أخبار السودان

المذكرة خطة طارق بن زياد

المذكرة خطة طارق بن زياد

بشرى الفاضل
[email protected]

هؤلاء الأشباح الذين صاغوا المذكرة التي الصق بها اسم التصحيحية سيصبحون للمؤتمر الوطني وسلطته بمثابة مراكب طارق بن زياد التي أحرقها ثم قال لجنوده البحر من خلفكم والعدو أمامكم؛ حيث لا مهرب. فسلطة الإنقاذ إنما جاءت بها الحركة الاسلامية وستصبح عارية من الحركة الإسلامية فها قد انحسر نصف هذه الحركة فذهب مع شيخهم الذي يضايقهم في كل يوم بتصريحاته النارية الساخرة وآخرها تصريح له حول التزوير في الانتخابات السابقة وقوله بأن التصويت حتى لو كان حول وجود الله من عدمه لما حظي بنتيجة 99% وهو تصريح مثل السم. أما النصف الآخر فتتنازعه فئات عديدة خرجت من التنظيم على فترات متفاوتة حسب مقدار عدم القناعة بالنظام التسلطي الأحادي وطهارة يد كل خارج.
جاءت الآن خاتمة المطاف شباب الحركة أو من يسمونهم المجاهدين × من يقال أن عددهم ألف وهم يماثلون (مراكب طارق بن زياد) ، وهذه إن أحرقتها المجموعة القليلة تلك العصبة القوية الإقصائية المتبقية من الحركة الإسلامية القابضة على كامل السلطة وحدها فإنها ستواجه العدو دون سند والعدو المزعوم هو كل تنظيمات الشعب السوداني وقواه الحية التي يرونها عدواً وتراهم عدواً تكبر وتجبر لما يزيد عن العقدين..البحر من خلفكم وقد تم إحراق كل مراكب الحركة والعدو أمامكم ، وسوف لن تهنأ بعد اليوم يا (إنقاذ) بسلطتك أو جنة الأندلس فقد أصبحت عارياً من أي سند آيديولوجي ولم يبق لك إلا الأمن و قعقعة السلاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..