أخبار السودان

(الملافيظ!) فضائحهم وتسيبهم..!

عثمان شبونة

* أن تتقدم أية جامعة سودانية (ولو درجات قليلة) فذلك مبعث رضا.. وللوهلة الأولى شعرنا بغبطة حينما سمعنا بتقدم جامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا في الترتيب العالمي؛ وليس من سمع كمن قرأ.. ثم دون كبير عناء أدركنا أنها خطت للأمام بفارق لا بأس به في ظل أوضاع متردية للوطن كافة.. فقد أحرزت الجامعة المركز (3176) عالمياً وكانت قبله في المركز (4404) وهذه أفضلية لا تنكر..! لكن اكتشفنا أن الأمر لا يتعدى زوبعة و(شهوة) لتظاهر مدمني الإزعاج العام الذي يقوده تيار من ذات (الطينة) المتحكمة في الوطن..! فعلام يحتفلون رغم المركز المتأخر؛ بل الفضائحي؛ بالنظر لتقدُّم الجامعات العربية كافة علينا؛ حتى تلك التي تعتبر (طفلة) مقارنة بجامعاتنا..!؟ وقد كانت جامعة الخرطوم (المنكوبة!) أكثر عقلانية وهي تتدثر بالصمت إزاء ترتيبها العالمي المتقدم بفارق كبير على جامعة السودان؛ فهي في المركز (2070) عالمياً..!!
* جامعة السودان على خيبة الكثيرين فيها أقامت الاحتفالات بهذه المناسبة؛ باعتبارها (الأولى!) على مستوى الجامعات السودانية..!! وكنا نتمنى أن تحقق مركزاً يُعتد به ويكون مبرراً لبهجة ليست مفتراة؛ فيكتمل سرورنا بإنجازها رغم أنه لا مجال للفرحة إلاّ نادراً في ظل المشهد العام للسياسة (صانعة هذا التأخر المزري في جميع المجالات)..! وهو تأخر في وجهه (الخاص) يعم الجامعات بدخان أسود كثيف؛ إذ نشفق على حالها وقلة حيلتها.. وبعضها ينجح (بإمتياز) في تفريخ (الهوَس).. ولا أشك بأن مجال التطرف وصناعته هو الوحيد الذي يمكن الحصول فيه على الرقم (1) العالمي؛ لو كانت لدينا جامعة أو كلية (مخصصة) للمشوهين عقلياً أو مرضى (الروح!!)..!
* لكن دعونا نفتش (روح) الموضوع الذي اتخذته جامعة السودان سلماً أقرب للدعاية السمجة من الحقيقة.. ولنسأل أرباب الاحتفال غير المثير للاستغراب في الزمان والمكان: هل بالفعل تقدمتم على جامعة الخرطوم حتى نبارك لكم (بالجد) هذا الحدث؟!! مع التأكيد بأن جامعة الخرطوم ذاتها أصبحت (أم الأزمات) بعد أن كانت (أم العبقريات)..! فحين يكون النظام السياسي معلولاً تداعت سائر المؤسسات بالعلل وسقطت… وهل نعيش سقوطاً أجلّ وأوضح مما نرى؟!
* إن التميز لن يتحقق في طقس (مكتوم) وبيئة كريهة وأمكنة أميز ما فيها ديوك الفساد و(علاعيل) النفاق.. مع ذلك تعلو (الحناجر) بالخدع دون أن تتورع من لحظة السواد التي تحتل الوطن؛ وهي نتاج أكاذيب (مدورة) لربع قرن، لم تنجو منها (بيوت الله) ناهيكم عن جامعات تسودها عتمة (هؤلاء!) وترهقها قترة (الملافيظ)..!
* على المحتفلين الباحثين عن سبب (للهجيج) والتسيُّب باسم (الإنجاز) أن يكفوا عن الضحك على أنفسهم.. فالسودان نفسه مفقود الآن؛ فكيف تكون (جامعاتنا) حاضرة؟!!
أعوذ بالله
ـــــــــــــــــ
الأخبار

تعليق واحد

  1. يا اخوي دي دعاية للجامعة بغرض احتواء اكبر عدد من ابناء المغتربين في القبول الخاص القادم بعد اسبوع بالكثير …

    انه الموسم… سينثر فيه الجميع بضاعته ، والغاية تبرر الوسيلة … الله يكون في عونكم يا المغترببن ….

    مِيته وخراب ديار …

  2. جامعة الخرطوم علي العين والراس والقصة ما هلال مريخ ( ويييي جبنا الكاس بالطيارة ويييي فريقكم محلي ) ومعروف ان جامعة الخرطوم لا تدانيها جامعة في السودان انت ليه زعلان علي هذه المرتبة التي وصلتها جامعة السودان ؟؟؟؟؟؟؟؟ علي الاقل بارك لهذه الجامعة هذه المكانة والمرتبة التي وصلتها ولو بكلمتين ؟؟؟؟؟!!!! مقالك باهت وشائه ومثبط . انت جيت من وين ؟؟؟؟؟؟

  3. كلمهم عليك الله الناس الوهم ديل
    جامعة السودان الكيزان دايرين يرفعوا اسمها و يجعلوها تنافس جامعة الخرطوم عن طريق مثل هذه اﻻحتفاﻻت الوهمية لكن ستظل جامعة الخرطوم تستحوذ على زبدة الطﻻب و تترك من فشل بالالتحاق بها لخلوة السودان للعلوم و التكنولوجيا
    جامعة شيل المادة و نضفها بعد تتخرج و امشي مع دفعتك

  4. يسلم يراعك يا شبونة…

    والله ريحتني راحة…. الله يريحك…. ويريحنا… منهم كلهم…

    لم تترك لنا ما نقول…. على قول الفيتوري…

    قال شنو؟ … الأولى…. في شنو؟… حاجة كدة ما مفهومة زاتو!!

    بالله…

  5. ودشبونة خلي الوهم يفرح ويهجلج …. ف الهجلجة فوائدها كثر منها البهجة وكسير التلج للعلاوات والبدلات وماتنسى كمان لهف نصيب الأسد من ميزانية هجليج!!!!!!….. اعتبرو كاس سيكافا للجامعات ياخي!!!!!!! انتو ناس لا بتهجلجو لا تخلو أهل الله بهجلجو كمان !!!!!!

  6. البروفسيور هاشم علي سالم مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا رجل يعشق الأعلام الفارغ وهو بالمناسبة مترقي ترقية سياسية و لا يستحق الدرجة التي شرفها علماء مثل عبد الملك محمد نصر و البروفسيور محجوب عبيد علماء الفيزياء المرموقين كل ذلك طمعا في منصب حكومي مؤمل (وزارة الصناعة) او البقاء ملصوقا في كرسي الرئاسة. أن سئ الذكر النكرة هاشم سالم رجل لا يستحق اكثر من شعبة في قسم النسيج ولكن احوال السودان تضع الرجل الغير مناسب.

  7. المدير دا مشهور بانو حلف طلاق ايام كنا طلبة في جامعة السودان بانو ما حيقفل الجامعة و الحصل انو الجامعة قفلت لانو بصراحة الطلبة اقوي من اي ادارة لكن ما غارف طلق المرة المسكينة و لا الموضوع لغو..بس لما كنا نغيظ زملاءنا في هندسة النسيج و هو تخصص الطلاب الفاشلين و الاقل ذكاءوهو نفس تخصص المدير (الما فاشل)نقول ليهم انتو عندكم امل في الحياة يوم من الايام ممكن تكونو مدراء جامعات

  8. من الذي اعطاك درجة البرفيسور و انت لم تشتهر بالذكاء بل مشهور ان درجة ذكاءك افضل قليلا من الوزير ابو ريالة وزير الدفاع بالنظر

  9. سكت الله حسك يا حرامي تنهب اموالنا نحن الطلبة بدل ما تعمل قاعات و مكتبة ومعامل و تعطيها للمؤتمر الوطني مرة وابو كرشولا طمعا في المناصب يا حرامي..ساكن في فيلا في كافوري من وين ؟؟ كل يوم في بلد انت وزير خارجية و لا مدير جامعة..

  10. ولله العظيم و كتابه الكريم ما اعطي لقب البروف و اللي اسمه هاشم علي سالم ما يستحق لقب دكتور اما من الجانب الاداري لا يسوي اكتر من رئيس شعبة و بالكتير رئيس قسم لكن هذا حال السودان اذا كان البشير رئيس السودان ما كتير علي (البروف) يكون رئيس جامعة السودان. سبحان الله قال بروفسيور قال يعني اذا انت بروف محجوب عبيد و عبد الملك يكونو شنو يا طيش فصلنا؟؟ يا جماعة بروفسيور دي كلمة ما ساهلة درجة الأستاذية دي معناها زول ناشر عشرات الممقالات العلمية في مجلات محكمة علي مستوي THE NATURE وله نظريات باسمه و مؤلفات وكتب . لقد اصبت بالذهول اول امس حينما زرت جناح جامعة السودان بمعرض الخرطوم الدولي للكتاب وعرفت من الموظفة ان مدير الجامعة هو (بروف)هاشم حيث انني كنت خارج السودان لفترة ووجدت الخراب في كل موقع واتصلت بدكتور من جامعة السودان استفسر وسالته هل الكرم الحاتمي في منح الاستاذية جاء دوره بعد ان اصبحت الدكتوراه تعطي لكل من هب ودب واخبرني عن ترقية(البروف) سالم هي سياسية بالمقام الاول وقد اعترض علي ذلك بروف من جامعة الخرطوم ويعمل في جامعة السودان علي انه غير مستوفي الشروظ لمنح الترقية وان (البروف) مستمتع بخيرات الجامعة وكل يومين سفر للخارج للاستفادة من مخصصات الرحلةالدولارية بل الأموال تدفع له كاش اذا كانت العملة غير متوفرة وكانت لدي المراجعة الداخلية للجامعة ملاحظات في اوجه الصرف للرحلات الخارجية ولكن طبعا حال السودان لا محاسبة بل ترقية ولم لا يسافر (البروف) لنشر علمه للعالم . اما لو عرفتم مجال دراسة (البروف) لاصابكم مرض الضحك وهو النسيج وهو مجال الطلبة الخايبين و لا مؤاخذة ..بروفسيور في النسيج والسودان ليس فيه مصنع نسيج واحد..اما موضوع المقال فكذب صريح ادخل موقع الويب ماتركس لتعرف ان جامعة الخرطزم متقدمة علي جامعة السودان بمراكز كثيرة ويا هو دا السودان وأعود وأكرر ما قلته اولا أذا كان البشير رئيس السودان فما العجب أن يكون هاشم أقصد (البروف) هاشم مدير جامعة السودان ولا حول ولا قوة الا بالله وحسبي الله ونعم الوكيل.

  11. تخرجت مهندس من جامعة السودان من فترة أيام عهدها الذهبي الدكاترة الخلوقين عبد الرحمن الزبير وتوفيق و استيل وغيرهم رحم الله الاموات منهم وبارك في اعمار الاحياء وعند اجازتي من المملكة زرت الجناح الخاص بالجامعة في معرض الخرطوم الدولي وحبيت اعرف اخبار جامعتي الحبيبة و سالت القائمين علي الجناح عن مدير الجامعة و الجمتني المفاجأة اذ زميل لأخي الأكبر كان يتقلد مؤخرة الفصل أي الطيش بلغة زماننا صار مديرا لثاني اكبر مؤسسة تعليمية في البلد وهو هاشم علي سالم وهو بصراحة لم يشتهر بألذكاء والدليل علي ذلك انه خريج من قسم هندسة النسيج وهو القسم الذي يدخل فيه الطلاب بعد ان يفشلو تماما في دخول كليات القمة أي بصراحة وارجو الا تكون وقحة قسم اغبياء الطلاب مع الأعتزار لطلاب هذا القسم ولكنها الحقيقة المؤسفة. واصبت بالاحباط علي حال البلد والذي صار الأغبياء فيهم مديرو مراكز البحوث و الجامعات ولم نتعجب ففي السودان المال عند بخيله و السيف عند جبانه.

  12. أنا أستاذ بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا اقر واعترف أن هذا الأحتفال فارغ المحتوي و المضمون ولا يعني شئ غير الدعاية لأسم مدير الجامعة المهووس بأحتفالات النصر الفارغة وعلي عكس ما يرمي اليه مدير الجامعة (والمشكوك اصلا في درجة الأستاذية التي نالها )فقد اتي هذا الأحتفال بنتائج عكسية تماما أذ اصبح اضحوكة في جلسات السمر الخاصة للأساتذة بل واصبحنا اضحوكة من قبل زملاءنا بالجامعات الاخري و خاصة جامعة الخرطوم والتي لا نحتاج الا الي كبسة ذر في الكيبورد والانترنت لنعرف ان الموضوع كذبة كبيرة وان جامعة الخرطوم هي الاولي.
    المطلوب محاسبة المدير و الصبية الذين من حوله امثال عوض الله طيفور وراشد و مصعب علي هذه المهزلة التي مست كل الجامعة اساتذة و طلاب.

  13. لا جامعة الخرطوم و لا السودان كلو طين فى طين
    الجامعات السودانية فى الضيض منذ ثورة التدمير العالى

  14. المعهد الفني… معهد الكليات التكنولوجية… جامعة السودان في عهد الاخوان… كلها اسماء لهذه الجامعة.. الوليدة.. عموما الكذب حبلو قصير والعالم اصبح حي صغير كل شئ معروف.. لكن الكذب في مجال اعلم.. كبير ولذا يجب محاسبة من اطلق الكذبة وصدقها……

  15. الناس دي موهومة يا استاذ و ما في اي عدالة و لا مصداقية في النتائج و من اسوأ الكليات هندسة النفط واتخيل واحد زميلك في البورد بتاع النتيجة يلقى نفسه ( مربت ) و كل الناس شافت البورد و تتفاجأ السمستر التالي انه قااااااعد جنبك لأنه ابوه وزير كبييييييييييير !!!!!!!!!!! , سيبك من دا واحد تاني برضو ربت مع زولنا دا و برضو واصل معانا عاااااادي و حتى اللحظة لا نعرف له قريب او شخص ( نافذ )!!!

    اعوذ بالله

  16. الاحتفلات وحفلات التكريم وما شابه ذلك كلها طرق للهط القروش بالمنظمين بالله عليكم الله الحاله الفيها السودانيين دي من الضنك والضيق مش تستحق اقامة ماتم بدل هذه الاحتفلات التي لا طائل منهاولا معني لها

  17. بروفات الانقاذ ديل زى عساكرها كلهم كرور. ولكن لنترحم على البروفسورات الجد جد ونتمنى طول العمر للاحياءومنهم
    1- بروفسير النذير دفع الله
    2- بروفسير عمر بليل
    3- بروفسير محجوب عبيد
    4- بروفسير على محمد فضل
    4- بروفسير بكرى موسى
    -بروفسير يوسف فضل
    بروفسير عبد الله الطيب
    بروفسير محمد النصرى
    بروفسير غبوش الضاوى
    بروفسير سمير غابريل
    بروفسير احمد حسن الجاك
    بروفسير احمد عبد المجيد
    بروفسير فتحى الربعة
    بروفسيرصلاح الدين امبابى
    والبقائمة تطول

زر الذهاب إلى الأعلى