أخبار السودان

خلافات بين جبريل ونائبه تهدد بتفجر الوضع داخل العدل والمساواة

SMC الخرطوم
تجددت الخلافات بين رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم ونائبه أحمد آدم بخيت على خلفية إشكالات مالية وإدارية داخل الحركة مما أدى إلى بروز تيار ثالث ساند الأخير ويعمل بتنسيق مع فصيل مناوي.

وأوضح مصدر بالحركات المتمردة في تصريح لـ(smc) أن مجموعة تضم أحمد آدم بخيت وعضو المكتب السياسي موسى مختار صالح وأحمد عبد الرسول ظلت تعترض على السياسات التي تدار بها مؤسسات الحركة وتحويل أموال الدعم للمقربين من جبريل وأهل بيته ومنعه عن الباقين مما أدى إلى بروز خلافات تطورت إلى تهديدات بعزل رئيس الحركة، مبيناً أنه على إثر هذه الإشكالات تحركت قوات انسلخت من جبريل وأعلنت تأييدها لنائبه من داخل جنوب السودان وقامت بالتنسيق مع حركة مناوي لتوفير ملجأ لها.

وأعلن عن وجود خلافات إدارية وسياسية قديمة بين جبريل ونائبه ومجموعة من قيادات المكتب السياسي بدأت تطفو للسطح بسبب المنهجية التي تدار بها مؤسسات الحركة إضافة إلى عنصر التنافس على السلطة والعداء المنتشر بين قيادات العدل والمساواة.

وأوضح المصدر أن حركة العدل والمساواة حالياً تواجه أزمة مالية أدت إلى توقف موقعها على شبكة الانترنت لعدم مقدرتها على الإيفاء بالتكاليف المالية الخاصة بالموقع لمدة سنة ونصف.

وكشف المصدر أن أحمد زكريا المدير المالي للموقع مواجه بعقوبة السجن أو الإعدام بسبب إستيلائه على مبالغ مالية مخصصة لإدارة الموقع قام بتسليمها له جبريل وامتناعه عن الدفع لمدة سنة مما أدى لتوقف الموقع.

تعليق واحد

  1. تربيه المؤتمر الوطني يعني في السرقة والتحلل وتربيه المرغني والمهدي في الخلافة يعني انشاء الله بعد موت جبريل ابنه الخليفة وابن ابنه………..حتي يوم القيامة

  2. لا والله ماشاءالله معلوماتكم كافية والله اذا كان جبريل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساوة هو المصدر السري لكم لما امتلكتم معلومات كهذه. لكن دائما ياتي فبركتكم بعد اتهامكم حكومة الجنوب بان انتم تدعمون وتدربون حركة جيش الرب الارهابية في السودان اليس ذالك الخبر الحقيقي.

  3. كذب مفضوح جولة د جبريل واحمد زكريا في أوروبا قبل اسابيع علي رابط الفيديو يفضح كذب نظام المطلوب دولياً لجرائم حرب

    [SITECODE=”youtube 30zidSeEQGY”].[/SITECODE]

  4. انا ضد النظام لكن كونك تقول التغيير بالسلاح انا مامعاكم
    لانو بالسلاح بدفعوا الثمن الغلابه مش الناس المرتاحين
    ليه ماتكون التضحيه من الطرفين

  5. حفظكم الله يارب نتمنى من الله ان لايفرق بيناتكم نتمنى لكم مزيد من الانتصارات ربنا معاكم دعواتنا ليكم دائما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى