وداعاً الأستاذ التجاني الطيب العنوان

الجبهة الوطنية العريضة
وداعاً الأستاذ التجاني الطيب

تنعي الجبهة الوطنية العريضة الأستاذ التجاني الطيب الفارس المغوار الذي نذر حياته لخدمة السودان مدافعاً عن الحرية والديمقراطية. لقد كان قائداً في الحزب الشيوعي السوداني ورئيساً لتحرير جريدة الميدان منذ تأسيسها وحتي وفاته. وظل عبر حزبه وعبر خبرته الصحفية الفذة يُقاتل كل الانظمة الشمولية في بلادنا، وقد زاملناه اكثر من مرة في معتقلات القهر فكان دوماً المناضل الثابت القوي.
اننا لا نعزي اسرته العظيمة فحسب، ولا نعزي حزبه الذي نذر حياته كلها من أجل الدعوة اليه فحسب، لكنا ننعي فقده للامة كلها. قد كان هرماً من اهراماتها ورمزاً بارزاً من رموزها.
نسأل الله أن يتقبله أحسن قبول وأن يصبر الجميع علي فقده.
انا لله وانا اليه راجعون.

علي محمود حسنين
رئيس الجبهة الوطنية العريضة
23/11/2011

تعليق واحد

  1. اي عزاء هو لك ، بفقدك إختلط المعزي والمعزون ، من يعزي ومن يتلقي العزاء والفقيد ملك الجميع منذ وهب نفسه للوطن فمازجت سيرته تاريخ الوطن ، عاش شريفا ومات شريفاً عالي الجبين ، خدم شعبه وحزبه ووطنه ما أستطاع دون من ، لمثله تنكس الأعلام الهمنا الله وأياكم الصبر…
    …………………………………………………………………….
    (منقول):-
    الميدان)… صوت شعب… قصة حزب …
    عندما صدر العدد الاول من السنة الاولى من جريدة الميدان يوم الخميس 2 سبتمبر1954 كان ذلك ايذانا بانتصار كبير للقوى المحبة للحرية والديمقراطية والاستقلال وكانت خطوة أولى في طريق ملئ بالنجاحات وبعض الاخفاقات في مسيرة نضال الحزب الشيوعي السوداني
    صدرت الميدان علنية في ثلاث فترات :
    9/54 ? 11/1958 نصف اسبوعية في ثماني صفحات برئاسة تحرير حسن الطاهر زروق ثم بابكر محمد علي

  2. (منقول):-
    الميدان)… صوت شعب… قصة حزب …
    عندما صدر العدد الاول من السنة الاولى من جريدة الميدان يوم الخميس 2 سبتمبر1954 كان ذلك ايذانا بانتصار كبير للقوى المحبة للحرية والديمقراطية والاستقلال وكانت خطوة أولى في طريق ملئ بالنجاحات وبعض الاخفاقات في مسيرة نضال الحزب الشيوعي السوداني
    صدرت الميدان علنية في ثلاث فترات :
    9/54 ? 11/1958 نصف اسبوعية في ثماني صفحات برئاسة تحرير حسن الطاهر زروق ثم بابكر محمد علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..