وزير المالية : لأول مرة.. ميزانية السودان للعام الحالي تحقق فائضا

أعلن بدر الدين محمود، وزير المالية السوداني أن الميزانية الجارية للعام 2014 حققت لأول مرة فائضا ولم يصبها عجز.

صرح محمود بذلك لصحيفة السوداني اليوم قائلا “إن رسوم عبور النفط مقابل الدخل المحلي أسهمت في زيادة الإيرادات والتي شملت أيضا النقد الأجنبي وذلك نتيجة لتدفقه إما عبر رسوم عبور نفط دولة جنوب السودان أو بالمصادر الأخرى”.

وأشار إلى وجود زيادة معتبرة في الإيرادات الضريبية بنسبة تقترب من 40%، وهو ما أسهم في زيادة الإيرادات وتجاوز مرحلة العجز.. مؤكدا على وجود خطوات منتظمة فيما يتعلق باستقرار سعر الصرف خاصة مع تدفق النقد الأجنبي وزيادة العرض.

ونوه وزير المالية السوداني، إلى أنه تم الاتفاق مع شركات النفط على دفع رسوم العبور لنفطها المنتج في دولة جنوب السودان، وهو ما سيدر على الخزانة 400 مليون دولار في العام الحالي، إضافة للتطور في مجالات الإنتاج النفطي في السودان وزيادة أكثر من 15% من الصادرات غير البترولية، فضلا عن الترشيد الذي يتم في الطلب على النقد الأجنبي لأكثر من 15%.. متوقعا أن تؤدي هذه الخطوات إلى انخفاض واستقرار سعر الصرف.

الشرق

تعليق واحد

  1. 400 مليون دولار في العام الحالي !!!!!!!!!
    بالله ..
    يا وزير الهنا .. هذا دخل سنوي لشركة صغيرة في الخليج
    وماذا تسوى الـ 400 مليون دولار ؟؟
    ياهو دا وزير ماليتنا ..
    والله هذا التصريح يؤكد انك ما عارف حاجة وقاعد ساااااكت
    يا رجل إستحي على دمك .

  2. الفائض هذا .. هو ما دخل خزينة بدرالدين من الاغاثة القطرية .
    عايشين على مّد القرعة و عطايا المحسنين و إكرامياتهم
    والله ارقتوا ماء وجه هذا البلد الكريم ومرغتو أنفه الذي كان مرفوعاً بين الأمم دائماً
    يا وزير وين الصناعة والانتاج والزراعة والصادر حتى يكون هناك فائض ؟؟
    انت قريت اقتصاد ومال وين ؟؟

  3. جيعان و يحلم بلعيش رسوم العبور من دولة جنوب السودان يا ابني انداية خليك في الرسوم العبور من الجمهورية دارفور انت تكون سمسار في النهاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى