بعد المغرب، مصر تحظر عرض فيلم “الخروج”

حظرت السلطات المصرية عرض فيلم “الخروج Exodus”، بسبب “مغالطات تاريخية” حسب جهاز الرقابة على المصنفات الفنية.
وقال مدير الجهاز أن الفيلم “صور اليهود على أنهم بناة الأهرام” وأن “هزة أرضية، لا معجزة إلهية، هي ما سبب انحسار مياه البحر الأحمر”.
ووفقا للفيلم فإن عبيدا يهود هم من بنوا الأهرام، قام النبي موسى بتحريرهم بعد أن حلت سلسلة من الكوارث على مصر.
وتروي التوراة أن طريقا شق وسط البحر الأحمر ليتمكن اليهود من الهرب من الجيش المصري الذي كان يطاردهم.
في المغرب أيضا
وفي المغرب أيضا حظرت السلطات عرض الفيلم في دور السينما.
والفيلم للمخرج ردلي سكوت ويقدم الملحمة التوراتية : “الهة وملوك”.
وجاء حظر الفيلم عشية الافتتاح الرسمي له على الرغم من موافقة السلطات على عرضه في وقت سابق.
وقال مدير أحدى دور العرض إنه حذر من اغلاق دار عرضه إذا قام بعرض الفيلم.
ويعارض بعض المسلمين تجسيد الأنبياء في الأعمال التمثيلية أو الصور وهو ما يحدث في الفيلم من قيام الممثل كريستيان بيل بتجسيد شخصية النبي موسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى