشاكلة كانت الإجابات، فإلى ما أدلى به:

حوار: لينا يعقوب
تصوير: أحمد طلب

* تكتب الآن في صحيفة واحدة بمبلغ (30) ألف جنيه.. هل يستحق إسحاق أحمد فضل الله هذا المبلغ؟
لا الآن ولا قبل عشرين عاما، لم أساوم أحدا على الإطلاق، الصحيفة هي التي عرضت، وبإمكانك أن تسألي كل الصحف التي كتبت معها (الوفاق، اليوم التالي، الصحافة وغيرها) إن كان اسحاق طلب مبلغا معينا.. لن تجدي، وتقييم مرتبي يعود إليهم في نهاية الأمر.
* أن تكتب نفس العمود في أكثر من صحيفة وتتقاضى من كل منهم مرتبا خياليا؟
أنا كاتب لدي قضية، أنا كاتب إسلامي يشعر بخطر واسع على السودان لذا يهمني أن أكتب حتى في الحيطة وخشم البيوت.. أنا مؤذن، ومنذر قبيلة.. لذا أكتب في صحيفتين وعشر وهذه ليست قضيتي، والحكم للقراء.
* قلت أنك مؤذن، لكنك مشعل.. أنت من أكثر الشخصيات التي تسبب توترا في علاقات السودان مع الدول الخارجية؟
أنا لم أكتب عن شيء لم يحدث.. الكتابة شيء يأتي بعد الحدث وليس قبله، لا يوجد دولة أنكرت الذي كتبناه عنها، كل الأمر أنهم يطالبون بأن يسقط إسحاق إلى أن يعضيه الذئب.. مصر أرسلت إلى مخابرات السودان بأن حذروا اسحاق وإلا…!
أي دولة التي تقول مثل هذا الأمر؟.. اريتريا توجه لوما، وأنا أقول للسادة الاريتريين أنكم جيراننا لكني أدق الجرس حتى لا تخطئوا ذات أخطاء 95 و99.. الاتهامات التي يقولونها كاتهام الخنجر إلى اللحم.. أنا اللحم المطعون.
أنا دخلت في (كوماجات)، أي معارك، مع 30 كاتبا في السودان، وأتحدى أحد يقول أني بدأت العدوان معه، دخلت في كتابات عن مصر، اريتريا، تشاد، أوغندا، جنوب السودان ، السعودية والخليج.. وأتحدى أن تقول أي دولة أني بدأت معها العدوان.
* الظاهر لنا، أنك من تبدأ بالعدوان!
أنا أكشف ما يفعلونه، لذا هم يصرخون، ماذا تريدونني أن أفعل؟ أسكت؟!!.
* وعدم سكوتك هو الذي يوتر علاقات السودان مع الآخرين؟
أنا لا أكتب رأياً.. أنا أكتب الحدث، أقول مثلا إن الدولة الفلانية فعلت كذا، فهل فعلت أم لا؟.. فإن صرخت فقد شهدت على نفسها أنها تدبر شيئا كشْفُه يستحق الصراخ.. أريد أن تقول دولة واحدة إن اسحاق اتهمنا بأمر ما وهو غير صحيح.
* هناك دول تتجاهلك، فليست جميع الدول مهتمة بكتاباتك؟
التجاهل لا يعنينا، وليست كل الدول تقرأ اسحاق بالصباح، لكن أي جهة صرخت معناها قرأت، والسؤال هل ما قرأوه حدث أم لا؟.
* إن اهتمت دولة بكتاباتك فهذا لأنك إسلامي وربما تعبر عن وجهة نظر الدولة في مواضيع معينة، والرد عليك يكون بمثابة الرد على الجهة التي ملكتك المعلومة؟
ماذا تقصدين بالجهة التي ملكتني المعلومة؟
* ما هي مصادرك في المعلومات؟
الناس تقول إن جهاز الأمن فتح لي مصادره ومعلوماته.. ولكن أقول سواء رغب البعض بالتصديق أم لا، آخر وأقل وأصغر جهة تمدني بالمعلومات هي جهاز الأمن، بل أن جهاز الأمن يعتبرني عدوا ويخرب عليه خططا كثيرة، أنا مصادري ليست من الدولة على الإطلاق، لا صغيرها ولا كبيرها ولا جيشها أو أمنها أو سياسييها.. أنا كاتب إسلامي وحارس باب الدولة المسلمة، لذا مصادري المجتمع المسلم، أي عامة الناس.
* وهل هذه مصادر يعتمد عليها؟
بحكم التجربة يكون عندي طرف خاص من كل موضوع وأستطيع أن أغربل الحقيقي من الكذب، المعلومة الخطيرة آخذها من شخص و(أسكها) من عشرين جهة، وأتأكد منها بالأول، بعد ذلك (بشوتها)، أنا عمري كم سنة؟ التجربة علمتني كثيرا.
* ولكن يا أستاذ إسحاق، أخبارك التي تكتبها في أعمدتك معظمها خاطئ وغير صحيح؟
مثل ماذا؟.

* مثلا، قبل أن يقتل خليل بفترة قلت إنه قُتل، وكان خبرا خاطئا؟
لا.. هذه مقصودة.. هذا قتال معنوي، والمعنويات في القتال ثلاثة أرباع المعركة، في بعض الأحيان أنا أخطئ عمدا، لأني أعرف أنه نوع من الرصاص أنا جزء منه، أنا إسلامي أدافع عن جيش مسلم وعن أمة مسلمة ضد عدو.
* لماذا إذاً لا تحمل السلاح وتذهب إلى حيث القتال؟
أنا حملت السلاح في زمن السلاح وفي ساحات الفداء، و(حمت) في الجنوب من ساسه إلى رأسه، لكن حينما أصبحت المعركة بالقلم أقوى، أصبحت أحارب بالقلم.
* لدرجة أن تكتب كلاما خاطئا وغير صحيح؟
مثل ماذا؟.
* مثال ثان.. حينما قلت إن عبد العزيز الحلو قتل ودفن في واو، بل أنك تحدثت عن جنازته ومن الذي حضرها، وكان خبرا كاذبا!!
لا لا لا لا.. هذه أيضا حرب معنوية.. الكاتب الذي ينظر إلى نفسه وليس إلى الأمة شخص ينظر في المرآة وأنا أنظر إلى مصلحة الأمة والمعركة، فمعنويا أؤذي العدو وأنا هذا ما أقصده.
* لكنك تخدع القارئ بقصة من نسج خيالك؟
لا أبدا، ليست من نسج الخيال.
أنت نسجت قصة حول مقتل عبد العزيز الحلو، كيف قتل ودفن، أليست هذه قصة من الخيال؟
كم صحيفة صورت هذه القصة وخرجت بهذا الخبر مينشيتا رئيسيا؟!، هذا جزء من عمل قامت به الدولة وليس أنا، لو كتب اسحاق لوحده، كان معليش، لكن الصحف فعلت نفس الشيء، فهل تريدينني أن أقول للناس إن هذا كذب؟؟ لا لن أقول لأنها معركة.
* ولكن يا أستاذ اسحاق، هو كذب، أن تكذب على الناس بمقتل شخص لا زال حيا يرزق، كيف يستقيم ذلك؟!!
هذه معركة، والحرب (خدعة) خاء دال عين تاء مربوطة.. الخدعة تؤدي ما تؤديه الرصاصة.
* وهل أدت هذه الخدعة النتائج المرجوة؟
في لحظتها نعم، أدت.
* ماذا أدت؟
كانت هناك معركة، وهناك مجموعات كانت ذاهبة باتجاهه، وحينما عرفت أنه مات وقتل ارتبكت وارتكزت في مكانها لمدة أسبوع لمعرفة الحقيقة، وهذا الارتكاز، (وداهم في داهية).
* وهل كنت تعلم أن الحلو لم يمت حينما كتبت أنه قتل؟
الجهة التي وزعت الكلام لا أسألها، أي أنا لا أسأل القوات المسلحة هل أنت متأكدة من هذا الحديث، فأنا أعرف أن للقوات المسلحة هدفا وعلي أن أساعدهم في هذا الهدف.
* أنت الآن تشير إلى أن مصادرك من الجيش، رغم أنك نفيت ذلك قبل قليل، وقلت إن مصادرك هم عامة الناس؟
يا أستاذة لحظة.. الصحفي الذي يملك مصدرا واحدا من الأفضل أن يبيع (طماطم)، مصادري من كل الناس صغار وكبار، أمن وجيش ومواطنين.. أنا صحفي.
* أكرر السؤال، هل كنت تعلم أن معلوماتك (مضروبة) حينما كتبت خبر مقتل عبد العزيز الحلو في عمودك؟
أنا كنت أعرف أن للجيش خطة ومن ضمن الخطة نشر هذه المعلومة، ونشرتها.. العسكري في الصف، لا يقول للقائد اطلعني على خطط البداية والنهاية.
* ألا تشعر أن ما تكتبه بهذه الطريقة، يؤثر على مصداقيتك؟
مصداقيتي حول ماذا؟.. مصداقيتي في أن أقاتل، إن كان في مصلحة الأمة أن أقول خبرا غير صحيح فسأقوله، لأن الحرب خدعة.
* قبل قليل قلت إنك تكتب بعد الحدث ولا تتنبأ، ولكن الشاهد أن معظم كتاباتك هي تنبؤات بالأحداث؟
لمَ شعر الناس بتنبؤاتي؟ لأنها صدقت وصدقت.. كل ما يحدث أني أجيد قراءة الأحداث والحمد لله رب العالمين.. قراءة الحدث تتمثل في الأحداث والجغرافيا والشخصيات والسياسة.. حتى المطر له دخل في تحركات الحدث.
* أنت كاتب قصة، هل لازلت تكتب القصص أو تستخدم أسلوبها في أعمدتك؟
أنا أقف في طرف الشارع وأكتب قصة قصيرة وأواصل السير.. توقفت لأني منشغل بالكتابة السياسية والتحليل والمعلومات والإذاعات، ومواقع الشبكة، حتى في النوم أنا أحلم بالأخبار والمعلومات.
* (مقاطعة).. البعض يعتقد أنك تكتب ما تراه في المنام من أحلام في شكل أعمدة؟
قولي لي شيئا واحدا فقط، قولي لي يا شيخ إسحاق انت كلامك كان كذب.. هل حصل ذلك؟ أنا أتحداك.
* الآن ذكرت لك يا أستاذ إسحاق أمثلة عن أخبارك غير الصحيحة.. لا أدري ماذا تقصد بالتحدي؟
قلت لك إن الصحفي الذي يعبد الصحافة كالشرك بالله رب العالمين، الرسول صلى الله عليه وسلم حينما كان يغزو مكانا، كان يُكنِّي بغيره ويقول إنه ذاهب إلى مكان في حين يكون ذاهبا إلى مكة، فهل نسمي ذلك كذبا؟ الصحافة كده.. أنا لا أرى الرؤى في المنام وآتي لأكتبها إلى الناس.
* تستخدم كلمات بذيئة في أعمدتك و..(قاطعني)!!
أنا أعرف متى أستخدم الكلمة، ما تؤديه الكلمة الدارجة أحيانا لا تؤديه الكلمة الفصيحة، والكلمات عندي كالمخلوقات الحية، لديها طعم وذوق، لذلك أستخدم الكلمات بدقة ووعي، أنا أعرف وأقصد هذا الاستخدام والذي أدى نتائجه..
* كيف أدى النتائج؟
كان قصدي أنا ألفت الناس بقوة لحدث معين، ولفتتهم.. الكتابة تلفت الناس بقوة.
* حتى إن كان اللفت بطريقة خادشة للحياء؟
الدكتور يعري الإنسان ليجري له جراحة فهل هو بذيء، أعرف متى أعري ومتى أكشف ومتى أطعن ومتى أعطي مراهم.
* مجلس الصحافة قام بإيقافك يوما واحدا رغم أن كلماتك من المفترض أن توقفك لفترة طويلة؟
أوقفني المجلس عشرين مرة.. الصحفي الذي لا يدخل في معارك وخلاف رأيي ليس صحفيا.. اتهام الناس لإسحاق فضل الله أنه مدعوم من مجلس الصحافة يشبه الاتهام بأن لي (جنية) تحضر لي الأخبار.. أنا ما عندي (جنية).
* هل هناك مسئولون حاولوا استفسارك عن مصادرك؟
نعم حاولوا.. لكنهم عرفوا في نهاية الأمر أن اسحاق لا يكتب شيئا لا يرى فيه مصلحة، لأني أدري أن تكذيب الصحفي مضر جدا.. قلت للناس إنه جاءتني ربع مليون دولار وحولتها للأمن الاقتصادي، فهل هناك أحد كذبها؟ لا، لأن شيخ إسحاق لا يكذب، فأنا أعرف أن الصحفي أول ما يكذب الكذب الأهبل يكون ضاع.
* يعني يمكن أن نكذب كذبا أبيض؟
قلت لك إن الحرب خدعة وذكرت لك مثال النبي صلى الله عليه وسلم حينما كان يغزو مكان ويكني بغيره.. الكذب في إصلاح ما بين الزوج وزوجته دينيا مأمور به، فهل الدين يأمر بالكذب؟ كل الحكاية استخدام.
* عفوا يا أستاذ اسحاق.. الإسلام برر الكذب في الحرب وفي إصلاح البين بين الأزواج، لكنه لم يبرره في الكتابة والقلم؟
الكتابة شنو يا بتنا؟؟ الكتابة حرب.. انت صحفية وأنا صحفي، أنا أحارب لا أكثر ولا أقل.
ما أكثر ما سعدت بكتابته؟
السلسة التي كتبتها عن غرب السودان بين عام 2006 و2007، وكانت كلها صحيحة
* عمود أنت نادم لكتابته؟
بدون ذكر الاسم، كتبت حديثا قاسيا وظالما عن أحد الأخوة، وقام بكتابة تصحيح لي بكل هدوء، ولم أعتذر له لأن الأمر سيؤذيه أكثر.
* هل هناك من يسعى لإلحاق الضرر بك؟
كثير، بين 2006 و2007، جهة حماية الشخصيات أقامت لي حماية شخصية لأن التهديدات كانت قاتلة، أنا دائما مهدد.. الآن أنا مسلح وأحمل سلاح معي لأن التهديدات حقيقية.
* من ضمن الكتاب.. إسحاق أحمد فضل الله الكاتب رقم كم في السودان؟
أنا ومعي ثلاثة نحن الكتاب الأوائل.
* من هم؟
سأقول واحدا هو حسين خوجلي، لكن الباقين أقل قليل مننا.
* على أي معيار اعتمدت في تقييمك؟ هل في السعر؟
لا.. المعيار مدى المعلومات والمصداقية وقبول الناس له ومدى اجتهاده في رؤيته وله خدمة للبلد.
* أفهم منك أنك تشعر بشعبية وقبول لدى الناس؟
الحمد لله رب العالمين.

السوداني

تعليق واحد

  1. الرجل كان شجاع وقال نحن كذابين وهذا هو مشروعنا ونحن في حرب مما يعني أن كل الكلام عن الوثبة والسلام ودعوة الأحزاب دا كله كذب ونفاق والمبرر الذي تربوا عليه وعرفوه من إيران هو التقية والكذب من أجل التقرب إلى الله ……..

  2. الاختشو ماتو
    قال رسول الله صل الله عليه وسلم (
    عليكم بالصدق فان الصدق يهدي الى البر و ان البر يهدي الى الجنة وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا و اياكم و الكذب فان الكذب يهدي الى الفجور و ان الفجور يهدي الى النار و ما يزال الرجل يكذب و يتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا ).

    صحيح البخاري

  3. الله عليكم يا ادارة الراكوبة ارفعوا هذا الغثاء فوووووق حتلى يأتي يوم الحساب. وعلى السادة والسيدات قراء الراكوبة نقل هذا اللقاء لصفحاتهم على الفيس بوك ثم نخصص يوما نتجمع فيه اسفيريا ونبتهل الى الله كي يمسخ اسحق الى قرد شمبانزي يكون مربوطا في قلب محطة جاكسون او السوق العربي ونزوره في اجازاتنا مع الموز والفول.

    كيف بالله يكون إسلاميا بهذا الفجور والترفع والتكبر والكذب الفطير وهذه الكراهية التي لم اجد لها مثيلا الا في علي عثمان والبشير واللمبي.

  4. هذا أسوأ كوز في تاريخ السودان عميل للأمن والمباحث وخير مثال لصحفيي الإنقاذ قال صحفي قال وهو قرين حسين خوجلي .

  5. والله يا لينا لو ما اجريت الحوار انت هذا المخلوق لااطيقه ابدلاً وما حصل في يوم من الأيام قرات للرجل الذي اختلف معه كثيرا في اتجاهاته الصحفيه وادعائه وحتى مستوى كتاباته التى اكل منها الدهر وشرب وتجاوزها الزمن

  6. هذا المسيلمة الكذاب قال اهل السودان يحبوه وقال هو مسلح لان التهديدات حقيقية ما هذا التناقض في يحبوك والتهديدات حقيقية ياخى احترم نفسك وسنك وعالج وجهك المدغمس ده وأن متأكد كلاب السودان ما بحبوك.

  7. الكيزان حاكمين البلد 25 سنه ولم يتم تطبيق الشريعه الاسلاميه الى تاريخه والقوانين المطبقه في المحاكم الى الان هي القوانين الوضعية…. واسحاق يقول هو حارس بوابة الدوله الاسلاميه ؟؟؟؟؟؟؟
    عن أي دوله اسلاميه يتحدث هذا الرجل؟؟؟؟؟؟؟؟ والسؤال موجه له اين هذه الدولة الاسلاميه التي تحرس بوابتها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ نرجو الافاده……..

  8. هذا التافه الحقير كالح الوجه ما بيختشي ويظن نفسو حامي حمي الاسلام لعنة الله عليك

  9. (في بعض الأحيان أنا أخطئ عمدا، لأني أعرف أنه نوع من الرصاص أنا جزء منه، أنا إسلامي أدافع عن جيش مسلم وعن أمة مسلمة ضد عدو.)
    هذا الاعتراف الذي اوله كذبة قولك في بعض الاحيان !! يسقط عضويتك ويخرجك من نقابة الصحفيين !! وتحريك للكذب يدخلك في نقابة الكذابين !! وتدعي انك اسلامي تدافع عن جيش مسلم وعن امة مسلمة ضد عدو !! لم تحدد هوية العدو !! ولم تحدد هوية الجيش !! ولم تحدد هوية هذه الامة المسلمة !! فالعدو عدو متوهم لا يعلمه سواك !! والجيش الذي يسير على اراجيف كذوب لا ينتصر !! والامة التي تقيم بنيانها على جرف هار من الكذب لا تفلح !! فالجيش المعني بهذا هم روابض وقتلة ومأجوري وسفاحي الجماعة الارهابية !! والامة المعنية هي (توابع) الجماعة الارهابية وما اطلق عليه شعب الجماعة !! لان هناك شعبان في السودان لا شعب واحد !! الشعب السوداني وهو الغالبية صاحبة الراس والجلد !! وشعب الجماعة الارهابية من الطفيليين والمتسلقين والسارقين واضف ما شئت من ذميم الصفات !! ومما ينم عن جهلك المفرط وعقلك الذي تم غسله بصابون ضلالات الجماعة الارهابية فتوقف عن ارسال اشارات صادرة عنه ليدك لتكتب !! وانما يسطر ما تامره به الجماعة الارهابية بالنص !! انك تقول وبالبنط العريض ان هذه هي الصحافة التي تقرها الدولة ويسندها القانون !! فاي دولة هذه واي قانون هذا ؟؟
    يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : مازال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا ”
    وهذه هي الصفة الغالبة للجماعة الارهابية التي تتحدث كذبا وتشهق كذبا وتزفر كذبا !! وتقوم بالكذب وتقعد به وتنام وتصحو عليه !!
    وهذا العدو المتوهم في مخيلتهم المريضة الذي لا مناص من اختلاقه حتى يؤكدوا لذواتهم التافهة انها ذات قيمة في المواجهة التي ينيبون الاخرين القيام بها عنهم !! وهم يعلمون علم اليقين انها ليست بذات القيمة التي يدعونها !! واسقاطا لتهيؤاتهم المريضة يصبح عدوهم الذي يقاتلونه هو الذي يجهر بكلمة الحق !! وهي الخطر الماحق الذي يجاهدون لطمسه ومسحه مسحا مبرما من الوجود !! وتكميم الافواه التي يشتبه انها تحرك لسانها به !! ولهذا فهذه الجماعة الارهابية تسير وكلمة الحق في خطين متوازيين لا يلتقيان ابد الدهر !! حيث لا تنبت ممصات سرطانهم الا في الماء الاسن العكر !! وتموت وتتحلل ان لامست ماء صافيا طهورا !! والمثل الاول للكذب وهو حقيقة عنوان هذه الجماعة الارهابية ولا تعلم اسلوبا سواه للاستمرار في مسيرتها القاصدة !! والمثل الثاني للصدق الذي لا يوجد في تلمود مشروعهم النافق !! فهل يستويان مثلا ؟؟

  10. ويقرأ له شعب السودان ..
    ويكتب في أكثر من صحيفة ..
    براتب شهري يبلغ ثلاثين مليونا ..
    ومثله (يؤتى من بلاد بعيدة ليضحك ربات الخدور البواكيا) …. بما يكتب!!!!!
    يا أصدقائي وراء الباااااااااااااب: في أي عصر نحن؟

  11. قال انا كاتب اسلامى وحارس باب الدولة الاسلامية!!!!!دولة المؤتمر الوطنى…دولة تجار الدين…دولة المنافقين….وعينا باتت تحرس فى نظام الانقاذ ونفاقه…وداير تشوف الحور العين؟ هو شكلك دا شكل انسان والا شيطان؟

  12. الحمد لله الذى عافانا مما ابتلى به كثيرا من خلقه وصلى اللهم وسلم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

  13. لاتعليق-بعد-تعليقاتكم-ياراكوبيين-ان-شاءالله-قلمكم-مايتكسر–تعليق-د-محمدسعيد-يجعلنى-اقراءالحوار-للتعرف-على-اسلوب-الصحفية-وايضا-رد-الاستاذ-محجوب-معنى-الرصين-كما-عودنا-دائما

  14. ومال الطيب صالح والبروف عبد الله الطيب يكونوا ببيعوا جرجير !!

    فعلا انتم الاوائل فى ادب الادبخانات وغسل الغائط والجنابه

  15. القال ليك شين والقاليك قرد والقاليك خلقتو مابطيقه والقاليك عاجبه نفسه….
    دي اغلب التعليقات ….لكن في الحقيقه في نص التعليقات دي بتفهم انو البعلقو,,,ماعندهم مشاكل مع كتابتو عندهم مشكله في خلقته وده قمه الجهل والعقد الغير مبرره ,,,يااخينا الزول دي عارض كتابتو ماعارض شكلو,,,ومساله الشكل دي حاجه بتاعه ربنا,,,والعبره بمافي القلب ليس بما في الشكل,,,

  16. أغرب شئ هو تطابق الشخصيتين في النرجسية وعشق الذات حتى درجة العبادة – وسبحان الله يقابل ذلك التناقض في الخلقة والشكل والأخلاق. لكن برضه ما ههم – المهم كلاهما مشكلتو في البصيرة العمياء فكلاهماأحول القلب والضمير نظره يضاعف ما يرىوما لا يرى – خاصة وانهما أصلاً أعشيان يريان ما لا يرى الناس أولاد الناس – هما في الحقيقة كفيفان يتصوران أن الناس تريد أن تسكتهما ولكن العكس هو الصحيح – متعكما الله بصحة البدن وطول الله في عمركما وأدام كلل بصركما وأدام فقركما إلى المال.

    ومن الغريب حكاية باب الدولة وفي الحال قفز إلى ذهني حلم قديم رواه لي عمي الذي ولد في أمدرمان حوالي 1924 (عليه رحمة الله) – قال: رأيت في مايرى النايم بوابة قديمة قال أنها تشبه بوابة عبد القيوم (هكذا) وهي يحرسها شخصان قاعدين حُراس للبوابة جالسين عكس واحد رقيق طويل أزرق لابس قميص وبن طلون والتاني سمين مدردم خاتف أخدراني ياكل في بتيخة حمراء وموية التيخة سايلة فوق هدومو لابس جلابية وقفطان ألاجة أحمرا مقلم وعمة كبيرة وملفحة – صدقاً – وقال حينهاما معناهو: تناقض تام أو منتهى التناقض – جالسين كل واحد مدي ضهرو للتاني – وحولهما وحول ابوابة زريبة شوك والناس يطوفون حولهما والبوابة وهم في غاية المرح بينما الحارسان في منتهى الغضب والزعل – ثم أفاق من النوم وهو يضحك مثل الناسولا يعرف السبب .

    عمي يرحمه الله توفاة الله منذ أكثر من عشرين عاماً ولم أتدكر هذا الحلم لأكثر من ثلاثين والآن فقط تذكرته بهذا التعبير الغريب “بوابة الدولة” وقد أولتها الآن بشئ مثل بوابة عبد القيوم أو سواكن – أي بما تبقى من المشروع الحضاري – كلو إنهار وبقيت البوابة – بوابة إسحق وحسين خوجلي!! وصدقت رؤياك يا عمي فقراء الراكوبة يضحكون وأكاد أسمع ضحكهم.

    مشروع جاهز للتنفيذ لمحافظ أمدرمان: بوابة إسحق وحسين. ويمنع اصطحاب الأطفال

  17. الاختشواا ماتوا زماااااااااااااااان يا بن فضل الله ياريت تلزم الصمت ونتنظر رصاصة الرحمه ؟؟؟ انت صحفي بزمن غفله ليس الا ؟؟؟ قال كاتب اسلامي قال ؟؟ ضحكتنا والله هههه

  18. وين الدوله الإسلاميه يامنافق لعنة الله عليك وأمثالك حسين خوجلي الي الجحيم بإذن واحد احد

  19. سبحان الله الزول القبيح الشكل والمنظر أبو Rate Face عامل لينا وجع راس ووجع وش ليكم يوم إنشاء الله

  20. ولانـــك اول من أطلق على نفسة لقب شيخ واول من قال عن نفسة انه كاتــب إسلامي ومرشحــا نفسه حارسا لبوابة الاسلام في السودان ، ارجــو شاكرا ومقدرا أن تكتب لنا بعد ان تتكد من مصادر معلوماتك عن الاتي :
    1- طريق الانقاذ الغربي وقول على الحاج “خلوها مستورة”
    2- تدهــور مشروع الجزيرة
    3- ضياع الخطوط الجوية السودانية
    4- ضياع الخطوط البحرية السودانية
    5- طياع النقل النهري بالسودان
    6- تدهور مستوى التعليم في السودان
    7- تدني الخدمات الصحية في السودان
    8-هجرة الكوادر السودانية
    9- تندى مستوى الاخلاق والفساد في السودان
    10-خط هثـــرو
    11- بيت السودان في لندن
    12- ضياع الجنوب ، و” الشهدا والحور العين ” وقول شيخك التابي ” انهم فطائـس ”
    13- انفلات الامن بدارفور
    14-ظاهرة موسى هلال
    15-خطوط سكك حديد مشروع الجزيرة
    16-التمكين ودوره في تندي الخدمة المدنية
    17- مقتل الزبير والمجذوب وابراهيم شمس الدين واخرين وضياع عقل الطيب سيخة
    18-التجنيب واثارة المدمرة على السودان.
    19- حسين خوجلي واسحاق وأحمد فضل ومحمد طه محمد أحمد وتشويه وهـدم الديمقراطية الثالثة والتمهيد لحكم “الانقاذ”.
    20-أموال البترول والذهب خارج الميزانية الاسباب والنتائج.
    21- بيع مصانع الجلود واصول البريد لمن وبكم وكيف.
    22- تشييد طريقين الى شمال السودان وعدم اتمام طريق الانقاذ الغربي مع ان ثمنه مدفوع مقدما واهميـته الاقتصادية والاجتماعية بيّـنـــه كالشمس بل كالسماء.
    23- قارن ما تكتبه انت وما يكتبه الاستاذ خالد التجاني وشريفة شرف الدين ، ومنى الجنيد
    24- إعتراف عمر البشير بانه فقط قتل عشرة الف شخص من اهل دارفور (كلهم مسلمين وفيهم حفظة قران) ، وان الجعلي اذا فعل المنكر مع الدارفورية المسلمة فهذا شرف لهــــــــــــــــــــــــــــــا !!؟؟ ، ثم أذهب الى دارفور وتاكـــد هــل في دارفور بشر اشرف منك ومن رئيسك عمر البشر واكثر عروبة منك ومن رئيسك عمر البشير يا مدعي العروبة والشرف والاسلام.
    25- اتفاقية البقط في صدر الاسلام ، وكمية العبيد التى ترسل سنويا الى مصر والى جزيرة العرب طوال سبعمائة عام واثرها على تقدم الاسلام جنوب دنقلا طوال تلك الفترة، وهل عاد منهم احد الى السودان وادعى انه من الـ البيت. وهل في الاسلام اتفاقية تشبة تلك الاتفاقية.
    26- خزان مروي التكلفة والنتائج.
    27- إحتكار القيادة العسكرية لمؤسسات الجيش والشرطة لقبائل محددة وتسخير سلطة الجيش والبوليس لصالح هذه الفئة.
    وتمكين هؤلاء الضباط وجعلهم مميزين في الترقي والتنقلات. إستبعاد كل من لا يمت اليهم بصلة حتى وإن كان أكثر كفاءة ومعرفة.
    28- تصنيف المواطنين الاخرين كغرباء بل معظم أهل الهامش بأنهم لا يشبهونهم مما جميعه
    29-خلق عداوات بائنة مع فئات الشعب المطالبة بحقوقها بدون مبرر واضح.
    30- المحسوبية في كل ما يتعلق بأمور الدولة خاصة البعثات الأكاديمية للدراسات العليا، الاختيار الديبلوماسى فى الخارج.
    لا يتم التدريب القيادى والمهنى إلا وفق ما يتطابق مع مصالحهم ومصالح زمرتهم.
    31- إحتكار قيادة التنظيمات الإجتماعية والدينية ومصادر دعمها الخارجية، وتجييرها لمصلحة المافيا التي تتوالى مع مصالحهم الشخصية
    32- اي موضوع اخر يهم الشعب السوداني ويقربك الى الله

  21. لا أدري لماذا تقيمون لمثل هذا المنافق قدرأً المؤمن لا يكذب بل هل كاذب كفار هذا الذئب العجوز لم يرتوي من الإعتياش على الشعب السوداني. من جاء هؤلاء؟؟؟؟؟؟؟ وأمثال هؤلاء

  22. * مثال ثان.. حينما قلت إن عبد العزيز الحلو قتل ودفن في واو، بل أنك تحدثت عن جنازته ومن الذي حضرها، وكان خبرا كاذبا!!
    لا لا لا لا.. هذه أيضا حرب معنوية.. الكاتب الذي ينظر إلى نفسه وليس إلى الأمة شخص ينظر في المرآة وأنا أنظر إلى مصلحة الأمة والمعركة، فمعنويا أؤذي العدو وأنا هذا ما أقصده.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (عليكم بالصدق فإن الصدق يهدى إلى البر وإن البر يهدى إلى الجنة وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا وإياكم والكذب فإن الكذب يهدى إلى الفجور وإن الفجور يهدى إلى النار وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا).

    صدق رسول الله

زر الذهاب إلى الأعلى