التربية الخرطوم تشرع في تعديل بداية العام الدراسي

الخرطوم: ندى رمضان
شرعت وزارة التربية والتعليم الولائية في إعداد مقترح خاص بتعديل التقويم الدراسي ليبدأ من سبتمبر وينتهي بنهاية مايو.
وكشف وزير التربية والتعليم عبد المحمود النور عن مناقشة المقترح وإجازته خلال الأسبوعين القادمين بمشاركة وزارة الصحة وهيئة الأرصاد الجوي ووزارة التعليم الاتحادية وجمعية حماية المستهلك بعد إجازته في الورشة الى مجلس الوزراء الولائي ومن ثم رفعه الى المجلس التشريعي لإجازته بصورة نهائية.
وأشار عبد المحمود إلى رفع المقترح الى وزارة التعليم الاتحادية بعض الولايات تعمل بالتقويم الجديد مثل البحر الأحمر والقضارف لافتاً الى مناقشة المقترح خلال اجتماعات وزراء التربية والتعليم بالولايات خلال الأيام القادمة.

الجريدة

تعليق واحد

  1. الوقت الذي يفي بكل المتطلبات من امان وسﻻمة وانتاج
    ان تكون اﻻجازة من اول يوليو الى اول اكتوبر كما كان
    فى العصر الذهبى لتعليم
    عليك الف ورحمة ونور يا بخت الرضا

  2. كل الدول العربية، وخاصة دول الخليج، تعمل بهذا التقويم من سبتمبر حتى نهاية مايو أو الأسبوع الأول من يونيو. وهذا كان يسبب ارتباك شديد لأولياء الأمور وأبناء المغتربين والدبلوماسيين العائدين نهائيا من دول الخليج وغيرها إلى السودان حيث ينتهي العام الدراسي في دول الخليج ومصر وغيرها في نهاية مايو وبداية يونيو فيما يبدأ العام الدراسي في السودان في أواسط يونيو أو في الأسبوع الثالث منه. وبهذه الطريقة ينتهي الطلاب من العام الدراسي في تلك الدول ثم يلتحقون مباشرة بالمدارس السودانية دون الحصول على عطلة إلا بعد انتهاء العام .. وبالتالي يكونوا قد قضوا عامين دراسيين متواصلين.

  3. العطلة الصيفية فرضتها ظروف المناخ في السودان وشهور الصيف في الخليج هي مايو ويونيو ويوليو غير شهوره في السودان ومن المعروف أن شهور مارس وأبريل ومايو من أقسى الشهور حرا في السودان ولذلك يظهر خلالها مرض الالتهاب السحائي حيث يشكل تجمع الطلاب في المدارس وتكدس التلاميذ فيها خطرا كبيراعلى حياتهمفيما لو انتشر المرض لأنه ينتقل بالعدوى وبالتالي كان التقويم السوداني صحيحا لكن السنوات الأخيرة شهدت تحولا كبيرا في المناخ مما قد يستدعي النظر في تغيير التقويم المدرسي وهذه أمور تتعلق بدراسة البيئةوتحولات المناخ جيدا ويجب الاحتياط بعدم التسرع خاصة ما أشرنا إليه من ارتباط الصيف في السودان بالالتهاب السحائي.

  4. الاهم من ده كلو فصل المرحلة الابتدائية عن المرحلة المتوسطة وعودة النظام القديم 12 سنة دراسية قبل الجامعة .لان النظام الحالي عدد سنوات الدراسة 11 سنة قبل الجامعة ولكن الاهم والاخطر من ذلك هو وجود طفل عمره 6 سنوات اتي من الروضة مع صبي عمره 15 سنة متأهب لدخول المرحلة الثانوية في حوش واحد وبغض النظر عن كل شي اذا كان طالب الصف الثامن جاري وتصادم مع طالب الصف الاول فبلا شك سوف يصيبه بأذي …

  5. الحمدلله المناخ اتغير وأعتقد سد مروي له دور . لدرجةاحيانا تهطل مطر فى مدينة عطبرة دون الخرطوم . وربماسدالنهضة يعمل تأثير ايجابى اخر . حقيقة نحتاج الى تغيير فى التقويم الدراسى وكذلك برمجة الدورى السودانى وبذلك نكون ماشين مغ الماشىين والله الموفق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..