الصورة..!

شمايل النور

يونيو الماضي، حينما توجه الرئيس المصري، إلى طائرة العاهل السعودي، الراحل الملك عبد الله، التي حطت بمطار القاهرة، وجلس إليه داخل الطائرة ثم في نهاية اللقاء قبّل رأس الملك، انفجرت مواقع التواصل الاجتماعي المصرية تباكياً على ما اعتبرته إهدارا لكرامة السيادة المصرية، تقديرات الرئيس السيسي كانت تختلف عن تقديرات ملايين اعتبروا أن تلك الصورة وذاك الفيديو مهيناً لكل المصريين، لأن الرئيس هنا لا يُمثل نفسه. ولا يزال الجدل مستمراً.

نشرت مواقع التواصل أمس صورة لا تحتاج إلى أن يُرفق معها أي تعليق ولا تحتمل أي تعليق، الصورة أظهرت كبار قادة الدولة السودانية يتقدمهم وزير الخارجية علي كرتي ووزير الاستثمار مصطفى عثمان ووزير رئاسة الجمهورية صلاح ونسي، في ضيافة مالك نادي مانشستر سيتي ونائب رئيس مجلس الوزراء هو ذات الشيخ الذي استقبل الرئيس بمطار أبو ظبي. تباكت مواقع التواصل الاجتماعي عقب نشر هذه الصورة التي جمعت قيادات الدولة السودانية بأسرة الشيخ الثري منصور بن زايد برفقة طفله، سارع الناشطون بحفر الأرشيف ونشر صور زيارة الرئيس الأسبق جعفر نميري إلى الإمارات والاحتفاء بها للدرجة التي جعلت بعض صحف الإمارات أن تخرج بعنوان عريض “أهلا نميري”، في مقارنة موجعة.

هذه الصورة برفقة الطفل، الشيخ الصغير، لخصت بشكل نهائي ما عليه علاقات السودان الخارجية الآن، ويبدو أن الزيارة التي وصفها الإعلام الرسمي بأنها تاريخية، لم تكن إلا زيارة سياحية، رغم المغازلة الواضحة التي نشرتها صحيفة الاتحاد الإماراتية، وهذه ليست الزيارة الخارجية الأولى التي يخوض فيها السودان بتاريخه الكبير معركة إهدار كرامة على التوالي، ما الذي يضطر أن يسافر كل الطاقم الوزاري في زيارة لا تحتمل إلا أن تكون غير رسمية، فلا مباحثات تمت ولا اتفاقيات ولا حتى استقبال يُشير إلى مجرد أن هذه الزيارة ذات قيمة.

الوجه الآخر الذي اتضح هو أن كل المساعي التي كانت تجريها الدبلوماسية السودانية لإنقاذ ما يُمكن إنقاذه باءت بالفشل، هذا إن ثبتت أنها مساعٍ بالفعل، الملخص الآن والحقيقة التي ينبغي مواجهتها رغم مرارتها، هي أن السودان بات يتسول علاقات خارجية ولا يجد استجابة، بل بات ضيفاً ثقيلاً في دول بناها وأسسها أبناؤه، وهذا الثمن الباهظ سيدفعه كل الشعب السوداني الذي يُحاسب الآن في مطارات الدول بجريرة قيادته، هذه الصورة التي أكملت مشهد المهانة، سندفع ثمنها باهظاً، هي ليست مجرد فكاهة وتنتهي بنهاية الحدث.

التيار

تعليق واحد

  1. ديل ناس هوينين و هوان من اجل الاسترضاء مستعدين ياكلوا من بين فخذيهم قلوبهم ماتت واكل وفعل الحرام يميت القلب

  2. الحكاية وما فيها طلعت دعوة عامة لكل المهتمين بالسلاح وشراء السلاح
    وقاموا جماعتك عاملين فيها مفتحين وقالوا نضرب عصفورين بحجر وما بعيد الفكرة فكرة الكذاااااااااااب الطفل العمرة ما كان معجزة إلا في الكذب على دقون الكيزان الجهلة ،عشان المحكمة بتاعت ناس فاروق ابو عيسى مخجلة بالنسبة لتصريحاته الوهمية الأخيرة خاف من ردة فعل زولك العمبلوق قام أقترح يشغله وعبوها جماعة الحرامية وما عارفين الناس كلها عارفين البير وغطاءه وهدية مني ليكم يا طراطير تسمعوا قصيدة النص بتاعت الإنتخابات وهي جديره بسماعكم حتعجبكم شديد لأنه الشعب السوداني كله سمعها وممكن تعملوها شعار بدل الشجرة حتنفعكم جدا
    وأقترح على أصحابكم الزمان في قناة الجزيرة يسمعوها معاكم برضوا إمكن تنفعهم ويطلعوا منها بحلقة حلقتين ما بطالة في برنامج واضح للغاية على نغيض برنامج سري للغاية وممكن تكون فرصة تتعرفوا بيها يا ناس الجزيرة وبالمرة القيادة القطرية على صاحبكم الباعكم في الإمارات ببلاش

    كسرة

    وبالنسبة للجداد الإلكتروني أنا سوداني مية المية ومن قلب الحدث

  3. NUMAIRY,,inspite of his dictatorship and individual rule,,but he was so charismatic and man of honor and respect….qualities that BASHIR did not have and will never have

  4. ليس غريبا عليهم يا شمائل فهم وخلال نفس الزيارة نفوا عن أنفسهم أى علاقة لهم بالتنظيم العالمى للإخوان المسلمين بينما قادتهم كانوا يتصدرون الصف الأول في مؤتمر الحركة الإسلامية العام الماضى،، هؤلاء قوم لا كرامة لهم ومستعدين لفعل اللا معقول من أجل حفنة دولارات وسلامتهم،، ألم يعرضوا بن لادن للأمريكان؟ ألم يسلموا كل الإسلاميين اللاجئين في السودان عقب ضربة سبتمبر؟

  5. احييك علي مقالك الرائع الجرئ علي هذا الموقف المحزن الذ مس كرامتنا,,لان السودان اذا كان جائعا لا يتسول ولا يستجدي احد,,لكنه عهد الانقاذ الذي يجوز فيه كل شئ ممانتوقع او لانتوقع,,والله انه لشئ يدمي القلوب لما النا اليه,,عندما ذهب الرئيس عبود في زيارة الي امريكا اْشار الرئيس الامريكي اليه للدخول من ضمن روْساء افارقه ,,فقال له ماذا تطلبون منا فاْشار الي وزير ماليته لكي يكتب شيك الي رئيس جمهورية السودان فعندما عرف عبود غضب غضبا شديدا مما حدا به لان يقول للرئيس الامريكي نحن لم ناتي لنتسول. انه عهد العظماء,,,واااا حسرتا علي وطني وعلي شعبي

  6. لقاء الرئيس المصري والعاهل السعودي الراحل داخل الطائرة كان له بعد انساني بحت ولم تكن هناك عوائق او جفوة تمنع الاستقبال الرسمي غير الحالة الصحية للعاهل السعودي وهو لقاء سادته الحميمية والاحترام الذي اظهرة الرئيس المصري لضيفة الشيخ وكبير السن اما المشهد الاخر فامر مختلف تمام وليس الدبلوماسية وحدها كل مرافق ومظاهر الدولة السودانية تتلاشي تدريجيا..وحتي علي الصعيد الاجتماعي لايسمح للاطفال بمجالسة الكبار بصورة دائمة فكيف يحدث ذلك مع وفد رسمي مفترض..

  7. أبوى عليه رحمة الله كان كثيرا ما يأخذنى معه فى زيارات لأهله وأصدقائه قاصدا اكسابى صفات أكارم الرجال بالمعايشة وبعد السلام يأمرنى بالذهاب والجلوس مع من هم فى مثل سنى من ايناء الذين نحن فى زيارتهم بقصد التعارف أكثر وتنمية الالفة ….. وتلك مهمة استلمتها منه تجاه اخوتى الأصغر والذين صاروا أكبر منى …..

    الشيخ منصور كان عليه أن يفعل مثل والدى عليه رحمة الله وذلك تصحيحا للخطأ الذى ارتكبه أولا بالسماح له بمصافخة ÷ؤلاء الأشباح الأشباه

  8. العجبني فيك صورتك انت دي لانها صورة بنت ناس بسيطة ومحترمة وانثوية في نفس الوقت ومعبرة للواقع السوداني قاطب هذه الكلمات بسيطة ومعبرة لشخصك الكريم

  9. السودان يقيم علاقة تسليحية ضد المواطنين مع الدولة الصفوية والدولة الصفوية تحت اجزاء من الامارات والاخوة الكيزان عايزين يلعبوا على كل الحبال وصل به الحال ان اعتبروا الجميع اغبياء لا يفهمون فهم يريدون مؤائد معاوية الدسمة والصلاة خلف على رضي الله عنه لأنها مضمونة من رجل مبشر بالجنة وزوج لسيدة نساء العالمين واب لسبطي الرسول صلى الله عليه وسلم سيدا شباب اهل الجنة … فلم لا تكون الصلاة مقبولة ؟؟
    ا

  10. السودان يقيم علاقة تسليحية ضد المواطنين مع الدولة الصفوية والدولة الصفوية تحت اجزاء من الامارات والاخوة الكيزان عايزين يلعبوا على كل الحبال وصل به الحال ان اعتبروا الجميع اغبياء لا يفهمون فهم يريدون مؤائد معاوية الدسمة والصلاة خلف على رضي الله عنه لأنها مضمونة من رجل مبشر بالجنة وزوج لسيدة نساء العالمين واب لسبطي الرسول صلى الله عليه وسلم سيدا شباب اهل الجنة … فلم لا تكون الصلاة مقبولة ؟؟
    ا

  11. نعم غاليتي المقارنة بين هذا المنافق وبين غيره موجعة جدا وأليمة . ما يؤلمني حقا هو إني كرهت نفسي وبت أحتقر ذاتي لشعوري بالعجز وبأننا شعب لا حول له ولا قوة وبسبب من بسبب هذا المخلوق الجبان الكريه المعدوم الكرامة والإنسانية الفاقد للأهلية في كل شئ !
    ما سألت إنسان واحد عن شعوره تجاهه إلّا وكان الرد هو البغض وأنا أتحدى إنه يكون في إنسان بيحترمه وللا بيقدره حتى ولو كان منتفع أو صاحب مصلحة .

    شكرا لك عزيزتي .

  12. والله الكيزان ما يهمهم شئ طالما ان معظهم معه الجنسية الامريكية او الكندبة او الانجليزية بس ربنا ينتقم منهم ملطشونا فى كل المطارات والدول

  13. لن ننتظر الي الأبد لرحيل النظام.. أهيب بجميع الأخوة بمختلف انتماءاتهم السياسية والحزبية والمحايدون والمستقلون بالعمل لإنجاح حملة ارحل لمقاطعة الانتخابات. ها قد بدأت حملة حزب البشير الانتخابية ولم نسايرها بحملة المقاطعة حتى الآن.. أيها الأخوة ان العالم أصبح قرية صغيرة بفضل ثورة الاتصالات واذا لم نسمع صوتنا للعالم بمعارضة النظام سوف يظن العالم كله بأن الشرذمة الحاكمة في الخرطوم تلقى قبول الشعب ولا بد من اسماع صوتنا المعارض للعالم أجمع.. هيا أخي عبر الفيس وعبر الواتس اب وعبر كل وسائل الاتصالات ارسل لجميع ما لديك من مجموعات وافراد (( حملة مقاطعة الانتخابات أرحل)) أرحل ليرجع سوداننا لنا.. أرحل من أجل مستقبل بلدنا.. أرحل لترجع لنا حياتنا.. أرحل ارحل ارحل… من الآن الي وقت بدأ فترة التصويت حيث سنحول عملنا لثورة عارمة وساعتها في اول يوم لبدأ التصويت حيث يطلب من الجميع الخروج والتجمع للتظاهر بالساحات الكبيرة والميادين.. تكون حملة الرسائل من يوم 11 و 12 و13 ابريل 2015.. الي النضال والخروج للتظاهر لإسقاط تجار الدين.. كل من يستطيع ان يطبع او يكتب بخط اليد لوحة من الكرتون او الورق يكتب عليها كلمة أرحل و أو عبارات من جمل قصيرة تدعوا برحيل النظام على شاكلة أرحل يا رقاص.. أرحل يا كذاب.. فليسقط تجار الدين الخ وتكون التجمعات سلمية متراصة كثيفة بحيث لا يقدر امن النظام على تشتيتها ولا يغيب علينا التوثيق كل بكاميرا موبايله والنشر عبر القروبات أول بأول.. يا أخوان لقد طال صبرنا واحتمالنا لتقوم فئة ضالة مخادعة بالتحكم في البلد باسم الدين وتسعى لتدمير وطن بحجم السودان وتدمير انسان السودان.. هيا لوثبتنا الكبرى هيا يا أبناء وطني هيا لوثبتنا الكبرى التي حتما منتصرة بإذن الله تعالى..

  14. أكل حقوق الناس و الظلم لا يكسبان صاحبهما إلا ظلاما و نهماً و شراهة لمزيد من اكل الحقوق ، هذه مجموعة نسأل الله أن يرفع عنا مسبباتها حتى نتمكن من إزالتها ،،

  15. هذا المسخ المسمي عمر البشير لا كرامة له هو وازلامة اولاد الوسخة من وزرائة عليهم اللعنة
    اهدروا كرامة هذا الوطن وازلوا سيادتة لكن ليهم يوم اولاد الهرمة

  16. يا نور الشمائل
    اتابع قلمك الجريء الواضح المبين ، و مواقفك الناصعة المشرفة
    بالفعل الزيارة غير منطقية أبدآ في ظل المواقف المتباينة بين حكومة دولة الأمارات و نظام البشير الفاسد ، في كل الجبهات

  17. يا جماعة انتو في حاجة انا ما فاهمها وهي انو ناس المؤتمر الوطني بيعوا الى تحكيم الشريعه في زول فيكم عندو راي في الموضةع دا

  18. يبدوا ان الله لا يريد بهم خيرا فضائح فى زياره المصريون ولا الهرمه رسموا البشير وفندوده طالع والان اهانه لا يستقبلهم الا وزير صغير نائب شوفوا الاستهزاء وصل بنا من وراهم لوين

  19. كل ما أصاب السودان هو بسبب الكهل المعتوه الفاسق الترابي ، وأيضا عمر البشير الحقير الذي إحتضنه وفتح له الباب على مصراعيه على مدى 25 عاما ، كانت كافية أن تحطم أرض المليون ميل مربع. نسال الله أن يرينا فيهم عجائب قدرته .

  20. ياناسى مالكم مكبرين الحكاية كل مافيها جماعة الإمارات عارفين وفد السودان فيه الطفل المعجزة جابوا ليه شافع يلعب معاه ..حسى دى فيها شنو ؟؟؟

  21. لقداسف لقد اوصل هذا المعتوه عمر البشير البلد الى اسفل الحضيض بتصرفاته الرعناء وسياساته الغبية كيف لرئيس فاشل قاتل مجرم يذهب الى بلاد بناها اولادها ورجالها بكل نزاهة ورجالة وانت ازلين شعبك ودمرت بلدك ونهبتها انت والعصابة المعاك انت تصطحب معك ارزل البشر لصوص ومجرمين لا كرامة لهم يتهافتون وراء موائد السلاطين انت ياكلب لملمت حسالة وارازل المجتمع السودانى وسميتهم وزراء وهم لصوص محترفين ومجرمين مكانهم السجون والمشانق الا تختشى عندما ترى النظافة والنظام والامن الا تختشى انت وزمرتك تتلفتو زى الجقور الجعانة منبهرين بالامامكم ياكلاب اليد ذهبتو للشقق فى دبى المشتراة باموال الشعب يالص ياحرامى يامجرم يامطلوب لاهاى دمرت بلدك بالتمكين وبيع اصول البلد لعنة الله تخشاك يامجرم الله لايبارك فيك ولا فى المعاك غور الله لايردك

  22. أولا : من يهن يسهل الهوان عليه .
    ثانيا : فاقد الشئ لا يعطيه .
    ثالثا : هؤلاء الأوغاد لا يوجد بينهم رجل? رشيد , فأغلبهم تنطبق عليه مقولة افلاطون : ( تتم معاقبة الاذكياء جدا الذين يرفضون الانخراط في العمل السياسي بان يحكموا من قبل أولئك الاغبياء) !!
    رابعا : معظم السياسين واصحاب المناصب والدستوريين في هذا البلد يتمتعون بتبلد ذهني صعب التفسير , وبثقالة دم يحسدوا عليه , كما ان اغلبهم ليس متخصصا في مجاله (مثلا تجد طبيبا وزير للزراعة وهكذا ) فلذلك تجده يتعامل مع المنصب بمنتهي اللامبالة واللا مهنية , بجانب عدم تمتعهم باللباقة السياسية من حيث التصريحات واجادة فنون الحديث وتحقيق مقولة:(لكل مقام مقال) .
    خامسا : تنعدم صفة الكرامة(dignity) في قاموسهم, فكم من بكي منهم عند اعفائه ! وكم من غالي في مدح ولي نعمته درجة الصفاقة (سوار الدهب) وآخر يتشبث بمنصبه(عن طريق كسير التلج) بتهديد وشتم العزل من المواطنين ( الخضر) ! فلا غرابة إن فعلوا مثل ذلك أو اشدَ لدي الأمراء العرب ! .
    سادسا :سئل احدهم ما الفرق بين الحكومة السودانية والسيرك ؟
    فأجاب : السيرك به تذاكر للفرجة، والحكومة السودانية اللي ما يشتري يتفرج!

  23. يا اخونا البشير لو قعد وما زار الدول تقولو السودان محاصر وعلاقاته الدولية منعدمة لو زار واستقبل في دولة تقولو الزيارة لم تكن ناجحة احترنا معاكم دى ما حسادة عديل!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى