ارشيف- أخبار السودانمقالات سياسية

منافقو النظام (يرضعون)..!

عثمان شبونة

* أن يحتفل الشخص المستلب أو “الأرعن” بشيء ليس فيه فذلك يسمى وقاحة.. هم أكثر الناس بعداً عن معنى الاستقلال؛ باعتبار أن التحرر الحقيقي يبدأ بخنق مشروعهم المُضل الغبي حتى “يفطس!” وهُم ــ كذلك ــ أقرب الناس إلى عينات رديئة ــ تعادي الله قبل الكتب ــ عينات كثيرة في التاريخ لم يكن آخرها “التتار”.. وحين نصفهم بالمستلبين فليس ذلك نعت من أجل الذم فقط؛ بل هي الحقيقة الصارخة.. فالشخص الوطني ــ وليس المؤتمر الوطني ــ لا يكون خائناً.. والخيانة كلمة في جوفها تفور كافة الموبقات..!!
* متسكعو السلطة والانتهازيون أصحاب مشروع “الشلة الضالة” يحتفلون بالاستقلال.. فاضرب كفاً بكف إن شئت..! لم أقل مطلقاً إن الظاهرة الشاذة من بوادر “الساعة” حتى لا يخرج أفاكٌ من أئمة السلطان ويحرف القول بعد أن يتجشأ سمكاً ودجاجاً..! بل هي “ساعة خاصة!” يتوقف عقربها في العجب… فإذا كانت عجائب الدنيا سبعاً فإن لنظام الخرطوم ضعف هذا العدد.. أما عجيبة العجائب فهي أن يحتفل هادمو البلاد بالاستقلال.. إذا صح أن ثمة استقلال أصلاً..! فما هو التفسير الذي لم يسبقنا إليه أحد لنقوله حول المهرجانات التي لا تسر عاقلاً ولا مجنوناً؟!
* السلطة الراهنة في الخرطوم تركت الاحتفال بـ(عيد انقلابها) وهذا أفضل ما فعلته في (حياتها) فالعار لا يحتفى به..! فلِمَ التفتت بصخبٍ وحدّة للاحتفال بـ(الاستقلال) هذا العام على نحو ما رأينا؛ وكأنه آخر عام في الدنيا..؟!
1- الشيء اليقيني أنهم لا يحتفلون بالحدث، بل يستغلونه استغلالاً سيئاً لدهن جلودهم بمرهم “الوطنية” فتزداد تشوهاً..!
2- ربما أصابهم الزهد في “المرهم الديني” بعد أن تبين للناس بأنه “مغشوش” ويغشون به.. فأي بلادة هذه تحملهم على الالتصاق عنوة بقيم ليست فيهم؟!
3- ربما كثرة التعوّد والتكرار مسّخت عليهم (شطر الدين) فاستحبوا الرضاعة من (شطر الوطنية) على غرار “الموضة!” وخاب فألهم لأن البلاد لم تتحرر بخروج الإنجليز… والعمل لتحريرها سيستمر..!
* ثم ماذا تعني “قطع القماش” التي جاب بها “المستلبون الجوف” الشوارع ابتهاجاً بشيء لا يعرفونه.. شيء اسمه “الاستقلال”؟! وماذا يستفيد الناس من بذخ فئة جوعت الناس وشردتهم بعد مرور “59” عاماً من مرور الحدث..! فئة تسير بعكس كل مناهج التحرر والكرامة منذ زمان الرسل الأوائل..!
* أسئلة كثيرة تدور في الأذهان ــ هذا العام ــ وكأن احتفالات المتسلطين بالاستقلال ستشفع لهم في الانتخابات “القسرية” القادمة..!
* أيها المواطن الكريم: إذا أردت أن يزداد عدد المتسولين والأرامل و”العاطلين” و”السجناء!” وأبناء السِفاح والموتى والمذلولين؛ فامنح صوتك للمستعمِر “الجد”..!!
أعوذ بالله
ــــــــــــــــــــ
الأخبار ــ الأحد
[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. لا ولم يكون لامة استقلال مادامت ترزح تحت الاحتلال الداخلى “عبارة السيد صادق”, وسلب كل حرياتها, واهدار مالها بالمفسدين,وتمركز السلطة لشخص متسلط ومتجبر لاكثر من ربع قرن من الزمان ويطمع فى المزيد, وشعب مقهر ومزل ومهان وجعان ومحروم………الخ
    بل ماهو حدث بالقصر الملون والخطابة الفارغة من رأس النظام, ما هو الا احتفال على المغفلين الحضور الا مزيدا من استغلالهم وهم يحتفلون بعيد استغلالهم.

  2. حركه تحرير السودان واجب علي الجميع لا اعني بذلك حزب او حركه معينه يجب ان ننتظم جميعا في حركه تحرير السودان من الكيزان

  3. حقيقي وقــــــــــاحة يا عثمان و سماجة فايتة الحد . إلهي يحرق الجبهجية و المنتفعين واحد وراء التاني و يقبل على الأذناب و الجبناء البصافحوهم و يستلموا العطايا و المخصصات و يهادنوا و يبيعوا عرق و دم الكادحين .

  4. بسم الله الرحمن الرحيم
    أين الإستقلال؟ والإستعمار الإخوانى الماسونى يجثم على أنفاس الشعب السودانى!!
    المتوكل محمد موسى
    [email protected]
    يُدهشنى هذه الأيام الإهتمام الزائد لنظام الإنقاذ بذكرى ما عُرف بإستقلال السودان، بعد أن كان طيلة سنى حكمه، التى ناهزت الخمس وعشرين عام، يتجاهله ولايذكره إلا لماماً، لقد ذهب ولأول مرة إلى منزل الناظر عبدالرحمن دبكة فى مدينة عد الغنم وتصويره وتصوير التذكارات المعلقة فى جدارنه وأخذ التصريحات من أفراد أسرته، نجزم يقيناً أن الراحل الناظر دبكة لو كان اليوم يعيش بين ظهرانينا وشاهد ما فعله نظام الإنقاذ الفاشى بالبلاد والعباد لندم لليوم الذى نادى فيه بإستقلال السودان من داخل قبة البرلمان.
    مالذى يحاول الإنقاذيون الإيحاء به للشعب السودانى من وراء هذا الإهتمام المفتعل بذكرى هلام يُسمى بإستقلال السودان؟ هل يريدون تخليط خيباتهم وفشلهم وفسادهم بهذه الذكرى التى كان يُفترض أن تكون سامية ومجيدة لأهل السودان لولا سطوهم على السلطة والقفز على سدتها وأهل البلاد نيام؟ أم يريدون أن يلهوا الشعب السودانى بما يشغلهم عن التفكير فى ما آلت إليه بلادهم من كوارث وإبتلاءات بفضل حكمهم؟ أم هى مناسبة لممارسة المزيد من الأكاذيب على نحو حديث نائب البشير حسبو الذى لايكف عن الكذب إلا ليكذب مرة أخرى؟ إن وجود نظام مثل نظام الإنقاذ فى حياة السودان هو أقوى دليل على أن السودان لم ينل إستقلاله ولا زال يرزح تحت نير المستعمر وإذلاله، وأنه أكبر منقصة لإستقلاله الذى كان ينبغى أن يكون.
    الإستقلال يصبح كارثة عندما يستولى نظام مشئوم مثل نظام الإنقاذ على السلطة ويُمارس أبشع أنواع وأساليب الحكم وأكثرها فساداً وقهراً حتى المستعمر الغاصب (الكافر) نفسه لم يكن ليجرؤ على ممارستها وهو يحكم، كان علينا أن نجعل من مناسبة أعياد الإستقلال مناسبة لجرد الحساب ومعرفة إلى أى مدى حققنا أهداف الإستقلال المعروفة والتى تتمثل فى وضع بلادنا، رُقياً وتطوراً، ضمن ركب الأمم المتطورة .
    ولكن للأسف هاهى ذكرى الإستقلال المتوهم تهل علينا وقد فقدنا أجزاءً عزيزةً من مساحة بلادنا ( جنوب السودان والفشقة وحلايب وشلاتين) بلادنا التى تركها المستعمر الإنجليزي مليون ميل مربع لا تنقص ميلاً!! .. وهاهى الذكرى، التى يُفترض أن تكون ميمونةً علينا، تهل والبلاد تتداعى عليها الأزمات من كل حدبٍ وصوب تكاد تعصف بالحياة فيها، تهل علينا وبؤس المواطن السودانى يزداد أضعافاً مضاعفة .. تهل والسودان يتصدر دول العالم الأكثر فساداً وفشلاً.. هكذا إستقبلناه والحكومة الوطنية المفتراة تسدر فى قمع المواطن وقتله وتشريده وتُنغص عيشته فى سائر أرجاء الوطن، لقد مضت (58) عاماً وهذا السودان الثرى يئن مواطنوه تحت وطأة الفقر والمسغبة والعوَّز وقلة مجرمة تستأثر وتتحظ بخيرات الوطن بعد أن جعلوا من الوطن مجرد شركةٍ خاصة ملكاً لهم تدر عليهم الأرباح وتؤمن لهم الحياة الكريمة ولذويهم فى وقتٍ يرزح فيه باقى الشعب السودانى فى فقرٍ مُدقع!! عن أى إستقلالٍ يتحدثون ويبتهجون ونظامهم أبشع وأقبح اوجه الإستعمار!!؟، كان ينبغى أن تكون مناسبة للبكاء على الوطن الذى تسرب من بين أيدينا بفضل نظام سيئ السيرة والسريرة، بل أسوأ حتى من نظام الأبارتايد الذى كان يحكم دولة جنوب أفريقيا .
    الإستقلال قبل أن يصبح أهزوجةً وأنشودةً تترنم بها الشفاه يجب أن يكون ما نتمناه من تقدمٍ وتطور منشودين قد حدثا، أما هكذا وعلى حالنا هذه فإننا لم نحقق ما نصبوا إليه من نيل الإستقلال، فالإستقلال يعنى التحرر من قيود الأنظمة الدكتاتورية والإنعتاق من قيود الفقر والحاجة للآخرين، والأهم فهو يعنى بالضرورة صون كرامة الوطن والمواطن، إذ لا زلنا فى مؤخرة الأمم سياسياً وإقتصادياً، إن الذين سطو على السلطة فى السودان هم يمثلون أسوأ نماذج الإستعمار وأشكاله، لقد دمروا البلاد ومزقوا النسيج الإجتماعى ونهبوا أموال وثروات الوطن وقتلوا وشردوا المواطن السودانى وأهدروا ثرواته الطبيعية، فى عهدهم سئ الذكر لم تشهد مشاريع البنى التحتية فى البلاد أى تطور يُذكر بل إن الوضع صار أسوأ من ما كان عليه قبل خروج المستعمر البريطانى الذى حل محله الإستعمار الماسونى الإخوانى، فكيف نحتفى بالإستقلال والأمر هكذا، سنظل نناهض هذا النظام الماسونى ونكافحه حتى الإطاحة به والتحرر من إساره وقيوده وإستعماره المقيت ويسلم وجه السودان لأهله، وحينها فقط يطيب لنا الإحتفال بالإستقلال.

  5. لقد ارحتنى يا شبونة ولقد رأيت اهتمامهم بالاستقلال هذه السنة، ووقتها سابقا كان حوارى الترابى البنا ان الاحتفال لا يجوز وأنهم مسلمين لا أعياد لهم الا الأضحية والفطر،
    أنا اعطف كثيراً على الدهماء الذين يجوبون الشوارع والمنتديات رافعين العلم البالى
    شكرًا جزيلا عثمان أيها الكاتب الكبير المخضرم

  6. ياخي في استفغال واستغلال للمناسبة اكتر من منح اجازة للرقص والطرب والفوضى لمدة خمسة ايام كاملة !!!
    خمسة ايام اجازة لم تمنح حتى في اعياد المسلمين الكبرى !!
    كلها عشان الناس تنسى الواقع المرير ..
    و عجبي بعد دا كله يجتجوا ويتبجحوا لما يصنفوهم افشل وافسد وافطس واطيش دولة في العالم !!!

  7. اصبت كبد الحقائق ياود شبونة كعادتك ….. كل عام وأنتم بخير لذكرى المولد النبوي الشريف وبمناسبة راس السنة الميلادية فقط !!! اما الاستغلال بالغبن ف لم يحن موعد الإحتفاء به والوطن يرزح تحت حكم التنظيم الدولي لاخوان الشيطان وفرعهم يالخرطوم المسمى تقية بالمؤتمر الوطني … لعنت الله عليهم جميعا!!!

  8. متى الخلاص من هؤلاء ياشبونة؟ البشير الجاهل يحكمنا ٢٦ سنة واللمبي و نافع و غردون و حسبوختان و داك بتاع الهجرة الى الله. من اين اتى هؤلاء؟

  9. الاستاذ شبونا هؤلاء اتوا ليحكموا السودان بالبندقية وكلاب الامن الضالة ليس الاستقلال الطعام رغم قلتة وندرتة لا اعنى في الاسواق اعنى الجيوب الفارغة الطعام ليس لة طعم اى عيد احتفال واى فرحة فينا املنا في اللة كبير وكبير فيومهم الاسود اتى اتى اتى وشكرا دائما شبونة

  10. لا تنس ان للاحتفالات ” ميزانيات” ضخمة تتخم الجيوب و تملأ الحلاقيم السمينة و الكروش الضخمة …

  11. زهري رفع العلم والانجاس نكستوا العلم
    ازهري وحد البلاد وانتم قسمتم البلاد
    ازهري مات فقيرا والانجاس حبستهم التخمة عن الرؤية
    ازهري لم يقتل سوداني والانجاس قتلوا السودانيين
    ازهري لم يغتصب فتاة والانجاس اغتصبوا النساء
    ازهري لم يدخل جندي اجنبي واحد والانجاس ادخلوا كل جنود الارض علينا
    ازهري لم يأتي بانقلاب والانجاس جاءوا بانقلاب

    وبرضو انتم من يحتفل يا فجرة

    نفسي اقتلكم جميعاً واسلبكم اموالكم واسبي نساءكم واهاجر لله يا كذبة
    متل هجرتكم الى الله ما حدش فيكم يقول ukd ph[m لانكم ستهاجرون لله بعد كل العملتوه فينابضاعتكم ردت اليكم

  12. سيادة الرئيس باراك اوباما
    رئيس الولايات المتحدة الامريكية
    القائد الاعلى للقوات المسلحة الامريكية
    و اسرة الرئيس … والشعب الامريكي
    ومجلسي الشيوخ و الكونغرس
    لكم التحية و التقدير و نشكركم على رسالتكم العظيمة
    التي بعثتم بها لشعب السودان وهو يحتفل بذكرى استقلاله المجيدة
    ونرد لكم التحية و التهنئة لكم و لاسرتكم و للشعب الامريكي بعيد الكرسماس المجيد و العام الميلادي الجديد مع تمنياتنا لكم بمزيد من التقدم و الازدهار لكم و لشعبكم العظيم
    اما نحن فقد تحول عيد استقلالنا المجيد .. الى عيد استغلالنا و استغفالنا بكل صنوف الاستبداد و الوعيد … فقد ذكر حالنا مندوبكم الاول بعد زيارته للسودان وقدم تقريره للادارة الامريكيه … و لا ندري ان كنتم تحتفظون بهذا التقرير لدى وزارة خارجيتكم الموقرة ام لا …
    لاننا نريد ان نضيف عليه اننا قد استعمرنا من جديد بواسطة ياجوج ( الترابي ) و ماجوج ( البشير ) ومن معهم من افراد عصابه الخرطوم ماتركو موبقة لم يرتكبوها ويطبقوها على البشر و الحيوان و الحجر شرقا و غربا شمالا و جنوبا و كل ما اقتطعوا جنوبا جعلوا لنا جنوبا اخر ليتم اقتطاعه و باعو الارض و العرض و ملاؤ الدنيا كذبا و نفاقا اينما ذهبو و اينما حلو ا تركو اللصوص يفرحون و يمرحون و ادخلو السجون الابطال و القادة فالزعيم الاستاذ فاروق ابو عيسى و الزعيم الاستاذ مكي مدني و رفاقهم و الذين قالو كلمة حق في وجه سلطان جائر ومازالو يرزحون خلف القضبان لانهم طالبي حرية و كرامة لهم و لشعبهم ووصفوهم بانهم عملاء امريكا و اسرائيل !!!!!!
    و نحيل لكم هذه الرسالة المتواضعة تفيد حالنا و احوالنا كتبها احد ابطال الصحافة و الاعلام الشاب الثائر عثمان شبونة وهي عرض حالنا و سنترجمها لك و نبعثها لك في واشنطن البيت الابيض .

  13. غايتو الترابى دا نفيستو ساقطة فى السلطة…يحبها موت كما قال الشيخ جعفر شيخ ادريس. …والترابى كذلك احتفل بالاستقلال فى القصر الجمهورى…نفيستو فى القصر الجمهورى

  14. شطور الحركة الاسلاموية جفت من الرضاعة العام الحالي نشهد لعبة الرولييت والكل يمني نفسة بالفوز والتعلق بالضرع الجاف واليا او وزير او عضو كونقرس او قيادي او رئيس نادي درجة 3ه حتي لو تلاحظ ف المناسبتان الاستقلال توشح اشباه الشياة من الرجال بالاعلام والكل رفع عكازة وسبابتة وحنجرتة اللعينة وحجمه القزم كان هم من صنعوا الاستقلال واخرجوا مربط الحمير من الجرة وبات ينافس كوريا واليابان واللمان والامريكان ف الصناعة لكنهم ف صياعتهم باقون مخلدون ابدا

  15. فلنرفع نحن السودانيين اصواتنا بالبكاء والنحيب و العويل على اشلاء و حطام الوطن الذى دمره الكيزان و المتاسلمين من اجل شهوات بطونهم و فروجهم وقسموه و افقروه..وحطموا اخلاقه حتى اصبحت السودانيات يعملن عاهرات و مومسات فى دول الخليج واغلبهن خريجات جامعيات وبعضهن (( طبيبات )).!! وتحت قهر الحاجة والفقر اصبح كثير من الرجال السودانيين ديوثين الواحد فيهم لايسال ابنته او اخته او زوجته اين كانت بل يسالها عن ما جابت !! واصبح الرجال يتسابقون ويتقاتلون ليحظى الواحد فيهم بوظيفة عبد او خادم مطيع لكفيله فى دول الخليج عند بهيمة الاعراب ….بينما يمارس الكيزان والمتاسلمين جبروت السلطة لاغتصاب اولاد وبنات الناس بالداخل وهتك اعراضهم لابتزازهم واجبارهم لكى يعملوا جواسيس و غواصات و وشاة على اهلهم واصحابهم…. واختلاس الاموال وسرقة اموال الشعب وتدمير ما تبقى من حطام الوطن ..واصبح اى كوز يمكنه ان يدمر اى مؤسسة ليشتريها فيما بعد بارخص الاسعار بعد الخصخصة وفى سبيل شهوة بطنه وفرجه زال الحياء وصار اى كوز وسخ يضاجع اربع من الحريم فى نهار رمضان ..واخر يعرض عضوه التناسلى امام الكاميرا وهو محسوب على هيئة علماء الدولة….و انتشر الفساد والزنا واللواط من اجل المال وما يسد الرمق ..ولا يزال البعض ينكر كل ذلك ويقول ان (( هى لله هى لله ))..؟؟؟؟

  16. يا سلام عليك يا شبونة يا ملك الابانة والوضوح فى كشف عورات هؤلاء السفلة الاوغاد لهفى عليك يا وطنى ان يكون امثال شبونة من الفراجة على مسرح الصحافة والاعلام ويكون امثال الرزيقى والاصح هى الارزقى امسئولا عن اتحاد الصحفيين لينافق ويداهن ويتملق عصابة الرقاص انه الزمن السيىء الذى يسودفيه السيىء وتبا للانقاذ.

  17. :QUOTE:(السلطة الراهنة في الخرطوم تركت الاحتفال بـ(عيد انقلابها) وهذا أفضل ما فعلته في (حياتها).
    وما تنسى كمان يا أستاذ شبونة انجازهم فى تحويل يوم السبت عطلة أسبوعية. انجاز ولا ما انجاز ؟

  18. ده كلو كوم وديكور القصر الجمهورى كوم تانى..
    زى ما قال واحد من المعلقين قبل كده..
    القصر الجمهوري بقى زى بيت الساحرة العجوز الشمطاء.. اضاءة عجيبة!!
    ياهو شبهينا واتلمينا..

  19. الانقاذيين جاءوا ليفرضوا علينا واقع المشروع الحضاري الذي فشل.حارب الاحتفالات الوطنيه كلها حتي اصبح الشعب من غير وطنية, وبلا هوية,ارادوا ان يفرضوا اناشيدهم عند بداية ثورتهم بدلا عن الاناشيد الوطنية فانتكس الشعب وحصل ماحصل من الذي نراه الان بكل كوارثه,,طيب يااستاذ شبونه باعتبارك تحارب الباطل وهله باخلاصك لمهنتك فقد اصبحت لديك شعبية, نحن نقترح ان تكون نائبا بالبرلمان عشان تكون اكملت واوصلت الحقيقة التي غائبة عنهم

  20. الله يديك العافية يا استاذ.ديل خونة يجب ان يحاكموا بتهمة الخيانة لانهم دمروا البلد وافقروا الشعب وفرطوا حتى في تراب البلدوآخر المتمة شنو بيحتفلوا بالاستقلال… شر البلية ما يضحك ويبكي.

  21. ما شاء الله وتبارك الله والله شبونة تستاهل تكون وزير الثقافة والاعلام وتستحق أن تكون رئيس المجلس القومي للصحافة والمطبوعات … الله يحفظك وكثر الله من أمثالك في بلادي المجروحة ومعا نسير على درب النضال حتى يسقط الطغاة المتسلطين الحرامية تجار الدين عليهم لعنة الله والرسل والملائكة والناس أجمعين … يتكلمون عن الاستقلال وكلهم يحملون جوازات أجنبية
    طالع هذه القائمة وشوف من يحكمنا :
    1- جمال الوالي يحمل الجنسية البريطانية
    2- مهدي ابراهيم يحمل الجنسية الامريكية
    3- مصطفى عثمان اسماعيل يحمل الجنسية الامريكية
    4- قطبي المهدي يحمل الجنسية الكندية
    5- ياسر يوسف يحمل الجنسية الاثيوبية
    6- ابراهيم محمود يحمل الجنسية الاريترية
    7- الخطيب يحمل الجنسية الامريكية
    8- غازي صلاح الدين يحمل الجنسية البريطانية
    9- صابرمحمد الحسن يحمل الجنسية البريطانية
    10- عوض الجاز يحمل الجنسية البريطانية
    11- صلاح عبد الله قوش يحمل الجنسية الامريكية
    12- نافع علي نافع يحمل الجنسية الامريكية
    13- محمد بشارة دوسه يحمل الجنسية الامريكية
    14- اخوان البشير يحملون الجنسية الامريكية وعلى راسهم شقيقه علي

    هؤلاء عملاء اجانب يحكمونا بالوكالة عشان كده ضيعوا البلد وما فارقه معاهم ونهبوا الاموال وهربوها الى الخارج وعادي بكره يشتتوا زي الما حصل حاجة وهؤلاء ليس لهم علاقة
    لا بالدين او الوطن لانهم already citizens of an other states

  22. بالله الكيزان ديل محنهم مش تحير ؟؟ يحتفلوا بالإستقلال وهم لايشبهوا إلا هذه الأبيات من قصيدة دين أبوهم إسمه إيه…

    اللى باعوا وطن بحالوا خضرتوا وصفرة رماله
    نسوتوا وشهوة رجالوا بهجتوا ودموا وعيالوا
    خطوتوا وسنين نضالوا ثورتوا ضد احتلالوا

    ألا يستحى هؤلاء مما فعلوهوا بالسودان.. و مما يوجع أكثر كمان يحتفلوا بالعلم القبيح الذى لا صلة له بالإستقلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..