أبت الدراهم إلا أن تخرج أعناقها.. الآن ذمة الإنقاذ كلها على المحك

حسن إسماعيل

وطلحة بن عبيد الله يلحظ أن الفاروق عمر بن الخطاب عليهما الرضوان جميعا، قد اعتاد انتظار حلول الليل فيذهب إلى بيت في أطراف المدينة فيمكث فيه ما شاء الله له ثم يغادر.. يفعل ذلك كل يوم دون انقطاع، فأثار ذلك فضول طلحة فقرر أن يشبع ذياك الفضول فانتظر أمير المؤمنين حتى خرج ثم دلف إلى المنزل فوجد به امرأة مُسنة ذهب بصرها فلا ترى شيئا، فسألها طلحة بعد أن ألقى عليها السلام.. من هذا الذي كان عندك يا أمة الله وما كان يفعل عندك؟.. فأجابته بصوت واهن أما الرجل فإنها لا تعرف من هو ولا تعرف اسمه، ولكنه يأتي كل يوم فيخبز لها طعامها ويطعمها ويسقيها ثم يذهب إلى حال سبيله وقد عكف على هذا شهورا.. خرج طلحة وقد خضبت الدموع لحيته وأخذ يلوم في نفسه ويقول:ـ ثكلتك أمك يا طلحة ألعورات عمر تتبع؟.

لا نريد أن نتتبع عورة أحد، ولكن من أين لموظف دولة حتى ولو كان وزيرا أن يشتري منزلا بعشرين مليار ج سوداني؟ هكذا سبقني الأخ عبد الباقي الظافر بالسؤال في عموده الراتب بصحيفة “التيار” يوم أمس.. وأنا أعيد طرح ذات السؤال لأن حدود خطورة الأمر لن تغطيها إشارة واحدة ولن يجدي أن نستفسر عنها في مقالات عابرة يتجاهلها المسئولون كما يفعلون مع كل الكتابات الناقدة والمستفسرة.

صدقوني أن صح هذا الخبر فإن ذمة الإنقاذ كلها على المحك وليس فقط هذا الوزير أيا كان اسمه وشخصه.. لأن هذا يعني ببساطة أن الحكومة قد جيرت كل العملية الاقتصادية والمالية وجيرت كل الهيكل الوظيفي الأعلى في الدولة لمصلحة منسوبيها حتى يثروا ويغتنوا ويتسع البون فيصبح خرافيا بينهم وبين عامة الناس.

ذمة الإنقاذ على المحك لأن هذا الخبر أن صح وصدق فيعني أن عملية منظمة تمت تحت عنوان الثورة والمشروع الحضاري وإعادة صياغة الإنسان السوداني لترفيع عضوية الحزب الحاكم فردا فردا ورفعهم في مقامات الثراء وإكتناز المال وإمتلاك العقار والأرصدة البنكية بكل أنواع العُملات وكل هذا على حساب كسر ظهر عافية الاقتصاد السوداني.

أقول منظمة لأن عملية الثراء تتم وفق أطر قانونية عدلت ووفرت خصيصا لتسمح لهذه العضوية بالغرف من المال العام ثم تعجز اللوائح والقوانين عن ملاحقتهم فيما بعد لأن كل شئ تم بما يرضي (القوانين) التي هي من صنع حكومتهم.

اللوائح التي تتيح للدستوري بإدارة مشاريعه الخاصة وإدخال شركاته في كل فرص العطاءات المطروحة والمناقصات المعلنة واللوائح التي تفتح بند الحوافز والامتيازات بغير سقوف واللوائح والقوانين التي تسمح لوزير ما بالاتصال بزميله الوزير الآخر ليخصص له ما يريد من عقارات استثمارية، واللوائح والقوانين التي جعلت عملية الاستيراد والتصدير حكرا لأسماء بعينها تغطيها وتحميها الحصانات والألقاب

اللوائح التي تسمح لوزير الزراعة بإمتلاك مزارع ولوزير الصناعة بإمتلاك مصنع ولوزير التعليم العالي بإنشاء جامعة ولوزير الصحة بإنشاء شركة تعمل في شراء إسبيرات ماكينات غسيل الكلى وتعطي وزير المالية حق الطواف على صيدلياته لجمع ريعها كل مساء.

وقد بدأنا هذا المقال بالفاروق عمر فلا ضير أن نجعله مسك ختامه فنذكر الناس كيف فعل عندما رأى إبلا مكتنزة فسأل لمن هذه فأجابوه إنها ملك ابنك عبد الله فدارت به الأرض، ونادى اليه ابنه وسأله:ـ ما هذه الإبل؟ فأجاب عبد الله إبل هزيلة اشتريتها وأطلقتها في الوادي حتى تدهن فأبيعها.. فصاح فيه الفاروق عليه الرضوان.. فيقول الناس هذه إبل ابن أمير المؤمنين أفسحوا لها حتى تشرب.. ويحك يا عبد الله أتكب أبيك في النار يوم القيامه؟ ثم أمره ببيعها وأخذ رأسماله ودفع ما يفيض إلى بيت مال المسلمين.. هذا هو نهج قدوتنا عمر عليه الرضا والقبول فعلى من تزايدون وبمن
تزايدون يرحمنا ويرحمكم الله؟.
التيار

تعليق واحد

  1. استغرب اشد الاستغراب وانا اقراء عن فساد الإسلاميين (الكيزان) وكان الكاتب قد اتي بشي جديد أقول بان الشعب السوداني اصبح مثل النعامه وكلما يظهر فاسد او مختلس تبدا الصحافة بالكتابة عته ويذكرونه بالدين وبعمر بن الخطاب رضي الله عنه او لكن في قلبه مثقال ذرة من ايمان او يقتدي بالفاروق عمر لما فعل ذلك,ولو كان ايمان المرء يكفي لنهيه عن المعاصي لما فرض الله عز وجل العقوبات واقولها بكل صراحة لاطاعة لحكومة الإنقاذ علينا بعد فهم الان الحاكم الجائر الظاهر جوره

    والله من وراء القصد

  2. الوزير ده يعد مفلس امام وزير الخارجيه الذي اشتري فندق قصر الصداقه بمبلغ 80 مليون دولار دفع منها 60 كاش …

  3. البشير هوت دوق والحاج ساطور ونافع كوع وعلي بيتزا وربيع دولار ومامون ضفادع والخضر تحلل حسبو نسوان غندور ملاين

  4. و ماذا يساوي ذلك المنزل و منازل الوزير الستة الاخرى بالنسبة لمنازل اللص الاكبر بكافوري؟ و ما هي قيمة تلك الامبراطورية الكافورية؟ يا جماعة هذه عصابة استلمت السلطة بغرض السرقة ليس الا. اما الاموال العامة فقد حيرونا لتنظيمهم المحلي و العالمي بهدف خلخلة اي نظام يأتي بعدهم و اقصد هنا أموال البترول المقدرة بأكثر من سبعين بليون (مليار) دولار، و التي يقر بعض القريبين منهم بان لا احد يعلم اين ذهبت، (الدكتور الطيب زين العابدين) في احدى مقالاته. و بالطبع لا يستطيع مدفع الدلاقين واللص الاكبر محاسبتهم لأنهم يعلمون عنه و عن زوجاته و اخوانه و نسيبه الكثير.

  5. انا انتقد الكاتب لأنه بدأ المقال بقصة عن مجتمعنا المسلم النقي الطاهر فالكاتب يعتقد متأملاً وظاناً ظن الخير ان من بين هؤلاء العصبة الحاكمة من يقتفى اثر هؤلاء الافذاذ الكرام صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم..

    ان العصبة الحاكمة التي جاءت الى الحكم زورا وكذباً مارست ابشع انواع الظلم والأستئثار والستر على انفسهم ولا يزالون خائفون مما عملته ايديهم في هذا البلد لذلك اوقفوا التحقيقات ومنعوا الصحف من الحديث في الفساد والمفسدين حتى لا تنكشف سواءتهم للعالمين..

    فالعصبة الحاكمة لا يوجد ما يربطها بالماضي الاسلامي الجميل شيئا اللهم الا الادعاء الكاذب الاجوف والعمم والدقون وما خلاف ذلك فكله دجل على شعب الله المسكين.

    استقالة وزيرة الثقافة البريطانية ماريا ميلر في حكومة كامرون الحالية قبل شهرين بسبب لأن الصحافة البريطانية انتقدتها في اساءة استخدام مخصصاتها البرلمانية بكت ملير واعتذرت للشعب وقدمت استقالتها لأن الصحافة اتهمتها بأنها مبذرة..

    واجهش سياسي ياباني من الحزب الحاكم بالبكاء على مرأى من الناس حول اتهامه بصرف اموال عامة في رحلات خاصة…. والمؤتمر الوطني يقوم برحلاته الخاصة لمؤتمراته القاعدية وجنود الدولة يحرسون دور المؤتمر الوطني وحفلات المؤتمر الوطني برئاسة الولاة والمعتمدين ….

    وهناك الاف من القصص – قصص الطهر والنقاء للسياسيين المعاصرين (الكفار الملاحدة) ونحن نعيش على ماضي لم نتبعه نسمع قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا نطبق حرفا واحداً بل المشكلة اننا نعمل ضده ما قال ثم ناتي ونتحدث كاننا نحب (الرسول صلى الله عليه وسلم) ونرفع سبابتنا في السماء قائلين لا اله الا الله وما كانت الا شعارا يتبعه عمل

    واخيرا كان ابو ذر الغفاري اول من رفع لواء الحرب ضد معاوية ابن ابي سفيان بسبب بناءه لقصر في الشام … وقال له ان كنت بنيته من مالك فإنت مسرف ومبذر والله لا يهدف من هو مسرف كذاب .. وان كنت بنيته من بيت مال المسلمين (بأي حجة) فإنت خائن للأمانة..
    اقول هذا الكلام واعرف تمام العلم انه لا حياة لمن تنادي

  6. يا استاز ان الانقاذ منذ اليوم الاول عملت علي ان يكون الفساد هو النظاموالكذب هو التقية والقتل والاغتيالات هى الاداة اما القوانيين والمحاسبة والشفافية هي للأفندية والعلمانيين فليس هناك جديدي في هذا المقال غير استدعاء التاريخ الذى تسمد منه حكمة

  7. هذا ليل عمر الفاروق بذله في قضاء حلجات ضعفاء الناس؟ أما ليل عمرنا فقضاه في الغدر وتدبير انقلابه المشوؤم فاوردنا موارد الهلاك !. وقد ذكر الكاتب عدل الفاروق مع ابنه في أبل اشتراها ولكن ظن أنه قد استغل منصب أباه فحاباه الناس ففسحوا لإبله وبقية القصة قد ذكرها الكاتب , أما العمر الثاني ,فهو عمر بن عبدالعزيز واليكم هذه القصة (كان لعمر بن عبد العزيز غلام وكان خازناً لبيت المال وكان لعمر بنات جئنه يوم عرفة وقلن له غداً العيد ونساء الرعية وبناتهم يلمننا وقلن أنتن بنات أمير المؤمنين ونراكن عريانات لا أقل من ثياب بيضاء تلبسنها وبكين عنده فضاق صدر عمر فدعا غلامه الخازن وقال له أعطني مشاهرتي لشهر واحد فقال الخازن يا أمير المؤمنين تأخذ المشاهرة من بيت المال سلفاً أتظن أن لك عمر شهر فتأخذ مشاهرة شهر فتحير عمر وقال نعم ما قلت أيها الغلام بارك الله فيك ثم التفت إلى بناته وقال اكظمن شهواتكن فإن الجنة لا يدخلها أحد إلا بمشقة‏ ) انظر للخازن ـ وهو بمثابة وزير المالية , زي علي محمود, كيف يعظ ويحذر أمير المؤمنين من التصرف في المال العام !! أين أنت يا عمرنا من العمرين ؟ (وما شر الثلاثة أم عمرٍ بصابك الّذي لا تصبحينا ) نأسف أن وضعنا القزم مع العملاقة وكما قال الشاعر:
    ألم ترَ أن السيف ينقص قدره إذا قيل أن السيف أمضى من العصا.
    ثم تجدني أعجب أيما عجب عندما يقول الكاتب : (صدقوني أن صح هذا الخبر فإن ذمة الإنقاذ كلها على المحك) ويكرر ذلك أكثر من مرة؟ يا سلام عليك , هل تظن أن الخبر لو لم يصح , فإن ذمة الإنقاذ لم تكن في المحك ؟ ومنذ متى كان ـ لما يسمى ـ بالإنقاذ ذمة ؟ . إما قولك بأن الحكومة قد جيرت وسخرت موارد البلد لمنسوبيها ! فهل أنت كشفت الذرة كما يقال؟, فإن أخبل إنسان لا يطرح مثل هذا التساؤل على نفسه !!! هذا النظام لا يمكن اصلاحه , إنهم قوم اصابتهم فتنة فعموا وصموا , والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله

  8. لماذا هذا الحرامى(اقصد وزير الماليه السابق)صورته دائماً تشبه من يحمل ورق مفرمل ب بنت فى تلاته كروت و خايف من الاسنه فى قبوله —- عفوا لاستعمالى مصطلحات لعبة الوست ولكن حبيت اصف لكم شعورى عند رؤيتى لصورة هذا اللص البغيض

  9. استوقتني هذه الجملة في مقالك: (صدقوني أن صح هذا الخبر فإن ذمة الإنقاذ كلها على المحك وليس فقط هذا الوزير).
    وتساءلت كيف يبدر مثل هذا الحديث من صحفي؟ الطفل الذي يتبع الغنم في براري السودان يعرف أن الإنقاذ ليس لها ذمة ولا ضمير، بل هي فيئة من تجار الدين مردوا على النفاق، طوعوا الأنظمة والقوانين وسياسات الدول لنهب المال العام، فأثروا ثراءً مجرماً وأفقروا الشعب فقراً فاحشاً.
    إخوان الأبالسة والشياطين اشتروا بآيات الله ثمناً قليلاً ، فادعوا الدين واستشهدوا بالقرآن والسنة المطهرة وسير الصحابة الكرام استشهاداً يجافي مقاصد الشرع، لتمكين أوليائهم من السلطة والجاه والمال، على حساب كل الشعب السوداني.
    نسأل الله أن يجعلهم من الذين أذهبوا طيباتهم في الحياة الدنيا ويجعلهم في الآخرة من الخاسرين بقدر ما بغوا وطغوا وعذبوا ونهبوا وقتلوا وشردوا، اللهم آمين.

  10. علي عثمان محمد طه اشتري في ضاحية الرياض بالخرطوم كل المنازل (القصور) التي في مربوع منزله.. منها منازل اشتراها بالضغط على اصحابها يا تبيع يا …….. أ1هبوا تحققوا وتأكدوا من حديثي هذا .. وبكم كان سعر هذه المنازل الفخمة

  11. يااستاذ حسن اسماعيل . اناعاوز اعرف انت عايش داخل ولا خارج السودان . يأخي مقالك غريب وعجيب .. صدقوني اذا صح هذا الخبر .. الكيزان ديل هل سمعت انو واحد فيهم ابوه ابو العلا ولا النفيدي ولا البربري ولا الحاج ابو زيد .. الجماعة ديل واهلهم وقرائبهم اثروا بمال الشعب السوداني وبقوة السلاح . وكل العالم عارف كده . وطول ولا قصر الشعب السوداني سيسترد حقوقه بضراعو والله غالب .. شوف ليك موضوع تاني ..

  12. لا ادري ماذا اقول وماذا اكتب ……فقط اقول حسبي الله ونعم الوكيل ………. ان كان كبيرهم الذي علمهم السحر يمتهن السرقة وفي الاصل انه يفترض في مهنته ان يكون رئس جمهورية وحاكم شعب ولكن للاسف الشديد لم يعرف كيف يكون رئسا ولايعرف معنى ان يكون حاكما ففضل ان يكون سارقا وليته سرق وطنا !!!!!!!! لاننا سنسترده في القريب العاجل لكنه سرق منا الاخلاق والمبادئ والقيم والمثل واستجبنا نحن لهذه البيعة الرخيصة الا من رحم ربه ……….اندهش من بعض التعليقات التى تذكر هؤلاء اللصوص بسيرة السلف الصالح اندهش لكم وانتم تحاولون تذكيرهم من باب الذكرى تنفع المؤمنين !!!!!!!!!!! ولما ترجعوا بهم الى 14 قرن وتتحدثون لهم عن تلامذة رسول الله صلى الله عليه وسلم واستاذهم هو محمد بن عبد الله معلم البشرية كلها !!!!!!لماذا لاتضربون لهم مثلا بهؤلاء النصارى الذين يحاسبون وزرائهم حتى اليهود وهم في الامس القريب يحكمون على رئس وزراءهم السابق بالسجن في قضية اتفه مماتتصورون …………حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياعمر البشير ……حسبي الله ونعم الوكيل فيك ايها النائب العام وفي وزير عدلك وانتما المنوط بكما مثل هذه الامور …..لن اختم حديثي باعوذب بالله من هؤلاء ولكن خاتمتي حسبي الله ونعم الوكيل في هؤلاء

  13. يا سيدى المحترم عافاك الله , لقد مل الشعب السودانى من قصص الفاروق وقصص عمر بن عبد العزيز هؤلا رحلوا عن هذه الدنيا منذ اكثر من عشرة قرون , الوقت ليس هو الوقت وحال الدنيا ليس هو حال الدنيا الان, فلا بعير ترعى ولا رداء طويل اطول من بقية الناس , هذه امور هى مجرد قصص , لا تجدى نفع الان .

    نحن نتعامل الان مع لصوص , اللص هو من يستولى على حقوق الاخرين فى غفلة ,او ناهب والناهب هو يستولى على حقوق الاخرين عنوة , فنحن والحمد لله والمنة , نتعامل الان مع الصنفين , هل لهؤلا ضمير تخاطبه بسرد قصص الفاروق او عمر بن عبد العزيز ؟ هل تظن انهم لم يسمعوا بهذه القصص من قبل ؟
    الموضوع الان ومن قبل اصبح هو كيفية ردع هؤلا وارجاع حقوق الناس منهم وبكل تاكيد سرد القصص لن يفيد .
    ما انبه له واؤكده ان الوزير المعنى هو من دارفور , فاى خطوة من الدولة او القانون اتجاهه سيكون لها حسابات اخرى , فالكل يعلم ويدرك ان اهلنا فى دارفور تشكل القبلية محور حياتهم وكل شى عندهم يخضع للحسابات القبلية المحضة , فهذا الرجل تحوم حوله شبهة شبه مؤكدة ولكن حال محاسبته سترتفع اصوات لماذا تتم محاسبته هل لانه من دارفور او لانه من القبيلة الفلانية ؟ وساعتها هو نفسه سيرجع ليحتمى بالنعرات القبلية ( لاحظ انموذج على الحاج , حال بدا الحديث عن فساده ونهبه للمال العام , كشف عن وجهه الحقيقى , الوجه القبلى وهو الان متمترس خلفه , لقد رمى الرجل كل تاريخه وكل ما كان يؤمن به فى الظاهر ليلجا الى حقيقة ما يؤمن به وهو القبلية) مع الاختلاف طبعأ فى المثال .
    لن تحل مشكلة نهب المال العام الا اذا كانت هناك ارادة حقيقة لمحاربته وللاسف لا توجد حتى مجرد نية لمحاربة الفساد , فالكل منغمس فيه حتى اذنيه فكيف لفاسد ان يحاسب فاسد ؟؟؟
    سينتهى الموضوع تماما مثل ما انتهى موضوع خط هيثرو, وموضوع شركة سكر مشكور , ومثل ما انتهى موضوع اراضى وكيل وزارة العدل وموضوع اراضى مدير المساحة ,وهاهو وزير المالية الحالى بدر الدين محمود الذى تم اتهامه علانية بالتزوير وتم نشر العقودات المزورة التى صاغها ووقع عليها بنفسه التى تخص موضوع شركة الاقطان , يمارس عمله 100% كانما شى لم يحدث , الفساد دولة فى السودان ومحمى حماية تامة من قمة السلطة والا لما كان الوزير السابق على محمود اشترى منزل عيان بيان بنفسه, والله لو كان الرجل يعمل حساب او تحفظ على الاقل لكان قد اتم عملية الشراء بواسطة شخص اخر يعيد تمامأ عنه او قام باجراء ت المبايعة على الاقل باسم واحد من ابنائه.

  14. الرجل اخذ نصيبه الذى يقل عن واحد في المئة مقارنة بما استحوذ عليه اسرة وبطانة الرئيس فهنيئا لهم جميعا ويهنا المواطن بالكسرة اذا حالفه الحظ

  15. هؤﻻء نسي الله فانساهم أنفسهم
    مين فينهم اﻻن يتذكر عمر وﻻ سيرة عمر
    وهم يربون اللحى ويتدثرورن باﻻسﻻم الذى
    هو منهم برئ برئ من ابو ركب ﻻصغر موظف منهم
    وطول الامل وحب الدنيا انسااانم مكر الله وانساهم انهم
    مسئولون عن هذه المال فنقول لهم اعدوا اﻻجابة
    المال زايل يا متروك للورثة وايضا المزارع القصور
    ولهؤﻻء ﻻ ياخذون اﻻ الحسرة والندامه لوزر هذا المال
    فلسا فلسا من اين اكتسبته
    يوم نقول يا يليتى كنت ترابا يوم نقول ارجعون اعمل صالحا
    لكن هيهات هيهات هيهات ﻻ احد فيهم يتذكر
    والشعب يمدهم بأكبر حافذ ومساعدة ﻻنه بخوفة صامت ساكت
    ميت ﻻ حراك لهم

  16. نحن نستغرب فقط إن وجدنا احد منهم صالحا بس يبدو الامر تصفية حساب وتفويت الفرصه على الوزير الاسبق الحصول على منصب العضو المنتدب لشركة سكر كنانه يعني مزيد من القذاره

  17. انا ما عافي ليهو حقي ﻻ دنيا ﻻ اخرة

    و اسأل الله ان يمتحنه في الدنيا في صحته و اهله و ماله الحرام قبل ان يعذبه عذاب اكل مال اليتيم في اﻻخرة

  18. ألا تلاحظون معي أن وجه هذا العواس ووجه والي الخرطوم الحرامي كأنها ممسحة بالتراب رغم الغنى الفاحش وحياة الدعة التي يعيشونها من المال المنهوب؟؟

    ( إذا أردت أن ترى ظلمة المعاصي فانظر إلى وجه هذا الوزير العواس ووالي الخرطوم الحرامي الذي ينقصه ذكاء اللصوص)

    قال تعالى ( وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُّسْفِرَةٌ ضَاحِكَةٌ مُّسْتَبْشِرَةٌ وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا غَبَرَةٌ تَرْهَقُهَا قَتَرَةٌأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ )

  19. خبر كهزا لا يستفزنا لان فساد الانقاز واضح وبين حتى للاطفال لكن يستفزنا زى كلمك المدغمس دا:لو صح هزا الخبرفزمة الانقاز على المحك!!!!عن اى زمة تتحدث وبلاش قصص الصحابة والتشبه بهم دى كانت بتنفع قبل الانقاز

  20. والله والله والله لولا ايماني القاطع بأن القرآن كلام الله وان محمد بن عبدالله رسول الله وان الموت حق والبعث حق والجنة النار حق لما سجد انفي ملامساً التراب بسبب كذب ونفاق هؤلاء الناس وادعاءهم التدين زوراً وبهتان اللهم ارهم الحق حقاً والباطل باطلاً

  21. نعم اصبت بالدهشة بادئ الامر
    ولكني عدت فتذكرت سياسة التمكين فزالت الدهشة تماما
    الامر الوقع الفساد وتم معرفته وكشفته الاقدار واصبح واضحا وجليا
    لماذا يجوع الشعب وتسرق اموالهبهذا الشكل المريع
    غدا ستقوم الانتفاضة وسيكون هنالك الحساب والعقاب
    من الاولويات تجريد هؤلاء من الاملاك والقصور التي اشتروها بالمال العام المسروق جميعهم فهم في الفساد جميعهم غارقون
    ثم بعد التجريد تجرى لهم محاكمات عادلة وناجزة جدا
    ومن حسن الطالع ان البينات والادلة موثقة وجاهزة
    من اين لك هذا ياهذا ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  22. كلكم مقتنعين بان النظام فاسد…
    ولسه بتتونسوا …..
    ان شاء الله ربنا ح ينزل ملائكة تزيل الطقمة الفاسدة.

  23. سلام
    انت يا أستاذ حسن وكتاباتك على المحك لأنك وضعت ذمة الانقاذ كلها على المحك بصدق أو كذب هذا الخبر يعني شكلك خايف وخاتي مراقة، أقول لك قولة أمش أتأكد وتعال راجع، نحن منتظرين وان شاء الله الخبر يطلع غير صحيح وكفى الله المؤمنين شر القتال وتطلع ذمة الانقاذ بخير!!! عجايب والله.

  24. في اكثر من رئيس الدولة أن يقول نهب مصلح بالقانون بعد 25 سنة كاتب المقال يسأل عن التمكين دا كان وين

  25. كما علقنا من قبل نكرر فساد شذاذ آفاق حكومة الغفلة تكاد تتحدث به قطط المستشفيات فى السودان , ولكن السؤال الذي لايستطيع الشخص السوي ان يجد له اجابه كيف رضي هذا الشعب الذي اسقط عبود فيما لاشيئ واسقط نميري فيما لاشيئ يذكر ، فكيف ماتت الحمية والشجاعة والغيره على الارض والمال والعرض والشرف فى زمان حكومة الكيزان !!!!!! وهل الخوف من بطش هؤلاء الاوباش هو السب فى عدم تحرك هذا الشعب فى مظاهرات مليونية فى كل المدن لدك اوكار هؤلاء المجرمين .. فهل كان الخوف من الموت يوما مانع للشعوب الحرة من نزع الحكم مما لايحسنون صنعا فى ادارة الدول .. وهل صدق الشعب عبارات الصادق المهدي السلبية ( الجهاد المدني ) اي جهاد مدني ينفع مع قوم لايعرفون الله ولا رسوله ولاشريعة الاسلام . هؤلاء دخلوا الى السلطة بسفك دماء بعضهم فى شهر رمضان (28) ضابط من افضل الضباط لمجرد انهم ارادوا الانقلااب عليهم لعلمهم بان هؤلاء سيوردون البلد المهالك وقد حصل … اسألوا بكري حسن صالح وعبدالرحيم حسين عن قبور الزملاء اصحاب الرتب الذين دفنوا كما تدفن النفايات والبعض منهم يئن من الجرح ويطالب الحزارين بالخلاص عليه حتى يرتاح من الام النزع والجروح الناذفة !!!!!! هذا الشعب السوداني للاسف اصبح شعب لايملك من الشجاعة شئ وانما يجتر الذكريات ويعيش على بطولات الرجال فى كرري وشيكان وكرن وتوشكي وحوض الطم فى ارض المحس وفولة المصارين فى كردفان ، اولئك رجال مضوا وخلفوا ذكرى لاتشترى بالخنوع والخوف والجبن وللاسف جاء الخلف عبارة عن نعاج. يعيشون الحياة من اجل ملئ البطون ومتع الفروج ويرضون بالذل والمهانة من اناس سهمهم الاكبر فى السودان انهم جميعا ملاقيط لااصل لهم ولا فصل شوية اقليات كانوا يعيشون الاضطهاد من عامة الشعب ولاقيمة لهم فى المجتمع وحينما جاءت الفرصة وانقضوا على الحكم نفثوا ثمهم كله على ارض السودان ، فشتتوا شملها وقطعوها اربا أربا ، واصبح طلبة الجامعات امل الامة يضربون بالرصاص الحي كما تضرب الكلاب الضالة ، صورة طالب جامعة السودان البارحة مع زميلته الذين حصدتهم الة كلاب الانقاذ هؤلاء يحركون ملايين البشر فى ثورة عارمة من اجل ازالة هذا الخزي من ارض السودان .ولكن هيهات… هذا الخزي يجعل المرء يعيد معاني القصيدة الشهيرة ( كل امرئ فى السوداني يحتل غير مكانه شجاع الرأي مثل جبانه )
    ولولا ان الحر يصبوا الى اوطانه ماكان لي غرض بذلته او برفعة شانه …
    ونكرر بانه صقور الجديان الحقيقين المواطنين الاصليين للاسف اصبحوا يعيشون فى المنافي اغتريوا من اجل الثكالى والارامل والعجزة والمرضى …. وخلفوا رجالا اغلبهم اصبحوا فى صف القواعد من النساء !!!!!! والا لما برطع هؤلاء السارقين فى ارض السودان وعاثوا فيها الفساد .. امثال هذا الاهبل والذي كان وزيرا للمالية فى زمان الغلفة موضوع منزله هذا كاف لاشعال ثورة تكنس حزب الجبهة والمؤتمر من ارض السودان الى قيام الساعة .. اللهم سلط عليهم من لايخافك فيهم ولا يرحمهم ،، اللهم سلط عليهم رجلا لايقل بطشا عن الحجاج ابن يوسف السقفي ، ولايقل سطوة عن صدام حسين . وارحنا من هذه الوجوه الكالحة والمياه المالحة ,, اللهم أمين ….

  26. “قيادات دينية من شمال ووسط دارفور يرفضون اتهامات والي جنوب دارفور بتحريك مظاهرة كلمة الدامية وقادت للمظاهرات التي ادت لمقتل ( 11 ) نازحا ونازحة” انتهى بيان راديو دبنقا! ثم ماذا ما يسمى بسلطة دارفور وأرزقية الحركات المسلحة وحكومة أئمة النفاق الديني والكسب التمكيني صائمة عن التعليق وجنجويدها يعلن دحر مظاهرة في معسكر الفاقة كلمـــــــــــــــــــــــــــــة! ومطلوب العدالة مشغول بضغوط الحكومة المؤقتة والترشيح لانتخابات 2015م وكل أبالسة الكيزان في شغل حول تصريف المنهوب من المال والعقار وتصريفه باسرع ما يكون (غسيل أموال) وتناسو هي لله لا للجاه وقد أتوا لفانية، يا الله ليس لنا سواك اللهم عليك بالظالمين، اللهم عليك بالظلمه المتجبرين المنافقين الخونة فانهم لايعجزونك

  27. والله أنا ما محتار من وزير المالية
    أنا محتار في عصام احمد البشير الذي يبكي كل جمعة في المسجد ويتحدث عن الجنة والنار ويدعو الناس لاتباع الخير
    وهو عند بيت باعه بمبلغ 2 مليون دولار وعند مثله على ما اظن كثير
    حسبي الله ونعم الوكيل
    وبالمناسبة يبدو ان عصام البشير حس ان الحكاية حاتخلص قريب يكون وضع المليونين في ماليزيا أو لندن عشان يقوم يكت ويلحقها
    كلهم لصوص وافاكين

  28. يا جماعة الخير
    إن شاء الله كل هذا المال المنهوب سيعود الى أهله بعد القضاء على هذا النظام الفاسد المفسد، ستعود كل أموال ومتلكات الشعب السوداني بالقانون إن شاء الله

  29. انا غايتو بعد الشفتو فى 24 سنه وقارنتا بين هتافات هى لله هى لله لالسلطه ولا للجاه هذا الكلام كان مقلوب ومافى زول باكى للاسلام دا كان كذب وكلام العلمانين كان صاح بنسبه 1
    00 % فى الكيزان واحسن خدمه قدمتها الانقاذ والمؤتمر الوطنى انو كشفت لينا الاسلاميين والاخوان انا مااقدر اصفهم من قزارتهم لكنهم ماسونيين

  30. حدث في ولاية سنار مدينة سنجة السوق الشعبي هنالك مواطن يمتلك اربعة دكاكين بموجب شهادات بحث وكذلك اوراق المحلية تم اخطار المواطن بان هنالك شارع داخل السوق والمصلحة العامة تقتضي نزع دكانين من الدكاكين الاربعة ويتم تعويضه في موقع اخر من السوق وافق المواطن المغلوب علي امره وتم تعويضه بدكانين في موقع اخر وبعد فترة من الزمن تفاجاءة المواطن بان دكاكينه التي نزعة للمصلحة العامة تباع لشخص اخر ويقوم الشخص بحفر القواعد من اجل البناء لان هذه الدكاكين في موقع مميز والدكان يساوي حوالي سبعون الف جنيه يعني بالقديم سبعون مليون جنيه للدكان الواحد والدكاكين التي تم تعوض المواطن بها لا تساوي عشرون الف للواد عشرون مليون سابقا ارجو ان تلاحظوا حجم الفساد الذي ضرب السودان وحتى الاقاليم ما الذي يميز مواطن علي مواطن حتى يتم نزع دكاكينه بحجة المصلحة العامة واعطائها لشخص اين تكمن المصلحة العامة ما هذا الظلم وما هذا الفساد وما هذا العفن يا الانقاذ لا يضيع حق ورائه مطالب والامور وضحت وتباينت الصفوف وهذه القضية سوف تطال رؤوس كبيرة والحق ابلج والباطل لجلج وساحات المحاكم هي الفيصل ان كان هنالك محاكم وعدالة في عهد الانقاذ وربنا مع الحق

  31. و الادهي – كما ورد بالراكوبة بالامس – ان البائع هو وزير انقاذي سابق و امام مسجد . من اين له هذا القصر ؟

  32. * “المواضيع” المتكرره التى تحكى او تصف الواقع المعيشى و الحياتى المرير لغالبية الشعب السودانى,
    *او تلك التى تعنى بإعادة سرد “حقائق” و معلومات, يعرفها تلاميذ مرحلة الاساس عن فساد الابالسة المجرمين,
    * او تلك المقالات التى تتحدث عن “الإباده الجماعيه” بالطائرات, وعن “قتل الأنفس التى حرمها الله دون وجه حق”, وعن: التعذيب, التشريد, الظلم, الإستبداد, لصوصية اعضاء المؤتمر الوثنى و حكومته و برلمانه…إلخ:

    ++ جميع هذه المواضيع, رغم صدقيتها و اهميتها فى توعية الراى العام, إلآ انها اصبحت مكروره و ممله للقارئ الذى وصل مرتبه عاليه من الوعى و التعبئه:
    ++ و تكرار سردها بهذا الشكل من قبل العديد من الكتاب والمختصين المهتمين الشرفاء, مع توفر نضوج الوعى العام و اكتمال التعبئه( و يسمى هذاالتكرار تحصيل حاصل”Tautology”, او فقط محاولات “لإعادة إكتشاف العجله” “Re-inventing the Wheel”), قد يقود الى نتائج عكس ما ترمى اليه هذه المواضيع و المقالات الراقيه,
    ++ المطلوب إذن, هو “الفعل” على ضوء “الحقائق” و “واقع الحال” هذا,
    ++ و المطلوب اكثر من ذلك , هو “القياده” الواعيه و القويه ذات الإراده لتنفيذ “الفعل”…فاين هى, إذن!!!!

  33. الإنقاذ لا ذمة لها ولا حياء …وإن كانت لها ذمة فهي واسعة تبتلغ كل شيء .. .. وسيستمر على محمود في صولاته وجولاته الحرامية وكأن شيئاً لم يكن ولو لم يكن في كنانة أجانب يتمتعون بشيء من الحياء لتوقعت أن يحصل على محمود على منصب العضو المنتذب في كنانة فالكيزان يريدون أن يصل كيلو السكر إلى 15 جنيهاً فكل الزيادات في كل شيء تصل في نهاية الأمرإلى جيوبهم وعلي محمود هو الأقل حياء والأكثر شراً وجشعاً وفساداً بين جميع الكيزان المسئولين/اللامسئولين ولا يتردد في تجويع الشعب بكامله حتى يشتري القصور والحبوب الزيتية ولكي يأكل هو وزملاءه الآيسكريم والبيتزا الهوت ولاننسى الهوت دوغ … كيف سيحاكم علي محمود والتجاوزات التي قام بها ستطال علي عثمان ونافع وربما البشير نفسه؟ والأكيد … الأكيد هو أن علي عثمان ونافع يعينون الطرطور في موقع ما لكي يقوم واحد منهما بمهام وظيفة الطرطور الذي عينوه وخاصة إذا كان تعيين الطرطور على رأس وزارة المالية فهي مكان السرقات الأضخم!

  34. ( صدقوني ان صح هذا الخبر ) !!!

    استاذ حسن انت جادي أم تراك تتحايل علي مقص الرقيب و خائف علي حق الحلة !!!

    مشكور المحامي الشجاع معاوية و جابها ( بدخانها ) طازة تحت ظل الراكوبة و لم يذهب بها لأشبال السترة ب ( مجهر الهندي الصدئ و لا سخافة الصحافة ولا احابيل الرأي العام و لا مداهني آخر لحظة و لا بلاعة الخرطوم و لا تغبير حميضة و لا تزلف الاهرام و لا سؤة سوداني البلال و لا ترهات أخبار القوم و لا تدليس ألوان خوجلي و لا .. )

  35. حسبنا الله ونعم الوكيل
    عصام البشير ده مش عنده قصه انه فى بداية الإنقاذ ضغطته و باع بسببهم بيت فى نمره اتنين عشان يعيش

  36. واحد فيكم ينقنق مافي!!
    خليهم يركبوكم مثل البهايم، ودايرين تغيروها بالنقة والكتابة؟؟؟
    وهو في واحد كان عامل حساب ل ربنا ولا البلد والناس
    ديل سارقين بقوة عين والراجل فيكم يفتح خشموا.
    اقعدوا ابكو بس،
    جاتكم القرف شعب ميت جبان

  37. رحم الله الاستاذ الشاذلى احد ظرفاء مدينة الإبيض.. فقد صدق فى وصف مصطلح ‘تمكنا’ قبل عشرين عاماً قائلاً:

    بُنيت الإنقاذ على اربع:
    تكنكش فى منصبك ما تقنع
    تأكل من المال العام ما تشبع
    كل ما تكون فاسد تترفّع
    البمشى الجنوب (الجهاد) ما يرجع

  38. اعتمدت الصهيونية على ثلاث المال والاعلام والنساء وهذه
    هى اسلحة الانقاذ الاساسية. اختراق اي من هذا الثالوث يصيبها في مقتل!! لا قتال بدون سلاح. من اراد ان يقاتل يجب ان يدرس استراتيجيات واسلحة العدو والا يكون الموضوع هرطقة وضياع وقت… الاعلام المضاد.. الحرب اعتمدت الصهيونية على ثلاث المال والاعلام والنساء وهذه
    هى اسلحة الانقاذ الاساسية. اختراق اي من هذا الثالوث يصيبها في مقتل!! لا قتال بدون سلاح. من اراد ان يقاتل يجب ان يدرس استراتيجيات واسلحة العدو والا يكون الموضوع هرطقة وضياع وقت… الاعلام المضاد.. الحرب الاقتصادية وكشف الفساد في اوساط المستثمرين.

  39. شتان ما بين عمر وعمر… عمر يعدل بين الناس، وينام تحت شجرة واضعا سيفه في الشجرة. وعمر ينام وتحرصه قوات الأمن… عمر يعاقب ابنه ويأمره ببيع إبله ويرجع المال إلى بيت مال المسلمين… وعمر يسرق وزراؤه مال الشعب، ويثروا على حسابه. عمر يقول ما معناه أن لو دخلت احدى رجليه الجنة لا يضمن دخول الأخرى… وعمر يقتل الأبرياء في دارفور وجنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق… ويموت شعبه ورعيته جوعا في بلد خيراتها ومواردها تكفي شعوب العالم… فلا أظن أن هنالك وجه شبه بين العمرين حتى نجري مقارنة بينهما.

  40. وطلحة بن عبيد الله يلحظ أن الفاروق عمر بن الخطاب عليهما الرضوان جميعا، قد اعتاد انتظار حلول الليل فيذهب إلى بيت في أطراف المدينة فيمكث فيه ما شاء الله له ثم يغادر.. يفعل ذلك كل يوم دون انقطاع، فأثار ذلك فضول طلحة فقرر أن يشبع ذياك الفضول فانتظر أمير المؤمنين حتى خرج ثم دلف إلى المنزل فوجد به امرأة مُسنة ذهب بصرها فلا ترى شيئا، فسألها طلحة بعد أن ألقى عليها السلام.. من هذا الذي كان عندك يا أمة الله وما كان يفعل عندك؟.. فأجابته بصوت واهن أما الرجل فإنها لا تعرف من هو ولا تعرف اسمه، ولكنه يأتي كل يوم فيخبز لها طعامها ويطعمها ويسقيها ثم يذهب إلى حال سبيله وقد عكف على هذا شهورا.. خرج طلحة وقد خضبت الدموع لحيته وأخذ يلوم في نفسه ويقول:ـ ثكلتك أمك يا طلحة ألعورات عمر تتبع؟.

    مثل هذه القصص لم ولن تحرك صوفة واحد فيهم حتي لو استدللتم بسور القران الكريم بل لو اشعلتم نيرانا من سعف النخيل والحطب ومخلفات البلاستيك والوقود لتذكيرهم بنيران الاخره الاشد هم في حالهم لا يهم شئ غير شراء الدنيا ونعيمها اتمني اتمني ان يكف اصحاب المقالات عن نشر مثل هذه القصص الواقعية الاسطورية ولا يقوم بها الا رجال باعوا الدنيا واشتروا الاخرة حتي لو كانت عبرة لنا لا تفيد اصبح الكل جاري وراء الدنيا ضل الضحي ف لا نتذكر الموت ولا القبر الذي ندفن فية وحدنا لا حرس لا مال لا بنون لا زوجات الا العمل السليم ف لكل ر زمان رجال ولك رجال زمان

  41. ومتي كان للانقاذ زمة حتي تصبح الان علي المحك؟
    زمة الانقاذ ذهبت مع بيوت الاشباح وقتل علي فضل ومجدي وجرجس
    زمتها ذهبت مع تمكنا وذهبت مع الفصل للمخالفين وقطع ارزاقهم
    ذهبت مع رفع شعار هي لله ثم الفساد باسم الدين
    ذهبت زمتها مع الحروب العبثيه والفته القبليه من اجل بقاءهم
    ذهبت مع قتل النفوس بالالاف بغير حق
    ذهاب زمة الانقاذ لن يعيدها الاجابه علي سؤال من اين لوزير الماليه بكل هذه الاموال
    لان الاجابه علي هذا السؤال سيفتح باب جهنم علي بقية العصابه
    فمن اين للبشير الذي كان يسكن باليجار ببيت في كافوري ومزرعه في السليت وشقة في حي النصروما خفي اعظم!
    وقس علي ذلك بقية العصابه
    شتان مابين عمر الفاروق وعمر الخاذوق

  42. لعنة الله علي هذا الحرامي الملعون ابو دقن

    في وجهه مكتوب حرامي

    وكلاب الانقاذ يحرسون امثال هؤلاء

  43. وين الهندي عزالدين ومحمد عبدالقادر وحسين خوجلي واحمد البلال وضياء الدين بلال وراشد عبدالرحيم من موضوع الساعة ده ؟
    ولا ديل صحفيين تطبيل وحرق بخور يهرعون عند الغنائم ويجزعون عند الفزع اين شرف المهنة لديهم ؟
    الا يعلموا بأن الصحافة تمثل السلطة الرابعة في الدولة ؟
    نحن نعلم بأنكم في الاصل لستم بصحفيين وانكم في زمن الغفلة والتيه اصبحتم بقدرة قادر لبستم عباءة واحدة من اشرف المهن بغير استحقاق .
    التحية لكل صحفي حر القى حجر في البركة الساكنة والتحية لكل من اجتهد في كشف بؤر الفساد

  44. بسم الله الرحمن الرحيم
    لاول مره اعلق في صحيفه الراكوبه الاولي اكترونيا ومن متابعيها ومحبيها واغلب الشباب السوداني
    ولكن مافاض بنا من ظلم ونهب خيرات بلادنا في فتره 25 عاما ومن تردي جميع خدمات بلادنا وغلاء الاسعار وجوع المواطن وكثره الامراض الجديده علينا وانفصال جنوبنا وقتل اهالينا بغرب السودان الحبيب وانفصال قريبا جدا حلايب وشلاتين فقد مات المواطن السوداني من كل افعال حكومه الموتمر الوطني اعزروني لما ساكتب
    الزعيم الازهري فقد ازانا من غير قصد بخروج المستعمر الانجليزي من السودان والله لو كانو موجودين لنكون ارقي طبقه في العالم من تعليم وصحه وادارات ووظائف وقوه لكان عم الخير كل السودانين من غير فرز قبيله ومافعلهو المتمر الوطني ببلده لم يفعله الشيطان بانسان ليس لنا حل الا الله فهو المستعان وهو القوي الزي يمهل ولايهمل
    عمري 25 عام اتاسف لعمري فهو شبيه بعمر وباء اصاب شعب السودان

  45. الناس الذين فصلوا للصالح العام
    بعضهم مات غالبا
    وبعضهم اتهمه الشعب بالسرقة
    و تشرد اطفالهم
    ولكن اعزهم الله بالهجرة والاغتراب لكفائتهم
    فهؤلاء لم تاخذهم رافة بكل ذلك
    وكل اول ليهو اخر
    و هؤلاء ايضا لهم اطفال و جنت على نفسها براقش

  46. لقد أكثر الرواة من اختلاق وافتعال قصص في شأن الخليفة الراشد عمر الفاروق وذلك من منطلق الحب والتمجيد له وفي كثير من تلك القصص جنوح الى المبالغة التي تصل لدرجة الإساءة للخليفة عمر نفسه ومثال لذلك هذه القصة التي جعلها صاحب هذا المقال مقدمة لمقاله وطبعا واضح ان الكاتب من السذاجة بمكان!!
    كيف لمن يتولى شأن خلافة المسلمين وفيها ما فيها من امور جسام ومشاكل وحروب ان يفرغ نفسه ويبدد جهده وطاقته في العناية بامرأة مسنة ويسهر الليالي في اعداد الطعام لها بنفسه؟ّ!!!
    ألم يكن بإمكان عمر رضي الله عنه توجيه من يقوم بمثل هذه الاعمال الصغيرة؟
    أليس عندك عقل أيها الكاتب الدرويش؟؟

  47. ات خلينا من اذا ثبت!!!فانت صحفي من المفترض ان تذهب للسمسار وتتاكد من الخبر وتوثقه!!وا فلتصمت ولاتصبح القضية مشاط عبر الاثير والصحف!!خلينا من كلام الخوف ده!!!ذمة الانقاذ بقت دايره اربعة شهود!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..