مقالات سياسية

حاج ماجد.. خارج السودان..!ا

حاج ماجد.. خارج السودان..!!

عثمان شبونة
[email protected]

خروج:

ربما لا يتذكر أحد الآن ذلك الرجل في حكومة القذافي “خالد الكعيم” وهو يتحدث لقناة الجزيرة في بدايات الثورة الليبية، مصوراً الوضع بعدسة كلها “إخضرار”.. كان مهزوزاً لدرجة أنه ظل يكرر للمذيع الصامت جداً عبارة: “أرجوك لا تقاطعني” فكان مذيع الجزيرة محمد كريشان يخفي دهشته وهو صامت لا يقاطع الرجل.. وهكذا هم أذناب الطغاة في كل العالم يفتقرون إلى الموضوعية، ولا يفكرون أبعد من حدود مؤخراتهم في الكراسي.. يحاولون التشبث بالولاء الأخرس مهما كلفهم ذلك من إهراق لماء الوجه دون حساب لكلماتهم.. فالذي لا يستحي يفعل ما يشاء، وهو بالتأكيد ناقص دين وعقل وإنسانية..!!
تذكرة:
من العيب أن يتحدث الرجل عن قيم “بعيدة عنه”..!!

النص:
هل تعتقد أن الثورة في السودان اصبحت وشيكة؟ كان هذا سؤال برنامج “الإتجاه المعاكس” في قناة الجزيرة.
والقناة لم يحالفها التوفيق وهي تختار “حاج ماجد سوار” في المواجهة أمام المعارض علي محمود حسنين… ولو لم يكن الأخير ديمقراطياً لما قبل بالجلوس مع شخص بلا تجربة ولا خبرة سياسية أكثر من “العك” و”التلقين”.. أي أن السياسة ــ الهاملة تماماً في السودان ــ لا تتشرف بحاج ماجد إلا إذا نظرنا لكليات حزبه الفقير جداً إلى أي منهج قويم..!!
* الأستاذ حسنين بدأ مغبوناً ــ مثلنا ــ يكرر الأقوال التي يعرفها حتى الدهماء عن الحكومة، ولست أدري إن كان النظام يسقط “بالكلام”..!!
* بدأ حاج ماجد متأثراً بالأسلوب “الطلابي” في أركان النقاش، منحرفاً تماماً عن موضوع الحلقة بهجوم شخصي جداً على الرجل الكبير، معتبراً حسنين “موهوم في إسقاط النظام”، وكما يبدو فإن جهات كثيرة كانت ترغب في جندلة حسنين نفسياً، لكن الرجل بذكاءه فطن إلى أنه أمام كادر ضعيف حتى العظم، ومجبور على الكلام والمغالطات، فلم يجاري حسنين خصمه في إتهاماته المتتالية، ومنها كالعادة: “أنت عميل”..!!
* بذات الأسلوب “المستحمر” يصف حاج ماجد الأوضاع في السودان ببهتان مبين: “الحريات والوضع الإقتصادي ودارفور.. الخ.. وأن ما يحدث في السودان تمرد وليس ثورة”..!!
* عندك كم صحيفة مصادرة وموقوفة؟!!
* عندك كم صحفي أوقف أو أعتقل بدون “قانون”..؟!!
* تمرد على من يا حاج؟؟؟!!!
* ما هو الفرق بين التمرد والثورة في الحالات السودانية التي صنعها المؤتمر الوطني بمنتهى الرعونة؟؟!!
* شباب الوطني أمثال هذا السوار يعانون من أزمة “بصيرة” وربما أعمى الشبع بصرهم، فيرون الحياة وردية وهي في حضيض حكمهم.. مع ذلك يقول عن خصمه أنه: “يعيش في الخارج ولا علاقة له بالشعب السوداني الذي يقف مع الحكومة”..؟!!
* عن أي شعب سوداني يتحدث حاج ماجد؟ ومن المغترب: حسنين أم أنت؟!!
أعوذ بالله
ــــــــــــــــــــ
الحرة

تعليق واحد

  1. لكن يا اخوانا ومن غير زعل حسنين كان ضعيف شديد وكان يقرأ فى قطعة مطالعة فلم يكن حسنين الرجل المناسب لهذه الحلقة. كنا عاوزين زول يبستف لينا الكلب الاسمو حاج دة بستفة شديدة
    بس ما مشكلة الجايات اكتر من الرايحات
    ويا حسنين كنت ضعيييييييييييييييف للغاية.

  2. ما يؤسف له ان يضيع الدكتور فيصل القاسمي زمننا مع واحد مثل حاج سوار وكيف لمثل هذه النكرة ان يناظر شخص في قامة السيد علي محمود حسنين…لأن المقارنة غير موجودة فحسنين هو المناضل الجسور الذي وقف امام الطغاة وناضل من اجل الحريات وسجن وعذب لكي ترتفع كلمة الحق واسم السودان عاليا….اما ما يدعي حاج سوار فالافضل ان يتسور بلحية او شارب حتي نفرق بينه وبين …………

  3. قال حاج ماجد قال الراجل بعيد كل البعد عن السياسة ولايتعدى البحث عن أكل العيش كفاية حال أهله المهدديين بالمجاعة فى جنوب كردفان . رآجل منافق وناسى المووووووووو ت .

  4. اكتشفنا من هذه الحلقة ان السيد على محمود حسنين ضعيف لغويا وهذا من المخجل حيث نطق كلمة أكفاء بكسر الكاف وتشديدها وفتح الفاء و تشديدها وهى بهذا النطق تعنى جمع كفيف وهى تنطق بسكون الكاف وفتح الفاء من غير تشديد

  5. انا والله لمن سمعت كلام حاج ماجد سوار في برنامج الاتجاه المعاكس اظنو كان بيتكلم عن بلد تاني غير السودان

  6. مع كل إحترامي لمن يقولون بضعف محمود حسنين ، ، إلا أنني أعتقد بأن السبب في ضعف الحلقة يعود لسببين الأول البون الشاسع بين هدف البرنامج من وجهة نظر معده و مقدمه و بين ما ينتظره المشاهدون و يتوقعونه , , ففيصل القاسم لا يهدف إلى تمليك الحقائق و تنوير من يهمهم الأمر بقدر همه و سعيه إلى الإثارة الفارغة و رفع نسبة الأدرينالين لدى المساكين المتسمرين أمام التلفزيون بدون أي إحترام لعقولهم و وقتهم على طريقة المثل الشعبي السوداني ( المديدة حرقتني )
    و السبب الثاني لضعف الحلقة هو ضيق الوقت ، ، حيث لا تكفي ساعة زمان لتوضيح الملابسات و الظلال الخفية لمسار الاحوال في السودان خاصة لغير السودانيين . .
    فأسئلة القاسم المفخخة كانت تخرج النقاش من الإطار الموضوعي الهادئ المبني على الأخذ و الرد وتوضيح الحقائق إلى فضاءات البذاءة و الشخصنة و قلة الأدب مما يشوش الأفكار و يشتت و يشعب مسار النقاش . . فتراه في قمة السعادة و هو يقول : ها . . يقول أنك عميل و . . . و . . . و . . . بماذا ترد ؟

  7. لو المعارضة على شاكلة محمود حسنين فسيحكم الانقاذيون مضاعفات ال31 كما قال بله الغائب . اين شباب الثورة اليمنية اين شباب ميدان التحرير بلا عواجيز بلاديناصورات

  8. يا اخوانا ألمى الحار ولا لعب قعونج يعنى فيصل القاسم حا يخلى توجيهات الشيخ حمد عشان خاطر الشفافية ولا حاج ماجد المعايش ما جبارة عليه ولا حسنين مواجعوا شوية عشان بديهتوا تكون حاضرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى